سوالف بنآآت

آهـلآ وسهلآ
كيفك ؟؟
ممم
مرآإ منوورة شو رآيك تنظمي معنآإآ ؟
ننتظر تسجيلك بٍ فآإرغ الصـبر
سوالف بنآآت

عَـآلَــمْ مِــنْ اِختْـِيــَآرِيْ


    رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    شاطر

    ?????? ?
    زائر

    eerg رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 3:42 pm


    السلام عليكم
    يسعدني ان اكون من اعضاء منتدى سوالف بنات )))ّّّّويسعدني ان اطرح اول مشاركاتي التي بدأتها بروايه من تأليفي بعنوان ((( سميتك معشوقي)))
    واتمنى ان تنال اعجابكم

    راح انزل بارتين مع بعض في البدايه
    وقراءه ممتعه للجميع



    ليه يادنيا دمعتي دايم تقتل ضحكتي
    ليه الفرح يادنيا الحزن غايب عن حياتي
    ليه على درب الوهم تسابق خطوتي
    ليه الألم مخلوق فيني بكل حالاتي
    اسهر مع القمر وعلى خدي عبرتي
    وبدم قلبي تنزف حروف ابياتي
    حاولت اداري احزاني واعيش بوحدتي
    حاولت ارسم الضحكه رسم على شفاتي
    لقيت الألم يادنيا الحزن تعبر به نظرتي
    لقيت كل الأحزان مصدرها من ذاتي
    كان الأمل في لليلة يأس هو شمعتي
    واليوم اصبح وهم هو سبب كل معاناتي

    (البــــــــــــــــارت الاول)




    عايئلة سالم
    سالم : رجل كبير بالسن ولكنه ظالم وليس في قلبه رحمه مع زوجته سعاد ولا بناته
    عنده 6 بنات
    هند (اكبر خواتها وعمرها 40 سنه متزوجه وعايشه مع زوجها بالجنوب
    ابتسام ( متزوجه وعمرها 35 سنه وعايشه بالشرقيه مقر اهلها
    شمه ( متزوجه وعمرها 32 سنه عايشه بالشرقيه مع زوجها
    ناديه (عمرها 28 توها متزوجه وابوها مزوجها شايب
    تسنيم (عمرها 22 اجمل خواتها وانعمهم وتنتظر دورها بظلم ابوها
    هيفا ( اصغر البنات وعمرها 20 سنه وفيها شبه كبير من اختها تسنيم


    باقي الشخصيات بيرد ذكرها مع احداث الروايه

    سالم جاي من بره فرحان : سعاد تعالي ابيك بموضوع
    سعاد في قلبها ( الله يستر شكلها مصيبه جديده ) : طيب انا جايه
    سالم والفرحه مو سايعته : حصلنا على كنز
    سعاد : كنز؟
    سالم : أي كنز ياوجه الفقر.. كنز ماتحلمين فيه
    سعاد قرصها قلبها وخايفه : سالم ادخل في الموضوع.. وش قصتك؟
    سالم : تسنيم جايها عريس
    سعاد وهي مستغربه : بس تسنيم محجوزه لولد اخوك
    سالم وهو يضحك بخبث : ههههههههه أي ولد اخوي واي ولد فقر ... تسنيم جاها عريس مليونيييييييييير
    سعاد : ........
    سالم وهو يتكي ويمسح على لحيته : بنتك بتدخل علينا كنز ماحلمنا فيه من قبل
    سعاد : سالم انت شقاعد تقول ؟؟... ومنو اللي خاطبها
    سالم : انتي لاتسألين مين اللي خاطبها... قولي كم بيدفعون عليها مهر...
    سعاد : .......
    سالم وهو يفكر بخبث ومنسدح وحاط يدينه ورا راسه ومبتسم : ........
    سعاد : سالم فهمني وش اتفقتو عليه؟
    سالم وهو يجلس : شوفي ياعجوز النار .. تسنيم راح تتزوج ولد مليونير من الرياض وراح يدفع لي مليونين ريال
    وشرط علي ازوجه احلى بناتي وانا وافقت
    سعاد : مليونييير وياخذ من بناتك؟؟؟؟... قلت بنات الناس؟؟؟
    سالم : أي وش فيها؟؟.... هم دورو لولدهم زوجه ماحد قبل فيه .. بس انا قبلت فيه عشان الفلوس .. عادي حتى لو تزوجها وطلقها مو مشكله|.. اهم شي المليونين .. تراها بتغير حياتنا>>> وبدا يفكر بمشاريعه
    سعاد بتردد : سالم
    سالم : اووووهوووووه لاتزنين على راسي وروحي بلغيها ان زوجها بياخذها بعد بكره ولا في عرس لانهم مستعجلين وبيرجعون الرياض بعد بكره وهي راح تكون معهم ... |(|وبصرخه) ســــــــــــامعه؟؟
    سعاد مستغربه : طيب انا بقول لها... بسسسس...
    سالم : لاتبسبسين .. انا عارف وش تبين تقولين.. الولد ماحد قبل فيه لانه معاق عقليا .. يعني تصرفاته مثل الطفل ومافي امل يجيب عيال .. وهم يبون يزوجونه عشان زوجته تكون له مثل الخدامه وتهتم فيه وتكون معاه بنفس الغرفه عشان هو تجيه نوبات صرع احيانا
    سعاد خلاص ماقدرت تستحمل اللي قال سالم وصارت تصرخ بوجهه : ياظالم ياللي مافي قلبك رحمه .. انت مافيك ذرة عطف على بناتك .. كل وحده فيهم رميتها بنار .. اللي زوجتها بعييد ماتعرف عنه شي وذابحها طق ليل ونهار واللي زوجتها شايب كبر جدها .. والحين تبي تزوج تسنيم معاق ومصروووع وبيوديها للرياض وبدون زواج بعد!! .. وش القلب اللي في احشاءك!! حجر؟؟؟ مايحس بمشاعر اتجاهي او لبناتي >> ودخلت بنوبة بكي
    سالم معصب : شوفي انتي.. لو اسمع كلمه ثانيه وربي اقطع لسانك فاهمه؟؟؟؟... وبالنسبه لتسنيم والله لو عرفت انك قايله لها ان زوجها معاق لاذبحك وارميك للكلاب سامعه؟؟؟
    سعاد وهي تبكي وتهز رسها بـ ايه :............




    في قصر من قصور المليونير عبد العزيز الـ...... تعيش عائلته بكل ثراء واحترام ممن حولهم
    تتكون هذه العائله من
    الاب عبد العزيز ( طيب بعض الشيء ولكنه يتصنع القسوه بحكم مركزه > طبعا له شركه خاصه فيه
    فيصل : عمره 25 سنه خاطب بنت عمته نوره (وقته كله بالشركه والا بيت خطيبته ولا يدري وش يصير بالقصر لانه دايم بره ولا يرجع الا وقت النوم بس) كان شكله يشبه اخوه لكن سيف ملامحه احد من فيصل وله شركه خاصه فيه مثل سيف
    ندى : عمرها 23 متزوجه ولد عمها (حبوبه وعكس امها مافيها كبرياء ولا غرور مع انها جميله جدا ومرحه وهذا اللي محبب زوجها فيها)

    عبد العزيز وهو يضغط على اسم زوجته ام فهد وبعد فتره : الو منيره
    منيره : هلا وغلا حي الله هالصوت
    عبد العزيز : الله يحييك .. المهم انا داق عليك عشان اقول لك لقيت بنت حليوه لولدي فهد
    منيره باستغراب : بنت حليوه؟؟؟؟؟.... وش قصدك؟
    عبد العزيز : قصدي معروف .. بزوج ولدي ولقيت له وحده فقيره ودفعت مهرها مليونين
    منيره بعصبيه : وانا آخر من يعلم؟؟؟؟
    عبد العزيز بهدوء : منور حبيبتي .. انتي تدرين اني ماظمن الاجنبيه .. على الاقل السعوديه بيحن قلبها على الولد
    منيره : بس فهد مايفهم للزواج كيف تزوجه؟؟؟
    عبد العزيز : انا زوجته عشان ولدي محتاج للي تهتم فيه وتكون معاه بالغرفه خاصه ان نوبة الصرع تجيه وهو نايم ومايمه احد بالغرفه .. وعلى الاقل تكون اللي معاه بالحلال .. انتي تدرين ان فهد الحين عمره 38 سنه والخدم يخافون منه ومن تصرفاته والاحظهم يبتعدون عنه لانه اسلوبه صار عصبي مررره
    منيره : طيب واللي بتزوجها ولدنا بتعرف تتعامل معاه؟؟
    عبد العزيز : عاد انتي فيك الخير والبركه .. علميها كل شي عنه ماعدا السر اللي بيننا مابيه يطلع سامعه؟
    منيره بتنهيده : طيب .. متى بترجعون؟
    عبد العزيز : بعد بكره الصباح بنجي بالمروحيه
    منيره : طيب والملكه متى؟
    عبد العزيز : اليوم
    منيره : طيب والبنت تدري عن حالة فهد؟
    عبد العزيز : والله عاد انا مادري عن ابوها .. اللي يهمني انها بتكون حلال لولدي وتخدمه وانا شرطت على ابو البنت وهو وافق لاني دسمته فلوس
    منيره بخوف : بس خايفه تسوي بولدي شي بنت الفقر
    عبد العزيز :لاتخافين احنا بنراقب تصرفاتها ولو تغلط بيكون حسابها عسير
    منيره : طيب يابو فهد تكفا لاوصيك على ولدي وحط بالك عليه وين
    عبد العزيز : لاتوصبن حريص




    في بيت سالم كان الجو هادئ
    تسنيم : هيفا الله يعافيك .. عندك بنادول؟
    هيفا : ايه عندي .. خير عسا ماشر؟؟
    تسنيم : مادري حاسه مصدعه .. في حلم دايم يتكرر .. بس احس انه مايبشر بخير
    هيفا : تعوذي من بليس واقري قرآن قبل تنامين
    تسنيم : الله يجعله خير ويبعد عني الشر
    هيفا : آمين يارب
    دخلت سعاد على البنات
    سعاد : السلام عليكم
    هيفا وتسنيم : وعليكم السلام
    سعاد : شفيكم دايم في غرفتكم ماتطلعون؟؟... انا امكم في نفس البيت وياكم واشتاق لكم .. على الاقل جلسو جنبنا مافي الا انا وابوكم بس
    تسنيم بقرف : يممه انا مالي خلق اجلس جنب ابوي
    سعاد باستغراب : يوه يوه يوه وش هالكلام ؟.. هذا ابوكم مو غريب .. وبعدين عيب تقولين عن ابوك كذا مهما يسوي لازم تحترمينه
    تسنيم : انا مانكرت انه ابوي بس بصراحه كلامه ينرفز ومعتبرنا عاله عليه .. غير السب والشتايم اللي يرميها علينا ماكنا بناته
    هيفا : بصراحه يممه كلام تسنيم صحيح .. كذا مره يشعمني ويطردني كنه مايبي يشوفنا بوجهه واحنا اختصرنا عليه الوضع وجلسنا بغرفتنا بكرامتنا
    سعاد بتنهيده : هذا انتو ماعشتو معه الا كم سنه ومو مستحملين اسلوبه.. فكيف انا اللي عشت معه سنيين طويله وماغير مقابلته 24 ساعه وانام معه في غرفه وحده وهذاني مستحملته عشانكم يابناتي .. والله لولا خوفي من ربي وخوفي من انه يحرمني منكم كان ماعشت معه كل هالسنين وريحت نفسي من معاملته القاسيه
    تسنيم : يممه انتي غير .ز انتي تعودتي عليه بس احنا حتى مايفكر يشوفنا ولا عمره وله على شوفتنا.. حتى خواتي المتزوجات عمره ماسأل عنهم
    سعاد : وش نسوي بعد مالنا الا الصبر من الله.. الله يصبرنا
    هيفا وهي ترفع يدينها فوق : آآآمييين
    تسنيم : ههههههه
    سعاد بحزن : تسنيم
    تسنيم : لبيه
    سعاد : جعلك تلبين في بيت الله.. تعالي معاي بكلمك بموضوع
    هيفا وهي فاتحه عيونها للآخر وحاطه يدينها على خصرها: الله الله بس .. يعني انا مالي كرت في هالبيت؟؟.. مافي الا انا لحالي وش له الاسرار والمساسر؟؟؟
    تسنيم وهي تبتسم : أي يمه مافي داعي .. قولي اللي عندك .. انا وهيفا مانخبي شي عن بعض
    سعاد : طيب يابنتي .. مابي احد يقاطعني وانا اتكلم طيب؟
    هيفا حطت يدها على فمها يعني ماراح تتكلم: هممممم
    تسنيم بضحكه على حركة هيفا : طيب يممه قولي وماراح نقاطعك
    سعاد : يابناتي انتو عارفين ظلم ابوكم .. وانه مستعد يبيعكم عشان بس مايخسر ولا فلس وينفق عليكم .. ومثل ماصار لاخواتكم وزوجهم بيجي دوركم
    تسنيم فهمت ان ابوها ناوي يزوجها لان كلام امها صار واضح بس ماقاطعت امها لأن الدموع بدت تتجمع بعيونها وماقدرت تتكلم وبنفس الوقت تبي تسمع كلام امها للآخر عشان تتأكد اكثر
    سعاد : تسنيم
    تسنيم وهي تناظر امها : ......
    سعاد : في واحد متقدم لك من الرياض وابوك وافق وهو ولد عبد العزيز الـ.......
    هيفا وهي تشهق بفرح : لاتقولييين يمممه.... عبد العزيز مليونير شلون يتقدم لاختي؟
    تسنيم :............
    سعاد : دفع لابوك مليونين ريال والملكه بتكون اليوم.........









    7
    7
    7
    7











    [url=http://a.tribalfusion.com/h.click/aFmyv7UqMvTancQqUFRsjKPbAvPWjcWGv54UimmWer0qPu3WrGSGfZa4AJZdoWenTHB9XUfa1bFe0TiMRrJHWUUSVWB1nrQoRFBmYqFt3TZbh5aYPmanIYFUhTtn0mmQJnGUmpdfJQtQ0dZbIENa

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 3:46 pm

    ظلمتني الدنيا حين رمت قلبي تحت وطاة الموت والانكسار
    حين بثت الاحزان في روحي بين الليل والنهار
    حين رسمت لحياتي حطام الياس والانهيار
    ظلمتني الدنيا
    مابال القدر لا ينصفني
    مابال الحياة لا تؤنسني
    بل ترميني وتجرحني
    تجرحني دون ان تداويني
    مابال الدنيا تأسرني
    تجرفني في بحر ادمعي
    اجر هزائم واقعي
    ابحر في سفينة بلا شراع
    حيث لن اعاني رجفة الموت والصمت والارتياع
    ظلمتني الدنيا
    مهما كانت الحياة ومهما تشعبت المدارات
    لن ولن انسى هذه اللحظات
    هي لحظات انكساري




    (البـــــــــــــارت الثـــــــــــــاني)



    تسنيم حست ان احد صافعها كف على وجهها : اليوم؟؟؟؟؟
    سعاد : ايه اليوم
    تسنيم بحزن : وولد عمي؟؟؟؟؟
    سعاد : ادري يابنتي انك تعلقتي فيه .. بس وش نسوي .. حكم القوي على الضعيف
    تسنيم وهي تبكي : ليه يما .. ليه ابوي يكرهنا كذا ؟؟.. احنا شسوينا فيه عشان يعاقبنا بهالطريقه؟؟
    سعاد : يابناتي .. ذنبكم انكم بناته .. ماقول الا حسبي الله ونعم الوكيل
    هيفا بحزن : تسنيم تكفين لاتقطعين قلبي ... يمكن هاللي تقدم لك يطلعك من ظلم ابوي
    تسنيم وعيونها تدمع وتطالع امها برجا : تكفين يما اقنعيه يرفض
    سعاد : كيف يرفض وهو بيدفع له مليونين؟؟؟..انتي عارفه ان ابوك يموت على الفلوس
    تسنيم بفقدان الامل : يعني خلاص ؟؟مافي امل؟؟.... انا مجبوره اتزوجه
    سعاد بحزن : ايه ... وماراح يسوون لك زواج .. بعد الملكه بياخذك معه على طول الرياض
    تسنيم بصدمه : انا حتى ماستعديت وش هالزواجه هذي؟؟
    هيفا : أي يممه ماتدخل في العقل .. شلون توصلون لها خبر انها انخطبت وبتملك وبياخذها نفس اليوم مايصييييير
    سعاد باستسلام : هذي اوامر ابوك يابنتي ومافي شي بيوقفه عن اللي يخطط له
    تسنيم بحالة صدمه :... الله ينتقم منه
    هيفا : بس يمه معقوله بيزوج ولده وحده فقيره؟؟.. انا ماخبر ان الاغنياء مثل عبد العزيز يفكرون يزوجون اولادهم الا من مستواهم
    سعاد :..........
    تسنيم : يممه
    سعاد : هلا
    تسنيم بعد صمت دام ثواني : انا موافقه
    سعاد : ..........
    هيفا بهبال : دامه ولد مليونير... هذا انحذف عليك من السما... لازم توافقين
    تسنيم : مو عشان ولد مليونير
    سعاد وبنتها هيفا يطالعون في تسنيم يبون تفسير :............
    تسنيم بضحكة استهزاء : لان اساسا وافقت والا ماوافقت غصبا علي ابوي بيزوجني اياه ..
    هيفا : معروف اصلا
    تسنيم : الله ينتقم منك يايبا
    سعاد : استغفر الله .. عيب يابنتي هذا ابوك
    تسنيم بحزن : ابوي بالاسم بس
    عم الهدوء بالغرفه وكل وحده غرقت بسرحانها .. وش راح يكون مصير تسنيم مع ولد المليونير .. وكيف راح تعيش مع هالعائله الغنيه وهي متعوده على حياة الحرمان والفقر
    قطعت سعاد جو السرحان : يابنتي لاتنسين خالتك ساكنه بالرياض زوريها ولا تقطعين تراها تحبكم واكيد بتفرح لانك بتكونين قريبه عندهم
    تسنيم : ان شاء الله... طيب يممه متى راح يكونون موجودين ؟
    سعاد : على المغرب بيكونون موجودين
    هيفا : طيب وش بتلبسين؟؟
    تسنيم : مادري والله .. كل ملابسي قديمه وتفشل
    هيفا : خلاص ولا يهمكم .. عندي الحل
    تسنيم : .......
    هيفا : لاتطالعوني كذا ثواني بس واجيكم بأحلى ملابس
    تسنيم : تعالي انتي يامجنونه .. لايكون بتسرقين لك محل؟؟؟
    هيفا : هههههههههههههه لا ياحبيبتي انتو انتظرو وانا دقايق بس واجيكم اعلمكم اوكي؟
    طلعت من الغرفه وخذت جوال امها ودقت على ناديه (طبعا ناديه مع ان زوجها كبير بالسن بس مدلعها للآخر ولا يقصر عنها بشي وعاد ناديه تموووت بشي اسمه سوق وذوقها روووعه في اختيار الملابس ) وهيفا كلمتها وعلمتها بالسالفه كامله
    ناديه : ولا يهمك الحين اروح السوق واشتري لها كل شي .. عطوني مهله بس ثلاث ساعات عشان اشيل لها السوق كله ومن احسن الملابس والماركات بعد لاتحاتون.. مع ناديه مش حتئدر تغمض عينيك ((وهالاغراض هديه مني بمناسبة زواج اختى العزيزه))
    ناديه وهيفا : ههههههههههه
    هيفا : يلله باي بروح ابشرهم
    ناديه : هههههه باي


    ********************************

    بالفندق كان عبد العزيز يتكلم مع سالم ويتفقون على موعد الملكه وكان سالم مستعجل مرره لان عبد العزيز ماسلمه كل الفلوس.. عطاه مليون وباقي مليون بيسلمها له بعد الملكه وكان عبد العزيز متعمد عشان يغري سالم بالفلوس ولا يغير رايه
    سالم : أي خلاص بعد صلاة المغرب بالضبط
    عبد العزيز : خلاص .. اهم شي تكون البنت جاهزه
    سالم : طال عمرك البنت لو تاخذونها من الحين هي جاهزه باي وقت
    عبد العزيز .. اوكي عالموعد .. باي
    سالم بفرح : باي
    فهد : بابا بابا .. متى تجي العروسه؟
    عبد العزيز بابتسامه : اليوم ان شاء الله بنروح بيت اهلها ونجيبها ويانا هنا بالفندق
    فهد بفرحه : هييييييييييه وصار يركض بارجاء الغرفه مثل الطفل اللي بيشترون له لعبه
    عبد العزيز : بس هاااااه!!....
    فهد يوقف فجأه : شنهو بابا ؟؟
    عبد العزيز : صير رجال ولا تسوي هالحركات زين؟... لانها اذا شافتك وانت تسوي هالحركات كذا بتضحك عليك
    فهد بضيقه : انزين.. بس ماعليه العب الحين؟؟؟؟
    عبد العزيز : ههههههه أي العب الحين بس بعد شوي لازم تتنظف وتلبس الثوب وترتب نفسك عشان تشوفك العروس حلو ونظيف طيب؟؟؟؟؟
    فهد يهز راسه بـ ايه وهو مستحي :......
    اخذ عبد العزيز الجوال وبدا يضغط على الارقام بعدها جاه صوت رجولي : هلا سيف
    سبف: هلا ابوي وش الاخبار وفهد شلونه ان شاء الله مبسوط ؟؟
    عبد العزيز وهو يضحك : هههههههه الحمد لله بخير كلنا زينين وفهد مبسوط وفرحان
    سيف : ههههههه الحمد لله ... الله يدوم فرحته
    عبد العزيز : اييييه من قده!!.. معرس
    سيف باستغراب : معرس؟؟؟
    عبد العزيز : ايه معرس .. خطبت له وبزوجه
    سيف :.؟؟؟؟؟؟
    عبد العزيز : اليوم ملكته وبعد بكره ان شاء الله بنكون بالرياض
    سيف : بس يبا كيف تزوجه وهو مايفهم للزواج
    عبد العزيز : لاتعتبرونها زوجته .. حالها حال الخدم .. يعني تهتم فيه وتنظفه لان تعرف ان فهد كبر وصعبه احد يكشف عورته .. الحل الوحيد نزوجه
    سيف : وزوجته سعوديه؟
    عبد العزيز : ايه سعوديه ومن الشرقيه .. ناس على قد حالهم فقراء .. دسمتهم فلوس ووافقو
    سيف : الله يوفقه ان شاء الله .. منه المال ومنها الخدمه هههه
    عبد العزيز : آمين يارب .. اخوك ازعجني ابي عروس وهذا احنا حققنا امنيته...عقبالك ياولدي نفرح فيك
    سيف يبي يغير السالفه : الله يسعده .. يلله يبا سلم لي على فهد .. باي
    عبد العزيز : سيف
    سيف : آمر
    عبد العزيز: متى بترجع الرياض ؟
    سيف : تقريبا بعد شهر
    عبد العزيز : الله يجيبك بالسلامه ..انتبه لنفسك.. باي


    ***************


    ناديه وبيده اكياس كثيره : السلام عليكم
    هيفا وتسنيم وسعاد : وعليكم السلام
    ناديه سلمت عليهم وجلسو سوالف وحش في سالم
    ناديه : يلله ياعروس لازم تجهزين مابقى شي ويجون
    تسنيم : اووووف .. اعوذ بالله .. اول مره اشوف عروس تتزوج وهي ماشافت اللي بيتزوجها
    ناديه : عادي كلنا صار لنا كذا .. عاد مايندرى وش سالفة زوجك .. ابوي كذا طبعه يزوجنا وبعدين نتفاجأ وننصدم.. كنه هدية مغلفه ماتدرين وش اللي بوسطها ... مثلي انا المقروده .. ماتزوجني الا شايب وماعرفت الا يوم شفته بيوم الزواج وانصدمت.. بس الحمد لله اهم شي انه احسن من ابوي وعوضني الظلم اللي ذوقني اياه ابوي.. تعودت عليه والحين انا احبه وامووت فيه
    سعاد تخز ناديه عشان تسكت : ايه كلن ورزقه.. ادعي لها بس
    ناديه : الله يوفقها ان شاء الله
    هيفا : يلله تسنيم قومي تجهزي ترا مابقى وقت
    تسنيم قامت وتروشت واستشورت شعرها بالبيت لان سالم مايرضى يخلي بناته يطلعون من البيت.. لبست فستان وردي طويل علاق وكان ناعم مرررره ناعمه و بدي قصير بربع كم لونه مثل لون الفستان.. وخلت شعرها مفتوح وصاير حلو عليها لانها قاصته طبقات على طوله و شعرها اسود يوصل لنص ضهرها وكثيف
    http://www.9ll9.com/up/uploads/893e58ee84.jpg

    وصل عبد العزيز مع ولده والمليك والشهود .. كانو الشهود من اللي موضفهم عنده حراس شخصيين
    عبد العزيز : سالم يلله بسرعه خل البنت توقع وبنمشي
    سالم : ان شاء الله بس انتو جلسو تقهوو على ماخلي البنت توقع
    عبد العزيز : مانبي شي خل البنت توقع وتلبس عباتها بسرعه
    سالم : ان شاء الله طال عمرك
    دخل غرفة البنات وبيده الكتاب وطلب من بنته توقع وفعلا وقعت وفي عيونها الدموع لانها بتفارق بيت اهلها ولا وراح تشوفهم كثير ولانها بتكون بعيد عنهم
    سالم بحده : يلله لبسي عباتك زوجك يستناك على الباب بسرعه وان تأخرتي والله لاجيك واسحبك من شعرك سامعه؟؟

    تسنيم سلمت على امها واخواتها اللي كانو متجمعين كلهم وضمت امها بقووه ماودها تتركها ..فجأه حست بيد تسحبها ... كانت يد ابوها
    سالم : هذي هي العروس (كانت لابسه عبايتها ومتغطيه)
    عبد العزيز : يلله يابنت اركبي السياره
    تسنيم شافت عبد العزيز وحست بخوف
    عبد العزيز بابتسامه : تسنيم
    تسنيم التفتت له:.......
    عبد العزيز حس انها خايفه : زوجك بالسياره
    تسنيم في قلبها ( الله يستر ):.....
    وصلها الحارس الشخصي للسياره ... ركبت بس مالتفتت للي كان جالس جنبها
    تسنيم في قلبها(ياربي ودي اشوفه بس صعبه فشيله التفت عليه شبيقول عني؟؟)
    ركب عبد العزيز من الجهه الثانيه (يعني صار فهد بالوسط وعبد العزيز يساره وتسنيم يمينه) الا تكلم فهد : بابا بابا هذي هي العروسه حقتي؟؟؟
    تسنيم بعدم تصديق التفتت لفهد وانصدمت من اللي شافت جنبها واغمى عليها على طول لان ماكان عندها علم ان زوجها فيه اعاقه وتفاجأت لما شافته





    ............فتحت عيونها بثقل وهي تشوف نفسها بمكان غريب... فزت من على السرير بس ماشافت احد جنبها
    استرجعت الاحداث وتذكرت اللي صار.. وصارت تبكي بدووون شعور : معقوله يبا بعتني على معاق مايعرف معنى الزواج!!!!... هذا كنه طفل كيف اعامله كزوووج اهئ اهئ اهئ .. الله ينتقم منك يبا اهئ اهئ اهئ
    سمعت طرقات على باب غرفتها وتوهقت ماتدري وش تسوي
    كل اللي قدرت عليه غطت وجهها باللحاف.. لانها كانت خايفه

    فتح الباب بهدوء.......






    ياترى مين اللي فتح باب الغرفه على تسنيم؟؟؟
    هل بتتقبل فهد يكون بحياتها ام بترفضه؟؟
    كيف بتكون معاملة عبد العزيز معاها؟؟
    ياترى وش موقف فهد بعد ماحس ان تسنيم انصدمت من شكله؟؟

    آراءكم
    واتمنى هالبارتين عجبوكم






    ..

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 3:52 pm

    ((البـــارت الثـــــالث)) عبد العزيز : تسنيم تسنيم مازالت على حالها عبد العزيز ميت ضحك عليها بس مابين : تسنيم شيليه عن وجهك انا ابو زوجك وبمثابة ابوك سحبت تسنيم اللحاف من على وجهها وتناثر شعرها الاسود على وجهها عبد العزيز انبهر بجمالها و شكلها البريء والطفولي وحب يطمنها ويحسسها بالامان : هههههه خايفه؟؟ تسنيم منزله عيونها :.............. عبد العزيز : شوفي يابنتي .. ادري انك تفاجأتي يوم شفتي ولدي .. ما ادري اذا كان ابوك ماشرح لك وضع ولدي تسنيم صارت الدموع تاخذ مجراها على خدها الناعم عبد العزيز : تسنيم .. صدقيني راح اكون لك مثل الاب .. انا عندي بنت وحده والحين صارو ثنتين.. ابيك تعرفين شي واحد بس.. فهد زوجك عنده اعاقه فكريه وتصرفاته مثل الاطفال ومريض .. وانا ماقدر اخلي أي غريبه تهتم فيه وتسيء معاملته .. عشان كذا اخترت بنت فقيره ..لانها متواضعه تسنيم : ............ عبد العزيز : شوفي ياتسنيم .. انا واثق ان قلبك طيب وتحبين تساعدين مريض ولا اظن ترفضين عمل خيري وتكسبين اجر من ربك .. انتي اعتبري نفسك كأنك في وظيفه ... وانا ماراح اقصر عليك بشي وبمشي لك راتب شهري وسوي فيه اللي تبين.. بس اهم شي تهتمين بولدي طيب؟؟؟ تسنيم انكسسر خاطرها على فهد خاصه ان عبد العزيز شرح لها حالة فهد وعلمها انه مريض بالصرع وانه يحتاج لاحد يساعده ويقوم فيه .. وعجبتها فكرة عبد العزيز يوم قال لها اعتبري نفسك موظفه وتستلمين راتب تسنيم في قلبها (صح ليه ماكسب اجر في هالمسكين .. انا المستفيده .. منها بكسب اجر ومنها بيمشي لي راتب ومنها بفتك من ظلم ابوي) : انا موافقه عبد العزيز بابتسامة رضا: شرايك الحين نروح له وتكلمينه!!.. لانه بصراحه يوم شافك طحتي بالسياره خاف عليك .. والحين هو مسكر على نفسه الغرفه لانه يقول انك خفتي منه وماتبينه تسنيم : ان شاء الله عمي عبد العزيز : طيب قبل نروح له.. لازم تبينين له انك راضيه فيه لانك تعرفين ان عقله عقل طفل ويبيله معامله خاصه تسنيم : لاتحاتي عمي عبد العزيز : قولي ابوي مو عمي!! تسنيم بابتسامه تجنن : ان شاء الله ابوي .... طيب ممكن اروح له لحالي؟؟ عبد العزيز باستغراب : لحالك؟ تسنيم : ايه لحالي .. عشان مايشك .. وعشان اصلح الوضع .. اخاف يشوفك معاي ومايصدق اني مو خايفه منه وانه السبب باغمائي عبد العزيز برضا وابتسامه : طيب .. الله يرضى عليك يابنتي اول ماوقفت على باب غرفته كان قلبها يتسارع بدقاته من الارتباك لانها خايفه من ردة فعل فهد .. لكنها حاولت تسترجع قواها وطقت عليه الباب فهد : مييين تسنيم ببشاشه : انا العرووووسه فهد ارتبك ولا رد عليها :......... تسنيم : فهد افتح لي الباب.. يلله عاد فهد : ....... تسنيم : تبيني ازعل عليك؟؟؟؟ فهد :.......... تسنيم : اجل خلاص انا برجع لابوي وبقول له فهد مايبيني عروسته فهد ببراءه : لاااااا .. انا ابييك.. بس انتي تخافين مني تسنيم : ومن قال لك اني اخاف منك؟ فهد بطفوله : انتي يوم شفتيينييي خفتي مني وطحتي تسنيم تبي ترقعها : لا انا كنت تعبانه ولا نمت زين ... عشان كذا طحت .. والحين يوم نمت صرت زينه.. يلله عاد افتح الباب والا ترا بزعل صج فهد فتح الباب وتخبى وراه وتسنيم تسوي نفسها ماتدري وتظاهرت انها تدور عليه : فهد وينك؟؟؟....وين رحت؟؟؟ فهد يضحك بدون صوت لانه مايبيها تنتبه له :......... تسنيم وهي تقرب من الباب : اممممممم .. وصرخت لقيييييييييييتك ههههههههه فهد يضحك: هههههههه فجأه سكت وجلس على السرير وهو ساكت تسنيم تفاجأت من شكله لكن هالمره مابينت له لانها ماتبي تجرح شعوره: فهد فهد وهو منزل عيونه :........ تسنيم جلست جنبه : فهد شفيك؟؟؟.. انت للحين زعلان علي؟ فهد يهز راسه بقوه يعني لأ:... تسنيم : اجل ليه سكت كذا؟... انت مو فرحان لاني هنا؟ فهد : انا فرحاااااااااان بس استحي (سد وجهه بيدينه) تسنيم : ههههههه .. تستحي مني؟؟؟.. فهد وهو مازال مخبي وجهه بين يدينه :.... تسنيم وهي تشيل يدينه من وجهه : فهد طالعني فهد : ..... تسنيم : فهودي ترا صج بزعل وبروح فهد شال يدينه من على وجهه : لا لاتروحين انا ابيك تسنيم : ههههه خلاص اجل ماراح اروح مكان وبضل معاك على طول طيب؟ فهد وهو فرحان : ايه ايه قعدي معاي على طول عشان الخدامه ماتطقني تسنيم تبي تكسب محبة فهد : تطقك؟؟؟؟.... كسر بيدها الحفيره فهد : ايه تطقني وتخزني بعد تسنيم بعطف : فهودي حبيبي من اليوم ورايح ماحد بيطقك ولا يخزك دام انا موجوده واللي يرفع يده او لسانه عليك اقصهم له فهد : يعني بتصيرين امي؟؟ تسنيم : ههههههههه.. لا شنو امك ... انا زوجتك .. واذا بتناديني قول لي تسنيم فهد انحرج لانه مو عارف ينطق اسمها:...... تسنيم : وش تناديني؟؟؟ فهد : ...... تسنيم : فهد وش فيك؟ فهد : تنيم تسنيم : ههههههه.. لا ياقلبي مو تنيم ... انطق معاي شوي شوي .. يلله قول .. تسـ .. نيم فهد : تسـ.. نيم تسنيم : برافو فهودي .. شف حبيبي .. مو لازم تسرع وانت تنطق اسمي قولها على جملتين لين تتعود اوكي؟؟ فهد : زين....وصار يعود نفسه على نطق اسمها ... تسـ.. نيم عبد العزيز كان ورا الباب وسمع حوارهم كله ... وحس بارتياح لتسنيم .. وحمد الله انه هالبنت صارت من نصيب ولده.. ورجع ادراجه وجلس بالصاله تسنيم : اوكي فهودي انا بجلس بره عشان اطالع التلفزيون طيب؟؟؟.. واذا تبي تجي تعال احسن لك من القعده لحالك بالغرفه فهد : أي بجي معاك تسنيم : هههه اوكي يلله نروح مع بعض طلعو وجلسو مع عبد العزيز اللي جالس يقلب بمحطات التلفزيون ********** منيره : روز روز (الشغاله): نعم مدام روحي جيبي جوالي من الغرفه روز : تيب مدام خذت جوالها واتصلت على اختها : هلا ام محمد شخبارك؟ ام محمد : الحمد لله .. شلونك انتي ياوخيتي منيره : الحمد لله ام محمد : ام فهد وش هالخبر اللي سمعت!!! منيره : يوووه ...ماسرع وصل لكم الخبر؟ ام محمد : أي والله .. يوم قالو لي ماصدقت منيره : لا الخبر مضبوط ام محمد : اجل بتسوون حفله زواج له اذا جا؟ منيره : وش حفلته الله يهديك... هذي بنت الفقر وجهها وجه حفله؟؟؟.... نجلسها بالمطبخ ويخب عليها... هذي الله يسلمك اعتبرها خدامه مو مرت ولدي ام محمد : بس زين انها وافقت عليه اصلا منيره بعصبيه : لا ياحبيبتي .. هذي تبي فلوس بس .. والا ولدي وش عرفه بأمور الزواج؟؟ ام محمد : طيب شوي شوي على صحتك لاتعصبين مو زين لك منيره بنفس العصبيه : سمعي .. أي احد يسألك عنها قولي لهم جايبين له شغاله مو زوجه طيب؟؟... مانبي احد يتكلم ويضحك علينا فاهمه؟؟ ام محمد : الله يهديك .. انا اصلا ماراح اتكلم ولا راح اقول شي .. انا حالي حال الناس سمعت بس .. وبعدين الكل شاك يعني مو متأكدين من الخبر منيره : ايه اشوا .. بالنسبه لها هذا وجهي اذا قعدت شهر واحد بس .. راح اطين عيشتها واطلع حقيقتها الجشعه ام محمد : كيف؟؟ منيره : بعدين بتعرفين مو وقته الحين ام محمد :أهااااا....طيب ماعلينا من هالموضوع .. سحر جايها عريس ... عاد انا قلت مادري .. انتو ساكتين للحين قلت يمكن لقو وحده ثانيه لسيف غير بنتي منيره : الله يسامحك يعني انا من زمان مكلمتك عن سحر انها لسيف والحين تبدين الناس على ولد اختك؟ ام محمد : بالعكس والله مالقى احسن من سيف منيره : خلاص انتي عطيني مهله لين يجي سيف من الامارات لان عنده شغل ويبي له شهر ولجا ان شاء الله بفاتحه بالموضوع ام محمد : خلاص لرجع وكلمتيه عطيني خبر منيره : ان شاء الله... خلاص اخليك .. باي *********** عبد العزيز ينادي : تسنيم... فهد تسنيم : آمر يبا عبد العزيز : يلله جهزو اغراضكم بنمشي بعد شوي تسنيم : ان شاء الله عبد العزيز : وخلي فهد يكون جاهز اوكي؟ تسنيم وهي تطالع عبد العزيز ومنحرجه : طيب عبد العزيز لاحظ الاحراج عليها : تسنيم وش فيك؟ تسنيم بابتسامه مجامله : لا مافي شي عبد العزيز : من البدايه قلت لك اعتبريني ابوك واي شي تبينه قوليه لاتستحين .. والا ماستحق اكون بمقام ابوك؟ تسنيم باحراج : لا والله بالعكس بس أنا ابي اشوف اهلي قبل نمشي للرياض عبد العزيز : ههههههه... عبد العزيز بابتسامه : الله يحفظك ويستر عليك عبد العزيز : خلاص روحي لاهلك مع السواق.. بيوصلك بيت اهلك....ربع ساعه وتطلعين.. عشان مانبي نتأخر طيب؟ تسنيم وهي فرحانه : طيب فهد : بابا بابا بنروح حق ماما؟ عبد العزيز : ايه بنروح للرياض وبتشوف ماما فهد وهو فرحان : وبتشوف تسـ..نيم؟ عبد العزيز : طبعا واكيد بتفرح فيها وبتستانس لك بعد لانها مشتاقه لك كثير راحت تسنيم البست عباتها ونزلت ووصلها السواق مع الحارس الشخصي لين بيت اهلها بس ماشافت بالبيت الا امها واختها هيفا .. جلست معاهم وعلمتهم كل شي ..تضايقت ام تسنيم على حال بنتها .. لكن تسنيم طمنتها انهم طيبين معاها وانها ارتاحت لهم .. وانها تبي الاجر من الله هيفا تبكي : ...... تسنيم : شفيك هيفووه هيفا : تسنيم بقت ضحيه بالبيت اللي هي انا ... وجاهله مصيري وش بيكون .. انا خااااايفه تسنيم بحزن : هيفا مصيرنا انكتب لنا قبل ننولد .. ولازم نرضى فيه دام هذا ابونا هيفا متحطمه : يارب يموووت ونفتك من ظلمه سعاد : استغفر الله .. يابنات مو زين تدعون على ابوكم.. صج هو ظالم بس في رب يحاسبه..ورضا الله من رضا الوالدين .. المفروض تدعون له بالهدايه مو تدعون عليه تسنيم وعيونها على الساعه : طيب انا تأخرت لازم اروح .. يلله يما مع السلامه (وباست راس امها وسلمت على اختها وكانت الدموع متجمعه في عيونها .. صدت وهي طالعه وحاولت انها ماتلتفت لهم عشان ماتضعف .. ********** . طلعت وشافت السواق ينتظرها.. ركبت السياره وعلى طول مرو عبد العزيز وفهد ) عبد العزيز : سلمتي على امك؟ تسنيم : ايه الحمد لله .. وتسلم عليك عبد العزيز : الله يسلمها .. كان ودي اشكرها لانها ربت بنت نعم التربيه تسنيم بخجل : تسلم يبا .. ربي يخليك لنا ويطول بعمرك وصلو ارض الرياض وتحديدا في ساحة القصر نزلو .. وكانت عيون تسنيم تتأمل جمال القصر .. كانت مبهوره بالمنظر اللي تشوفه.. كانت الحديقه روعه بتصميمها.. دخلو داخل القصر .. وكان كل شي فخم ويبهر بجماله.. حست نفسها كانها تحلم .. وعيونها ضايعه وهي تتأمل الاشياء الموجوده .. كان هالمكان بالنسبه لها اجمل الاماكن اللي شافتها بحياتها ولا حتى حلمت فيه .. استغربت كل شي فيه..جماله ضخامته روعته مناظره تصميمه الوانه الجذابه كان الخدم كلهم واقفين يستقبلون عبد العزيز وفهد وتسنيم وبعدها طلعت لهم منيره منيره : هلا بو فهد شلونك؟ عبد العزيز : الحمد لله بخير .. وهو رايح لغرفته .. لاوصيك على تسنيم شوفي كل اللي تبيه ودلوها غرفتها منيره : ان شاء الله.. هلاوغلا بحبيبي فهودي (ضمته) شلونك ياولدي فهد : انا زين وفرحان لاني شفتك ..عشان ابي اقول لك اننا جبنا معانا تسـ..نيم عشان تبقى معاي منيره وباين عليها انها متضايقه وهي تطالع في تسنيم بحقد : انتي تسنيم؟ تسنيم باست راس منيره وبخجل : ايه خالتي ..انا مرت فهد منيره وهي تبتعد بقرف : طيب طيب تعالي معاي عندي معاك كلام ...وانت فهد حبيبي روح غرفتك ارتاح طيب حبيبي؟ فهد : انزين.. صارت تسنيم تلحق بمنيره لين دخلو غرفه داخليه وكانت روعه بأثاثها وفخامتها منيره: جلسي تسنيم : ان شاء الله منيره :بعد صمت دام ثواني خذت نفس عميق وبدت بالكلام : اول شي احب اقول لك اني كاشفه خططك والاعيبك تسنيم متفاجأه بكلام منيره :......... منيره : ثاني شي ... انا عارفه ان جيتك لين هنا من بيت الفقر اللي انتي فيه .. عشان تبين كمن ريال .. مالومك بصراحه ..حالك حال الخدم تسنيم للحين منصدمه من كلام منيره :....... منيره : في كلام مهم ابيك تسمعينه الحين وتنفذينه بالحرف الواحد .. مكياج ممنوع ..شعرك ماتبينينه كلش.. عبايتك دايم تخلينها عليك ..يعني لبسك يكون ساتر واسود في اسود مابي ولا شي يبين فيك غير وجهك ويدينك بس.. اولادي اذا هم موجودين ماتجلسين جنبنا .. والا اقول لك لاتجلسين جنبنا كلش .. يعني لاتحاولين تعتبرين نفسك من هالعايله لانها حامضه على بوزك طيب؟؟؟ تسنيم تهز راسها بـ ايه :......... منيره : يلله قومي طسي عن وجهي يابنت الفقر قامت وكانت تحاول ماتبين ضعفها ومسكت دموعها .. وقنعت نفسها انها تكون قويه مهما كانت الضروف توجهت لغرفة فهد وشافته نايم كأنه طفل .. وكان بالغرفه سريرين .. سرير لفهد والثاني لتسنيم جلست على سريرها وتوسدت على مخدتها الناعمه اللي لامست دموعها من اول مره واستسلمت للنوم ــــــــــــــــــــــــ فتحت عيونها لانها سمعت صوت حركه ... التفتت على مكان الصوت فهد : صحيتي؟؟ تسنيم بابتسامه : ايه صحيت فهد : يلله الحين صبح ويفطرون.. بنروح نفطر؟ تسنيم : طيب فهودي .. انتظر لين اغير ملابسي طيب؟ فهد : طيب دخلت الحمام وتروشت بسرعه وطلعت.. لبست عباية الكتف وتحجبت وطلعو هي وفهد من الغرفه متوجهين لغرفة الاكل.. وكان عبد العزيز ومنيره على طاولة الاكل .. انظمو معهم فهد وتسنيم تسنيم : صباح الخير عبد العزيز : صباح النور يامرت ولدي .. حياك تسنيم : الله يحييك يبا (باست راس عبد العزيز ومنيره وجلست جنب كرسي فهد) منيره : عشتوووو.. اللي عمره ماتبخر تبخر واحترق... متى صار ابوك؟؟.. بنات فقر آخر زمن عبد العزيز : منيره تسنيم الحين وحده من العايله واللي يهينها ترا كنه هاينني سامعه؟؟؟... واللي في البيت كلهم ابيهم يعرفون هالكلام .. لاحد يغلط على مرت ولدي لان معزتها من معزة ولدي منيره ماقدرت تستحمل كلام عبد العزيز وقامت من على الاكل : الحمد لله .. انا شبعت تسنيم : يبا ..كذا انت احرجتها عبد العزيز : هذي زوجتي وانا اعرف اسلوبها .. هي مغروره ودايم خايفه ان الناس يكونون طمعانين فيها تسنيم : ولو .. بصراحه انا نفسي انحرجت.. فكيف هي.. مالومها عبد العزيز : انا ماسويت كذا الا عشان ابيها تعدل اسلوبها معاك تسنيم : الله يخليك لنا ولا يحرمنا منك فهد : تسـ..نيم تسنيم : آمر فهودي فهد : زهقان ابي العب تسنيم : خلاص الحين نروح نغسل وبعدها نروح الحديقه واعلمك لعبه حلوه طيب؟ فهد بفرح : يلله كانت كل يوم تطلع الحديقه مع فهد وتلعبه ... ودايم تراقبه في كل شي وتراقب تصرفات الخدم .. اما منيره لازالت تعامل تسنيم بجفاوه وعبد العزيز يدافع عنها ويهدد منيره لين صارت منيره تبتعد عن تسنيم ولا تحتك فيها ابد ولا يشوفون بعض الا في وقت الاكل بس فهد تعلق بتسنيم كثير وصار يحبها اكثر من امه لان كل وقتها كانت نجلس معاه في اكله وشربه وتهتم بنظافته ولبسه وتنتظم له بالعلاج وبوقت نومه .. حتى وهو نايم تراقبه كل شوي تصحى وتطالعه وتغطيه وترجع تنام منيره : فهد حبيبي انا بطلع الحين ويمكن اتأخر وانت خلك بالبيت مع بنت الفقر طيب؟ فهد : انا بقعد مع تسسنيم منيره : ايه اقعد وياها.. ولجا فيصل اخوك قول له اني طلعت واذا يبي شي يدق علي ... وانتبه لنفسك حبيبي وخذ راحتك بالبيت .. ولحتجت شي هذا الخدامات موجودين طلعت منيره وعبد العزيز لانهم كانو معزومين على العشاء في بيت ام محمد .. وتسنيم انتهزت الفرصه وشالت عبايتها وحجابها وخذت راحتها وهي تتجول بالقصر .. لان مافي احد بالبيت غير الخدم .. اما فيصل فكان بره يتمشى مع خطيبته .. وسيف مسافر كانت لابسه فستان ناعم بربع كم وقصير لين نص الساق وشعرها مفتوح وشكلها صاير كنها طفله فهد : تسسنيم ابي العب تسنيم : مالومك ياقلبي حتى انا حاسه بملل.. امممممممم .. شرايك نلعب استغمايه!!! فهد بفرح : أي أي أي احبها يلله نلعب تسنيم : هههههههه طيب لحظه اجيب ربطه عشان اربط عيوني وادورك فهد : يلله طلعت ربطه وطلعو للحديقه . تسنيم : شوف فهودي .. انا الحين بربط عيوني زين؟؟ فهد : زين تسنيم : وبقعد ادور عليك .. بس بشرط فهد متحمس : شنهوووو تسنيم : لازم تطلع صوت عشان انا اجي اتجاهك ولقربت منك تغير مكانك عشان ماصيدك .. فاهم قصدي؟ فهد بفرح : أي عرفت عرفت يلله سكري عيونك ربطت تسنيم عيونها وبدت تبحث عنه فهد : انا هناااااااا .. هههههههههه وصارت تسنيم تتبع صوته وكل ماقربت من فهد يغير مكانه ويضيعها وهكذا.. دخل فهد القصر لانه حس بالعطش..ومازالت تسنيم بالحديقه تدور على فهد تسنيم : أهااااا تراني اسمع خطوات رجولك هههههههه. قربت اصيدك .. وضمته بقوه كانت تضحك بهستيريه وصايره باسلوبها كنها طفله .. كانت تنقز وهي تقول صدتك صدتك ... تحسست جسمه واستغربت ..جسم فهد غير .. والجسم اللي هي ماسكته كان مشدود وباين على هذا الشخص انه طويل وريحة عطره غير عطر فهد ... ........ ياترى مين هذا الشخص؟... هل بيستمر عبد العزيز بمعاملته لتسنيم بعطف ام سيتغير؟؟ وش نوايا ام محمد بزواج بنتها لسيف؟ هل ستستمر منيره بمعاملة تسنيم بهذه القسوه؟ كل هذه الاسئله راح نعرف بجوابها في البارت القادم ..

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 3:56 pm

     
    (( البـــــارت الرابــــع))






    فتحت الربطه اللي على عيونها انصدمت يوم شافت الشخص اللي قدامها

    هذا الشخص اول مره تشوفه .. تلاقت عيونها بعيونه .. انبهر فيها .. كان يردد في قلبه هذي مين؟؟

    مجرد مارمشت عينه ماشافها الا وهي تركض وداخله للقصر.. ركض وراها بس مايدري باي غرفه دخلت

    فهد شاف اللي دخل للقصر وبفرحه : هيييييه سيف اخوي جا سيف اخوي جاااا

    سيف وهو ضام فهد : شلونك فهودي

    فهد : الحمد لله انا زين .. بس ليه ماتجي دايم مسافر

    سيف : عندي شغل بره

    فهد : وليه ماخذتني معاك

    سيف وعيونه تدور على البنت اللي شافها : مره ثانيه انشاء الله

    فهد : شفيك قاعد تدور ضايع عليك شي؟

    سيف وهو يرفع شعره من على جبهته : مادري صج والا انا يتهيأ لي

    فهد : سيف شفيك تتكلم بروحك؟

    سيف بابتسامه : كني شفت بنت داخله

    فهد وهو يضحك : أي هذي زوجتي توني العب معاها وقصيت عليها ودخلت اشرب ماي وهي ماتدري ههههههههه

    كان فهد يسولف على سيف لكن سيف منصدم وكان يفكر ويتكلم في قلبه ( معقوله هذي زوجة فهد؟؟؟...لا مو مصدق.. ماشاء الله عليها حلوه .. آآآخ بس .. يا الله انا وش قاعده اقول !! شفيني صرت اوسوس ؟؟

    فهد : سيف ابي اسافر معاك

    سيف : ان شاء الله .. مره ثانيه راح اخليك تسافرمعاي.. بس الحين خلني اروح غرفتي لاني تعبان مررره وابي انام

    فهد : انزين انت روح نام وانا بروح العب مع تسنيم

    سيف بابتسامة تعب : اسمها تسنيم؟

    فهد : ايه

    سيف يتنهد (حتى اسمها حلو) : طيب خلاص انت روح العب معها وانا بروح ارتاح .. بس هاه..مابي صوت طيب؟

    فهد وهو حاط يده على فمه : ماراح اطلع صوت

    سيف باس راس اخوه : يلله باي





    **********





    سحر : هههههههههه والله اني مستانسه

    ايمان ( صديقة سحر) : وش عندك شاقه الضحكه؟؟

    سحر : ماتدرين وش قد مبسوطه اليوم

    ايمان : جد فرحيني وياك وش مخليك مستانسه كذا؟

    سحر : حبيبتي خطيبي بيجي من بره

    ايمان : خطيبك؟؟؟

    سحر بدلع : ايه خطيبي ... ليه مستغربه!!

    ايمان : لا مو مستغربه .. بس توني اسمع انك مخطوبه

    سحر: بصراحه انا مخطوبه من زمان بس ننتظر سيف لين يجي من السفر ويتقدم لي رسمي

    ايمان : الله يوفقك .. بس تعالي .. انتي تقصدين سيف الـ...

    سحر بدلع : ايه هو

    ايمان بشهقه : يالساحره وربي هذا البنات مستخفين عليه يجنن .. عليه جمال مو طبيعي

    سحر بعصبيه : انتي هيييه...لايكون حاطه عينك عليه.. تراه لي ومو لغيري سامعه؟؟

    ايمان : لا حبيبتي انا اللي يسعد صديقتي يسعدني

    سحر بشهقه : يالخاينه تبين تشاركيني فيه؟

    ايمان بضحكه : هههههههههه .. لا يالغبيه انا قصدي دام انك سعيده انا بعد سعيده من سعادتك لاتفهمين غلط ههههه

    سحر بهدوء : أي احسب بعد

    ايمان : المهم سحوره لتقدم لك لاتنسين تعطيني خبر عشان افرح لك وابارك لك

    سحر : طبعا راح اقول للعالم كله اني خلاص صرت حرم سيف الـ....

    ايمان : الله يوفقك حبيبتي .. يلله تامرين شي؟

    سحر : سلامتك .. بس انتبهي لايطلع منك الكلام لين يصير اللي في بالي اوكي؟

    ايمان : ان شاء الله .. باي

    سحر : باي .

    آآآخ ياسيف والله ماتكون لغيري .. واخليك تموت فيني ولا تقدر تفارقني لحظه وحده







    في الصاله كانت منيره وام محمد يسولفون مع بعض بعد العشاء

    ام محمد : شخبار خطيبة فيصل؟؟

    منيره : الحمد لله .. مستنانسه

    ام محمد : حددتو زواجهم والا لسا؟

    منيره : أي ان شاء الله بعد شهرين وهذا هم يجهزون للزواج .. هالايام مانشوف فيصل كثير مايجي الا وقت النوم بس

    ام محمد : يووه .. كل هذا يجلس معها؟؟؟

    منيره : لا مو كذا .. بس انتي تدرين .. ان سيف له شركه وفيصل شركه.. واولادي مايفضون وهم كل وقتهم بشغل هالشركات .. وبالليل يروح لخطيبته ويتعشا معها ويجي البيت وينام على طول ومانشوفه الا وقت الفطور والغدا بس

    ام محمد : الله يكون بعونه .. بس لايضغط على نفسه يجيه اجهاد كذا

    منيره : مادري وش اسوي فيهم مايطيعون الكلام

    ام محمد : طيب ووووو سيف .. وش صار عليه؟؟.... اقصد متى بيجي يعني؟

    منيره : مادري والله ماعطانا خبر اكيد .. ان شاء الله بيجي بعد كم يوم .. هو قال اذ بيجي بيدق علينا ويقول لنا

    ام محمد : طيب كان كلمتيه واستفسرتي منه؟

    منيره : بعدين اكلمه

    ام محمد بضحكه مصطنعه : معقوله ام ماتدري بولدها متى بيجي ؟؟؟

    منيره : والله ياختي هالاولاد مايبردون قلبي .. بكره اتصل عليه الصباح واتأكد منه

    ام محمد : الله يحفظه يارب

    منيره : آمين يارب .. وافرح فيه ... الا وين سحر ماشوفها من قامت من العشا وهي مختفيه

    ام محمد : يمكن بغرفتها .. هذا هو حالها كل يوم تتعشا وتدخل غرفتها ولا اشوفها الا يوم ثاني الصبح

    منيره : الله يصلح حالها

    ام محمد : ندى متى بتجي من السفر مع زوجها .. طولو

    منيره : خلهم على راحتهم..خاصه ان علاجها يقولون بيطول

    ام محمد : الله يشفيها ... مع انها توها صغيره وش يعجلهم على العيال!!

    منيره : أي والله مع ان مالهم الا سنتين من تزوجو .. يلله ربي يرزقهم

    صارت منيره تطالع بساعتها .... اووووه تأخر الوقت ولا حسينا .. الحين الساعه 12 خلني ادق على السواق

    ام محمد : عبد العزيز وينه اجل

    منيره : عبد العزيز من تعشا وهو ماشي وقال لي خلي السواق يوصلك

    سلمت منيره على اختها ورجعت القصر مع السواق .. وهي نازله من السياره لمحت سياره ولدها سيف

    منيره نادت على الخدم : سيف بالقصر؟؟

    الخدامه : ايه مدام .. سيف نوم

    منيره : من متى جاي؟؟

    الخدامه : سيف يجي على طول روه غرفه نوم

    منيره : ماطلب عشا والا شي؟؟

    الخدامه : لا مدام مايطلب شي

    فهد : ماما ماما ماما .. سيف جاااا

    منيره بابتسامه : هلا بولدي.. شفت سيف؟؟

    فهد : أي شفت سيف وسلمت عليه .. وقال لي انه بياخذني معاه مره ثانيه اذا سافر

    منيره بقرف : طيب وبنت الفقر وينها؟؟

    فهد : ماما اسمها تسنيم

    منيره : طيب وين طاسه فيه هي

    فهد : بالغرفه

    منيره بعصبيه : لايكون رزت وجهها عند سيف؟؟

    فهد بخوف : لا ( فهد مابين لامه لانه كان خايف على تسنيم عشان امه ماتهاوشها)

    منيره تطمن بالها : ايه اشوا





    ******

    في باريس

    ندى : نصوري حبيبي متى بنرجع ترا وربي مليت من حياة الغربا

    ناصر : انا وش قلت لك قبل نجي باريس؟؟.. مو قلت لك لازم تصبرين لان العلاج بيطول؟؟

    ندى بنرفزه : اووهووو.. خلاص ماعاد ابي عيال .. نتبنى لنا طفل من الميتم ونربيه

    ناصر : هيييي يامجنونه .. من جدك؟؟.. لا حبيبتي انا ابي طفل من احشائك يحمل ريحتك واسلوبك وحلاوتك.. ابيه مثل امه دلووع

    ندى ماده بوزها : قال دلوع قال

    ناصر يضحك على اسلوبها : فديت هالبوز .. لاتذبحيني بحركاتك وتخليني اتهور الحين

    ندى بدلع متعمد : بالشارع؟؟؟.. وجنب الاوادم؟؟

    ناصر بابتسامة خبث : لا مو بالشارع .. لاننا قريبين عند الفندق حبيبتي

    ندى بققت عيونها وبصرخه : لاااااا مابي

    ناصر يطالعها بنص عين : مافي مابي .. ماحد قال لك تسوين لي حركات اغراء

    ندى :نصوري تكفا مو الحين

    ناصر وهو ميت ضحك على شكلها المتوهق : هههههههههههه .. لا الحين يعني الحين

    ندى : طيب جوعانه ودني مطعم

    ناصر : هذا وقت جوع؟؟؟

    ندى : ايه جوعانه .. الحين ابي نروح للمطعم >> تبي تتهرب منه خخخخخخ

    ناصر وهو يأشر على عيونه : من عيوني .. كم ندو عندي؟؟؟



    ـــــــــــــــــــــــــــــ



    : فتح عيونه بتعب وثقل لانه انزعج من صوت جواله ... شال جواله وطالع اسم المتصل ورد عليه

    موظف الشركه (رائد)| : صباح الخير استاذ سيف

    سيف بثقل : صباح النور .. خير رائد وش فيك داق علي هالحزه؟

    رائد : الحمد لله على السلامه استاذ سيف

    سيف : الله يسلمك

    رائد : اليوم راح تكون موجود بالشركه؟..

    سيف : لا ماراح اجي اليوم لاني تعبان حدي وماقدر اجي

    رائد : طيب في اوراق محتاجه توقيعك ..يصير اجيبهم لك بالبيت؟

    سيف : خلاص خلهم لين بكره .. مابي شي يشغلني اليوم.. يلله باي

    قام من سريره وتروش وطلع وهو لاف المنشفه على خصره والثانيه كان ينشف بها شعره وبعد ماشالها تناثر شعره على جبهته

    دخل غرفة الملابس ولبس له بنطلون جينز وتي شيرت اسود... تعطر ومشط شعره على ورا

    نزل الصاله ماشاف احد .. لانهم بصالة الاكل يفطرون .. دخل عليهم فجأه

    سيف : السلام عليكم

    منيره وعيونها على تسنيم : وعليكم السلام

    حطت تسنيم شيلتها على وجهها لانها حست بنظرات منيره وخافت تسوي لها سالفه .. قامت من على الطاوله

    فهد وهو ماسك يد تسنيم : وين بتروحين .. انا ماخلصت أكلي

    تسنيم : طيب اذا خلصت انا بكون بالغرفه

    سيف بابتسامه وهو يبوس راس امه وعيونه باتجاه تسنيم : وجودي يسبب ازعاج؟

    تسنيم :......

    فهد : لا لاتروحين ابيك تقعدين جنبي لين اخلص والا ترا بقوم

    تسنيم وهي منحرجه جلست وهي متغطيه : طيب

    سيف وهو يناظر امه : شخبارك يمه ؟

    منيره بفرح : الحمد لله على سلامتك ياولدي .. حتى ماتنزلت تقول لنا بموعد وصولك عشان نكون موجودين

    سيف بابتسامه : الله يسلمك يمه ... ودي عطيتكم خبر بموعد وصولي بس خفت اعطلكم عن اشغالكم وتنتظروني .. بعدين انا جيت متأخر وتعبان يعني نفس الحكايه

    منيره : اهم شي فرحتنا بشوفتك ياولدي .. يانا مشتاقه اشوفك واجلس وياك واسولف معك

    سيف : وهذاني موجود متى مابغيتيني وبتشبعين من شوفتي بعد

    منيره : فديتك ياولدي .. ومن قال اني اشبع من شوفتك .. مهما جلستو قدامي ماشبع من شوفتكم ياعيالي

    سيف : الله يخليك لنا يالغاليه .. الا ابوي ماشفته .. وين هو؟

    منيره : هذي حزته يصحى .. الحين يجي عشان يفطر ويروح الشركه.... الا بدخلة عبد العزيز

    عبد العزيز: احم احم .. صباح الخير

    سيف وقف اول ماشاف ابوه وباس راسه : صباح النور يبا .. شلونك يالغالي

    عبد العزيز : الحمد لله .. شلونك انت؟؟.. والحمد لله السلامه

    سيف : الله يسلمك .. انا بخير من شفت وجيهكم السمحه

    عبد العزيز : متى جيت؟

    سيف : وصلت البارح .. بس كان الوقت متأخر . فقلت الحين نايمين واشوفهم الصباح

    عبد العزيز : اهااا .. منور بوجودك ياولدي

    جلس عبد العزيز عشان بيفطر وكانت تسنيم تبي تسلم عليه لانها من عادتها تبوس راس عبد العزيز كل يوم الصبح احترام له .. بس هي منحرجه من وجود سيف

    تسنيم وقفت واتجهت لعبد العزيز وباست راسه وبصوت ناعم : صباح الخير يبا

    عبد العزيز بابتسامه : هلا بنتي وين رايحه تعالي كملي فطورك

    تسنيم : لا الحمد لله شبعت .. عن اذنكم

    فهد : بابا ليه تروح تسنيم انا مابعد خلصت

    عبد العزيز : ليه انت توك دادا؟... كل لحالك.. خلاص انت الحين رجال

    فهد : انا خلاص شبعت بروح العب مع تسنيم

    عبد العزيز : الله يكون بعون هالمسكينه ..

    منيره بعصبيه : ليه؟؟... يعني الحين ولدي صار ملعوزها؟.. هي مجرد خدامه بس تخدمه وتستلم راتب

    سيف انصدم من كلام امه : يممه وش قاعده تقولين

    منيره : مثل ماسمعت .. بنت الفقر طمعانه بفلوسنا مو حب لاخوك

    سيف : طيب ولو .. اهم شي هي مهتمه في اخوي ومو مقصره معاه .. والاحظ ان فهد يحبها حيل ومتعلق فيها

    منيره بقرف : ساحره ولدي بنت الفقر تبي تستولي على فلوسه

    عبد العزيز : منيره ليمتى وانتي تعاملينها كذا؟

    منيره : لين ترجع لخرابتها عند بيت ابوها.. هذا هو مستواها

    عبد العزيز بعصبيه : سمعيني زين .. ترا طفح الكيل .. مليون مرره وانا اقول لك ابعدي عن هالبنت

    سيف : يبا هد اعصابك .. ترا مايسوى تتهاوشون عشانها .. وانتي يما خلاص اتركي البنت في حالها واعتبريها مجرد موظفه عندنا لاأكثر

    منيره معصبه : وصلت انك ترفع صوتك علي ياعبد العزيز؟؟... وعشان مين؟؟.. عشان وحده ماتسوى؟؟..

    قامت من على الاكل بزعل وراحت لغرفتها





    ************





    : شالت جوالها بغيض ودقت على اختها .. الو

    ام محمد : هلا بهالصوت

    منيره : هلا فيك

    ام محمد : شفيك صوتك متغير؟؟

    منيره : ابد مافيني شي بس حبيت ابلغك ان سيف وصل البارح

    ام محمد بفرح : الحمد لله على سلامته قرت عينكم بشوفته .. فاتحتيه بالموضوع؟؟

    منيره : ماعليه ياوخيتي .. انا للحين مافاتحته .. الولد توه صاحي ويفطر .. وان شاء الله بكلمه العصر

    ام محمد : أي ماوصيك تراني عطيت سحر خبر انه بيخطبها

    منيره : الله يهديك ياختي لاكان استعجلتي لين نشوف وش يقول سيف

    ام محمد : مايبي لها كلام .. من صغرتهم واحنا قايلين ان سحر لسيف

    منيره : طيب طيب .. خلاص مثل ماوعدتك العصر اكلمه

    ام محمد : لاتنسين تسلمي لي على سيف سلام كثير

    منيره : وليه ماتجين انتي تسلمين عليه بنفسك؟.. المهم الليله العشا بمناسبة جية سيف بالسلامه لازم تجون

    ام محمد : ان شاء الله .. اكيد بنجي .. سيف غالي علينا

    منيره : ولا تنسين تجيبين معاك البنات .. لاني بسوي مفاجأه للكل >>> (ناويه على تسنيم)

    ام محمد : مايبي لها كلام

    منيره : يلله باي



    **********



    ام محمد وهي تنادي : سحر.. سحر

    سحر وهي نازله من الدرج : نعم يما

    ام محمد : تجهزي الليله العشا بيت اختي ام فهد عشان سيف جا من السفر

    سحر بفرحه : والله؟... متى جا..

    ام محمد : وصل البارح

    سحر : طيب يممه راح البس احسن فستان عندي

    ام محمد : لازم تصيرين احلى وحده لان كل الاهل بيكونون موجودين هناك

    سحر بابتسامة دلع : افا عليك.. طبعا ياماما اكيد راح اكون احلاهم



    *******



    طلعت تسنيم من غرفتها وشافت الدنيا مقلوبه بالقصر لانهم يرتبون عشان الحفله الليله

    تسنيم نادت وحده من الخدم : وش صاير؟؟.. وش قاعدين تسوون؟

    الخدامه : مدام منيره يسوي حفلة عشا عشان سيف

    تسنيم : اهاااااا... حتى ماكلفو على نفسهم يقولون لي

    رن جوالها .. شافت رقم المتصل .. كانت خالتها اللي ساكنه بالرياض

    تسيم : هلا خالتي

    خالة تسنيم : هلا والله ببنت اختي .. شخبارك؟

    تسنيم : الحمد لله مبسوطه .. وانتو وش اخباركم؟

    خالة تسنيم : تمااام . حبيبتي.. حبيت ابلغك .. ملكنا على بنتي .. والليله خطوبتها لاوصيك لازم تجين .. على الاقل بدال امك

    تسنيم : ان شاء الله راح اجي بس لازم آخذ موافقة ابوي

    خالة تسنيم باستغراب : ابوك؟؟؟.. وش دخل ابوك؟؟...هو خله يوافق يخلي امك تجي عشان تروحين تاخذين موافقته..

    تسنيم وهي تضحك : ههههه لا ياخالتي .. انا اقصد ابو زوجي

    خالة تسنيم : اهاااا ... أي مو مشكله بس انتي حاولي تجين طيب؟

    تسنيم : ان شاء الله

    خالة تسنيم : يلله باي .. وسلمي على ابوك

    تسنيم : الله يسلمك

    امممممممممم .. الحين ام زوجي مستحيل راح تخليني احضر معاهم الحفله وراح تحبسني بالغرفه .. ليه ماروح خطوبة بنت خالتي احسن!!!.... انا لازم اروح لابوي عبد العزيز واستئذن منه

    رقت الدرج واتجهت لغرفة عبد العزيز وطقت الباب

    عبد العزيز : تفضل

    تسنيم بابتسامه : زاد فضلك يبا

    عبد العزيز يبادلها الابتسامه : خير اليوم جايه لين غرفتي؟؟

    تسنيم : الخير بوجهك يبا .. بس انا ..... كنت ابي ........

    عبد العزيز : قولي يابنتي لاتخافين قولي اللي تبينه وانا حاظر

    تسنيم : بنت خالتي خطوبتها اليوم .. وودي احظر الخطوبه

    عبد العزيز وهو عارف ان منيره ماراح تخلي تسنيم تشاركهم بحفلة العشا : خلاص انتي جهزي نفسك وخلي السواق يوديك

    تسنيم بفرح باست راس عبد العزيز : الله يخليك لنا ويطول بعمرك يبا ... وطلعت



    **********





    طبعا تسنيم كانت عندها ملابس جديده ومالبستها لانها مجبوره تكون بعبايتها بالقصر

    طلعت لها فستان ناعم من اللي شرتهم لها اختها ناديه وتروشت وسوت شعرها كيرلي ولبست الفستان وحطت لها ميك آب ناعم

    http://fashion.azyya.com/attachments...-m6dd79016.jpg



    قابلت المرايه بابتسامه رضا واعجاب لنفسها لبست عبايتها وشيلتها وطلعت عشان بتروح للسواق يوصلها بيت خالتها.. وعشان الصاله كانت بوسط القصر لازم تمر على الصاله عشان تطلع ... تفاجأت بوجود المعازيم وماعرفت تطلع وكانت مغطيه وجهها عشان ماحد يعرفها

    منيره لمحت تسنيم ومسكتها من يدها وبصوت عالي : لو سمحتو ابي الكل يوجه نظره هنا

    الكل التفت لمنيره وللي جنبها واقفه بعبايتها

    منيره : انا وعدتكم بمفاجأه .. والمفاجأه هي .. وتأشر على تسنيم .. هذي هي.. واتمنى من الكل ماينصدم ... لان هالبنت هي مرت ولدي فهد ( كانت تبي تفشلها لان على بالها ان شكل تسنيم معفوس ويفشل لكن الصاعقه .....

    سحبت منيره العبايه والشيله وانبهر الكل بجمال تسنيم .. والكل ذكر الله من الجمال اللي شافوه


    وش تتوقعون بيكون موقف منيره من شكل تسنيم اللي فاجأها ؟؟

    سحر حظرت الحفله .. ياترى وش ناويه عليه؟؟

    الحفله بتمر على خير والا بيصير فيه مشاكل؟؟



    ننتظر الاحداث في البارت المقبل

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:00 pm

     
    ((البــــارت الخـــامس))


    جارة منيره : ماصدق منوور .. معقوله هالجمال وخاشته عنا؟؟؟
    ام محمد انصدمت من شافت تسنيم اللي عدت على بنتها في الجمال : منور وتقولين شينه وتلوع الكبد؟؟... الله يسامحك بس
    منيره متفشله : ههههه لا انا بس حبيت افاجأكم بمرت ولدي وذوقي ههههه ... وبهمس وهي مسكره اسنانها وبتهديد ( زين اوريك يابنت الفقر)
    تسنيم مو عارفه وش تسوي لان حتى هي تفاجأت بالموقف اللي مرت فيه
    منيره حبت تخلي الوضع عادي جنب المعازيم وبابتسامه مصطنعه: تعالي يامرت ولدي سلمي على المعازيم يبون يشوفونك
    بدت تسنيم تسلم على معازيم منيره .. قربت من منيره .. يما انا آسفه ماكنت مخططه اني اكون معاكم .. كنت بروح لخطوبة بنت خالتي ... منيره ماعطتها وجه
    تسنيم (الله يستر ) : هلا هلا ..الحمد لله .. وبدت تبتسم للمعازيم وهي كانت تحاتي لانها تأخرت عن الخطوبه
    منيره : يلله تفضلو على العشا
    تسنيم : يما انا........
    منيره : كلي تبن وقضبي ارضك .. وان رحتي مكان حشيت رجولك سامعه؟؟؟
    تسنيم فقدت الامل : ان شاء الله ...... دخلو المعازيم يتعشون

    كانت متضايقه ومحتاجه تكون لحالها ومحتاجه لجو هادي بدون ازعاج ... دخلت غرفتها شافت فهد نايم ولا حبت تزعجه .. قررت تدور لها مكان ثاني .. دخلت المطبخ وكانو الخدم مسويين فوضى بالمطبخ ... شافت باب صغير بالمطبخ يطلع على خلف القصر اللي كان هاديء ومافي احد
    وكان الجو مظلم ويعمه سكوون الليل
    انهالت من عيونها دمعات وكأن هذي الدمعات بتطفي نار القهر اللي بقلبها ..... غمضت عيونها وصارت تفكر وتفكر وتفكر فجأه.............................
    : وش قاعده تسوين هنا
    تسنيم كانت مغمضه لكن يوم سمعت الصوت الرجولي فتحت عيونها بسرعه وبخوف ووقفت بسرعه : انا .....آآآآ........
    توها بتهرب الا مسكها بسرعه
    سيف بحده : انا ابي اعرف شي واحد بس ... هذي المره الثانيه اللي تتظاهرين فيها انك مانتبهتي لي .. وش قصدك بالضبط؟
    تسنيم مصدومه من كلامه :..............
    سيف بابتسامة غرور واستهزاء : تحسبيني بنفتن فيك؟؟ ... هذا حلم ماراح يتحقق .. لكن اسمعي .. تدرين لو يتكرر هالشي مره ثانيه؟؟.... راح اشوه معالم وجهك .. (مسك وجهها بيده بقوه ) .. سامعه والا لا؟؟؟؟
    تسنيم والدموع تكمل مسارها هزت راسها بمعني ايه :........
    سيف وعيونه محمره من الغيض : والحين طسي عن وجهي
    ركضت تسنيم بخوف وبسرعه لين وصلت غرفتها ... سكرت الباب غمضت عيونها عشان تهدا اعصابها شوي لبست بجامتها وصارت تفكر بالكلام اللي قاله لها سيف ( هذي المره الثانيه اللي تتضاهرين فيها انك مانتبهتي لي .. وش قصدك بالضبط؟)


    ***********


    في صالة العشا
    سحر بابتسامه : اممممم خالتي اجل سيف وينه الحين؟
    منيره :مادري والله يمكن مع الرجال بالمجلس
    سحر: اهااا .. طيب انا ودي اسلم عليه القاطع
    منيره : هو بعد شوي بيروح غرفته لان هذا وقته ينام
    سحر : اهااااا ... طيب عن اذنكم انا بروح ارتب مكياجي
    طلعت سحر من صالة العشا وراحت تتجول بالقصر على امل انها تشوف سيف
    وفعلا ... دخل سيف وسوت نفسها ماتدري وتعمدت تصدم فيه
    سيف وهو يبتعد عنها : انتبهي يابنت
    سحر بدلع : اوووه .. سوري مانتبهت
    سيف وهو يطالع فيها مستغرب بس ماعطاها اهتمام لانه كان معصب وكمل طريقه على غرفته :................
    الخدامه تنادي : مس سحر .. مدام ام محمد تبيك
    انتبه سيف لاسمها لكن سوا نفسه مو مهتم
    سحر : وجع .. كل هذا غرور؟؟؟.... آآآخ بس .. شكله مررره يخقق وبابتسامة خبث .. بس وين بتروح عني .. انت لي لحالي .. وراحت لامها
    طلعو المعازيم كلهم ورجع الهدوء في القصر والكل راح على غرفته ونام

    ـــــــــــــــــــــــــــــــ


    عبد العزيز : صباح الخير
    الكل كان موجود فهد وسيف ومنيره ماعدا تسنيم : صباح النور
    عبد العزيز وعيونه تدور على تسنيم : وين تسنيم؟
    فهد : تسنيم مو راضيه تجي تاكل معنا تقول شبعانه
    منيره باستهزاء : هههه هذي بعير لاعشا البارح ولا فطوور؟... الا متفشله بالخزي اللي سوته البارح
    عبد العزيز : خير وش سوت هي
    منيره : بنت الفقر تبي تسوي نفسها من مستوانا .. متشيكه وطالعه .. فشلتني وصغرت وجهي عند الحريم
    عبد العزيز : ليه؟.. هي ماراحت لخطوبة بنت خالتها؟؟
    منيره : اساسا هذا عذر من اعذارها السخيفه .. لاخطوبه عندها ولا شي
    عبد العزيز : فهد .. قوم ناد زوجتك .. قول لها يبيك ابوي بسرعه لاتتأخر
    فهد بفرح : طيب يبا
    بعد لحظات
    تسنيم دخلت وباست راس عبد العزيز: صباح الخير يبا
    عبد العزيز : صباح النور
    تسنيم وهي متوجهه لمنيره وباست راسها : صباح الخير
    منيره : الا صباح الزفت
    تسنيم : آمر يبا .. بغيتني بشي؟
    عبد العزيز : ايه .. جلسي افطري معنا
    منيره بققت عيونها : عبد العزيز
    عبد العزيز بحده : انا الآمر الناهي هنا
    منيره ماقدرت تتكلم لانها شافته عصب :.......
    عبد العزيز : تسنيم .. ليه مارحتي خطوبة بنت خالتك؟
    تسنيم توقهت ماعرفت وش تقول : اممم ..امـــي........ مارضتـــ... لي اروح
    عبد العزيز : منيره .. كلام تسنيم صح؟
    منيره : ايه .. شعقبه ..يوم فشلتني وشافوها المعازيم .. تقول بروح؟؟؟؟
    عبد العزيز : يعني مو غلطة تسنيم .. انا سمحت لها تروح وانتي منعتيها .. والبنت صارت في الطوشه
    المهم ..تسنيم كل يوم راح تقابلنا على كل وجبه واللي مو عاجبه بكيفه سامعين؟؟؟؟؟؟
    منيره وسيف ساكتين اماا فهد كان فرحان بقرار ابوه

    ********

    رن جوال منيره وطلعت وهي ماسكه الجوال ومتجهه للصاله : الو
    ام محمد : هلا منيره .. شلونكم
    منيره : الحمد لله
    ام محمد : هاه وش سويتي؟.. كلمتي ولدك؟
    منيره لا بكلمه بعد الفطور
    ام محمد : الله يهديك كان المفروض امس فتحتي الموضوع له
    منيره : أي والله بس مافضيت ياعمري لان انشغلت بتجهيزات العشا ولا صار عندي وقت اكلمه
    ام محمد : خلاص انتي حاولي اليوم تكلمينه اكيد
    منيره بضيقه : طيب طيب.. يلله باي

    شافت سيف متوجه لناحيتها .. ابتسمت له ..
    منيره : تعال ياولدي ابيك بسالفه
    سيف : آمري يما
    منيره : مادري كيف ابتددي .. بس بختصر الموضوع
    سيف : خذي راحتك
    منيره : شف ياولدي .. طبعا انا مو عاجبني وضعك كذا .. اخوانك كلهم متزوجين ماعدا انت .. وبصراحه انا اخترت لك الزوجه اللي تليق لك .. سحر بنت اختي .. واذا ماخطبناها بسرعه يمكن تنخطب من غيرك ولا تصير من نصيبك
    سيف (اهااا اكيد هذي اللي شفتها البارح): اوكي يمه انتي فصلي وانا البس
    منيره بفرح : يعني موافق؟
    سيف بتنهيده : ايه موافق
    منيره : طيب متى نروح نخطبها رسمي؟؟
    سيف : يمه لاتستعجلين لاني مشغول هالايام .. بعدين يصير خير
    منيره : بس هم مستعجلين لان في خطاب جاينها
    سيف وهو واقف بيروح غرفته : يممه انا قلت لكم مو مستعجل على الزواج.. واذا هي مستعجله تروح في طريقها
    منيره بتضجر : لاحول ولا قوة الا بالله
    راح غرفه وبدل ملابسه عشان بيروح الشركه بعدها نزل وطلع للحديقه .. شاف فهد ومعاه تسنيم كانو يضحكون بقوه .. ولاحظ ان فهد مستانس مع تسنيم .. ضحك عليهم لان حركاتهم كنهم بزران فجأه.........
    فهد صار يكح بصوره مو طبيعيه
    تسنيم : فهد شفيك؟؟؟
    فهد يكح اكثر واكثر وبدا وجهه يزرق :.........
    تسنيم خافت وبدت تصرخ : فهد شفيك؟؟؟؟؟
    جاهم سيف يركض : وش صاير .. شسويتي فيه؟؟؟
    تسنيم وهي تبكي : والله ماسويت فيه شي .. كان يضحك وفجأه تغير حاله
    سيف : بسرعه جيبيه للسياره
    ركبت تسنيم مع فهد بالسياره مع سيف وماكان في وقت يقولون لـ بو فهد او ام فهد
    وصلو المستشفى وعلى طول شالوه ودخلوه العنايه الفائقه ... بعد ساعه تقريبا
    الدكتور طلع من الغرفه اللي موجود فيها فهد :.......
    سيف : دكتور .. طمني على اخوي
    الدكتور : اخوك بخير والحمد لله
    سيف : بس هو كان يكح بصوره مخيفه
    الدكتور : معليش هو مافي حاجه بس الرئتين عنده تعبانه .. هو معاه ربو مزمن .. ومن الطبيعي تجيه ازمه خاصه لما يتغير الجو او يتعب
    سيف : طيب نقدر ناخذه معنا الحين؟
    الدكتور : لا مانقدر نطلعه اليوم .. راح نخليه عندنا يومين على الاقل
    تسنيم وهي تبكي : دكتور تكفا ابي اكون معاه
    الدكتور :انا آسف ممنوع
    تسنيم : ليه ممنوع .. هذا زوجي ولازم اكون معاه
    سيف كان يطالعها وهي تتكلم ومستغرب (معقوله تحبه ومتعلقه فيه لهالدرجه؟؟) : تسنيم الظاهر كلام الدكتور واضح
    تسنيم مالتفتت لسيف لانها اصلا كارهته وبترجي : دكتور تكفا ابي اكون معاه
    الدكتور : اوكي مو مشكله تقدرين تكونين معاه بس في حاله وحده... تحجزون غرفه خاصه
    تسنيم : موافقين .. خلاص احجزو غرفه خاصه
    سيف باستهزاء : هههه... والله وصرتي تتحكمين وتآمرين مثل اسيادك
    تسنيم : سيف تكفا مو وقته
    سيف : دكتور .. وين أأمن له.. في غرفه خاصه والا بالعنايه؟؟
    الدكتور : والله بصراحه .. العنايه افضل .. لان الممرضات دايم بيكونون موجودين على طول
    سيف بسخريه : اجل خله بالعنايه .. وانتي يامدام تفضلي روحي معاي البيت .. والا تدرين؟؟.. مايشرفني تركبين سيارتي.. دقي على السواق يجي ياخذك (طلع وتركها)
    راح للشركه ووقع الاوراق المهمه ورجع البيت بسرعه وقال لابوه وامه عن حالة فهد وقال لهم ان الزياره اليوم ممنوعه وان بكره بيفتحون المجال للزياره
    اما تسنيم فكانت متوهقه لان ماعندها جوال عشان تدق على احد ياخذها لانها كانت مستعجله وخايفه على فهد وماخذت جوالها.. راحت للرسبشن وطلبت من موظف الاستقبال رقم سيف لانها مو حافظه ولا رقم
    اتصل الموظف على سيف
    موظف الاستقبال : السلام عليكم
    سيف : عليكم السلام .. مين معي؟
    الموظف : معاك موظف الاستقبال من مستشفى .....
    سيف : عسا ماشر؟
    الموظف : في بنت اسمها تسنيم لها وقت طويل هنا بالمستشفى وتقول ماعندها جوالها .. على الاقل ارسلو لها احد ياخذها من المستشفى
    سيف (وربي هالبنت غبيه ) : اوكي راح ارسل لها السواق .. خلها تنتظر بره لين يجيها السواق
    الموظف : اوكي شكرا .. باي
    ظلت تسنيم تنتظر السواق لين جا واخذها ووصلها القصر .. اتجهت على طول لغرفتها ..وبدت تبكي على حالة فهد .. توضت وصلت ودعت ربها ان يقوم فهد بالسلامه ويرجع مثل اول
    في اليوم الثاني
    راح سيف المستشفى لحاله وقال له الدكتور ان فهد بخير ويقدر ياخذه معاه البيت بس مايجهد نفسه .. وفعلا جابه القصر ..
    اول ماشافته تسنيم راحت له تركض وضمته بشوق ..وصارت تبكي وهي ضامته
    الكل استغرب حبها له.. حتى منيره اللي كان قاسي قلبها عليها صارت تبكي لما شافت الموقف .. حست ان حب تسنيم لفهد يفوق حبها له
    بعد مرور الايام رجع فهد لحالته الطبيعيه .. وصار البيت يعج بصراخ تسنيم وفهد

    **********

    ام محمد تعبت وهي تحاتي ... وقررت تدق على اختها عشان يعجلون الخطبه
    ام محمد : الو
    منيره : هلا
    ام محمد هلا فيك .. شخبارك؟
    منيره : الحمد لله
    ام محمد : وش صار عن سالفة الخطبه؟؟
    منيره : الله يهديك اختي لاتعجلينا .. انتي عارفه رد سيف .. وان اصريت عليه راح يبطل كل شي .. كذا مره كل ماغصبته يقول خلاص خلوها تشوف طريقها واي احد يخطبها تتزوج لاتزنون فوق راسي
    ام محمد بعصبيه : طيب انتي حاولي تقنعينه باي شي
    منيره : والله ياختي عجزت .. كل شي سويته .. حاولت بشتى الطرق مافي فايده كلمته وحده .. دايم يقول لاتستعجلون وانا مو مستعد الحين .. شتبيني اسوي اكثرمن كذا
    ام محمد : الله يهديه
    منيره : آمين يارب
    ام محمد : طيب اخليك .. باي
    منيره : باي

    سحر : ها يما وش صار؟؟
    ام محمد : للحين مافي فايده
    سحر : يممه.. عندك رقم سيف؟
    ام محمد : ايه.. ليه؟؟... لاتقولين ادق عليه .. بعدين ينزعج ويبطل سالفة الزواج مره وحده
    سحر : لا يمه.. من قال انك انتي اللي بتدقين؟؟ ..
    ام محمد باستغراب : اجل مين؟
    سحر بثقه وهي تأشر على نفسها : أنا
    ام محمد : انتي انجنيتي؟؟.. شبيقول عنا؟؟.. هذولا منزغرين يبوني اتزوجها غصب!!!
    سحر : يمما انتي عطيني رقمه وبتشوفين
    ام محمد : طيب بعطيك رقمه .. بس تعلميني اول وش بتسوين
    شرحت سحر خطتها لامها وهي أيدتها .. وعلى طول راحت سحر غرفتها عشان تنفذ الخطه

    ____________________

    في باريس
    ناصر : مبروووك ياأحلى زوجه بالدنيا
    ندى بفرح : الله يبارك فيك
    ناصر : شفتي؟؟... قلت لك اصبري وراح تلقين ثمرة صبرك
    ندى : ههههههه فديتك ياقلبي .. واخيرا نجح العلاج
    ناصر بخبث : ودام العلاج نجح خلينا نشد حيلنا عشان نجيب كتاكيت صغار حلوين زي امهم
    ندى ماده بوزها : وليه مايصيرون على ابوهم؟؟
    ناصر : خلاص واحد علي والباقي على امهم
    ندى وهي تضحك وتضرب ناصر على كتفه : لا ابيهم كلهم عليك
    ناصر : هههههه.. المهم حياتي .. جهزي الشنط وبكره راجعين للرياض
    ندى بفرح : اخيرا
    ناصر : اشوف مليتي مني.. كني بغير رايي ونتم هنا شهر بعد
    ندى : لا نصوري تكفا .. والله اني مشتاقه لارض الرياض ولاهلي
    ناصر : بس اهلك؟؟
    ندى : ههههههه.. عاد لاتصير طماع.. انت على طول جنبي ماتفارقني
    ناصر يبي ينرفزها : الله يسامحك بس.. انا اللي احبك واموت فيك اكثر واحد بالدنيا .. تشتاقين لغيري وانا مخليتني على جنب
    ندى مبققه عيونها : نصوري وش هالكلام .. لاتجنني
    ناصر بابتسامه : وانا اقدر على زعل حبيبتي؟؟؟.. المهم لاتنسين تجهزين الاغراض من اليوم عشان مانتأخر على الطياره بكرا
    ندى باست خد ناصر : ان شاء الله ياأحلى زوج بالعالم

    *****


    : رن جواله .. شاله وشاف رقم غريب .. الوو
    سحر : السلام عليكم
    سيف يستغرب الصوت الناعم : مين معي؟
    سحر : انا سحر



    - سيف كان عاطف على تسنيم لكن فجأه صار قاسي عليها .. وغير كذا وافق انه يخطب سحر... ياترى ليه؟
    - ندى وزوجها ناصر راح يرجعون لأرض الرياض وطبعا لأول مره ندى بتشوف تسنيم .. هل بتكون معاملتها معاها نفس امها او العكس
    - سحر وامها.. حسو ان سيف متردد على سالفة الخطبه لكن رسمو خطه .. ياترى وش خطتهم ؟؟.. وهل بتنجح والا لا؟

    راح نشوف الاحداث في البارت القادم

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:13 pm

     

    ((البــــارت الســـادس))



    ...........: رن جواله .. شاله وشاف رقم غريب .. الوو

    سحر : السلام عليكم

    سيف يستغرب الصوت الناعم : مين معي؟

    سحر : انا سحر

    سيف باستغراب : سحر؟؟؟

    سحر :ايه سحر بنت عمك وبنت خالتك

    سيف : هلا فيك .. آمري .. بغيتي شي؟

    سحر : بصراحه ايه.. بغيت توقف معي بحاجه

    سيف : من عيوني .. بس وش هي ؟؟

    سحر وهي تبكي : ابيك تكلم ابوي .. لان خاطبني واحد وابوي يبيني اوافق عليه بالغصب.. تكفا سيف كلمه واقنعه لو .....

    سيف : لو شنو؟؟..

    سحر : لو بكذبه بيضا..

    سيف : أنا آسف ياسحر بس مافهمت عليك .. ممكن توضحين اكثر؟؟

    سحر : سيف .. انا احترمك واعزك .. ولو توقف معي في هالموقف ماراح انسى جميلك

    سيف : سحر لاتتكلمين بالالغاز .. دخلي بالموضوع على طول

    سحر : سيف ابيك تخطبني رسمي .. لو مؤقت بس .... تكفا سيف انت الوحيد اللي قادر انك توقف زواجي من شخص مابيه

    سيف : بس صعبه

    سحر : صدقني ماراح تندم لانك راح تنقذ حياتي بمساعدتك لي

    سيف باستغراب: انقذ حياتك؟؟

    سحر وهي تمثل عليه دور الحزينه : ايه .. لو اتزوجه وربي انتحر

    سيف (ياربي وش هالورطه) : سحر انتي مجنونه؟..

    سحر وهي تمثل عليه انها تبكي : ايه ترا اسويها وتكونون انتو سبب موتي

    سيف : اوكي خلاص .. بس انتي اهدي وان شاء الله بتنحل مشكلتك

    سحر ميته فرح بس ماتبي تبين لسيف عشان ماينكشف ملعوبها : طيب .. سيف تكفا لاتتأخر ترا مصيري بين يديك

    سيف بتنهيده : خلاص لاتحاتين .. ان شاء الله اليوم اكلم ابوك واتفق معاه .. بس بشرط

    سحر : وشو؟؟

    سيف : مجرد خطبه بس لين تنحل مشكلتك

    سحر : اوعدك ماراح اسبب لك أي مشاكل بس انت اخطبني عشان اتخلص من المصيبه

    سيف : اوكي تطمني .. باي

    سحر : باي

    صارت تنطط من الفرح لان ملعوبها نجح .. وفعلا .. اتصل سيف على ابو سحر وخطب سحر منه ووافق ابو سحر على طول .. واتفقو تكون الملكه بعد شهر

    انتشر الخبر وتحقق مراد سحر وامها



    **********



    ندى وناصر وصلو ارض الرياض بعد ماخبرو الكل انهم بيوصلون اليوم تحديدا

    والكل رحب فيهم وفرح لهم وتحمدو لهم بالسلامه وسوو حفله بمناسبه نجاح علاج ندى ووصولهم بالسلامه

    ندى ارتاحت لتسنيم وحبتها من اول مره شافتها.. وكانت كل يوم تجي قصر ابوها وتجلس مع تسنيم وسوالف وضحك .. وحبو بعض لدرجة انهم صارو اكثر من خوات

    ندى حزينه ومتأثره : ياربي.. ليه ابوك يعاملكم كذا .. حرام والله

    تسنيم : ربي ياخذ حقنا منه .. هو ظلمنا كثير

    ندى : طيب وامك ليه ماتوقفه عند حده؟

    تسنيم : امي بعد شايفه منه ظلم اكثر.. تحملت عذابه وظلمه عشان تربينا

    ندى : ياحرااام .. وربي قهرني باسلوبه .. معقوله اب يبيع بناته عشان فلوس؟

    تسنيم : الحمد لله انها جات على كذا .. على الاقل زوجنا بالحلال ولا باعنا بفلوس بالحرام

    ندى : استغفر الله العظيم .. لا ياتسنيم ماظن يسويها

    تسنيم بضحكة استهزاء : ابوي اتوقع منه كل شي .. مافي شي يصعب عليه

    ندى : طيب شرايك نغير هالسالفه اللي تجيب الهم والنكد

    تسنيم : اوكي

    ندى : شوفي انا بكره بروح السوق .. شرايك تروحين معي؟؟

    تسنيم : بصراحه... انا مامره دخلت السوق من جيت للرياض

    ندى باستغراب : معقوله؟؟... انتي من أي عصر؟؟

    تسنيم : ماعليه ندويه ..انا ممنوع علي كل شي .. شغلتي بس اهتم بفهد

    ندى : لا حبيبتي من اليوم ورايح راح تروحين معي كل مكان .. الاسواق المجمعات الحدايق المطاعم

    كل يوم بوديك مكان

    تسنيم : لا ماقدر كل يوم .. راح تعاقبني امك

    ندى : اوكي دامك خايفه مو مشلكه .. نخليها كل خميس .. لما يطلعون اخواني للاستراحه ومعاهم فهد نطلع .. اظن ماعندك شي الخميس

    تسنيم بابتسامه : اوكي





    ************



    عبد العزيز : منيره الله يعافيك صبي لي مويه

    منيره : ان شاء الله

    عبد العزيز بعد ماشرب المويه : وش اللي سمعته؟؟

    منيره : ؟؟؟؟؟؟

    عبد العزيز : شلون ولدك يخطب وانا مادري؟؟... ومين؟؟.. سحر بنت اخوي ... انا هالبنت مو مرتاح لها ابدا

    منيره : وش فيها بنت اختي .. مو ناقصها شي .. جمال ودلال واخلاق

    عبد العزيز : ممكن فيها جمال ودلال .. بس اخلاق ماظن

    منيره : الله يهديك ياعبدالعزيز .. ولدك اختار زوجته وهو حر باختياره

    عبد العزيز : حر باختياره بس مو يخطب بدون يقول لنا .. انا لي معاه تصرف ثاني

    منيره : عبد العزيز واللي يعافيك .. اترك ولدي يتهنا بحياته لاتقرر مصيره ويلومك لفشل في يوم من الايام

    عبد العزيز : انتي تشوفين كذا؟

    منيره : ايه .. اتمنى تخليه هو يقرر اللي يختارها تعيش معاه وتكون ام عياله

    عبد العزيز : استغفر الله العظيم .. يارب تسامحني وتعيني وتصبرني





    **********





    فهد : تسنيم تعالي معاي نشوف البركه

    تسنيم بخوف : فهد واللي يعافيك مابي اروح جنب البركه

    فهد : ليه؟

    تسنيم : لاني مره غرقت في البركه ولولا رحمة الله والا كان انا ميته

    فهد يضحك عليها : انتي ماتعرفين تسبحين؟

    تسنيم تهز راسها بـ لا : لا ماعرف

    فهد : يلله نروح نشوف البركه

    تسنيم : فهد لاتغصبني مابي

    صار فهد يلح عليها لانه غصب يبي يروح عند البركه خاصه يوم عرف ان تسنيم تخاف من البرك

    تسنيم بقلة حيله : اوكي خلاص خلاص بروح معاك امري لله.. بس بشرط

    فهد بفرحه : هيييييه شنو الشرط

    تسنيم : مانقرب عندها اوكي؟

    فهد : طيب

    كانت البركه مليانه وعميقه .. وكان شكلها مررره يجنن خاصه ان الماي اللي فيها نظيف وشفاف

    تسنيم عجبها شكل البركه : الله البركه حلوه

    فهد : شفتي؟؟.. انا اقول لك البركه حلوه وانتي تقولين مابي اشوفها

    تسنيم : هههههه ... ماعليه انا قلت كذا لاني مامره شفتها من قريب

    صارت تسنيم وفهد يتأملون في جمال البركه ونقاوتها ويسولفون



    *******



    شاف اسم ناصر في شاشة جواله وهو طالع من غرفته ونازل الدرج رد عليه : هلا ناصر

    ناصر وكانت معاه ندى بالسياره : هلا فيك .. هاه؟؟.. جاهز امر عليك ؟

    سيف : أي جاهز

    كان سيف لابس جينز اسود وتي شيرت بيج .. وكاب اسود

    ناصر : اوكي انتظرني دقايق اكون عندك.... انزل ندى وتجي انت على طول

    سيف : اوكي راح انتظر بحديقة القصر لين تجون.... ولا تتأخرون اوكي؟

    ناصر : اوكي باي

    سيف : باي

    دخل المطبخ وطلب من الخدامه تجهز له كوفي .. خذه معاه لين الحديقه .. اتجه للطاوله اللي مقابلته وكان حواليها عدة كراسي .. جلس وبدا يشرب الكوفي وينتظر وصول ناصر فجأه سمع صرخه ...

    حط الكوب اللي بيده على الطاوله واتجه نحو صوت البنت اللي تصرخ

    راح اتجاه البركه الا شاف تسنيم وهي بوسط البركه وكانت تغرق لانها مو عارفه تسبح وعباتها بجهه وشيلتها بجهه

    سيف على طول رما نفسه بالبركه ومسك تسنيم بسرعه ... ومن حلات الروح .. تسنيم ضمت سيف بقوه وكانت تبكي و تكح لانها شربت كميه من الماي اللي بالبركه

    طلعها من البركه وبعدها طلع سيف وكان فهد يبكي لانه هو اللي رماها

    سيف بعصبيه : انتي غبيه؟؟؟؟؟

    تسنيم مازالت تكح وحاسه انها مو قادره توقف على طولها وكانت جالسه على الارض وترتجف لكن مو من البرد... كانت ترتجف من الخوف وتبكي .. لحظات الا اغمى عليها لانها ماقدرت تتحمل

    سيف بخوف : تسنيم

    تسنيم :.......

    سيف : تسنيم ردي علي

    تسنيم : ......

    سيف : تسنيم انتي بخير؟؟

    تسنيم : ...........

    شالها ودخل فيها القصر وبدا ينادي ... طلعت منيره تشوف وش صاير وشافت سيف وهو حامل تسنيم

    منيره : سيف وش صاير؟؟؟

    سيف معصب : ولدك الغبي رماها بالبركه

    منيره : وهي وش وداها هناك؟؟

    سيف متنرفز حده : اصلا اثنينهم اغبياء .. دامهم مايعرفون يسبحون ليه يقربون من البركه؟.. صج غباء

    بدت تسنيم تستعيد وعيها وسيف مازال حاملها عشان بيوديها غرفتها وفجأه صرخت

    تسنيم وهي تتحرك بقوه وترفس على بالها للحين هي غارقه بالبركه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآآه

    انقهر منها سيف لانه تعب وهو حاملها وهي تتحرك بقوه ورماها بقوه على سريرها وطلع

    صحت من كابوسها وشافت سيف وهو يطلع ويقول : مو مصدق وربي .. مزوجين اخوي وحده متوحشه .. حشا مو صاحيه

    فهد وهو خايف : تسنيم...انا آسف .. انا العب وياك

    تسنيم بعصبيه : وخر عني

    فهد وهو يبكي : خلاص انا اتوب وماعيدها مره ثانيه

    تسنيم وهي متضايقه : فهد واللي يخليك خلني لحالي

    فهد مازال يبكي : تسنيم انتي زعلانه علي؟؟ خلاص انا ماراح اعيدها والله العظيم ماعيدها

    تسنيم انكسر خاطرها يوم شافته يبكي قامت ومشت اتجاه فهد وضمته : خلاص فهد انا مسامحتك بس ياويلك ان عدتها مره ثانيه والله ازعل عليك ولا راح اسامحك طيب؟؟؟

    فهد وهو يمسح دموعه : ماراح اعيدها .. آخر مره



    ***********

    ندى وهي داخله حديقة القصر وماشافت احد

    دخلت داخل القصر شافت الصاله مافيها احد اتجهت لغرفة تسنيم .. دخلت واستغربت المنظر .. شافت ملابس تسنيم وشعرها مبلول

    ندى : ههههههههههههههه .. تسنيم وش السالفه ... لايكون تتروشين بملابسك

    تسنيم علمت ندى السالفه وجلست تضحك عليهم

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    : غير ملابسه ولبس جينز وتي شيرت ابيض نشف شعره بالمنشفه وطلع بسرعه لناصر اللي ينتظره

    سيف : هلا ناصر

    ناصر وهو يطالع في شعر سيف المبلول : هههههه ويقول جاهز بعد.. وهو موسع صدره ويتروش وينعنش وانا لاطعني بره انتظر

    سيف : المشكله انك حاسدني على شي ماتدري عنه

    ناصر: ؟؟؟؟؟؟؟

    سيف : انا صاير هالايام رجل انقاذ

    ناصر : ؟؟؟؟؟؟؟

    سيف يطالع ناصر بنص عين : مالومك عارف انك مو فاهم شي .... كل البلاوي على راسي .. طف المكيف بس راسي بينفجر

    ناصر طفا مكيف السياره : سيف لاتتكلم لي بالاغاز تكلم لي بوضوح .. أي رجل انقاذ واي بلاوي اللي تتكلم عنها؟؟

    سيف : ناصر .. انا قبل لاتكون زوج اختي اعتبرك مثل اخوي .. واتمنى كل اللي اقوله لك مايطلع .. تخليه سر بيننا

    ناصر : افاااا ياسيف .. وانا من متى صرت افشي اسرارك

    سيف : ناصر انا تعبت .. ليتني ماجيت من السفر كان ارحم لي واريح .. من جيت للرياض وانا حامل هم الشركه والقصر والمصايب اللي تصير

    ناصر : سيف افتح قلبك لي وانا ماراح اتركك وراح اساعدك

    سيف : يوم اقول لك اني عامل انقاذ ( علمه عن سحر وسالفة ابوها اللي يبي يزوجها غصب وسالفة غرق تسنيم )

    ناصر : بصراحه سالفة سحر مو متطمن منها .. سيف انتبه لاتورط نفسك

    اما بالنسبه لتسنيم ههههههههههههههههههههههههههههههه وربي هالبنت نكته

    سيف : ناصر المشكله اني كذا مره اشوفها وبظروف مختلفه ... وكل مره اشوفها احس بشي غريب

    ناصر : ؟؟؟؟؟ .... طيب وضح لي اكثر

    سيف بتنهيده : اول مره شفتها كنت توني جاي من السفر والبيت مافي الا فهد وهي والخدم... كانت كنها طفله رابطه عيونها وتلعب مع اخوي فهد .. ضمتني تحسبني فهد .. اول ماشفت عيونها سحرتني ماودي انها ابتعدت عني .. لكن يوم عرفت انها زوجة اخوي فهد كرهت نفسي لاني نظرت لها بنظرة اعجاب

    ناصر : طيب والمره الثانيه ؟

    سيف : كنت بالحديقه الخلفيه لاني متضايق وغارق بتفكيري .. فجأه شفتها طالعه من باب المطبخ الخلفي .. جلست عند النافوره وكانت مغمضه عيونها .. قربت منها لاني ماعرفتها .. ذبحتني بجمالها .. ماقدرت استحمل اكثر وعاملتها بقسوه .. مادري ليه عاملتها كذا بس غصب عني مو قادر املك اعصابي لشفتها

    ناصر : اكيد المره الثالثه اللي صار اليوم

    سيف : ايه ... هذي المره يوم قربت منها وهي غارقه ... ضمتني بقوه ... حسيت اني ودي اضمها ( صار سيف يهز راسه بقوه يمين ويسار وكأنه يبي ينفض الافكار عن راسه وبعصبيه ) جننتني هالبنت .. هبلت فيني

    ناصر : سيف .. حاول انك تكون بعيد عنها

    سيف بعصبيه : وهذا اللي انا اسويه .. المشكله ان الظروف تقربنا اكثر

    ناصر : طيب ليه ماتتزوج وتبعد تفكيرك عنها

    سيف : هذا اللي بسويه .. عشان كذا قررت ..............بتـــــــزوج سحـــــر



    **********





    بعد اسبوعين

    كان فهد نايم وصارت تسنيم تصحيه عشان يفطر وياكل علاجه

    تسنيم : فهد

    فهد :........

    تسنيم : فهد يلله عاد قوم

    فهد : .......

    تسنيم خافت اول مره فهد ينام هالكثر شالت اللحاف عنه وشافت وجهه ازرق وحرارته مرتفعه

    تسنيم : فهد حبيبي شفيك؟؟؟؟.... فهد الله يخليك فتح عيونك ..... فهد

    راحت تركض تدور احد عشان يوديه المستشفى ... راحت غرفة عبد العزيز وهي تبكي وقالت له ان فهد تعبان وحرارته مرتفعه وجسمه صار ازرق

    قام عبد العزيز بسرعه ووداه المستشفى

    الدكتور : استاذ عبد العزيز

    عبد العزيز : نعم دكتور

    الدكتور: ممكن تجي معاي المكتب؟

    عبد العزيز كان خايف من اللي بيقوله الدكتور ومتوقعه : ان شاء الله

    الدكتور بعد صمت وهو يقرا نتايج التحليل اللي قدامه : طبعا انت عارف حالة فهد

    عبد العزيز بحزن : للأسف ايه

    الدكتور : العايله كلها عارفه بمرضه؟

    عبد العزيز : الكل عارف بمرض فهد لكن .... ماحد يعرف بالسر الا انا وانت وامه

    الدكتور : للأسف ... لازم الكل يعرف السر وهذا هو وقته




    - الكتاب واضح من عنوانه .. سيف حس نفسه انه انجذب لتسنيم .. لكن صعب يحط عينه عليها وهي مرت اخوه

    عشان كذا قرر انه يتزوج سحر >> السؤال هو .. هل سيف بيتزوج سحر وبيقدر يبعد تفكيره عن تسنيم؟؟

    - فهد دايم تجيه نفس الاعراض من كان عمره 35 يتنوم يومين وبالكثير اسبوع ويتحسن حاله ويرجع بكل بهجه... ياترى هالمره بيرجع بكامل عافيته ام بتتدهور صحته اكثر؟؟؟

    - وش هو السر اللي مخبيه عبد العزيز ومنيره عن الكل؟



    مازالت الاحداث تزداد تعقيدا ولكن انتظرو الاجابه على هذه التساؤلات في البارت المقبل



    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:17 pm

    وهذا البارت لعيونكم

    ((البــــارت الســـابع))


    لا تبتعد عني يوم وتهجرني وتخليني
    طلبتك والله يا أعز انسان
    رجيتك لا ترحل عني يا مهنيني
    أحبك والله حلفت برب الأكوان
    أحبك والله يا نور عيني


    عبد العزيز وعيونه تدمع : كيف اقول لهم كييييف؟؟؟؟
    الدكتور : عبد العزيز .... فهد راح يقدر يقاوم ثلاث ايام فقط ... وبعده بيتوفى .. الافضل انك تخبر اخوانه وزوجته
    عبد العزيز : لا يادكتور .. مابي احد يدري ... الكل بيلومني لاني خبيت عليهم .. ارجوك خل الموضوع قضاء وقدر
    الدكتور : دام هذا قرارك انا احترمه وتطمن .. ماراح اقول لاحد شي
    عبد العزيز : لاحول ولا قوة الا بالله .. الله يصبرني على مابتلاني



    تسنيم : يبا طمني وش قال لك الدكتور ؟؟
    عبد العزيز : خير ان شاء الله .. مافيه الا الخير
    تسنيم : اقدر اشوفه؟؟
    عبد العزيز بحزن : لا يابنتي .. الحين ممنوع .. بس ان شاء الله بعد يومين ثلاثه بيرخصونه
    تسنيم : الله يشفيه ويرجعه لنا معافى .. يبا ادعي له ان الله يشفيه
    عبد العزيز بحزن : ان شاء الله يابنتي .. ان شاء الله ... يلله نرجع
    رجعو القصر .... دخلو الصاله وجلس عبد العزيز في حالة صمت وكان حاط يدينه على راسه
    تسنيم : يبه شفيك؟؟؟
    عبد العزيز بحزن : لا مافي شي بس راسي يألمني
    تسنيم : اجيب لك بنادول؟
    عبد العزيز : لا يابنتي .. الحين بروج غرفتي وآكل علاجي وان شاء الله بيخف
    راح عبد العزيز غرفته وشاف منيره تسولف مع اختها بالجوال
    منيره : اوكي ياختي مضطره اسكر .. مع السلامه ..
    عبد العزيز كان متضايق :.....
    منيره : وش صار؟.. طمني وش قال لك الدكتور؟؟؟
    عبد العزيز بدا يبكي : فهد
    منيره بخوف : شفيه فهد؟؟
    عبد العزيز : ماراح يعيش اكثر من ثلاث ايام
    منيره انصدمت من اللي قاله عبد العزيز وبدت تبكي بجون : يممه وليدي بيروح مني .. عبد العزيز تكفا ابي اروح له .. ابي اشوفه لآخر مره اهئ اهئ اهئ
    فجأه سمعو تسنيم وهي تصرخ : لااااااااااااااااااااا وجلست على الارض جنب باب غرفة عبد العزيز وصارت تبكي بجنون
    (عبد العزيز راح لغرفته ونسى جواله على الطاوله اللي بالصاله .. رن الجوال وشافته تسنيم .. خذت الجوال عشان بتوديه لعبد العزيز.. وسمعت عبد العزيز يبكي وبعدها قال لمنيره ان فهد ماراح يعيش اكثر من ثلاث ايام)
    طلع عبد العزيز ومنيره من الغرفه : تسنيم وش فيك؟؟؟
    تسنيم تبكي : يبا ليه تكذب علي؟؟.. لييييه؟؟؟
    عبد العزيز والدموع ماليه عيونه (عرف ان تسنيم سمعت كل شي) : يابنتي هذا شي مكتوب .. والدكاتره من زمان عاطيينا خبر انه ماراح يعيش اكثر من اربعين سنه لان حالته الصحيه تسوء للأكثر
    تسنيم مازالت تبكي : يبه ابي اروح له .. ابي اشوفه
    عبد العزيز : طيب راح نروح له الحين .. جهزو نفسكم وانتظركم بره
    منيره وتسنيم لبسو عباياتهم وراحو عالسياره
    وصلو المستشفى وشافو فيصل وسيف وناصر وندى
    كان شكل فهد يقطع القلب .. والاجهزه ماليه جسمه .. من تخطيط قلب ومغذيات واكسجين وغيرها
    تسنيم اول ماشافته انهالت دموعها من المنظر اللي تشوفه راحت له وضمته وهي تبكي ولا اهتمت باللي كانو واقفين جنبها ويشوفون الموقف اللي قطع قلوبهم وخلاهم يبكون بألم
    جا الدكتور وشاف الوضع : ياجماعه لو سمحتو ممنوع تتجمهرون على المريض .. وممنوع يدخل عالمريض اكثر من شخصين
    طبعا تسنيم رافضه تطلع لانها اكثر وحده تحبه تحسه طفل وتعامله كأنه ولد لها مو زوج
    ظلت ندى معها وتحاول تهديها لكن بدون جدوى.. طلعت ندى ودخل عبد العزيز وحاول يهديها ويطلعها من الغرفه ورفضت لكن هو اصر انها تطلع معه وقال لها ان ناصر وسيف يبون يدخلون يشوفون فهد ووافقت لكن بشرط انها ترجع بعدما يطلعون ووافق.. دخل ناصر وسيف ودخل معهم فيصل مسحو على راس فهد وباسوه وطلعو لانهم ماقدرو يشوفونه وهو بهالحاله وكانت عيونهم تدمع ..
    دخلت منيره ودخلت معها تسنيم لانها ماقدرت تصبر .... صاح الجهاز حق تخطيط القلب اللي يبين عدم انتظام ضربات قلب فهد وجاو الدكاتره بسرعه وطلعو تسنيم ومنيره فجاه .... طوووووووووووووووووووووووووط

    وقفت ضربات قلب فهد وتعالى الصراخ من تسنيم ومنيره وندى .. سيف وفيصل وعبد العزيز وناصر صارو يحاولون يهدونهم وبعدوهم عن الغرفه وودوهم غرفة الانتظار
    الدكتور : بسرعه زيدو الشحنات الكهربائيه ( وبدا يحط الشحنات على صدر فهد على امل ترجع دقات قلبه)
    الدكتور : عطوه ابره في القلب بسرعه عشان ينشطونه .... ويشحن الجهاز مره ثانيه ويحطها على صدر فهد
    لكن بدون جدوى
    الممرضه : دكتور
    الدكتور وهو يناظر الممرضه : ..
    الممرضه تهز راسها بفقدان الامل : فقدناه يادكتور مافي فايده .. شالت الممرضه الاجهزه الموصله بفهد وسحبت الشرشف الابيض وغطت وجهه
    الدكتور : لاحول ولا قوة الا بالله
    ــــــــــــــــــــــــ

    منيره وهي تبكي ورافعه يدينها بترجي : يارب نجي ولدي .. يارب انك تقومه بالسلامه بقدرتك يارحم الراحمين
    تسنيم وهي تبكي كنها حاسه انها ماراح تشوفه بعد اليوم : تكفون خلوني اروح له .. بروح اشوفه للمره الاخيره بس ارجوووكم تكفوووون
    عبد العزيز بصرخه : تسنيم خلاص يكفي يكفي

    سيف وناصر وفيصل كانو جنب غرفة فهد ينتظرون لين يطلع الدكتور
    الدكتور وعلى وجهه علامات الحزن وهو طالع من الغرفه ناظرهم وهو يهزراسه بمعنى مافي فايده : .............
    سيف : دكتور اخـــ....وي مـــــــــــــــــــــــ...ــات ؟؟؟؟؟؟؟
    الدكتور : اخوك تحت رحمة ربه الحين.. ادعي له بالرحمه والمغفره
    سيف طاحت رجوله وماعاد تقدر تشيله وانهار وبدا يبكي
    عبد العزيز سمع صياح سيف وهو يصارخ لاااااا انتو كذابين اخوي ماماااات وناصر وفيصل ماسكينه ويهدونه راح له عبد العزيز على طول وحاول يهديه بعد وطلب من ناصر انه يوصل سيف وتسنيم وندى ومنيره للقصر
    اما تسنيم فكانت ضامتها ندى بعد ماعرفو وكانو يبكون .. تسنيم تبي تروح لغرفة فهد بس ندى ماسكتها لين جا ناصر وهو ماسك سيف اللي منهار وطلب من ندى تطلع ومعاها تسنيم ومنيره ...
    وصلهم القصر
    سيف جلس بغرفته وقفل الباب على نفسه وجلس يبكي على اخوه

    ***

    عودتني على حسك وضحكتك
    وخذيت دنيتي بحبك ولهفتك
    يعجبني فيك صبرك وطبعك وذوقك
    ويغلبني فيك ردك وطيبك وشورك
    يسعدني قولك
    وينك؟و؟وشلونك؟ ويحرجني حرصك ووصلك وجودك
    توحشني كلك بقلبك وذوقك وحبك...

    تسنيم قفلت على نفسها الغرفه وكانت تناظر بسرير فهد اللي يذكرها فيه ومقطعه نفسها من البكي

    ندى جلست مع امها تهديها بالصاله وصارت تقرا على امها ايات قرآنيه وتنفخ عليها
    فيصل وعبد العزيز ظلو بالمستشفى عشان يكملون باقي الاجراءات

    الكل عرف بخبر وفاة فهد والكل حظر العزا ... بعد ماخلص العزا

    بعد العزاء باسبوعين
    عبد العزيز : سيف .. اخوك والله يرحمه .. كلنا مكتوب علينا هالشي (كل نفس ذائقة الموت) ولا احديعارض حكمة الله في هالدنيا .. انت بحبستك لنفسك بغرفتك كنك تعارض حكمة الله
    سيف والدموع بعيونه : استغفر الله العظيم... انا مو معارض كلام ربنا .. بس مو متخيل نفسي يمر يوم وانا ماشوفه تعودت عليه يبا تعودت علييه وحظن ابوه وهو يبكي
    عبد العزيز : ياولدي .. كلنا افتقدناه وكلنا نحبه وتعودنا عليه.. تعوذ من ابليس ويلله قوم كل لك لقمه تراك لك فتره ماتاكل زين .. ليمتى على هالحال؟؟
    سيف يمسح دموعه : ان شاء الله يبه
    عبد العزيز : ترا انا خلاص مليت .. القصر صاير كنه مهجور لاحس ولا حركه
    سيف : من وين الحس والحركه واللي مالي البيت بصوته وضحكه راااح
    عبد العزيز : البركه فيكم ياعيالي تملون البيت بعيالكم
    سيف : .........

    **********


    منيره وهي تنادي الخدم يفتحون الباب
    الخدامه : مين؟؟
    ........ وهو يطالع في القصر بكل شبر فيه : وين عبد العزيز الـ.......
    الخدامه : مين اقول له؟؟
    ----------: قولي له سالم الـ.... ابو تسنيم
    الخدامه : اوكي بابا تفضل ... دخلته المجلس اللي ابهره بكبره وفخامة الاثاث الموجود فيه
    سالم بضحكة سخريه : والله ياتسنيم وعايشه عيشة الاغنياء (وبابتسامه خبث ) صرتي احسن من ابوك .. بس ماراح يدوم هالعز اللي انتي فيه >>> حاسد بنته
    عبد العزيز دخل المجلس : السلام عليكم
    سالم فز من مكانه : وعليكم السلام (وباس راسه ) أنا آسف ماقدرت اجي عشان عزا ولدك وزوج بنتي .. وبحزن مصطنع .. عظم الله اجرك .. لولا ظروفي كان جيت في الوقت المناسب
    عبد العزيز : تفضل اجلس
    صب الخادم فنجان قهوه لعبد العزيز وبعدها قدم فنجان لسالم
    سالم : طال عمرك انا جاي آخذ بنتي للشرقيه .. يعني مالها سنع بوجودها هنا وزوجها ميت
    عبد العزيز بعصبيه : انت باي صفه تتكلم جنبي بهالطريقه؟؟... ومن قال لك ان تسنيم مالها سنع بالقصر؟...
    عبد العزيز وهو يأشر بصبعه على وجه سالم ويده ترتجف من الغيض : اسمعني زين .... تسنيم راح تبقى هنا بالقصر
    سالم : بس هذي بنتي والمفروض بهالوقت تكون بيت ابوها
    عبد العزيز : وانا بعد ابوها ومستحيل راح ارضى تكون بره القصر انت فاهم؟؟؟؟؟
    سالم وهو بدا يرفع صوته : بس انا ماراح اطلع الا وتسنيم معي ولا بروح اقدم شكوى عليك
    عبد العزيز يستغرب من كلام سالم : انا تقدم علي شكوى؟؟؟؟؟
    سالم : ايه اقدم عليك شكوى .. هذي بنتي ومن حقي آخذها معاي
    عبد العزيز وهو يحاول يهدى : سالم .. البنت للحين في صدمه ... انتظر لين تهدا على الاقل
    سالم : يعني لين متى تبقى عندكم ... لالالا انا ماراح اطلع الا بـ بنتي
    عبد العزيز : سالم .. مو مشكله انا بخليك تاخذ بنتك بس مو الحين .. على الاقل بعد شهر لين تهدا نفسيتها
    سالم وهو يبتسم ابتسامة نصر ويشرب قهوته بكل ثقه : مو مشكله بخليها شهر .. بس بشرط
    عبد العزيز : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    سالم : انا محتاج مبلغ محترم لاني مفلس .. ياليت تكتب لي شيك بكم ريال عشان ادبر نفسي بهم هذا اذا تبي تبقى تسنيم في بيتك شهر
    عبد العزيز وهو معصب : طيب ياحقير .. كم تبي؟؟
    سالم وهو يفكر بالمبلغ : امممممم .. مية الف مبلغ حلو
    عبد العزيز : انا موافق بس بشرط
    سالم : وشو ؟
    عبد العزيز : راح احرر لك شيك بمبلغ مية الف لكن راح اكتب عليك ورقه انك استلمتها وبنفس تاريخ اليوم
    وراح يكون عليك شهود .. موافق؟؟؟
    سالم بعد تفكير : موافق
    كتب الشيك وفيه مية الف ريال وكتب ورقه بنفس تاريخ تسليم الشيك ووقع سالم انه استلم المبلغ
    اما عبد العزيز خلا اثنين من رجاله يشهدون ان سالم استلم المبلغ .. وطبعا سالم جاهل لايقرا ولا يكتب ولما شاف الشيك فرح فيه ..
    عبد العزيز كتب في الورقه انه عطا سالم شيك بمبلغ مية الف ريال وعطاه مبلغ نقدا تسع مية الف ريال يعني يصير المجموع مليون ريال وان هالمبلغ دين عليه بعد شهر
    سالم كان متشقق من الفرح وقع على الورقه و قام على طوله وهو طالع من المجلس : المهم بعد شهر اكون على باب القصر وتكون بنتي جاهزه
    طلع من القصر حتى مافكر يشوف بنته او يسلم عليها وكل تفكيره كان بالفلوس وبس
    عبد العزيز كان معصب من طريقة تصرف سالم : طيب ياسالم اذا ماخليتك تكره الفلوس ماكون عبد العزيز الـ......

    *********************

    ندى دخلت غرفة تسنيم وتفاجأت بشكلها : تسنيم حرام عليك اللي تسوينه بنفسك .. شوفي شكلك كيف صاير .. وربي شكلك يعور القلب
    تسنيم كانت جالسه على سريرها وضامه رجلينها على صدرها وعيونها صار حواليها اسود من الارهاق والبكي وشعرها مو مرتب
    ندى : انا لازم اشوف حل وياك .... وهالغرفه من اليوم بتطلعين منها
    تسنيم : مستحيل .. مارح اطلع من هالغرفه
    ندى : بتطلعين غصب عليك .. اجل عاجبك حالك ومنظرك؟؟؟... راح تكون لك غرفه غير هذي
    تسنيم بحزن : ندى
    ندى : هلا
    تسنيم : ندى مافي داعي تغيرون غرفتي .. ابوي بيجي اليوم ياخذني الشرقيه
    ندى بصدمه : وشو؟؟؟... ابوك؟؟؟.... ومن قال انك بتروحين بيت ابوك؟؟
    تسنيم : امي كلمتني وقالت لي ان ابوي بيجي اليوم عشان ياخذني وانا جهزت اغراضي
    ندى : مو معقوله ... طيب على الاقل لين تخلصين الحداد
    تسنيم : أي حداد الله يهديك .. انا للحين بنت .. انتي فاهمه قصدي
    ندى بتنهيده : طيب انا راح اعطي ابوي خبر عشان يستعد لمواجهة ابوك الظالم

    **********

    ناصر : سيف وينك؟؟ ... من اليوم ادور عليك
    سيف : يعني وين بروح .. هذاني بالبيت
    ناصر : والشركه؟؟.... ماشوفك تروح للشركه
    سيف : بكره الصباح ان شاء الله
    ناصر : طيب انا بكره بمرك بالشركه
    سيف : هاه !! وش عندك؟؟
    ناصر : ابد والله بس ودي اتفرج ضيف يعني.. والا في مانع.؟؟
    سيف بابتسامه : لا ابد مافي مانع .. الشركه واللي فيها كلها تحت امرك يالنسيب
    ناصر: ايه احسب بعد
    سيف بابتسامه : ياثقل دمك بس
    ناصر : ههههه.. ايه الحين انت سيف اللي اعرفه .. يارب تدوم هالابتسامه ولا تفارق شفاتك
    سيف : ............
    عبد العزيز : شعندكم جالسين هنا لحالكم .. مسويين اجتماع؟؟؟
    ناصر : لا ياعمي كنا نخطط على جريمه
    عبد العزيز .. جريمه؟؟؟... الله يستر بس .. اعرفكم تسوونها مشاغبين من صغركم وانتو جرايم
    ناصر وسيف : ههههههه
    ندى داخله عرض : هاااي
    ناصر وسيف وعبد العزيز : هلا
    ندى وحاطه يدينها على خصرها : الله الله بس.. على الاقل كان عزمتوني ماراح اقول لا
    ناصر : وش نعزمك عليه هاه؟؟؟
    ندى : يعني الحين انتو متجمعين وسوالف وشاقين الضحكه .. مستخسرين علي اجلس وياكم؟؟؟
    ناصر : ابد ياحبيبتي ودي عزمناك بس مثل مانتي شايفه مافي الا ثلاث كراسي .. وين نحطك فيه؟
    ندى بدلع : عادي بجلس على الطاوله
    ناصر : معقوله تجلسين على الطااوله وحظن زوجك فاضي؟؟
    ندى انحرجت من رد ناصر واحمرت خدودها : ياربي منك ... المهم انا مو جايه اجلس.. ابي اكلم ابوي على انفراد
    سيف : توك تقولوين مافيكم خير تعزموني والحين بتكلمين ابوي على انفراد؟؟
    ندى بدلع : والله عاد انا بكيفي .. يبا ممكن ؟؟؟
    عبد العزيز كان يطالع فيهم وهم يتكلمون وفرحان لان الابتسامه رجعت لهم : خلاص انتي روحي الصاله وانا بلحقك الحين
    ندى : ان شاء الله يبا
    دخلت ندى داخل القصر ولحقها عبد العزيز
    عبد العزيز وهو يجلس : وش كنتي تبين تقولينه؟
    ندى بتنهيده : مادري من وين ابتدي .. بس بصراحه تسنيم.......
    عبد العزيز بكل برود وهو يسند ظهره على الكنبه : شفيها؟؟
    ندى : تقول ان ابوها راح يجي اليوم ياخذها معاه الشرقيه
    عبد العزيز بنفس البرود : ابوها جا اليوم ورفضت ياخذها معاه
    ندى بفرح : صحيح؟؟؟... وهو وافق؟
    عبد العزيز وقف على طوله واتجه للدرج لانه بيروح غرفته : تسنيم راح تبقى بهالقصر على طول..لاتحاتون
    ندى راحت تركض لابوها وباست راسه بخبال لدرجة انه بغا يطيح من رجتها : مشكور ياأغلى ابو بالدنيا
    عبد العزيز وهو يكمل طريقه : هههههههههه



    ندى : تسنيم تسنيم .. عندي لك خبر ينشرى بفلوس
    تسنيم :؟؟؟؟؟؟
    ندى : راح تضلين عندنا على طول وهالغرفه بتتسكر وبتكون غرفتك هي نفسها غرفتي الاوليه
    تسنيم بحزن : ندى ... اول شي من قال لك اني بضل هنا على طول؟
    ندى : ابوي قال لي ... وكان ابوك موجود اليوم وكلمه ابوي انك ماراح تطلعين من هنا
    تسنيم : بس غريبه .... ابوي انا اعرفه كان مصر انه ياخذني معاه كيف غير رايه بسرعه؟؟؟
    ندى : مو مهم كيف غير رايه .. المهم انك راح تكونين معانا على طول .... يلله قومي جهزي اغراضك لان هالغرفه فيها ذكريات حزينه .. ومابي هالجمال يذبل اكثر من كذا ... يلله قومي
    تسنيم : لا ... ماراح اطلع من هنا
    ندى : شنو لا مو بكيفك .. وبعدين لاتنسين ان ابوي هو اللي يبي هالشي وهو اللي قال لي اني اطلعك من هالجحر اللي حابسه نفسك فيه
    تسنيم : ندى الله يخليك مابي
    ندى باصرار : مافيه... تطلعين يعني تطلعين يلله قومي
    غصبتها ندى وخذتها معها للغرفه ثانيه افخم .. وخلت الخدم ينقلون كل اغراضها بالغرفه الثانيه
    ندى : شرايك بهالغرفه؟؟؟
    تسنيم : حلوه ..بس....
    ندى : بس وشو؟
    تسنيم : مادري ... مو كنها كبيره حيل؟؟
    ندى : ياحبيبتي هي صج كبيره بس مريحه واحسن من الغرفه اللي كنتي فيها.. وبعدين كل الغرف فوق ماعدا غرفتك تحت عشان.............
    تسنيم : عشان ايش؟؟؟
    ندى : لا ولا شي
    تسنيم : ندى قولي .. عشان ايش؟؟.. لازم اعرف السبب
    ندى بحزن : عشان فهد الله يرحمه كان يخاف يرقا الدرج
    تسنيم غمضت عيونها كانت ودها تبكي :..........
    ندى حبت تغير الموضوع وببشاشه : تسنيم شرايك نجيب اثاث جديد ونسوي تغيير كامل للغرفه
    تسنيم : لا عادي مايحتاج
    ندى : طيب حبيبتي انا مضطره اروح بيتي الحين وبكره العصر ان شاء الله راح اكون موجوده
    تسنيم : بدري خلك معاي شوي
    ندى : يابعد عمري .. والله حاسه فيك .. ادري انك تحسين بالوحده .. عشان كذا غيرت غرفتك
    وعلى فكره تعالي اوريك شي قبل اروح
    تسنيم :......
    ندى سحبت تسنيم لين النافذه وفتحت الستاير : شوفي المنظر شلون..هذي الغرفه كانت غرفتي وتطل على حديقة القصر .. دايم لتضايقت اوقف عند النافذه واطالع الداخل والطالع
    تسنيم : مررره حلو منظر الحديقه من هنا
    ندى بعجله : طيب ياحبيبتي انتي خذي راحتك الحين .. والخدم راح ينقلون سريرك هنا .. ويلله باي لايعفسني نصووور له فتره ينتظرني ويتصل علي ياويلي منه ... باي
    خذت شنطتها وعبايتها وطلعت بسرعه .. اما تسنيم مازالت واقفه تتأمل منظر الحديقه لانها اول مره تشوفها من بعيد .. ارتاحت نفسيتها لان ندى تذكرها باختها هيفا اللي كانت دايم معها بالبيت

    *************

    سعاد : ليه تسوي في بناتك كذا حرام عليك ياللي ماتخاف من ربك
    سالم وهو يصرخ عليها : انتي سكتي عني لاتخليني افرمك اليوم .. مو ناقصك يلله ذلفي عن وجهي
    سعاد وهي تبكي : يالظالم ... الله ينتقم منك
    سالم : روحي جيبي بنتك لا والله ادوس ببطنها
    سعاد وهي تبكي : مالك شغل ببنتي .. خلها بحالها حرام عليك
    سالم بعصبيه : زين اوريك فيها بنت الـ......طووط >>خخخخ
    سعاد وهي تحاول تمنعه يروح لهيفا : سالم تكفا خل بنتي .. حرام عليك خلها
    سالم وهو يصارخ : اقول لك طلعي ياحيوانه .. والله لو مافتحتي الباب لاكسره
    هيفا وهي بالغرفه تبكي : اهئ اهئ اهئ .. يبا حرام عليك مابيه
    سالم : ومن متى آخذ رايك تبينه والا لا؟؟ ... اقول لك افتحي الباب ... اجل انا تفشليني وتطلعين للرجال وتهينينه وجنبي بعد؟؟؟... وربي لاأأدبك اليوم
    سعاد : سالم خلاص .. انا بقنعها عطني فرصه لو مره وحده بس
    سالم : تقنعينها بشنو؟؟ .. الرجال انحاش تقولين اقنعها؟؟؟
    هيفا وهي بالغرفه : يباحرام عليك .. لاتطقني
    سالم وهو يحاول يكسر الباب : اوريك ياللي ماتربيتي
    حاول يبي يكسر الباب ماقدر لانه كبير بالسن وماعنده قوه كفايه .. استسلم وطلع

    راحت سعاد تتأكد انه مو موجود وطلبت من بنتها تفتح الباب وطمنتها ان سالم مو موجود
    فتحت هيفا الباب وضمت امها وهي تبكي .. وسعاد تردد حسبي الله ونعم الوكيل عليك يالظالم
    هيفا وهي تبكي : يممه انا مستحيل اقعد في هالبيت دقيقه وحده
    سعاد : وش هالكلام يابنت ؟؟.. وين تبين تروحين؟
    هيفا : بروح أي مكان بس ماجلس هنا عند ابوي .. مستحيل اجلس هنا .. ابوي يبي يبيعني
    سعاد : الله يهديك يابنتي .. من لنا ؟؟... خواتك كل وحده في بيت زوجها ومو زين تقعدين عندهم
    هيفا : بروح عند خالتي بالرياض ارحم لي
    سعاد : وخالتك بعد صعبه تروحين عندها
    هيفا : يمه خالتي ماعندها الا ولد واحد ومو ساكن وياهم .. يعني متزوج وساكن بره .. ولا في الا خالتي وبنتها وزوجها بس .. وانتي تدرين ان زوج خالتي بمثابة ابوي
    سعاد : لا يابنتي احراج كذا
    هيفا : احراج ولا يذبحني ابوي والا يحكم علي حالي حال خواتي .. مستحيل ارضى بظلمه مستحيل
    سعاد والدنيا تدور بها من الحيره اللي هي فيها : تدرين؟؟.. راح اتصل على خالتك واقول لها انك بتجلسين عندهم شهر
    هيفا بنفي : لا مو شهر .. راح اجلس عندهم على طول
    سعاد : يابنتي احراج اقول لهم بنتي بتسكن عندكم .. انا بقول لهم شهر .. وان شاء الله ربي بيهدي ابوك ويمكن يتغير .. لاني ماراح اقول له انك عند خالتك ..
    هيفا : طيب خلاص راح امشي على اللي تقولينه
    سعاد بتردد : بس اخاف يبلغ الشرطه
    هيفا : خليه يبلغ مايهمني .. وبعدين الشرطه مايدرون انا وين وماراح يحصلوني
    سعاد : الله يستر .. يارب تمشي الامور على خير
    اتصلت سعاد في بنتها ناديه وعلمتها باللي صار كله .. وناديه ماقصرت سهلت الامر على امها واختها وقررت انها هي اللي توديها مع زوجها لانها اساسا كانت بتروح الرياض عشان اهل زوجها .. وخططو مع بعض انهم يمشون بنص الليل عشان سالم يكون نايم ولا يدري عن شي
    اتصلت سعاد على اختها بالرياض وفهمتها الموضوع .. ان هيفا راح تجي تجلس عندهم شهر كتغيير جو .. واختها فرحت بجيت بنات اختها سعاد لها
    آخر الليل بعد مارجع سالم من بره .. على طول دخل غرفته ونام .. جات ناديه مع زوجها واتصلت على امها وقالت لها خلي هيفا تطلع لانهم على الباب .. طلعت هيفا ومشو بسلام لين وصلو الصباح
    استقبلتهم خالتهم ورحبت فيهم

    **************


    --------: لا ياحبيبتي انا خلاص ضامنته ضامنته
    ايمان : بس انتي اتفقتي معاه انه لفتره بس
    سحر وهي تطالع باضافر يدها بغرور : انتي ماعرفتيني زين ..انا لبغيت الشي اجيبه يعني اجيبه
    ايمان : سحر لاتلعبين بالنار ترا تحرق يدينك
    سحر بقهر : النار حارقه قلبي قبل يديني .. مو حاس فيني ابد .. باذله كل جهدي عشان اخليه يحبني وهو يتصدد عني
    والقهر اني لدقيت عليه مايرد
    ايمان : اخبرك ام الخطط غريبه ماقدرتي عليه
    سحر : انتي اصبري علي شوي وبتشوفين وش بسوي
    ايمان : طيب يام الدواهي .. بنشوف وش بتسوين
    سحر بضحكه مكر : راح ابتدي خطتي من بكره
    ايمان : طيب قولي لي وش بتسويين
    سحر : لا ياحبيبتي انا لنفذت اللي براسي قلت لك بعدين
    ايمان : اوكي... بكره انتظر منك مكالمه .. والحين اعذريني لازم اروح البيت تأخرت
    سحر : طيب سلمي لي على الوالده
    ايمان : ان شاء الله .. يلله عن اذنك .. باي
    طلعت ايمان .. وسحر رفعت جوالها وفتحت رساله جديده .. كتبت رساله ورسلتها لسيف


    ***************

    صحا سالم الصباح وكان ناوي يطق هيفا .. دخل غرفتها مالقاها .. وابتدا يدور بكل شبر في البيت على امل انه يشوفها ويفرغ غضبه فيها لكن مافي فايده
    سالم وهو يصرخ : سعاااد ..... سعاااد
    سعاد وهي خايفه : نعم .. شفيك تصارخ
    سالم : وين بنتك ؟؟
    سعاد وهي تتلعثم من الخوف : بـ بـ بـ بنتي بـــ....غرفتها
    سالم وعيونه حمر من الغيض : بنتك مو بغرفتها .. ولا بالبيت كله
    سعاد وهي تمثل عليه انها ماتدري وتدور بالبيت : ماشوفها مادري وينها راحت
    سالم : مو انتي امها؟؟.. كيف ماتدرين وين راحت؟؟. هاااه ؟؟
    سعاد : انا مادري كنت نايمه ...يمكن ...........
    سالم بصرخه : يمكن ايش؟
    سعاد : يمكن .... هـ..ـربت
    سالم يصرخ عليها : يعني شنو هربت؟؟؟.. انتو ناويين تفضحوني ؟؟... وش بيقولون الناس.؟؟
    سعاد وهي تلطم خدها (ياربي وش هالمصيبه) : طيب خلنا نصبر يمكن تجي .. يمكن عند ناديه والا شمه والا ابتسام
    سالم باستهزاء : لا والله؟؟؟ .. من متى حظرتها بنتك تسير على خواتها بدون علمي هاه؟؟
    سعاد : مممممـ.....مادري
    مثل ماتوقعت سعاد .. خذ سالم جواله واتصل على الشرطه وبلغ عن فقدان بنته
    سالم وهو يلبس غترته : انا رايح لقسم الشرطه وان جيت وماشفتك تعرفين وش يصير لك
    سعاد : انا شاء الله


    **************

    منيره بنرفزه : واختي ام محمد وش اقول لها؟؟؟؟.... عبد العزيز انت صاحي؟؟؟
    عبد العزيز : انا اصحى منك ومن غيرك .... خلاص انا كلمتي وحده وماراح اغيرها
    منيره : مستحيل .. انا وعدتها
    عبد العزيز : مو مشكلتي .. هذي مشكلتك وانتي حليها بينك وبين اختك
    منيره وهي متوهقه : ياربي وش اقول لها الحين .. الله يسامحك انت كذا حطيتني في موقف محرج
    عبد العزيز : منيره لاتعورين راسي باختك .. خلاص حاولي تفهمينها الوضع
    منيره : بصراحه انا ماراح اتكلم .. لاني عارفه ان اختي بتزعل
    عبد العزيز مارد عليها : ............
    طلعت منيره من غرفتها ونزلت الصاله وهي سرحانه بالموضوع اللي تكلمو فيه هي وعبد العزيز
    منيره : لازم اشوف حل لهالورطه .. مافي الا حل واحد بس
    اتجهت منيره وهي معصبه لغرفة تسنيم .. طقت الباب ودخلت .......


    - عبد العزيز وعد سالم انه بيسلمه بنته تسنيم بعد شهر .. لكنه قال لندى ان تسنيم راح تبقى بالقصر على طول .. وش بيصير بعد شهر!! هل بترجع تسنيم لبيت ابوها او بتبقى بالقصر؟؟؟
    - سحر رسلت رساله لسيف .. لكن وش كاتبه في هالرساله .. وش موقف سيف لما يقرا الرساله؟؟
    - هيفا ساعدت ندى على هروبها من بيت ابوها .. والشي هذا خلا سالم يعصب ويبلغ الشرطه .. تتوقعون بيعرفون مكانها؟؟؟
    - عبد العزيز ومنيره كانو يتكلمون عن موضوع مهم وهالموضوع متعلق بام محمد وبنتها سحر ياترى وش هالموضوع ؟؟
    - منيره كانت معصبه ودخلت على تسنيم بغرفتها .. وش كانت تبي منها؟

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:23 pm

     
    ((البـــارت الثــــامن))






    استغربت تسنيم يوم شافت منيره داخله غرفتها : هلا يما تفضلي

    منيره : انا مو جايه اتفضل .. بقول لك كلمتين وبمشي

    تسنيم : .....

    منيره : سمعيني زين .. صج انك تزوجتي فهد وانا ماعندي خبر وبلعتها وقلت ماعليه .. بتهتم فيه وبعتبرها كموظفه .. اما انك تحطين عينك على سيف هذا اللي ماراح اسمح لك فيه

    تسنيم باستغراب : يما .. مافهمت ... وش السالفه؟؟

    منيره بعصبيه : شوفي حبيبتي .. مو تسوين نفسك ماتدرين!!.. انا عارفه خططك واوراقك مكشوفه .. بس سمعيني زين

    لو اعرف انك تخططين عشان تطيحين ولدي بشباكك ... صدقيني ماراح اسكت لك سامعه؟؟؟؟

    تسنيم حست نفسها في دوامه ولا هي فاهمه شي من اللي تقوله منيره : ........



    طلعت منيره من غرفة تسنيم ودخلت غرفتها



    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    دخلت ندى القصر وشافت ابوها نازل من على الدرج سلمت عليه وباست راسه : يبه ابيك بموضوع

    عبد العزيز بابتسامه : كثرت المواضيع هالايام .. شعندك؟؟

    ندى : ههههههه ... لا عاد هالموضوع يخص تسنيم

    عبد العزيز : شفيها؟

    ندى : بصراحه اثاث غرفتها مو عاجبني ويبي له تغيير وانا حابه افاجأها بغرفة نوم على مستوى .. شرايك؟

    عبد العزيز : فكره حلوه .. ومن اليوم اوصي عليها

    ندى بابتسامه وبدلع : اممممممم .. بس انا سبقتك

    عبد العزيز : كيف؟

    ندى : الغرفه شريتها واليوم توصل

    عبد العزيز : احسنتي يابنتي .. الله الله في تسنيم تراها مسكينه ومحتاجه للي يفرح قلبها ويوقف معاها

    ندى : انا عارفه يبا وبصراحه انا محتاجه اخت والحمد لله ان الله جابها بهالقصر .. جد فرحت فيها

    عبد العزيز : مااوصيك عليها

    ندى : غرفة النوم بعد ساعه تقريبا راح توصل وانا عارفه انها بتزعل علي لاني ماعطيتها خبر

    عبد العزيز بفخر لبنته : بالعكس ماظن راح تزعل .. راح تفرح لانك بتحسسينها ان في احد يهتم لها

    ندى : انا اعتبرها اختي وصديقتي ولا ارتحت لغيرها واتمنى تكون معاي على طول ولا تروح لابوها

    عبد العزيز : تطمني تسنيم بيتها هنا ماراح تروح لاي مكان

    وصل اثاث غرفة تسنيم وراحت ندى لغرفتها وعلمتها ان اثاث غرفتها وصل .. طبعا تسنيم في البدايه زعلت .. لكن بعدها صار كل شي اوكيه وفرحت تسنيم بشكل غرفتها الجديد

    تسنيم بفرح : مشكوره ندويه

    ندى : سخيفه .... مابيننا شكر .. احنا خوات والا نسيتي؟؟

    تسنيم : ههههه .. الله يخليكم لي ولا يحرمني منكم

    ندى بثقه : لا من الناحيه هذي تطمني

    ندى وتسنيم : هههههههه



    مرت الايام وكانت تسنيم مبسوطه لان كل يوم تجيها ندى ويطلعون مع بعض

    منيره كانت دايم تكلم اختها وتروح لها لكن بعد ماقال لها عبد العزيز انه مايبي ولده يتزوج سحر انحرجت من اختها وصارت تتهرب منها

    عبد العزيز يخطط لحاجه يبي يسويها عشان يرتاح باله ويضمن وجود تسنيم بالقصر على طول وتكون فرد من العايله

    فيصل كالعاده مايشوفونه الا نادر ودايم يكون يابالشركه او بره البيت ودايم متضايق

    سيف من الشركه للبيت .. واحيانا يطلع مع ناصر يتمشون

    تسنيم مرتاحه لان ندى دايم وياها وتدافع عنها



    _____________________



    بعد شهر من الاتفاق

    كان سالم واقف عند باب قصر عبد العزيز لانه مانسا الموعد

    طلعت له الخدامه وطلب منها تنادي عبد العزيز

    دخل عبد العزيز للمجلس بكل ثقه ومعاه اثنين من رجاله : السلام عليكم

    سالم وقف على طوله : وعليكم السلام

    عبد العزيز : شتبي جاي؟؟

    سالم باستغراب : جاي آخذ بنتي على حسب اتفاقنا .. والحين راح شهر بالتمام

    عبد العزيز ببرود : اهااا .. انت جاي تبي تسنيم

    سالم بابتسامه : طبعا .. هذي بنتي

    عبد العزيز : واذا قلت لك ماعندنا لك بنت!!

    سالم تغيرت معالم وجهه : بس احنا اتفقنا .. وفي اوراق تثبت ذلك ..

    عبد العزيز : فعلا .. احنا وقعنا على الاوراق انك تستلمها بعد شهر بالتمام .. وانت جيت بنفس الموعد بالضبط .. وهذا يدل انك دقيق بالمواعيد .... تعجبني دقتك بالمواعيد

    سالم فرحان مايدري وش السالفه : ايه طبعا .. انا دقيق بمواعيدي .. ومن صغري

    عبد العزيز : سالم

    سالم : آمر طال عمرك

    عبد العزيز : بصراحه تسنيم مثل بنتي والكل تعود عليها بالقصر .. عشان كذا ابي يكون بيني وبينك اتفاق

    سالم : ؟؟؟؟؟

    عبد العزيز : انا طالب يد تسنيم لولدي سيف .. وش قلت؟؟

    سالم بابتسامه ( هذي فرصتي ) : وانا موافق .. لكن عاد المهر غير

    عبد العزيز : اهاااا ... طيب كم تبي مهرها؟

    سالم : خمس ملايين عدا ونقدا

    عبد العزيز : بس خمس ملايين كثيره

    سالم بكل جبروت : شوف غير الخمس ملااين ماراح اقبل

    عبد العزيز : واذا قلت لك بتملك على بنتك وببلاش بعد

    سالم بضحكه استهزاء : مستحيل طبعا .. لان عندك خيارين .. يالخمس ملايين !!.. يااسحبها من شعرها الحين وعلى الشرقيه

    عبد العزيز بحده : واذا رفضت اسلمها لك؟؟

    سالم : والله عاد الاووراق عندي تثبت .. لاتنسى انت موقعها ... وبامكاني اوديها للشرطه ويعطوني بنتي غصب

    عبد العزيز بنفس الحده : قبل تذكرني بتوقيعي .. ذكر نفسك بتوقيعك انت

    عبد العزيز :عبد الله (عبد الله واحد من رجال عبد العزيز)

    عبد الله : نعم طال عمرك

    عبد العزيز : اقرا الورقه اللي بيد سالم حرف حرف

    عبد الله : ان شاء الله طال عمرك

    قرا الورقه كلها وكان سالم منصدم وهو يسمع الكلام المكتوب ولا قدر ينطق كلمه وحده



    (انا سالم الـ... استلمت من المدعو عبد العزيز الـ.... شيك بمبلغ مئة الف ريال واستلمت ايضا تسع مئة الف ريال كاش واتفقنا بان أرجع كامل المبلغ (1000000) مليون ريال بعد شهر من تاريخ تحرير هذه الورقه بحظور شاهدين وهما عبد الله الـ.... التوقيع: &&& وراشد الـ...... التوقيع&&& :

    توقيع سالم الـ..... : &&& توقيع عبد العزيز الـ.... : &&&

    تاريخ تحرير الورقه : ////////





    عبد العزيز باستهزاء : من شوي كنت انت تملي علي خيارات ... والحين انا اللي بخيرك ....

    عندك خيارين ....ياتدفع لي مليون كاش والحين وتستلم بنتك!!!... او تملك على بنتك لولدي وببلاش بعد

    واذا رفضت هالخيارين ... بتخيس بالسجن باقي عمرك ... هاه !!! .. وش قلت؟؟؟؟؟

    سالم جمد في مكانه ولا قدر ينطق كلمه وحده

    عبد العزيز : اشوفك ساكت!!.. هاه؟؟.. وش قررت خلصني؟؟

    سالم وهو متفشل : اللي تشوفه طال عمرك

    عبد العزيز : عبد الله

    عبد الله : نعم طال عمرك

    عبد العزيز : دق على المليك وخله يجي حالا

    عبد الله : ان شاء الله

    عبد العزيز : وانت ياراشد(من رجال عبد العزيز) خلك هنا وانتبه لايروح مكان

    راشد : ان شاء الله



    ______________________________



    طلع عبد العزيز من المجلس واتجه على طول لغرفة سيف

    عبد العزيز : سيف اسمعني وانا ابوك

    سيف: آمر يبا

    عبد العزيز : الحين المليك جاي بالطريق

    سيف : المليك؟؟؟؟

    عبد العزيز : ايه ... ابيك تجهز نفسك لان اليوم ملكتك على تسنيم

    سيف بصدمه : يبا وش قاعد تقول؟؟؟

    عبد العزيز : اللي سمعته ياسيف .. اليوم بتملك على تسنيم

    سيف بعصبيه : مستحيل يبا .. هذي الحقيره ماراح تكون زوجتي ابد .. مستحييييل

    صرخ عبد العزيز في وجه ولده : بتكون زوجتك وغصب عنك سامع؟؟

    سيف : يبا انت شقاعد تقول.. لو مايبقى بالدنيا بنت غيرها ماتزوجتها

    عبد العزيز : سيف ... لو ماتتزوج تسنيم لانت ولدي ولا انا ابوك .. وتطلع من القصر ولا اشوف رقعه وجهك

    سيف وهو منهار : ليه تعاملني كذا؟؟ ليه تعاملني كني طفل ؟؟.. يبا يحق لي اختار شريكة حياتي .. وانا ابي اتزوج سحر مابي تسنيم

    عبد العزيز : عندك مهله ربع ساعه ..اختار فيها ... يا انك تطلع من القصر ولا ترجع مره ثانيه وتنسى اني ابوك ... او تجي المجلس وتوقع .. وهذاني الحين بنزل للمجلس

    ترك عبد العزيز ولده وهو محتار وش يختار ..... هل يختار خساره اهله .. او يربط حياته بتسنيم

    سيف : طيب ياتسنيم .. ان ماخليتك تكرهين نفسك ماكون سيف

    نزل المجلس وشاف الكل يستناه .. قابله ابوه بابتسامه .. ووقع على الزواج وتم كل شي .. مابقى الا توقيعة تسنيم

    اتجه عبد العزيز لغرفة تسنيم

    عبد العزيز وبيده كتاب الزواج : تسنيم

    تسنيم : هلا يبا

    عبد العزيز : طلبتك ولاترديني

    تسنيم : شدعوا يبا اللي تبيه انا حاظره بدون تطلبني

    عبد العزيز : اكيد؟؟؟

    تسنيم : اكيدين بعد مو بس وحده

    عبد العزيز وهو يفتح الكتاب : ابيك توقعين هنا

    تسنيم باستغراب : وش هذا؟

    عبد العزيز : ملكتك على سيف

    تسنيم ارتعبت من اللي قاله عبد العزيز : لا يبا لااا

    عبد العزيز : ترديني؟؟؟. انا جاي طالبك وترديني؟؟

    تسنيم : يبا مو على كذا .. بسسس......

    عبد العزيز : تكفين يابنتي عشاني .. طالبك لاترديني

    تسنيم وبدت تدمع عيونها : بس انت طلبت شي صعب .. وانا ماقدر

    عبد العزيز : يعني مالي خاطر عندك؟؟؟

    تسنيم : ........

    عبد العزيز : تسنيم ... بتوقعين والا لا؟؟؟

    خذت تسنيم القلم بحزن ووقعت وهي عارفه مصيرها مع سيف : ..........

    عبد العزيز بابتسامه وهو ضام تسنيم : مبروك يابنتي مبروك

    تسنيم كانت تبكي :............

    نزل المجلس وهو مبتسم مبرووك ... تسنيم صارت زوجة سيف .. وزواجهم بعد اسبوع

    طلع سيف من المجلس وهو معصب

    ماكان احد فرحان بهالزواح الا ندى وعبد العزيز بس والباقي كانو معارضين



    كانت تسنيم رافضه فكره الزواج من اساس .. وماهتمت لترتيبات الزواج ولا كن بعد اسبوع زواجها

    راحت ندى السوق وشرت لها كل شي





    ندى : تسنيم وبعدين معاك؟؟؟.... خلاص بكره زواجك وانتي ماسويتي شي

    تسنيم بعدم اهتمام : قصدك بكره موتي

    ندى : شدعوا ..تسنيم حبيبتي لا تحسسيني انه فعلا حزن مو فرح .. تكفين لاتزعلين ابوي عليك

    تسنيم : ......

    ندى : معقوله ياتسنيم؟؟؟... حتى فستانك ماشفتيه .. ولا تدرين عنه هو حلو والا مو حلو ..بعد الحمد لله ان مقاسك مثل مقاسي بالضبط والا كان توهقت

    تسنيم : وش الفايده وقلوبنا متشتته .. لاأنا اطيقه ولا هو يطيقني

    ندى : لاتقعدين توسوسين .. وتركي هالكلام .. كلها كم يوم وتتعودون على بعض

    تسنيم : ندى واللي يعافيك لاتحاولين معاي انا عارفه مصيري مع سيف

    ندى بعصبيه : اثنينكم .. كل واحد اعند من الثاني مادري وش نسوي معاكم ؟؟... المهم بس بكره جلسي من حينك عشان الكوافيره

    تسنيم : .......

    ندى : الله يكون في عوني .. ماحد بيبتلش فيكم الا انا وابوي

    طلعت ندى وهي متضجره من حال تسنيم







    هيفا : اخبارك يالعروس؟

    تسنيم : الحمد لله .. شخبارك انتي طمنيني .. مالك حس ابد

    هيفا : ههههه .. والله اني مبسوطه عند خالتي .. حاسه بالحياة .. افتكيت من ابوي ومشاكله ووجع الراس

    تسنيم : الله يسعدك ... بس متى بترجعين؟

    هيفا بحزن : تسنيم ... ماودي ارجع ابد .. مع اني حاسه اني ثقلت على خالتي وطولت عندهم

    تسنيم : طيب تعالي عندي

    هيفا : لا صعبه .. احراج اصلا .. شبيقولون عني؟؟

    تسنيم : القصر كبير وغرفتي فاضيه مالها احد

    هيفا : ولو .. بس هم بيتكلمون علي .. ولو يدري ابوي ذبحني

    تسنيم : طيب مو مشكله بس لازم تجين بكره

    هيفا : بكره لازم اكون موجوده بحفلة زواجك

    تسنيم : صحيح؟؟ .. ياليت اشوفك على الاقل احس ان في احد من اهلي يوقف معي

    هيفا : افا عليك بكره انا عندك





    ______________________





    عبد العزيز : فيصل بكره خلك موجود بالبيت عشان التجهيزات لعرس اخوك

    فيصل : انتو بتسوون حفله كبيره؟

    عبد العزيز : لا .. هي حفله عائليه ...

    فيصل : اوكي انا بكره ماعندي شي

    عبد العزيز : فيصل ولدي .. شفيك متضايق؟؟

    فيصل : ابد مافيني شي

    عبد العزيز : لك شهر وحالك متغير .. صاير شي؟؟

    فيصل : ابد مافي شي بس تعبان شوي من ضغط الشغل بالشركه

    عبد العزيز : لاتضغط على نفسك بالشغل وانا ابوك .. ريح جسمك

    فيصل : ان شاء الله يبا









    يوم الحفله

    جات الكوفيره وابتدت تزين تسنيم ... سوت لها تسريحه ناعمه ومكياج ناعم ولبست الفسان وكان عليها روووعه

    http://vb.h777h.com/imgcache/2/41590h777h.gif



    اما ندى لبست فستان ناعم وخلت شعرها على طبيعته والمكياج ناعم

    http://alwlid.files.wordpress.com/20...005434l5rs.jpg



    هيفا لبست فستان قصير ومكياجها ناعم وشعرها خلته مفتوح

    http://www.sonara.net/Files/articles...25_2038_30.jpg





    جات هيفا القصر وكانت مبهوره بجماله وتصميمه وفخامته

    هيفا : وين غرفة تسنيم؟؟

    الخدامه : فوق على اليمين

    هيفا متوهقه : طيب وديني لغرفتها انا اول مره اجي هنا

    الخدامه : تيب ... نادت منيره الخدامه .. وراحت الخدامه وتركت هيفا محتاره

    هيفا وهي تفكر : ياربي الحين وين اروح ؟؟.... مافي الا اطل على كل الغرف لين القاها

    فتحت اول غرفه .. كانت مقفوله ..... الغرفه الثانيه شافتها مفتوحه .. سمعت صوت الماي داخل الحمام

    هيفا : تسنيم .... تسنيم.......... شكلها ماسمعتني .. خلني افاجأها احسن

    شالت عبايتها وشيلتها وصارت ترتب شعرها فجأه سمعت صوت باب الحمام ينفتح

    هيفا قررت تخرع تسنيم وتفاجأها بوجودها .. قربت من باب الحمام مستعده لتخريعها

    هيفا : هااااااااااااي تسـ...... آآآآآآآآآآآآآه(صرخت) .... وبسرعه سحبت عبايتها وشيلتها وطلعت مفزوعه من المنظر اللي شافته

    تسنيم وندى سمعو الصرخه ... طلعت ندى وشافت هيفا ....خير وش صاي؟ من انتي؟؟؟؟؟؟

    هيفا بخوف : اناااا .... انا هيفا .. اخـ....ـــت تسنيم .. ووو..وين تسنيم؟

    ندى وهي ميته ضحك : ههههههههههههههههههههه تعالي تعالي هنا غرفة تسنيم .. سلمت عليها و

    دخلو لغرفة تسنيم وهيفا كانت بهدوء غير طبيعي وشكلها باين عليها انها متخرعه .. سلمت على تسنيم وهي بالها باللي شافته في الغرفه الثانيه وضلت واقفه

    ندى : هيفا شفيك ؟؟؟؟.... شكلك داخله على غرفة اخوي ... صح؟

    هيفا تهز راسه بـ ايه

    ندى : أي غرفه دخلتي؟

    هيفا مازالت منصدمه :.........

    تسنيم : هيفا أي غرفه دخلتيها؟

    هيفا ومازالت منصدمه : ثاني وحده

    ندى بشهقه : هذي غرفة فيصل

    هيفا دمعت عيونها من الفشيله

    تسنيم : ياخبله مكياجك لايخترب

    هيفا : ..............

    تسنيم : هيفا خلاص لاتخوفيني بسكوتك .. ترا ماصار شي

    ندى : تعالي جلسي وخذي اشربي مويه ..(التفتت لتسنيم) تسنيم اختك شكلها منصدمه

    تسنيم : هيفا قولي لي وش صاير؟ وش فيك؟؟.... فيصل غلط عليك؟

    هيفا تهز راسه بـ لا : لا

    تسنيم : اجل شفيك؟؟؟

    هيفا بتردد : شفته...........

    ندى وتسنيم : ؟؟؟؟؟؟

    هيفا : طــ....ــالع من الحمام

    تسنيم : وطالع من الحمام مافيها شي

    هيفا مدت بوزها : ماعليه شي (فيصل اول ماشاف هيفا في وجهه ارتبك وطاحت المنشفه اللي لافها على جسمه)

    ندى شهقت : ؟؟؟؟؟؟ ماعليه شي؟

    هيفا سدت عيونها بيدينها : ايه

    تسنيم : يابنت خلاص انسي انك شفتيه .. خلك طبيعيه لاتفشلينا

    هيفا : طيب





    طلعت ندى من غرفة تسنيم لانها لاحظت ان هيفا منحرجه من وجودها خاصه لما صار لها الموقف

    شافت فيصل طالع من غرفته مبتسم

    ندى : وش السالفه الاخ شاق الابتسامه .. لايكون انت المعرس واحنا ماندري

    فيصل مازال مبتسم : اول شي قولي لي مين اللي هجمت علي بغرفتي؟؟ .. انا اول مره اشوف بنت تقتحم غرفة رجال وتخرعه بعد

    ندى : ؟؟؟؟؟؟؟؟

    فيصل : ههههههه خلاص روحي ادري انك مو فاهمه حاجه

    ندى وهي رافعه حاجب : اول شي البنت اللي دخلت عليك وخرعتك على قولتك هذي اخت تسنيم .. وثاني شي انا افهم منك يافاهم .. وخلني اروح احسن لي

    فيصل : اووه صايره حلوه اليوم بالفستان

    ندى بدلع : اصلا انا محليته والا هو مو حلو

    فيصل : ههههه.. يصير خير محليته .. الا يصيح ويقول ارحموني

    ندى وحاطه يدينها على خصرها : شقصدك؟؟؟

    فيصل : قصدي ... شوي شوي على الفستان لاينشق وهو عليك

    ندى مبققه عيونها : ليه شايفني دبه؟؟؟؟

    ابتسم فيصل ونزل من على الدرج ولا رد عليها

    ندى انتابها وسواس وصارت تطالع في نفسها : لايكون زاد وزني؟؟.. ياربـــــــي

    رجعت لغرفة تسنيم اللي كانت تسولف مع هيفا ...دخلت ووجها متغير

    تسنيم باستغراب : عسا ماشر ندى؟؟..وش في وجهك متغير؟؟

    ندى وهي مبوزه : تسنيم امانه امانه .. تشوفين فيني شي متغير؟؟؟

    تسنيم وعلى راسها علامة استفهام : لا مافي شي .. بالعكس طالعه تجننين

    ندى : تسنيم تكفين لاتجامليني

    تسنيم : والله العظيم اكلمك جد ..صايره روعه

    ندى : طيب ماتلاحظين ان وزني زاد ؟؟

    تسنيم : ههههه ندى لاتوسوسين .. توك وش زينك وطالعه منا واثقه والحين موسوسه ..وش قلب عقلك؟؟

    ندى بعصبيه : اوريك يافيصلووه

    تسنيم : هههههههههه اكيد هو منرفزك

    ندى : اجل انا يقول لي فستانك بينشق عليك؟؟؟

    تسنيم : ههههههههههه.. يمكن حب يمزح معاك ياخبله.... وانتي كذا على طول فسرتي الامور على كيفك؟؟؟

    هيفا عابسه بوجهها : مادري يمكن.. بس يبشر ماراح امشيها له



    وصلو المعازيم ونزلت ندى عشان تساعد امها ... اما هيفا ظلت عند تسنيم

    هيفا : تسنيم وش فيك؟؟؟.. اللي يشوفك ماكن اليوم عرسك

    تسنيم : مادري ... حاسه ان الامور ماراح تمر على خير

    هيفا : حبيبتي لاتقولين كذا .. تفاءلي بالخير

    تسنيم والدموع في عيونها : كيف اتفاءل بالخير وهالزواج بغير ارادتنا... هيفا سيف مجبور انه يتزوجني عشان اوامر ابوه

    هيفا : من جدك انتي؟.. رجال ينغصب على الزواج؟؟

    تسنيم : ايه ... واصلا هو اخذ عني فكره اني طمعانه بفلوسهم

    هيفا : طيب انتي فهميه

    تسنيم : انتي ماعرفتي سيف عدل .. احس لشافني كنه شايف الد أعداءه

    هيفا : طيب وانتي ؟؟؟.. وش مشاعرك نحوه؟

    تسنيم : هيفا .... انا اصبحت خاليه من المشاعر .. انا مثل البضاعه اللي يتاجرون فيها

    هيفا باستغراب : استغفر الله ... تراك ماتدرين وش الله كاتبه لك .. يمكن هو يحبك بس يكابر

    تسنيم بقهر : يكابر؟؟.. لا حبيبتي هو مايكابر .. هو حاقد علي

    هيفا : طيب انتي حاولي تكسبين قلبه وحبه

    تسنيم بابتسامه حزن : ماظن اقدر

    هيفا : شدعوا ماتقدرين .. انتي حاولي وماراح تخسرين شي

    تسنيم : والله مو عارفه وش اسوي .. حاسه تفكيري انشل وماعاد اقدر افكر

    هيفا بحزن : تدرين؟؟...

    تسنيم : ؟؟؟؟

    هيفا : احس انتي اهون مني .. على الاقل عارفه مصيرك .. والا انا مادري وش بيسوي ابوي فيني لشافني.. حاسه انه بيذبحني

    تسنيم ضمت اختها لانها حست بالمعاناه اللي بتمر فيها اختها متناسيه مصيرها مع سيف

    ندى فتحت الباب عليهم : يلله ياعروستنا المزيونه انزلي .. الكل يبي يشوفك

    زاد ارتباك تسنيم لكن لما شافت اختها تضغط على يدها تحاول تفهمها انها جنبها حست براحه اكثو ونزلو كلهم مع بعض

    اول ماوصلو الدرج وهم نازلين

    كانت تسنيم في المقدمه وندى وهيفا وراها وينثرون عليها الورد المجفف والحلويات وسط الزغاريط

    مع ان الخوف والارتباك كان مسيطر عليها لكن وجود اختها خفف شوي من هالاحساس

    كانت تمشي خطوات بطيئه والكل يناظرها وهي تمشي كأنها ملكة جمال واللي خلفها الوصيفات

    بعد مانزلو الدرج .. باست تسنيم راس منيره اللي مو باين عليها انها فرحانه لانها اصلا مجبوره تجامل الناس عشان ماحد يتشمت فيهم .. وبعدها صارت المعازيم يسلمون عليها ويباركون لها وتسنيم كانت مبتسمه عكس اللي بقلبها من خوف وحزن على حالها

    بدو البنات يرقصون بفرح امام تسنيم اللي جالسه على كرسيها المزين



    ـــــــــــــــــــــــــــ



    فيصل معصب : وبعدين معاك ؟؟؟.. انا كم مره اقول لك خلك متواضعه .. ليمتى وانتي على هالطريقه؟؟.. تراني تعبت من تصرفاتك الغريبه

    نوره : والله عاد انا كيفي .. انا كذا .. وهذا طبعي ولازم تتعود عليه

    فيصل : نوره الاحظ تصرفاتك مرره متغيره .. فيك شي؟.. سامعه عني شي؟؟

    نوره : لا الحمد للله مافيني شي .. بس مالي خلق على اهلك ...(وبدلع) وع احسهم غثيثيييين

    (مع ان نوره ملامحها مررره عاديه لكنها مغروره بنفسها لان امها مدلعتها مررره عشان كذا منعكس على شخصيتها )

    فيصل : نوره حبيبتي .... مو لازم تجين عشانهم .. عشان خاطري لازم تحظرين زواج اخوي .. الكل لاحظ عدم وجودك

    نوره باستهزاء : يعني الحين زواج اخوك ماراح يصير الا اذا كنت موجوده؟؟؟

    فيصل : نوره حبيبتي .. انتي تدرين وش قد معزتك عندي .. بس لاتفشليني قدام اهلي .. امي كل شوي وتسأل عنك.. على الاقل لو نص ساعه اسم انك حظرتي وبعدها اعتذري وروحي

    نوره بدلع : سوري ياقلبي .. اعتذر انت بالنيابه عني وقول لهم اني تعبانه وماقدر احظر

    فيصل وهو متضايق مرره : لاحول ولا قوة الا بالله .. طيب خلاص .. الظاهر انا ضيعت وقتي معاك على الفاضي

    نوره : حبيبي والله مالي خلق .. كفايه امي حظرت .. بس ولا يهمك .. اوعدك بكره اروح لامك وابارك لها هي وعروسة اخوك

    فيصل : براحتك ياقلبي .. يلله استأذن لاني مشغول

    نوره : حبيبي انت زعلان مني؟؟؟

    فيصل بابتسامه : وانا اقدر ازعل على قلبي؟؟

    نوره : فديت قلبك وكلك ياقلبي

    فيصل : ياربي من هالبنت .. تبي تذبحني .. المهم ياقلبي بكره اشوفك اوكي؟؟

    نوره : اوكي فيصولي .. باي



    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    منيره : ندى تعالي ابيك

    ندى : هلا يممه

    منيره : دقي على سيف وقولي له يدخل عشان بيسلمون عليه عماته وخالاته

    ندى : ان شاء الله يما

    اتصلت ندى على سيف بس مارد .. وعادت الاتصال كذا مره ونفس الشي مايرد

    اتصلت على ناصر زوجها : هلا حبيبي

    ناصر : هلا حياتي .. اكيد مشتاقه لي

    ندى : هههههه .. انا اشتاق لك في كل لحظه كل ثانيه كل دقيقه ماتروح عن بالي ابد ياقلبي >> أي هين فالتها رقص ووناسه ولا على بالها اصلا خخخخخخخ

    ناصر : يابعد عمري فديتك والله

    ندى : نصوري سيف جنبك؟

    ناصر : أي جنبي ليه؟؟

    ندى : شفيه مايرد على جواله .. من وين وانا اتصل عليه مايرد

    ناصر : اهاااا ... وتقول مشتاقه لي بعد!!!

    ندى : ههههه .. حبيبي لو بودي اكون جنبك على طول .. بس انت عارف الظروف

    ناصر: طيب طيب .. الوعد بعد مايخلص زواج اخوك المدلع

    ندى : هههههههه .. طيب وينه هو المدلع خله يكلمني

    ناصر: طيب خوذيه معك

    سيف : هلا ندى .. شبغيتي

    ندى : هلا فيك .. سيوفي امي تقول تعال ادخل عشان عماتي وخالاتي يبون يسلمون عليك

    سيف : لا ماراح ادخل

    ندى : سيف مافي احد غريب .. مافي الا هم وبناتهم .. والحين بيحطون العشا وادخل انت يسلمون عليك وبعدها بكيفك

    سيف : اوكي خلاص .. بعد ربع ساعه بدخل بس خلي جوالك عندك عشان اذا جيت ادخل اتصل عليك من جوال ناصر

    ندى : اوكي بنتظرك .. باي

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    تسنيم فجأه حست انها متضايقه : هيفا

    هيفا: هلا

    تسنيم : ودي اروح لغرفتي حاسه اني متضايقه

    هيفا : طيب بروح معاك فوق بوصلك بس وارجع اجيب عشاك للغرفه

    هيفا وصلت تسنيم لغرفتها

    توها بتطلع من الغرفه الا شافتها ندى

    ندى : على وين ياأموره

    هيفا بابتسامه : ابد بس بروح اجيب عشا لتسنيم وراجعه

    ندى : لا خلك انا بروح اجيب لها ولك بعد .. لاني عارفتها ماراح تاكل لحالها

    هيفا : اوكي حياتي مشكوره

    ندى : ثواني والعشا يكون عندكم

    هيفا : اوكي نستناك

    راحت تجيب لهم عشا وهي نازله من على الدرج حست بدوخه بسيطه بس ماهتمت وقالت في خاطرها يمكن من التعب

    خذت عشا تسنيم واختها وودته لهم الغرفه وجلست معهم شوي يسولفون ويضحكون

    فجأه حست ان الدوخه رجعت لها مره ثانيه ومسكت راسها بقوه

    هيفا : ندى شفيك؟

    ندى : لا مافي شي بس حسيت بدوخه .. يمكن من التعب

    هيفا : طيب ارتاحي

    ندى : هههه وين ارتاح .. الحين بيجي سيف عشان يسلم على خالاتي وعماتي

    تسنيم من سمعت اسم سيف وهي حست بخوف : ...الحمد لله >> وقامت عن الاكل

    ندى : تسنيم ... تراك توك ماكلتي الا لقمه بس ماسرع شبعتي؟؟.. حتى العصفور ماياكل كذا

    هيفا : ههههههههههههههههه

    تسنيم : اصلا انا ماحس بالجوع

    هيفا بدفاشه : بس انا جوعانه .. اشوف بس ( تربعت وصارت تاكل بجنون وندى وتسنيم يضحكون عليها)

    رن جوال ندى : اوه هذا سيف .. الوو

    سيف : هلا ندى ... سوي لي طريق بدخل

    ندى : طيب لحظه بجيك الحين

    ماكان في احد بالصاله غير الخدم ينظفون المكان اما المعازيم كلهم دخلو يتعشون ..دخل سيف وراحت ندى تنادي خالاتها وعماتها وسلمو على سيف وعلى طول تجهزو عشان بيمشون

    اما سيف راح على طول غرفته ونام ولا حتى شاف تسنيم

    وهيفا راحت مع خالتها

    اما عبد العزيز راح لتسنيم على طول وباس راسها .. حست تسنيم براحه لاتوصف لانها حصلت على اب حنون يحس فيها ويداريها مثل بنته

    عبد العزيز : وين سيف؟؟

    تسنيم : مــــــادري

    عبد العزيز : ليه هو ماشافك ولا جلس معاك؟

    تسنيم نزلت عيونها بالارض : .........

    عبد العزيز : طيب تعالي معي

    تسنيم : وين يبا؟

    عبد العزيز : غرفة زوجك يعني وين؟؟

    تسنيم بارتباك : لالا ... اناااا .. انا مرتاحه هنا

    عبد العزيز : تسنيم هذا زوجك بالحلال .. يعني انتي الحين ملكه وبتكونون مع بعض في غرفه وحده .. اما غرفتك راح تتسكر اوكي؟؟

    تسنيم : يبا تكفا مـــــــا ......

    قاطعها عبد العزيز : تعالي بس ولا ابي اسمع منك ولا كلمه

    مسكها من يدها وفتح الباب شافه مقفول ... صار يطق الباب بقوه

    سيف وهو متضايق : هاااااه

    عبد العزيز : افتح الباب ياسيف

    سيف : طيب طيب

    فتح الباب وشاف ابوه وهو ماسك تسنيم .. وكانت واقفه ورا ابوه لانها خايفه من ردة فعل سيف

    عبد العزيز : وش هالتصرف ياسيف؟؟.. هالبنت امانه عندنا والحين هي زوجتك .. وهالغرفه بتكون لكم ثنينكم

    انتو متزوجين وراح تتشاركون نفس الغرفه سامع؟؟

    سيف وهو يطالع بتسنيم ببرود : ان شاء الله

    فتح سيف باب الغرفه لآخره وباستهزاء : تفضلي ياعروس غرفتك

    دخلت تسنيم الغرفه وعبد العزيز راح وتركهم لحالهم

    تسنيم خافت لان سيف باين عليه معصب خاصه انه مركز عيونه عليها .......................

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:28 pm

     
    ((البــــارت التـــاسع))

    سيف بعدم اهتمام : انا بنام ومابي صوت طيب؟
    تسنيم هزت راسها بمعني ايه :........
    توهقت تسنيم .. الحين وش بتسوي؟؟... وين بتنام؟؟....
    دخلت غرفة الملابس وغيرت ملابسها ... لبست بيجاما عاديه .. وتوهقت وين تنام؟؟؟...
    صارت تسنيم تفكر وتفكر وقررت....................

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

    منيره بتعب : آآآخ ياظهري
    عبد العزيز : وش فيه ظهرك بعد؟
    منيره : حاسه انه بينقص من النص
    عبد العزيز : ايه هذا لانك شيبتي
    منيره بنرفزه : شنووو؟؟.. انا شيبت؟؟... انا اصحى منك بالعكس شوفني شباب مو انت الشيب ترس شعرك؟؟
    عبد العزيز : ههههههههههههههه ... طيب ليه عصبتي كذا؟؟... انا امزح معك لاتقلبينها هوشه
    منيره : عشتوووو ... مسوي نفسك شباب مع مزحك الثقيل؟؟
    عبد العزيز : ومن قال اني شايب ؟.. انا شباب وشحلاتي .. انتي لو تشوفين البنات كيف يطالعوني وانا امشي وخاقين علي كان ماقلتي هالكلام
    منيره بعصبيه : عما بعيونهم .. هذولا مايستحون يحطون عينهم على واحد كبر ابوهم؟؟
    عبد العزيز : ههههههههه.. منور حبيبتي .. تغارين؟؟؟؟
    منيره متفشه : انا اغار؟؟... لا انا ماغار .. بس يعني مو زين البنت تطالع واحد بسن ابوها
    عبد العزيز بابتسامه : الا تغارين .. لان اللي ماتغار على زوجها معناها ماتحبه
    منيره بخجل : ايه اغار .. واحبك بعد .. ولا استحمل اشوف أي وحده تحط عينها عليك اذبحها
    عبد العزيز : فديتك ياعمري .. اللي تحط عينها علي غيرك اعمي عيونها باصابعي
    منيره بابتسامه : يابعد كلي انت .. ربي مايحرمني منك طول العمر
    عبد العزيز : هاااه ؟.. اشوف صرنا احنا المعاريس مو عيالنا ههههههه
    منيره : وش فيها؟؟... احنا في عز شبابنا وصحتنا الله يديمها علينا
    عبد العزيز : آمين يارب ويخليك لي يالغاليه وتجيبين لي ولد ونسميه على اسم ابوك الله يرحمه ههههه
    منيره وهي ترمي المخده عليه : استح .. بهالسن نجيب عيال؟؟...
    عبد العزيز : هههههههههه

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ناصر : انتي وش سالفتك طول الطريق وانتي ساكته
    ندى : مادري ... راسي حاسه كنه بينفجر
    ناصر : اوديك المستشفى؟
    ندى بتعب : لا مافي داعي .. هذا لاني تعبت اليوم .. حبة بنادول وبصير احسن
    ناصر : اكيد؟؟
    ندى بابتسامه : أي اكيد .. بس اممممممم.... أبي باسكن روبنز ترا لي اسبوع وانا احن وازن عليك وانت مو مهتم
    ناصر : اهااااا ... يعني كل هالعياره عشان اشتري لك باسكن روبنز؟؟.... بدينا نتصرف زي البزران؟؟؟
    ندى : هههههههه..(ترمش بعيونها) ليه؟؟.. مايحق لي اتغلى واتدلع؟.. مو انا زوجتك؟؟
    ناصر : احلى زوجه واحلى طفله مدللـه .. والحين وعشان عيونك ياقلبي اشتري لك المحل بكبره.. وش تبين بعد؟؟
    ندى : لا مابي المحل كله .. يكفيني واحد بس
    ناصر : يعني الحين انتي مصدقه اشتري لك المحل كله؟؟
    ندى : نصااااااااب
    ناصر : فديت اللي ماده بوزها شبرين ... لو مايكفيك الباسكن كليني كلي فدا لك
    ندى : يصير خير
    ناصر : ندو حبيبتي عندي لك مفاجأه
    ندى : ؟؟؟؟؟؟؟؟
    طلع ناصر علبه صغيره مغلفه : تفضلي ياأحلى ندو
    خذت ندى العلبه وفتحتها وكان فيها سلسال ناعم ذهب ومعلق عليه حرفN ) )
    ندى بصرخه : يجنن نصوري يجنن.. مشكور ياأغلى من روحي .. باسته على خده بجنون
    ناصر : اول شي تراك خرعتيني بصرختك بغيت اصدم .. وثاني شي انتي تستاهلين اكثر ياقلبي .. مو احسن من الباسكن؟؟؟
    ندى : ههههههههه أي والله احسن بكثير ... بس ماراح اتنازل عن الباسكن لان خاطري فيه
    ناصر : ولا يهمك وهذا احنا قريبين منه

    ----------------------------------------

    .............. وهو نايم .. توه بينقلب للجهه الثانيه الا حس ان في شي حده .. فتح عيونه الا شاف
    تسنيم نايمه جنبه خخخخخخخخ >>>> مسكينه مالقت مكان تنام فيه وهي تعبانه تبي تنام باي طريقه والقنفات صغيره باللي بالغرفه
    سيف مستغرب : الحين هذي وش جابها هنا؟؟؟... لاحووووول .. انا لازم اتصرف
    بعد تفكير
    سيف : زين ياتسنيمووه .. ماخذه راحتك مصدقه ان هالغرفه لك مثل ماقال ابوي .. طييييب
    صار سيف يتظاهر انه نايم ويقرب جنبها وهي تبعد وهو يقرب لين طاحت بالارض من على السرير
    تسنيم : اووووف .. شفيه هذا مايعرف ينام؟؟؟
    صارت تطالع في سيف وهو نايم ... كان معاند متفشح على السرير كله عشان ماتنام جنبه .. وكانت عارفه انه مو نايم وكان معاندها
    تسنيم : طييييييب ياسيف
    شالت اللحاف وفرشته نصه بالارض والباقي تلحفت فيه
    سيف : وانا وش اتلحف فيه؟؟؟
    تسنيم ببرود : دبر نفسك .. تصبح على خير (كانت خايفه ان سيف يتصرف بقسوه معها لكن تجرأت غصب )
    قام سيف................
    وفتح الدولاب وطلع منه لحاف ورجع ينام>> ماله خلق يتهاوش هع
    اما تسنيم استسلمت للنوم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ

    كانت نايمه بهدوء وسعاده فجأه
    ندى : آآآآه وبسرعه قامت من السرير وعلى طول للحمام واستفرغت كل اللي ببطنها (الله يكرمكم )
    ناصر بخوف : حبيبتي شفيك؟؟
    ندى وهي تبكي : مادري بطني
    ناصر : هذا الباسكن روبنز ومايسوي .. البسي عبايتك بوديك المستشفى الله يستر لايكون متسمم بس
    ندى لبست عبايتها وراحو للمستشفى

    ناصر : طمني يادكتور
    الدكتور : انت زوجها؟
    ناصر بخوف : ايه انا زوجها .. طمني
    الدكتور بابتسامه : مبروك .. المدام حامل
    ناصر بفرح : حامل؟؟؟
    الدكتور : ايوه .. بس لازم تنتبه لحالها ولا ترقى درج كثير خاصه الشهور الاولى
    ناصر : ومن قال اخليها تمشي حتى على الارض اصلا ههههههه
    دخل عليها الغرفه : مبروك ياحبيبتي
    ندى : الله يبارك فيك
    ناصر وهو يضحك : انا لو ادري ان الباسكن بيسمعني هالخبر الحلو كان وديتك من زماان
    ندى : هههههههههه
    ناصر : من اليوم ورايح ماتمشين على الارض .. أي مكان تبين تروحينه قولي لي وانا اشيلك لين المكان اللي تبينه
    ندى : لا والله؟؟... شايفني بزره تشيلني؟؟ ..والا اول وحده تحمل؟
    يلله ياقلبي نروح البيت الحين والصباح ان شاء الله نبشر الكل

    ***********
    في الشرقيه وقت الظهر

    سالم وهو ينادي : سعاااد
    سعاد : آمر
    سالم : خلص الغدا والا لا؟
    سعاد : ايه الغدا خالص من بدري .. تبي احط لك؟
    سالم : لا مو الحين .. بيجيني رجال بعد شوي وبتغدى معه مره وحده
    سعاد : رجال؟؟؟
    سالم : ايه رجال روحي جهزي الشاي والقهوه
    سعاد : ان شاء الله
    راحت سعاد وجهزت كل شي حطتهم بالمجلس
    سالم : جيبي كاسات وثلج
    سعاد: وش له الكاسات والثلج ؟؟
    سالم بعصبيه : انتي جيبي اللي قلت لك عليه بدون اسئله مثل وجهك
    سعاد : ان شاء الله > وجابت اللي قال عليه
    بعد دقايق وصل الرجال ودخل المجلس .. وبعد مرور الوقت
    سعاد :وع وش هالريحه؟؟؟... صارت تدور بالبيت مصدر الريحه الكريهه لكن كل شي نظيف
    قربت من المجلس .. لاحظت ان الريحه نابعه من المجلس
    سعاد : ياربي وش هالريحه؟؟؟ >>> طبعا هذي الريحه هي ريحة مسكرات
    حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياسالم .. وصلت انك تجيب ناس يسكرون في بيتي وفي عز النهار بعد؟؟؟.. لاحول ولا قوة الا بالله.. الله يصبرني
    رن جوال سعاد وكانت المتصله بنتها ناديه : الو
    ناديه : هلا يما شخبارك؟
    سعاد : الحمد لله انا زينه .. وانتي وش اخبارك يابنتي؟
    ناديه : تمام .. يما كلمتي تسنيم؟
    سعاد : أي كلمتها البارح وكانت عندها هيفا
    ناديه : الحمد لله ان هيفا مرتاحه هناك احسن لها من نكد ابوي
    سعاد : أي والله كلمتها وتقول انها مرتاحه وخالتها متقبلتها ومو مقصره معاها الله يجزاها خير
    ناديه : كان ودي حظرت حفلتها بس زوجي كان تعبان وماحبيت اقول له.. كلمتها جوال
    سعاد : أي يابنتي لاتقطعين خواتك .. انتي الوحيده اللي متواصله معهم والا خواتك الثانيات كل وحده وزوجها متحكم فيها ومذوقها الويل
    تفاجأت سعاد باللي سحب من يدها الجوال
    سالم بعصبيه : يالخسيسه تهربين بنتي وتقولين مادري عنها؟؟... وتمثلين علي انك خايفه عليها؟؟.. طيب اوريك يالعجوز >> وبدا يضربها وهو سكران
    وكانت ناديه تسمع صرخات امها وماقدرت تصبر .. على طول جات هي وزوجها .. وشافت امها بحال يرثى لها
    اما سالم بعد ماضرب سعاد صار يشرب المسكر بجنون لين فقد وعيه
    ناديه : يما وش سوا فيك الظالم .. انتي لازم تروحين معاي مستحيل اخليك تعيشين معاه .. هذا ناوي يذبحك
    سعاد : لا يابنتي .. اللي تترك بيتها وزوجها مافيها خير .. وانت شايفه حالة ابوك
    ناديه بعصبيه : كل اللي سواه فيك وخايفه عليه؟؟؟.. هذا مايستحق حتى الشفقه
    سعاد وهي تبكي : لا يابنتي انتي روحي مع زوجك ولا تحاتيني .. ابوك كان سكران مو في وعيه
    ناديه : براحتك .. بس والله خفت عليك .. ابوي مايرحم وهو صاحي فكيف وهو سكران ومايحس باللي يسويه
    سعاد : ماعليه يابنتي صار خير .. وخلاص روحي انتي وزوجك ولاتحاتوني
    ناديه : طيب يمه.. انتبهي لنفسك ... باست راس امها وطلعت هي وزوجها

    ---------------------------------------------

    الكل فرحان بخبر حمل ندى ويبارك لها
    منيره : والله فرحت لك يابنتي .. ربي عطاكم على صبركم
    ندى : الحمد لله
    عبد العزيز : واخيرا بيجينا مولود
    ندى : ههههههههه .. يبه تو الناس عليه باقي له سبع شهور
    عبد العزيز : وخلال هالسبع شهور انتبهي للبيبي لاتلعوزينه
    ندى : اخاف هو اللي يلعوزني
    منيره : الله يسهل عليك يابنتي ويحفظك انتي والبيبي
    ندى : آمين يالغاليه ... الا وين المعاريس؟؟؟.. كل هذا نوم؟
    منيره : لا سيف طلع بدري
    ندى : وتسنيم؟؟؟
    منيره : يمكن بغرفتها
    ندى : لهالحزه؟؟..انا بروح اشوفها
    منيره : تعالي .. وين تروحين؟؟.. نسيتي نفسك انك حامل؟؟
    ندى وهي واقفه : واذا يعني؟؟
    عبد العزيز : دقي عليها جوال وتنزل لاترقين درج وانتي توك في بداية شهورك
    ندى : طيب
    اتصلت على تسنيم .. وردت عليها تسنيم
    تسنيم : هلا ندويه
    ندى : يام النوم ... ماصارت تزوجتي وصرتي كسوول
    تسنيم : حرام عليك والله مانمت زين البارح
    ندى وهي متعمده تبي تحرجها : يووه ..وش القصه ؟؟... علميني وش صار البارح.. اكيد سهرك اخوي وتعبك البارح هههههههههه
    تسنيم باحراج : ماصار شي ... ياثقل دمك
    ندى : هههههههههههههه ... المهم ... دريتي عن احلى خبر؟
    تسنيم : أي خبر .. مادري عن شي
    ندى : اجل شوفي في خبر بيفرحك بس ماراح اقوله لك لين تنزلين
    تسنيم : وليه ماتجين انتي حظرتك ؟؟... لايكون متكبره علينا؟؟
    ندى : لا حبيبتي احنا كلنا متجمعين .. انتي اللي متكبره ويلله نزلي بسرعه
    تسنيم : اوكي دقايق واكون عندكم
    خذت شور بسرعه وجففت شعرها والبست فستان ناعم
    http://farfasha.files.wordpress.com/...s-15141_f1.jpg
    ونزلت وماكان في الا ندى ومنيره
    ندى بجنون تصفق وتصفر : احلى يالعروووس .. تجننين
    تسنيم صار وجهها احمر : من ذوقك
    سلمت ندى على تسنيم بشرتها بخبر حملها وفرحت لها كثير وضمتها وباركت لها الحمل
    ________________________

    في مجلس الرجال
    ناصر : شفيه المعرس مكتم اليوم
    سيف بضيق : تراكم صجيتوني من الصبح معرس ومعرس
    ناصر : هههههههههههههه .. ليه متضايق ؟؟... انا اخبر الواحد يتمنى هاليوم اللي ينقال له معرس وانت تتضايق؟؟.
    سيف : واللي يعافيك نصور ترا راسي مصدع مالي خلق شي
    ناصر : سهرانين البارح... ماتنلامون جدد
    سيف عصب عليه : ابي اعرف انت من وين تفهم؟؟
    ناصر : خلاص ياخي فهمنا والله فهمنا .. بس ابي اعرف شي واحد .. انت فيك بلا .. في سر ومخبيه علينا
    سيف : مافي شي
    ناصر : الا فيه .. سيف انا قبل اكون زوج اختك كاتم اسرارك وصديقك .. مافي داعي تخبي علي
    واذا في مشكله تحتاج لعلاج في اطباء يحلون مشكلتك
    سيف استغرب من كلام ناصر : أي اطباء واي خرابيط .. الحمد لله انا مافيني شي من اللي في بالك .. الحمد لله طبيعي وماحتاج اتعالج
    ناصر : اجل وش مشكلتك ياخي انت محيرني
    سيف : ناصر
    ناصر : آمر
    سيف : انا بقول لك السر اللي خلاني ارفض الزواج بأي بنت
    ناصر : وانا لك آذان صاغيه
    سيف قال قصته لناصر كامله وكان ناصر مذهول بالكلام اللي قاله سيف>> طبعا السر بتعرفونه بعدين
    ناصر : تبي الصراحه؟؟.... موقفك صعب .. بس ماكان المفروض انك تخبي عن ابوك .. كان علمته الحقيقه
    سيف : ماقدر ... ابوي لو يدري راح يزعل على تصرفي

    __________________________

    ندى وتسنيم كانو مندمجين بالسوالف ومنيره كانت موجوده معهم وماخذه راحتها تتقهوى
    .........دخلت عليهم وحده اول مره تشوفها تسنيم

    نوره خطيبة فيصل : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    نوره : شخبارك خالتي
    منيره : الحمد لله .. شخبارك انتي مرت ولدي
    نوره بدلع : والله الحمد لله طيبه
    ندى بمرح : واخيرا شفناك يالقاطعه
    نوره : اعذريني خالتي كنت تعبانه امس وماقدرت اجي
    منيره : ايه عذرك معاك .. اهم شي انك جيتي اليوم على الاقل
    نوره بكل جرأه : أي خالتي بعد فيصل هو اللي غصبني والا مو ناويه اجي اصلا
    منيره : ؟؟؟؟؟؟؟
    نوره وهي تأشر على تسنيم وبقرف : هذي مرت سيف؟
    ندى : ايه هذي مرت احلى اخو بالدنيا
    نوره وهي حاطه رجل على رجل وبغرور : بس ماشوف فيها ذاك الزود .. توقعتها احلى
    ندى تبي تقهرها : ماظن بنلقى احلى من تسنيم زوجه لاخوي سيف
    نوره بابتسامة سخريه : باين
    منيره تبي تغير الموضوع : ماقلتي لي وش اخبار امك؟
    نوره : امي طيبه ماعليها كلام .. وتسلم عليك
    منيره : الله يسلمك وياها .. بس غريبه ماجات معاك
    نوره : اصلا هي ماتدري اني جايه .. كفايه انها جات البارح
    ندى مو عاجبها اسلوب نوره : تسنيم حبيبتي مرت اخوي ودي اوريك حاجه .. تعالي نتمشى شوي بالحديقه
    نوره : لا ياحبيبتي .. خطيبي بره .. الله لايهينك اذا بتروحين الحديقه البسي عبايتك
    تسنيم : لا ماراح نروح الحديقه .. تدرين اخاف سيف يهاوشني .. تدرين انه يغير علي ومايبي احد غيره يشوفني ويتمتع بجمالي
    نوره بملامح تبين انها منقهره : خالتي اقنعي فيصل يأجل الزواج انا مو مستعجله بصراحه
    منيره : ليه؟
    نوره : بس .. مابي ادخل قفص الزوجيه الحين .. وحركات الغيره اللي تلوع الكبد >> تلمح لتسنيم
    تسنيم فهمت قصدها وابتسمت : ندى حبيبتي يلله تعالي
    دخلو غرفة فاضيه وصارو يسولفون على راحتهم تاركين نوره ومنيره
    تسنيم : ندى وش سالفتها هذي .. فجأه حسيتها حاقده علي مع اني اول مره اشوفها
    ندى : اخاف اعلمك السالفه وتكرهينها
    تسنيم : لا علميني .. اصلا انا كرهتها قبل تعلميني .. يعني مايأثر .. قولي بس
    ندى : هههههه ..... هذي الله يسلمك كانت تحب سيف .. بس سيف مابغاها .. اساسا كان رافض الزواج ونوره انقهرت منه لانه ماعطاها وجه مع انها حاولت ترميه بشباكها .. سيف سافر وهي فقدت الامل ... رجعت لفيصل .. بس للأسف فيصل عطاها وجه والظاهر انه حبها وطلب من امي يخطبها له وامي وافقت على طول لانها متفشله عشان سيف رفضها
    تسنيم : اهااااا .. وانا اقوووول . اسلوبها معاي يدل عليها انها حاقده علي اثاريها تحب سيف .. طيب دامها بتتزوج فيصل ليه مانست سيف؟
    ندى : هذا هو خوفي .. هي تبي تتزوج فيصل عشان تكون قريبه من سيف .. وابشرك بعد في منافسه ثانيه .. اسمها سحر بنت خالتي ام محمد
    تسنيم : هههههههه والله وكملت .. طلعو لي منافسات
    ندى : الله يكون بعونك .. سحر ونوره يحبونه بس اخوي مادري ليه مايبيهم مع انهم مملوحات
    تسنيم : ندويه اسمحيلي اقول لك ان اخوك مغرور
    ندى : بالعكس اخوي مو مغرور بس شكله يوحي كذا
    تسنيم : طيب ليه رافض الزواج .. حتى انا كان رافضني .. اكيد في سر خلاه مايبي يتزوج
    ندى : الله اعلم .. المهم تعالي نروح نتغدى تراني ميته جوع .. ترا كلهم متغديين الا احنا غدانا خاص هههه
    تسنيم : يلله .. حتى انا جوعانه مررره

    **************
    في مجلس القصر
    سيف سمع نغمة رساله بجواله فتحها وقراها : اوهوووو .. وش هالمصيبه هذي .. شكلها مو ناويه تتركني مع انها تدري اني تزوجت
    ناصر : وش فيك؟... تتكلم عن مين؟
    سيف : سحر
    ناصر : وش تبي هذي بعد؟؟؟.. انت وتزوجت
    سيف : هي مو بس ترسل لي رسايل .. تتصل علي ولا ارد عليها .. وترسل لي رساله تقول دق علي ابيك بموضوع ضروري .. وانا بصراحه مايهمني .. دايم ترسل لي رسايل غرام .. هالبنت شكلها تحبني جد
    ناصر : طيب ليه ماتتصل عليها وتشوف وش تبي
    سيف : وانا ناقص مشاكل؟
    ناصر : سيف انا اشور عليك انك تكلمها وتحط حد للي قاعد يصير .. مايصير تدق عليك وترسل لك رسايل وانت متزوج .. هذي ماتحس؟؟
    سيف ببرود : مو الحين .. بعدين اتفاهم معها
    ناصر : سيف
    سيف : هلا
    ناصر : مادري .. احس انك ظالم تسنيم معاك
    سيف بعصبيه : انا ماظلمتها .. هي ظلمت نفسها ووقعت على زواجها مني وهي عارفه اني مابيها
    ناصر : طيب انت حاول تصحح علاقتك معها .. خلاص هي الحين زوجتك وراح تعيش معاها عمر
    سيف بضحكة استهزاء : هههههه ومن قال انها بتعيش معاي .. كلها وقت معين وراح اطلقها
    ناصر تفاجأ : تطلقها؟؟؟؟.... سيف انت مجنون؟؟.. مستحيل ابوك يخليك تطلقها
    سيف : انا وتسنيم لازم نفترق
    ناصر : سيف ماتوقعتك بهالقسوه
    سيف : ناصر المفروض ابوي ياخذ رأيي بشريكة حياتي والمفروض انا اللي اختارها مو هو ... تسنيم مو من اختياري .. ابوي اختارها وانا تزوجتها عشانه بس
    ناصر : بس ابوك ماراح يخليك تطلقها

    ناصر ماسك راسه : آآآآخ ياراااسي وربي بتجنني انت مع تقلباتك الفجائيه .. مره تحبها ومره تكرهها مادري وش قصتك مع هالبنت
    سيف : انا ماحبها ولا ابي احبها .. كفايه انها ................ طمعانه فيني
    ناصر: ومن قال انها طمعانه فيك؟؟... تراها مغصوبه عليك مثلك .. ويكون في علمك هي بعد رافضتك ماكانت تبيك .. انت الحل الوحيد اللي يبعدها عن ابوها .. هي مخيره بين انها توقع على عقد الزواج او ترجع لابوها القاسي
    سيف بغضب : يعني هي كانت رافضتني من اساس؟؟؟؟
    ناصر : ايه
    سيف بضحكة سخريه : انا صاير لها منقذ الحين .. أجل انا ترفضني؟؟؟.... طيب ياتسنيمووه .. اذا ماخليتك ترجعين لعند ابوك ويذوقك انواع العذاب ماكون انا ولد ابوي
    ناصر : سيف حرام عليك .. هالبنت فقيره ومسكينه وعلى نياتها .. المفروض يحن قلبك عليها
    سيف صار يعصب اكثر : وبعدين معاك ؟؟.. لايكون انت معجب فيها؟؟
    ناصر باستغراب : وش هالكلام ياسيف ؟؟.. ماهقيت ترد علي بهالاسلوب .. انا دافعت عنها عشان كسرت خاطري بس
    ناصر : آسف ناصر طلعت مني كذا من دون قصد .. سامحني

    ناصر: تكفا غير الموضوع ... شرايك نطلع نتمشى شوي؟؟
    سيف : اوكيه .. بروح اغير ملابسي ونطلع
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

    ندى : الحمد لله شبعت
    تسنيم : فيه العافيه .. وانا بعد شبعت .. شرايك نروح نجلس بالصاله عند نوره وامي منيره؟؟
    ندى : ووووع مالي خلق اجلس جنب هالمغروره
    تسنيم : ههههههه ادري انه لايعه كبدك منها بس ابي اخرب عليها الجو
    ندى : اهااااا .. الحين فهمت وش تقصدين .. اذا كان كذا مشينا ^_*
    ندى وتسنيم راحو الصاله بس ماشافو نوره موجوده لانها طلعت وكانت منيره جالسه لحالها
    دخل سيف عشان بيروح غرفته يغير ملابسه لفتت انتباهه تسنيم لانها كانت بكامل زينتها
    سيف وهو يطالع تسنيم من فوق لتحت : السلام عليكم
    منيره وندى وتسنيم : وعليكم السلام
    سيف كمل طريقه وهو راقي الدرج : تسنيم تعالي ابيك
    تسنيم باستغراب : انا؟؟؟؟؟
    سيف : ايه انتي تعالي بسرعه الغرفه
    لحقته لين الغرفه وكانت خايفه ومستغربه
    سيف سكر باب الغرفه وبعصبيه : لايكون مصدقه نفسك انك زوجتي؟؟؟... ترا زواجنا كان بالغصب يعني مايعتبر زواج .. وهالحركات واللبس لاتحسبيني بنجذب نحوك .. تراك ماتهزين شعره فيني
    تسنيم انقهرت من كلامه : ومن قال لك اني لابسه ومتشيكه عشانك؟
    سيف : اجل عشان مين ياست الحسن والدلال؟؟؟
    تسنيم ماقدرت تبقى على خوفها وضعفها وبكل جرأه : مو مهم تعرف لمين .. لان انت للحين مو زوجي ومو من حقك تسألني عن أي شي اسويه.. لاني حره بتصرفي.. واذا بستأذن احد فهو من ابوي وبس .. فتحت باب الغرفه وطلعت وخلته مذهول


    ......... مل من الانتظار وقرر انه يتصل عليه لانه تأخر عليه كثير
    ناصر : سيف وينك ؟؟ .. ماصارت تبدل ملابسك!!
    سيف كان يتنفس بسرعه : ثواني واكون عندك يلله باي .. وسكر بوجه ناصر
    نزل من على الدرج وكان باين عليه معصب .. طلع ولا كلم احد
    ندى باستغراب : تسنيم وش فيه سيف؟
    تسنيم : وانا شدراني .. اسأليه هو
    ندى : لايكون يبي شي وانتي ماعطيتيه وجه؟
    تسنيم : وش يبي يعني؟
    ندى : تسوين نفسك ماتفهمين؟؟
    تسنيم : لا فاهمه قصدك .. لاتخافين مو اللي في بالك
    ____________________

    ناصر باستهزاء : لا كان تأخرت بعد شوي
    سيف : ناصر تكفا لاتعور راسي انت الثاني
    ناصر : وانت كل يوم معصب؟؟؟.... طيب انا شذنبي تعصب علي كذا
    سيف : لاتلومني نصور .. انا بجن ان جلست بهالقصر اكثر
    ناصر : تعوذ من ابليس مافي داعي تعذب نفسك
    رن جوال سيف
    الو ..... هلا فيك ....... وشو؟؟؟؟؟؟..... مستحيل... متى صار الحادث؟؟؟؟..... وش صا رطيب عليهم؟؟؟
    صار سيف يبكي بدون شعور وطاح الجوال من يده

    ناصر بخوف : سيف وش صاير؟؟؟؟
    سيف وهو يبكي : صار عليهم حادث
    ناصر : على مين ياسيف ... مين اللي صار لهم حادث؟


    وش السر اللي قاله سيف لناصر؟؟
    تسنيم اكتشفت ان لها منافسات ويحبون سيف اللي هم نوره خطيبة فيصل وسحر .. كيف بتكون معاملها مع سيف؟؟
    ياترى مين اللي صار لهم الحادث؟؟

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:30 pm


    ((البـــارت العـــاشر))

    سيف : زوجتي صار عليها حادث هي وولدي فهد
    (( سيف كان متزوج يوم كان مسافر مصر وعنده ولد عمره 4 سنوات وسماه فهد على اسم اخوه .. ماكان احد يدري بزواجه الا ناصر بس))>> وهذا هو السر اللي خلاه يرفض الزواج لانه اساسا متزوج وعنده ولد وكان يحب زوجته ويعشقها موووت
    ناصر : طيب وش صار لهم الحين؟؟... هم بخير؟؟
    سيف : ماتت
    ناصر : لاحول ولا قوة الا بالله .. طيب والولد؟؟
    سيف : الولد بخير
    ناصر : الحمد لله .. البقايه بحياتك .. ولا تبكي حاول تكون اقوى
    سيف وهو يبكي : المشكله الحين ولدي .. من بيربيه؟؟؟
    ناصر : جيبه عند اهلك ويربونه
    سيف : بس انا مخبي عليهم سالفة زواجي .. ماحد يدري
    ناصر : لازم تقول لابوك الحقيقه عشان يقبل ولدك في القصر
    سيف : ياربي وش هالمصايب اللي توالت علي .. ناصر رجعني القصرواجهز اغراضي للسفر لازم اروح بكرا المطار واحجز على اقرب طياره
    ناصر : طيب هد اعصابك وخلك طبيعي عشان ماحد يشك بالموضوع .. وهذاني برجع الحين للقصر وباخذ ندى معاي وانت ارتاح شوي لين بكره


    ___________________


    تسنيم : المهم انا راسي مصدع ودي انام شوي
    ندى : لا والله؟؟؟؟..... وانا جايه اقابل الجدران هنا؟؟؟؟
    تسنيم : امي معاك
    ندى : امي بتنام الحين .. من اجلس معه؟
    تسنيم : ندى حاسه اني متضايقه
    ندى : طيب فضفضي لي .. مو انا بمثابة اختك؟
    تسنيم : انتي اكثر من اخت .. بســ........
    ندى قاطعتها : تسنيم قولي اللي بخاطرك كله
    تسنيم : اخوك مو متقبلني
    ندى : كيف مو متقبلك؟
    تسنيم : هو ناداني من شوي .. يقول لي لاتحاولين تغريني بلبسك وزينتك لاني ماراح انجذب لك
    ندى : اهاااااا .. هذا معناها انه منجذب لك اصلا .. بس مايبي يبين لك .. كملي كملي
    تسنيم : بصراحه كلامه نرفزني .. وقلت له اني حره باللي البسه دامه يقول ان زواجنا خطأ من اساس
    ندى : تسنيم ..ممكن اسألك سؤال وتجاوبين عليه بكل صراحه؟
    تسنيم : قولي
    ندى : انتي تحبين سيف؟
    تسنيم : اذا تبين الصراحه .. انا مو متأكده من مشاعري نحوه .. يعني اسلوبه يخليني اكرهه .. اصلا اخوك ماينحب .. وانا اشمئزيت منه ومن اسلوبه
    ندى : طبعا بتكرهينه لان اسلوبه معاك جاف .. لكن لازم تعدلين معاملتك معاه .. يعني خلك دايم بكامل اناقتك وشياكتك واجذبيه اكثر لين ينفذ صبره وانتي ماشاء الله عليك حلوه
    صارت ندى تعلم تسنيم عن طبع اخوها وخططت معها وتسنيم راح تبتدي تنفذ ^_^
    تسنيم : اوكي انا بروح غرفتي بغير ملابسي.. تضايقت من اللي علي
    ندى : اوكي انا بروح معاك لغرفتك ونكمل سواليفنا
    تسنيم : بس خطر عليك ترقين الدرج وانتي توك حامل
    ندى : لا عادي برقى على مهلي
    تسنيم : اوكي يلله

    تسنيم اول مافتحت باب الغرفه >> شهقت
    ندى بخوف : شفيك؟؟؟؟؟
    تسنيم بعصبيه : شوفي اخوك وش مسوي بالغرفه
    ندى شافت المنظر : هههههههههههههههههههههه
    تسنيم : أي وش عليك !!! هذا اللي تقدرين عليه تضحكين وبس
    (( سيف قالب الغرفه فوق تحت من حركة تسنيم يوم ماعطته بال))
    ندى : نرفزتيه انتي بحركاتك .. وهذا الدليل غرفتك لعب بحسبتها وقلبها عاليها سافلها هههه
    تسنيم : الله يكون بعوني مع اخوك المجنون
    ندى : هيييه !! ترا ماسمح لك تغلطين على اخوي تراني مارضى عليه
    تسنيم رافعه حاجبها ومو عاجبها كلام ندى : لا والله؟؟.. مو توك تخططين معاي تروضين اخوك والحين ماترضين عليه؟؟
    ندى : ايه بس انا ابي الخير لكم
    تسنيم ( طيب ياسيفووه .. اذا مالعبت باعصابك ماكون تسنيم) : اوكي ندوو ابيك تنصحيني وش اسوي اذا جا اخوك ؟؟
    ندى : امممممممممممم .. شوفي حبيبتي ... حاولي تلبسين لبس مغري .. وعاد انتي وشطارتك
    تسنيم : اهااا فهمت
    رن جوال ندى وكان المتصل ناصر زوجها ..ردت عليه وطلب منها انها تطلع لانهم بيروحون بيتهم
    ندى وهي طالعه : لاوصيك سوي اللي قلت لك عليه
    تسنيم : اوكي يام الخطط ههه
    سيف دخل الغرفه وهو متضايق ولقا الغرفه مرتبه .. ولا شاف تسنيم موجوده
    سيف : اووووف الحمد لله انها مو هنا
    طلعت تسنيم من غرفة الملابس وتفاجأ سيف من لبس تسنيم وماكان مصدق اللي تشوفه عيونه
    كانت لابسه
    http://up2.m5zn.com/photo/2009/4/8/02/dvbv5dq4z.jpg/jpg
    سيف اتجه نحوها : صج انك ماتستحين على وجهك ياقليلة الادب طرااااااخ >> عطاها كف
    سيف : سمعيني زين انا طالع الحين وبرجع خلال خمس دقايق .. لو ماتغيرين السخافه اللي انتي لابستها صدقيني ماراح تشوفيني مني خير>> مايبي يفقد صبره
    توه بيطلع من الغرفه الا نادته تسنيم وهي حاطه يدها على مكان الكف : سيف
    سيف التفت لها : نعم
    تسنيم وهي تستقوي عليه : اعتقد لين كذا كفايه .. اسمع .. اصلا انا منقرفه منك ولاتعتقد اني ممكن اغريك بلبسي .. هذا لبسي وماراح اغيره عاجبك والا دور لك مكان غير هالغرفه .. وانا ماراح اطلع من هالغرفه لان غرفتي ابوي سكرها والمفتاح عنده .. وانا متعوده على لبسي هذا .. يعني ياأخ سيف لاتتعب نفسك معاي.. توها بتصد عنه .. الا مسكها سيف من كتفها ولفها له وعطاها كف ثاني وبدون شعور صار يضربها وكانت هي تصرخ
    سمع عبد العزيز صوت صراخ تسنيم وصار يضرب عليهم الباب
    سيف فتح الباب وكان معصب : يبه انا مابيها..... بطلقها مابيها >> طلع من القصر
    عبد العزيز ماكان فاهم وش اللي يصير بينهم : تسنيم غطي نفسك
    تسنيم وهي تبكي وبكلام متقطع : يبا دقيقه بسـ.. اغير ... ملابسي
    غيرت تسنيم ملابسها وأذنت له يدخل
    تفاجأ عبد العزيز يوم شاف الكدمات اللي على وجه تسنيم
    عبد العزيز بعصبيه : الحيواااان .. كيف يسوي فيك كذا؟؟
    تسنيم : يبا كانت غلطتي انا نرفزته
    عبد العزيز : ولو حتى لو نرفزتيه مو يمد يده .. والله ماسكت له .. خذ جواله ودق على سيف لكن سيف مارد
    تسنيم : يبا اتركه خلاص .. يبا انا ......
    عبد العزيز : أنا آسف ياتسنيم آسف اني زوجتك عديم الرحمه .. ماكنت متوقع انه بيعاملك كذا
    تسنيم : يبا ... انا مستحيل اعيش معاه ماااابيه .. ابي اتطلق منه



    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:33 pm


    تكملة البــارت العــاشر


    عبد العزيز : وش هالكلام؟؟؟... مستحيل تتطلقين .. انتي بتظلين زوجته غصب عنه
    تسنيم : يبا تكفا قل له يطلقني ماستحمل اعيش معاه ولا ثانيه وحده
    عبد العزيز بحده : وترجعين لابوك الظالم؟؟؟... تسنيم لاتستعجلين في حكمك .. عطيه فرصه ثانيه.. وأنا بربيه من جديد
    تسنيم ماقدرت تصبر وصارت تبكي : يبا ماقدر اظل معاه بغرفه وحده .. ماعاد اطيقه .. اكرهه اكرهه
    عبد العزيز : يابنتي استحمليه عشاني .. يمكن يعدل من اسلوبه معاك
    تسنيم : تكفا يبه مابي اكون معاه بغرفه وحده
    عبد العزيز : خلاص انا بعطيك مفتاح غرفتك .. نامي فيها كم يوم لين تهدا اعصابه واعصابكك
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    .... كان متضايق مرررره لانه اول مره يرفع يده على بنت ..وكان يفكر وين بيودي ولده ومين بيربيه... أخذ جواله ودق على......
    سيف : الو
    سحر كانت ميته فرح اول ماشافت رقم سيف : هلا سيف
    سيف : هلا فيك .. شلونك سحر؟
    سحر : الحمد لله انا بخير .. وانت شلونك؟
    سيف سكت فتره : الحمد لله على كل حال
    سحر : باين عليك متضايق
    سيف : فعلا .. انا متضايق شوي فقلت اطلع بره اتمشى وتذكرت انك راسله لي رساله وحبيت اعرف وش الكلام المهم اللي تبين تقولينه
    سحر : سيف .. بصراحه انا .....اناااا ....... احبك
    سيف باستغراب : تحبيني؟؟؟..... بس انا متزوج
    سحر : ادري .. وهذا اللي محيرني .. بصراحه عمري مافكرت في يوم اني بتزوج غيرك
    سيف : بس الحين ماينفع هالكلام .. انا تزوجت خلاص
    سحر : انا متأكده ان زواجك كان غصب عنك وابوك اللي مختارها .. سيف لازم تواجه ابوك ليمتى يعاملك كنك طفل ويختار لك هو لعبتك؟؟ .. انت كبرت ومن حقك تقرر تعيش حياتك مع اللي تناسبك
    سيف : صدقيني انا ماودي اتزوجها لكن مو بيدي .. ابوي ظالمني معاها
    سحر استانست لان سيف صار يقول لها على اللي بقلبه : لازم تكون قوي قدامه .. واذا ماتبيها طلقها
    سيف : ماقدر.. ابوي يدافع عنها ومستحيل بيسكت لو اطلقها .. اكيد بيطردني
    سحر : طيب انا عندي لك خطه .. وصدقني بتنحاش من القصر وبترجع بيت ابوها
    سيف : وش هي؟؟
    سحر : تزوجني
    سيف : وشو؟؟؟؟
    سحر : ليه مستغرب ؟؟... تزوجني
    سيف : وتسنيم؟؟
    سحر : راح تكون على ذمتك .. وانا بكون الزوجه الثانيه لك وبطفشها
    سيف : بس ابوي ماراح يرضى
    سحر : انت لازم تصر انك تطلقها ولو رفض ابوك اشرط عليه انك تتزوج وحده ثانيه وتخليها على ذمتك
    اكيد ابوك بيوافق
    سيف : مادري .. خليني افكر بهالموضوع وبعدها يصير خير
    سحر : فكر على مهلك حبيبي .. وانت لازم تواجه ابوك .. انت رضيته باللي اختارها هو لك .. والحين جا دورك ترضي نفسك باللي تختارها انت .. ماراح يقول لك شي صدقني
    سيف اقتنع بكلامها : اوكي مو مشكله بشوف الاوضاع وبعطيك خبر .. باي


    كان الوقت متأخر .. قرر سيف انه يرجع للقصر .. كان في هالوقت الكل نايم .. دخل غرفته وماشاف تسنيم
    صار يدور بغرفة الملابس وبالحمام ولا شافها موجوده .. عرف انها راحت الغرفه الثانيه.. غير ملابسه وجهز ملابسه للسفر ونام

    اما تسنيم فكانت تبكي على حالها ونامت ودموعها على خدها

    الكل صحا الصباح وكالعاده يتجمعون ويفطرون مع بعض
    صحت تسنيم تروشت وقابلت المرايه .. تفاجأت بشكل وجهها المليان كدمات .. قررت انها ماتنزل ولا شاركتهم بالفطور
    رن جوالها وكانت المتصله ندى .. ردت عليها
    تسنيم : هلا ندى
    ندى : هلا فيك .. حبيبتي انا اليوم ماراح اجيكم لاني معزومه عند اهل زوجي .. متجمعين بمزرعتهم وماراح نرجع الا متأخرين .. ان شاء الله بجي بكرا
    تسنيم : اوكي مو مشكله
    ندى : اممممم .. وش صار البارح؟؟؟
    تسنيم : ماصار شي
    ندى : تخبين علي؟؟؟؟؟
    تسنيم : صدقيني ندى ماصار شي
    ندى : اوكي .. دام ماتبين تقولين لي مو مشكله .. يلله باي
    تسنيم : باي
    ندى : يعني عادي عندك ازعل؟؟؟
    تسنيم : ندى تكفين مو رايقه وربي
    ندى : تسنيم حالك مايطمن ... وش فيك؟
    تسنيم : مافيني شي .. يلله عن اذنك بروح افطر
    ندى : طيب .. بالعافيه .. باي

    __________________


    صحا من النوم .. تروش .. لبس وطلع من القصر.. فطر بره
    صار يفكر بكلام سحر ... فجأه قطع تفكيره صوت جواله اللي يرن
    سيف : هلا سحر
    سحر : صباح الخير
    سيف بابتسامه : صباح النور
    سحر : وش اخبارك؟
    سيف : ماشي الحال
    سحر : تصدق مانمت من البارح!!... كنت احاتيك لانك متضايق
    سيف : ليه تشغلين بالك علي .. الحمد لله انا بخير لاتحاتين علي وانتبهي لصحتك
    سحر : وانا اقدر انام واللي احبه متضايق ويمكن بعد مانام البارح!!.. كنت بدق عليك الفجر بس خفت اسبب لك ازعاج
    سيف : اصلا كنت نايم
    سحر بشهقه : شفت؟؟.. انا احاتيك وانت ولا على بالك >>> اصلا شبعانه نوم بس عياره
    سيف : سحر لاتتعبين نفسك عشاني .. حتى لو مانمت انا استحمل بس انتي لازم تهتمين بصحتك لان البنت ربي خلقها ضعيفه
    سحر : عشان حبي راح استحمل .. وراح اذوق التعب اللي تذوقه واشاركك فيه
    سيف : سحر انا آسف لاني مافهمتك زين .. ورفضت اني اتزوجك .. ماكنت ادري انك بهالحب وبهاالطيبه
    سحر في قلبها ( والله لاوريك ثمن رفضك لي ياسافل ياحقير انت والحقيره تسنيم ) : لاياقلبي لاتتأسف .. انا من كثر ماحبك صبرت .. ماحبيت اسبب لك أي مشاكل مع اهلك .. واتمنى اني القى ثمرة صبري
    سيف : سحر .. ودي افاتح ابوي بالموضوع .. بس انتظر الوقت المناسب
    سحر : خذ راحتك ياقلبي >> حست انها قريبه من النصر لان سيف بدا يميل لها
    سيف : اوكي عن اذنك .. انا الحين وصلت المطار
    سحر : مطار؟؟؟... وين رايح؟؟
    سيف : ابد .. بس مسافر عندي شغله وراجع
    سحر : لايكون مثل اول تتأخر؟؟
    سيف : لا .. كلها كم يوم وراجع .. وان طولت اسبوع
    سحر : الله يحفظك ويرجعك لي بالسلامه
    سيف : الله يسلمك .. يلله باي
    سحر : لاتنسى تعطيني خبر لرجعت .. ودق علي وانت بره عشان اتطمن عليك
    سيف : ان شاء الله .. باي
    سحر : باي .... بعد ماسكرت
    هه مصدق نفسه الغبي اني احبه .. خلني بس اضمن زواجي فيك وبعدها بتشوف وش اسوي
    -----------------------------

    كانت سعاد جالسه تتقوى مع جارتها اللي احيانا تجيها العصريات فجأه دخلت عليهم وحده متغطيه
    باست راس سعاد وضمتها وصارت تبكي بقهر
    سعاد باستغراب : من انتي؟؟؟؟
    ...........: انا هند يما (هند بنت سعاد الكبيره اللي عايشه بالجنوب .. طلقها زوجها وطردها .. وخلا عياله عند زوجته الثانيه .. اما هند رجعت لبيت ابوها وكلها يأس وحزن على حرمانها من عيالها .. عطفو عليها جيرانها ووصلوها بيت اهلها بالشرقيه)
    سعاد : هلا بنتي شلونك ؟؟
    هند : طلقني يما طلقني وخذ عيالي وصارت تبكي بقهر
    سعاد حست ان كل الابواب تسكرت بوجهها : ليه طلقك؟؟.. وش صاربينكم؟؟
    هند : مادري .. ماقصرت عنه .. قايمه ببيتي وعيالي .. تزوج وطلقني بدون سبب
    سعاد بقهر : حسبي الله عليه وعلى ابوك اللي دمر حياتكم
    صارت سعاد تهدي في بنتها وتخفف عليها
    جارة سعاد : سمحي لي يام هند انا بروح بيتي ...اخليكم على راحتكم .. مع السلامه
    سعاد : حياكي الله
    هند بعد ماهدت : يما وين ابوي؟؟؟... وليه مايتصل علي .. من تزوجت ماشفته ولا حتى سمعت صوته.. ماغير انتي وخواتي بس تتطمنون علي وتكلموني ؟؟ وهو ماكن عنده بنت اسمها هند
    سعاد : يابنتي اهم شي انا وخواتك نتطمن عليك ونسأل عنك .. اما ابوك حتى انا لو يصير فيني شي وانا في بيته مايدري عني .. كل همه فلوس بس
    هند : الله يهديه يارب
    سعاد : الا الله يستر منه
    هند : ليه؟؟
    سعاد : يابنتي ابوك وزوجك اثنينهم نفس الطينه .. طبعهم نفس الشي
    هند : طيب لو درا اني متطلقه وش تتوقعين بيسوي؟؟
    سعاد : الله يعلم .. انتي الحين روحي ارتاحي بغرفة هيفا وانا بتصرف مع ابوك لجا
    هند : طيب هيفا للحين في بيت خالتي؟
    سعاد : ايه .. الحمد لله ابوك ماسمعني يوم وانا اتكلم عنها انا وناديه وعرف مكانها .. كان وقتها سكران مو حاس بنفسه
    هند باستغراب : يمه ابوي يسكر؟؟؟.... عقب هالعمر يشرب من هالخايس؟
    سعاد بحزن : أي يابنتي .. انا متحمله عمايله .. كل يوم وهو بمصيبه جديده
    هند : ياربي انا كيف احل مشكلتي وابوي كذا؟؟.. وعيالي كيف بشوفهم؟؟
    سعاد : خلي رجاك لله .. ابوك ماراح يهتم .. الله يكون بعونك يابنتي

    __________________

    نزلت الطياره في اراضي مصر ونزل منها سيف
    خذ تكسي وعلى طول توجه لبيت اهل زوجته .. طبعا اهل زوجته كانو من اثرياء مصر .. لكن كانو معارضين زواج بنتهم على سيف عشان كذا كانو رافضين الولد
    اخذ ولده وحجز بفندق لمدة ثلاث ايام .. خلال هالوقت كان متوهق مع ولده لانه دايم يسأل عن امه >> مسكين بزر مايفهم معنى الموت
    كل يوم يطلع مع ولده فهودي يمشيه الحدايق والملاهي .. يحاول يضيع الوقت عشان مايفتقد امه لكن مافي فايده .. الولد محتاج لأم .. لان الام هي اللي تفهم احتياجات الطفل
    قرر انه يرجع باسرع وقت لانه مو قادر يتصرف .. حجز على اقرب رحله لشخصين على السعوديه

    اتصل على ابوه
    سيف : هلا يبا
    عبد العزيز : وحطبه ان شاء الله
    سيف : يبا افهمني
    عبد العزيز بعصبيه : انت بأي حق تمد يدك على البنت جعل يدك الكسر
    سيف : يبا ممكن تعطيني فرصه اتكلم؟
    عبد العزيز : يعني شبتقول؟؟... انك معصب؟؟.. حتى لو انك معصب مو تمد يدك عليها
    سيف : يبا هذا مو موضوعي .. تكفا اسمعني الحين
    عبد العزيز : وش موضوعه؟؟؟... يلله قول وهذاني اسمعك
    سيف : اول شي أنا آسف لاني مديت يدي عليها .. هي نرفزتني وماقدرت اتمالك اعصابي
    عبد العزيز : وش الفايده ؟؟.. وش بتسوي كلمة آسف... الحين تجي وتتأسف لها
    سيف : ان شاء الله يبا .. اوعدك بس اجي من مصر بجي رأسا لعندها واتأسف لها عشان خاطرك
    عبد العزيز توه يستوعب : تعال الحين انت وش تسوي بمصر؟؟؟.. ومن متى وانت هناك؟
    سيف : لي ثلاث ايام بمصر واليوم برجع .. بس قبل اجي القصر بعترف لك بحاجه
    عبد العزيز : ليه وش مسوي بعد؟
    سيف : يبا اناااا ........ انا متزوج مصريه
    عبد العزيز بعصبيه : انت وش سالفتك؟؟.. تبي تذبحني بتصرفاتك ؟؟ .... اسمعني زين .. الحين تطلقها والا والله مايصير طيب
    سيف : يبا .. انا متزوجها من زمان وهي الحين توفت بحادث
    عبد العزيز : ؟؟؟؟؟؟؟؟
    سيف : وانا اليوم برجع السعوديه ومعاي ولدي فهد
    عبد العزيز : انت تمزح والا وش سالفتك؟؟؟
    سيف : لا يبا .. انا اتكلم جد .. ولدي فهد عمره 4 سنوات
    عبد العزيز من سمع اسم فهد على طول حن قلبه : وولدك هذا بتجيبه معك؟
    سيف : ايه .. راح يسكن معنا على طول
    عبد العزيز : طيب ليه ماقلت لنا انك متزوج من قبل؟؟.. وان عندك ولد
    سيف : خفت اقول لكم وتعارضون .. كفايه اهلها مو راضيين على زواجنا وتبرو منها عشاني
    عبد العزيز : اهاااا ... عشان كذا ماخذو الولد
    سيف : تكفا ابوي .. الولد ماله احد غيري وغيركم .. انتو الحين اهله وابيكم تعاملونه مثل ماتعاملون اخوي فهد
    عبد العزيز دمعت عينه وحن قلبه على الولد خاصه ان اسمه فهد على اسم ولده : خلاص ياولدي جيب ولدنا يتربى عند اهله
    سيف بفرحه : الله يخليك لنا يبا ولا يحرمنا من عطفك
    ___________________________

    فيصل كان عند خطيبته نوره
    نوره بتضجر : اووووف انا مليت من جلسة البيت .. شرايك نطلع؟؟؟
    فيصل : حبيبتي مو وقته الحين .. عندي شغل .. بكرا ان شاء الله امر عليك ونتمشى على راحتنا
    نوره باشمئزاز : ياربي وش هالحظ ؟؟.. انا لاعت كبدي من حياتك الممله ... انت حياتك كلها شغل في شغل .. متى بتفضى لي حظرتك؟؟
    فيصل : حبيبتي ماعليه استحملي كم يوم بس .. هالايام عندي ضغط بالشركه وماقدر أأجل اشغالي .. كلها فتره معينه واكون فاضي لك وناخذ راحتنا بكل شي
    نوره : فيصل تبي الصراحه؟؟
    فيصل : احلى شي الصراحه ياقلبي
    نوره : تدري؟؟.. مو وقته .. بعدين اصارحك
    فيصل : الا وقته ونص .. يلله قولي بس
    نوره : بصراحه اللي اشوفه .. ان شخصيتك مهزوزه ... وسيف شخصيته احسن منك بكثير .. تعجبني شخصية سيف بقووه
    فيصل باستغراب : نوره انتي بأي صفه تقولين لي هالكلام ؟؟.. هذا جزاي مقابلك اكثر وقتي وتارك كل شي وراي؟؟.. حتى اهلي ماشوفهم ولا اجلس وياهم كثر ماكون وياك .. كيف تقولين عني كذا؟؟.. وبعدين وش دراك بسيف وشخصيته؟؟... انتي عشتي معاه عشان تقولين سيف وسيف؟؟؟
    نوره : اووووف ... تراك ممل لآخر حد .. تعبت اجامل .. لحد هنا ويكفي .. بصراحه انا عمري ماحبيتك ولا في قلبي ذرة حب لك
    فيصل استغرب من كلامها وكل اللي قدر يسويه انه عطاها كف : انتي حقيره .. ولا تستاهلين حتى اعطف عليك
    وبالنسبه لزواجي منك .. انسي اكون زوجك
    نوره بعدم اهتمام : بالطقاق .. يعني انا اللي ميته عليك؟؟؟
    فيصل : طيب يانوره .. بتعرفين قيمتي بعدين .. لكن بعد ماتخسريني
    نوره باستهزاء وثقه : شوي شوي على نفسك .. واللي ماتطوله بيدك طوله برجولك
    طلع فيصل من عندها وهو متكدر ومتفاجأ بالكلام اللي قالته نوره له ... على طول مر على الشركه وكان متوتر ومتضايق ...

    ___

    تسنيم : اشوفك كلش مالك حس
    هيفا : اووووف والله اني مقهوره ياتنسنيم
    تسنيم : ليه حبيبتي وش اللي مكدر خاطرك؟.
    هيفا : اختى هند
    تسنيم : شفيها؟
    هيفا : تطلقت والحين هي في بيت ابوي .. الله يستر لدرى ابوي وش بيسوي
    تسنيم : يا الله .. وعيالها؟؟؟؟
    هيفا : اخذهم منها الزفت زوجها .. جات لحالها مكسورة الخاطر
    تسنيم : الله يكون بعون امي واختي على ابوي .. شكله بيسوي مصيبه
    هيفا : شوفي انا الحين بجي عندك .. حاسه اني متضايقه مررره .. خاصه ان ابوي يدور علي ومعصب ويهدد انه بيذبحني
    تسنيم : ليه بكيفه هو؟؟؟... المهم انتي ماعليك من ابوي ولا تفكرين فيه اصلا
    هيفا : والله اني افكر بهند المسكينه بتبتلش مع ابوي كل يوم هواش ومطاقق
    تسنيم : المهم انتي الحين وينك
    هيفا : انا قريبه من القصر بينزلني السواق بره القصر لان بنت خالتي معاي انا بنزل وهي بتروح السوق
    تسنيم : طيب خليها تجي معك القاطعه .. ماكني بنت خالتها
    هيفا : قلت لها ومارضت ... تقول مره ثانيه .. المهم هذاني بنزل الحين وبجيك على طول يلله باي
    نزلت هيفا على باب القصر .. وهي تمشي حست بشي ارتطم فيها بقوه



    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:38 pm

     
    ((البــارت الحـــادي عشر))


    (فيصل طلع من الشركه وهو راجع للقصر ومتنرفز وكان سارح فجأه شاف بنت قدامه ومامداه يخفف من سرعته وصدمها على باب القصر)
    هيفا كانت تصرخ من الالم .. نزل فيصل وتفاجأ باللي تبكي طايحه على الارض وتبكي
    فيصل بخوف : انتي من وين طالعه لي؟؟؟؟
    هيفا وهي تبكي وبألم : انت اللي من وين طالع .. حسبي الله عليك .. انت عمي ماتشوف؟؟؟؟
    فيصل : قومي قومي اوديك المستشفى
    هيفا وهي تبكي : ماقدر اتحرك .. جسمي يألمني
    فيصل كان خايف يصير فيها شي وبدون تردد شالها وحطها بالسياره وعلى طول عالمستشفى



    تسنيم : ياربي هذي شفيها تأخرت؟؟؟... توها تقول انها على باب القصر.. وين راحت هذي؟؟؟
    اتصلت على اختها وماردت .. صارت تحاتي
    تسنيم شهقت : لايكون شافها ابوي وأخذها معاه؟؟؟... الله يستر .. لازم اتصل عليها لين ترد
    اتصلت مره ثانيه وثالثه واخيرا ردت
    هيفا بألم : الووو
    تسنيم : هيفا ماصارت .. وين انتي فيه؟؟
    هيفا وهي تبكي : صار علي حادث
    تسنيم بخوف : وشو؟؟.. حادث؟؟؟
    هيفا : ايه واحد صدمني
    تسنيم : وين صادمك؟؟؟؟
    هيفا : على باب القصر
    تسنيم : طيب انتي عرفتي اسمه .. من أي عايله .. رقم سيارته .. أي شي ؟؟؟
    هيفا : لا .. مادري عنه شي
    تسنيم : طيب انتي أي مستشفى الحين؟؟؟؟
    هيفا : مادري
    تسنيم : انتي كل شي ماتدرين؟؟؟... طيب اسألي دكتور ممرضه عامل نظافه .. أي احد
    هيفا : طيب
    سألت الممرضه وعلمتها باسم المستشفى
    تسنيم : اوكي انا جايتك الحين يلله باي
    اتصلت تسنيم على ندى وجاتها ندى مع زوجها ووصلوها للمسشفى
    تسنيم : ندى .. مو كن هذا فيصل؟؟؟
    ندى : أي هو .. وش يسوي بالمستشفى؟؟
    تسنيم : روحي اسأليه
    ندى قربت من فيصل : فيصل وش جيبك هنا؟
    فيصل : صادم وحده على باب القصر .. مادري من وين طالعه ؟؟ جنيه حشا هذي
    ندى بشهقه : تدري من صدمت انت؟؟
    فيصل : مين؟
    ندى : هذي هيفا اخت تسنيم
    فيصل : وش جابها هذي هالحزه بعد؟
    ندى : فيصلوووه .. وش قالو لك عن البنت؟؟
    فيصل : الحمد لله مافي الا كسر خفيف بالفخذ .. يعني خدش بعظمة الفخذ .. كتبو لها تنويم .. لان الاخت شكلها ماتتغذى .. عندها فقر دم حاد
    ندى : اهاااا .. الله يكون بالعون .. عاد ولا صارت الا ضحيتك؟؟؟
    فيصل : المهم انا مرررره تعبان ونفسيتي زفت اليوم .. برجع البيت .. الحمد لله انها من الاهل والا كان توهقت زياده
    ندى : اوكي .. يلله بروح اشوف المسكينه

    هيفا بعصبيه : الله لايوفقه تكسرت عظامي حسبي الله عليه
    ندى : هيفوووه .. لاتسبين اخوي
    هيفا باستغراب : اخوك؟؟؟؟؟
    ندى : ايه اخوي
    هيفا : أي واحد؟؟؟
    ندى : فيصل بتاع الـ....
    تسنيم : وش السالفه ؟؟؟.... اشوف صرتو تتكلمون بالالغاز
    ندى : لا انا كنت بقول لها .. انه هو فيصل اللي دخلت عليه اختك بغرفته بيوم زواجك على سيف
    هيفا انحرجت يوم طرت ندى السالفه : هو نفسه اللي صدمني؟؟؟
    ندى : ايه هو نفسه .. اللي هجمتي عليه بغرفته
    هيفا : ياربي من وين يطلع لي هذا؟؟؟ .. هذي ثاني مره ادخل فيها القصر ويصير لي معاه موقف .. توبه مادخل قصركم المشؤوم هذا مره ثانيه
    ندى ميته ضحك عليها : هههههههههه أما عاد.. مشؤوم مره وحده؟؟؟
    ندى : المهم انتي انبهي لصحتك .. اخوي يوم سأل عنك قالو له المستشفى انك لازم تبقين عندهم يومين على الاقل لان طلع فيك فقر دم حاد ... لايكون مثل اختك ماتاكلين؟؟؟
    هيفا : الا آآآكل الجمل بما حمل بس مايبين فيني .. تسنيم تكفين مابي اضل بالمستشفى
    تسنيم : مو بكيفك حبيبتي
    هيفا ودها تبكي : ياربي وش هالمصيبه
    تسنيم تطالع بـ ندى : طيب يلله بنمشي .. وانتي ياهيفا انتبهي لنفسك وبنزورك بكرا
    هيفا :وع ملل المستشفى .. تسنيم قعدي معاي اليوم بس
    تسنيم : سمحي لي اختي ماقدر .. عندك جوالك دقي على امي والا وحده من خواتي وهذري معاهم
    هيفا بقهر : يالخاينه .. توك قبل يصير الحادث تقولين ولهانه علي .. والحين يوم صرت في موقف لاأحسد عليه تقولين اسمحي لي ماقدر
    تسنيم بابتسامه : ولا يهمك ياأحلى اخت بالدنيا .. بكره بجي ازورك بدري ولا راح اطلع الا وقت انتهاء الزياره .. وش تبين اكثر من كذا؟
    هيفا : الله يكون بعوني
    تسنيم وندى : باي

    رجعو تسنيم وندى للقصر وجلسو بالصاله سوالف وضحك
    منيره دخلت عليهم : صجيتونا بضحكم الماصخ .. ماصارت
    ندى : هلا بست الحبايب .. هلا باللي مشتاقه لها موووت >> باست راس امها
    منيره استانست على كلام ندى وبابتسامه : هلا بنتي شلونك؟.. وش لون حملك؟
    ندى : الحمد لله يما .. دام اشوف ابتسامتك الحلوه انا بخير والبيبي بعد بأحسن حال
    منيره : الله يدوم علينا
    ندى : آمين
    منيره وندى وتسنيم كانو جالسين بالصاله فجأه ........ دخل عليهم سيف ومعاه طفل
    الكل استغرب يوم شافو الطفل اللي مع سيف
    سيف وهو يأشر على منيره : فهودي روح سلم على جدتك
    فهد راح يمشي لين وسط الصاله وكان يناظر في منيره وندى وتسنيم
    على طول اتجه لتسنيم ووقف جنبها .... عاد تسنيم انهبلت عليه خاصه انه صغنطوط وابيضاني وعيونه واسعه وسودا وخشمه صغير وشفايفه حمرا وصغيره وشعره اسود ناعم وكثيف وخدوده مليانه وورديه صاير يجنن
    تسنيم خذته وبوست فيه .. وفهد تمسك فيها
    سيف انقهر يبي ينرفز تسنيم : فهد لا مو هذي .. هذيك هي جدتك>>ويأشر على منيره
    منيره وعلى راسها علامات تعجب : جدته؟؟؟؟؟
    سيف : ايه يما هذا ولدي فهد
    الكل انبهر ولا فهمو وش قصده ... علمهم السالفه ... منيره كانت بتعصب بس لما قال لهم ان اسمه فهد على اسم ولدها الكبير حنت عليه وضمته >> احسن شي سواه سيف انه عوضهم بفهد
    تسنيم رجعت لها ذكريات فهد وصارت تبكي .. وندى شافت تسنيم تبكي وفهمت وصارت تبكي معها
    سيف : ماله داعي البكي الحين .. لاتخوفون الولد
    فهد الصغنون راح لتسنيم وبطفوله : انتي بتبكي ليه؟؟
    تسنيم ماتت ضحك : هههههههههه .. ياحليله يتكلم مصري فديته >> ضمته
    سيف : فهد تعال هنا >>>> مايبيه يقرب من تسنيم صاير نذل بقوه
    فهد ترك تسنيم وراح تجاه ابوه
    سيف باس راس امه : يما ... فهد امانه عندك
    منيره : فهد بحطه في عيوني وذا ماكفته عيونه بحطه بقلبي
    سيف بابتسامه : تسلم عيونك وقلبك يالغاليه .. انا بروح انام لاني تعبان شوي
    ندى بقهر : واحنا مالنا كرت؟؟؟؟>> سلمت على اخوها
    سيف بضحكه : انتي لك كرتين مو بس كرت واحد .. عاد البركه فيكم
    ندى تبي تقهر سيف : تدري وش عاجبني في ولدك؟؟
    سيف : وشو؟
    ندى : لهجته تجنن .. نتفه ويتكلم مصري هههههه (وتقلده) >> انتي بتبكي ليه ههههههه .. يحليله
    سيف : هههههه
    منيره : سيف .. ابوك يدري عن فهد؟
    سيف : ايه يدري قلت له السالفه كلها وهو اللي قال لي اجيبه هنا بالقصر

    فهد حب تسنيم من اول ماشافها وكان ماسك رجل ابوه وخاش نص وجهه .. ويطل على تسنيم ويبتسم لها
    اما تسنيم كانت تطالعه هي بعد وتبتسم .. وصارت تسوي له حركات بعيونها وهو يضحك .. وسيف كان يسولف مع امه
    سيف : فهودي .. اجلس مع جدتك طيب؟؟
    فهد : حادر يابابا (حاظر يابابا)
    ندى بهبال : يحليله يجنن >> وتقرص بخدوده
    سيف : يلله عن اذنكم .. وهو رايح لفرفته>> صار يأشر لامه بعيونه بمعنى لاتخلين فهد يكون قريب من تسنيم وامه فهمت


    بعد مادخل سيف غرفته على طول اتصل بـ سحر
    سحر بفرح : يازينها وانت تقولها (حبيبتي)
    سيف : راح تكونين حبيبتي على طول .. لكن قبل نقرر الزواج راح اقول لك حاجات عني انتي ماتعرفينها
    سحر : ايه قول .. خذ راحتك حياتي
    سيف : سحر انا متزوج من مصريه وعندي منها ولد
    سحر باستغراب : متزوج؟؟؟؟؟؟... من متى ؟؟.. وكيف؟؟
    سيف : لاتخافين .. زوجي الحين توفت بحادث .. اما ولدي راح تكونين انتي امه
    سحر بارتباك : هاه؟؟... ايه أكيد .. طبعا بكون له الام الحنون والمثاليه ... بس هو كم عمره؟
    سيف : عمره اربع سنوات .. ومن الحين لاوصيك عليه
    سحر : ان شاء الله حبيبي .. من هالناحيه تطمن
    سيف : اوكي حبيبتي انا الحين بنام لاني توني جيت من السفر وتعبان مانمت زين
    سحر : طيب ياقلبي
    سيف : اممممم ... مافي هديه صغيره استاهلها؟
    سحر مافهمت : هديه ايش؟
    سيف : هههه .. لا ولا شي
    سحر : اهااا فهمت قصدك ... امممممممموااااح ياروحي
    سيف : فديت هالبوسه وراعيتها
    سحر تتصنع الخجل : هههه طيب يلله نام .. وأحلام سعيده ياقلبي
    سيف : باي

    _______________________________
    هند : يمه شفيه ابوي من شافني وهو كنه شايف شيطان بوجهه
    سعاد : لايهمك اسلوبه انتي تعرفينه مايحتاج اشرح لك
    هند بحزن : أنا كل اللي يهمني عيالي كيف اشوفهم .. ومين بيوقف معاي؟
    سعاد : الله بيكون معاك .. وكانك تفكرين ان ابوك بيساعدك .. من الحين اقول لك غسلي يدك منه مافي امل
    هند : يعني بعيش كل عمري ماشوف عيالي ولا ادري عنهم؟؟؟
    سعاد : يابنتي انتي اصبري وان شاء الله تشوف حل
    هند : طيب مو انتي قلتي ان تسنيم متزوجه غني وابو زوجها معروف وله هيبه؟؟
    سعاد : ايه.. هند لايكون تخططين تكلمينه؟؟
    هند : يما انا بروح لاختي .. ولهت عليها من زمان ماشفتها .. وانتي بعد روحي معي
    سعاد : تبين ابوك يفرمني؟؟.. هو من تزوجت تسنيم سيف وهو دايم يهدد ومعصب
    هند : ليه وش صاير بينهم؟
    سعاد علمت هند باللي صار مع سالم وعبد العزيز وسالفة الشيك والفلوس والاوراق والشهود
    هند : اهااااا .. يعني عبد العزيز قدر على ابوي .. والله انه مجدي فيه وعرف يداويه
    سعاد : الحمد لله ان تسنيم افتكت من ظلمه >> ماتدري ان بنتها يعاملها زوجها معامله جافه


    هيفا : يالخاينه .. وين اللي بتجي من بداية الزياره؟؟؟
    تسنيم : هيفوووه عندي لك بشاره
    هيفا :وش هي؟
    تسنيم : اليوم بتطلعين .. وبتجين على طول عندي القصر لأن ابوي عبد العزيز قال لي انك لازم تصيرين عندنا لين تخفين وانا اللي بقوم فيك
    هيفا : يووووه احراج .. شلون اجي عندكم وزوجك وين يروح؟؟
    تسنيم بحزن : هه .. زوجي بالاوراق بس
    هيفا : انتي وش قاعده تقولين؟
    تسنيم : لجيتي اافهمك السالفه ولاتطولين .. بيمرك ناصر وندى ويجيبونك
    هيفا : لا عااااد .. استحي والله تكفين تعالي معاهم
    تسنيم : طيب طيب خلاص بجي وياهم
    هيفا : طيب أي وقت بتجون؟
    تسنيم : العصر بنجي نسوي لك خروج
    هيفا بفرح : وناااااسه أخيرا بطلع من المستشفى وريحة الادويه اللي تجيب المرض
    تسنيم : هههههههههه .. هيفوه عندي لك مفاجأه لجيتي القصر
    هيفا : تكفين تسنوم ماحب المفاجآت .. وفري على نفسك وقولي لي الحين
    تسنيم باصرار : لا لاجيتي بقول لك
    هيفا : يلله عاااااااد
    تسنيم : وبعدين معاك ؟؟... قلت لك لاجيتي ويلله لاتخسرينا مكالمات
    هيفا بشهقه : يالظالمه الحين ياكثر فلوس زوجك وابو زوجك مدلعك ومو مقصر عليك في شي .. وتستخسرين علي هالمكالمه؟؟؟
    تسنيم : تدرين عاد ؟؟؟..... اللله يعيني عليك
    هيفا بزعل : اذا بتتضايقين مني قولي لي من الحين .. اروح بيت خالتي ارحم لي
    تسنيم : يالخبله والله امزح معك .. لاتاخذينها جد .. انا فرحانه فيك .. فرحانه ان اختي شريكتي بغرفتي في بيت ابوي بتكون عندي وبتشاركني غرفتي.. بنرجع قريبين من بعض مثل ماكنا في بيت ابوي
    هيفا : فديت اختي والله .. بس لاتكثرين معاي مزح ثقيل (وبدلع) خففي شوي ترا هالايام صايره حساسه
    تسنيم : طيب يادوووبه جهزي نفسك العصر
    جا العصر وراحت تسنيم مع ندى واللي وصلهم فيصل

    في المستشفى
    تسنيم : يلله انتي جاهزه؟
    هيفا : أي بس كيف أمشي؟
    تسنيم : ماراح تمشين بنجيب لك كرسي متحرك ونوصلك لين السياره
    هيفا بدلع : ايه دلعوني تراني محتاجه تواسوني خاصه اني ماعرف امشي
    ندى : يلله ترا فيصل يستنانا بره
    هيفا : فيصل؟؟؟؟
    تسنيم : أيه فيصل
    هيفا : بس انتي قلتي ان اللي بيوصلنا زوج ندى
    ندى رافعه حاجب : شنو يعني فيصل مو عاجبك والا مو عاجبك؟؟
    هيفا : لا مو قصدي والله .. بس هالآدمي انا تعقدت منه مابيه يوصلني مكان .. اخاف تدوسنا شاحنه واحنا معاه .. وهالمره بشوف نفسي بقبري .. لالالالا مابي اروح معاه
    ندى تبي تقهر هيفا : اوكي تسنيم .. هيفا اختك ماتبي فيصل يوصلها .. الله يعينها تبقى بالمستشفى كم يوم لين نشوف أحد يوصلها
    هيفا توهقت : لا خلاص بروح معكم .. ههه انا امزح .. حرام المزح؟؟؟
    ندى فضلت تروح مع فيصل ولا تبقى بالمستشفى لانها جربت ملل غير طبيعي خاصه انها من النوع اللي مايحب الوحده .. ركبو السياره .. وكانت رجل هيفا فيها جبيره وماتقدر تكفسها .. وفيصل جايبهم بسياره صغيره .. هيفا لازم تكون رجلها ممدوده بالسياره
    تسنيم : هيفوه .. كيف بتمدين رجلك ؟؟؟
    هيفا : مادري
    ندى : انا عندي فكره ..تمدها عند التكايه اللي قدام
    هيفا بققت عيونها : لالالا .. من جدكم انتو؟
    تسنيم : هيفا تكفين لاتأخرينا مدي رجلك لين قدام وخلصينا .. كلها دقايق واحنا واصلين
    مدت رجلها .. وكان فيصل ميت ضحك على رجلها اللي كانت قريبه جنبه لكن كاتم ضحكته عشان ماتنحرج هيفا .. وصلو القصر ونزلو .. وطبعا دفو هيفا بكرسي متحرك .. بس توهقو كيف يرقونها من الدرج
    تسنيم : ندى كيف نوديها فوق؟؟
    ندى : اممممممممممم ..... نحملها
    تسنيم : مين يحملها.. لاتقولين انا .. هيفووه ثقيله وانا ماقدر اشيلها.. وانتي حامل.. صعبه
    هيفا : انا أخف من الريشه بس انتي اللي تتدلعين
    ندى : خلاص نخلي فيصل يشيلها
    هيفا بعصبيه : انتي ناويه علي؟؟
    ندى : ههههههههههههههه .. لاتصدقين ترا امزح .. بنخلي الخدامات يشيلونك
    تسنيم : ندوي تراك جننتي اختي .. اللي فيها مكفيها ويلله نادي الخدامات
    نادت الخدامات .. خدامتين شالوها لين فوق .. وتسنيم شالت الكرسي المتحرك بمساعده وحده من الخدامات
    ندى وهي ترقى الدرج : آآآه
    تسنيم : ندى شفيك؟؟
    ندى : مادري حاسه بطني يألمني
    تسنيم : حبيبتي لاتجهدين نفسك .. انا قلت لك مليون مره لاترقين الدرج وانت في بداية حملك بس انتي عنيده
    ندى : لا خلاص خف الألم
    تسنيم : طيب خلاص لاتكملين باقي الدرج انزلي
    ندى بعناد : الا بكمله .. مابقى الا ثلاث درجات .. انزل ليه؟؟ .. تعذيب هو؟
    تسنيم : طيب ياعنيده ارقيهم بس اصبري خليني اساعدك
    ساعدتها تسنيم .. وصلو الغرفه .. وقضو وقتهم سوالف وضحك .. وكل وحده تضحك على الثانيه
    __________________

    في بيت سالم
    سعاد : ياربي مادري وين راح هذا .. من طلع مارجع تأخر كثير.. مو من عادته
    هند : ماعيك منه يما عساه في داهيه
    سعاد : لا يابنتي لاتقولين عن ابوك هالكلام .. مهما يكون هذا ابوك .. والمفروض تدعين له بالهدايه
    هند : الله يهديه يما .. المهم انا ابي اروح لتسنيم .. وانتي بعد لازم تروحين معي
    سعاد : تعتقدين ابوك بيوافق اروح لها؟
    هند : وليه مايوافق .. هذي بنتك ومن حقك تشوفينها .. وبعدين انتي تدرين ان تسنيم تخاف تجي لبيت ابوي عشان ابوي مايمسكها .. خاصه ان عبد العزيز قهره وخدعه بحركته يوم يوقعه على الاوراق
    سعاد : بس سالم للحين معصب عليه ويتوعده
    هند : عبد العزيز هو الوحيد اللي قادر على ابوي
    سعاد : وابوك بخبثه مستعد يسوي أي شي عشان ينتقم من عبد العزيز
    هند : لا يمه مايقدر .. عبد العزيز اقوى من ابوي بكثير
    سعاد : المهم انا ابي اعرف ابوك وش صاير فيه ؟؟.. ليه تأخر لهالوقت؟؟.. اخاف رمى نفسه بمصيبه
    هند : يما لاتحاتينه .. ابوي اخو ابليس مايصير له شي
    سعاد : هند انا حاسه انك تبين شي من عبد العزيز .. اصرارك فيه شي
    هند : ايه يما .. انا اول شي مشتاقه لاختي ابي اشوفها .. والشي الثاني بتعرفينه بعدين
    _______________

    .. سمعت تسنيم صوت كوره .. عرفت تسنيم ان فهد قاعد يلعب لحاله وطلعت له .. لكنها تفاجأت بوجود سيف جنبه .. رجعت لغرفتها
    تسنيم : هيفووه .. تذكرين يوم اقول لك بالمستشفى فيه مفاجأه؟؟
    هيفا : ايه . وش هي ؟؟
    تسنيم : الاخ سيف طله متزوج وعنده ولد ومسميه فهد على اخوه .. بس يجنن هالولد
    هيفا باستغراب : مو مصدقه
    تسنيم : الا صدقي ونص .. بس ياقرادة حظي
    هيفا : شفيك؟
    تسنيم بحزن : سيف مايبيني اقرب من ولده .. مع اني هالولد حبيته واحس نفسي اشتاق له كثير
    ندى : تدرين؟؟؟.... انا بجيبه الحين
    تسنيم : تتوقعين يرضى؟
    ندى : عاد انا بجرب >> راحت تحاول تجيبه بس سيف رفض ورجعت لهم بدونه
    تسنيم : ماقلت لك مايبيه يكون قريب مني !!
    ندى : غريبه والله
    هيفا : اشتقت اشوف هالولد .. بس عاد وش هالقسوه فيه سيوف هذا؟؟
    تسنيم بحزن : هو قاصد يعذبني .. مايدري ان مشاعري قتلها هو وغيره >> تعني ابوها
    ندى : تسنيم مو وقته الحزن وخلينا نفلها سوالف وضحك ووناسه واتركي الافكار اللي تجيب الهم
    تسنيم وهي تتنهد : المشكله الهم مخاويني
    هيفا : تسنيموووه تراك نكدتي علينا .. حسي باللي محتاجه راحه نفسيه قبل الجسديه وارحميني .. تكفين انسي وخلينا ننسى
    تسنيم : انتي الشي الوحيد اللي ينسيك همومك هو الأكل
    ندى : هههههههههههههههههههههه
    هيفا بشهقه : انا؟؟؟... يالظالمه متى صرت أكوله؟؟
    ندى: ماعليك منها .. هي تشوف نفسها ماتاكل باعتقادها ان الاوادم يبالغون بأكلهم
    هيفا صارت تطالع ندى وتسنيم بنظرات هم مافهموها : أنا ......... جوعانه
    ندى بدون شعور: هههههههههههههههههههههه
    تسنيم : أهاا يلله.. طرينا الاكل وابتدا الجوع .. الله يعين ابوي عبد العزيز بتخسره هيفا
    هيفا بعصبيه : أنا ابي اعرف انتي ليه تكرهين تشوفيني وانا آكل؟؟؟
    تسنيم : هههههههههه .. خلاص لاتعصبين .. راح نفتح لك مطعم بالقصر خاص لك لحالك
    هيفا : تسنيموووه عاد لاتبالغين .. خلك بالحق .. بصراحه أكل المستشفى لوع كبدي مو حلو
    ندى : خلاص ياحبيبتي انا الحين بخلي الخدامه تسوي لك شي خفيف تاكلينه
    هيفا باحراج: بس أنا ابي من كنتاكي
    تسنيم : عشتوووو .. بدينا بالتشرط
    ندى : هههههههههههه .. ولا يهمك هيوفه .. احنا كم هيوفه عندنا؟؟..الحين اكلم السواق يجيبه لك
    هيفا : فديت اللي يحسووون فيني .. فديتهم يانااااس
    ندى : أكيد والا بس وقت المصلحه؟؟؟
    تسنيم : هههههههههههه .. اتحدى لشبعت بتعيد لك هالكلام اللي قالته
    هيفا : تسنيموووه انتي مادري شفيك علي
    تسنيم : طيب خلاص لاتقلبينها هوشه .. ندى طلبي لها الاكل سكتيها عنا
    ندى : ههههههههههه
    كلمت ندى السواق وقالت له يجيب لندى وجبه من كنتاكي

    ______________________

    وهو طالع ومتجه لسيارته لمح السواق وهو يتكلم بالجوال
    فيصل : مين كلام انت؟
    السواق : هدا كلام مدام ندى
    فيصل : ليه بتوديهم مكان؟
    السواق : لا بابا .. هدا مدام ندى يبي انا يجيب أكل من كنتاكي
    فيصل : غريبه ندى تاكل وجبات سريعه
    السواق : هدا أكل مافي مدام ندى .. هدا ماما هيفا
    فيصل : أهاااا .. وانا اقول وش سبب فقر الدم الحاد أثاري أكلها مو صحي .. شوف (سوراج > اسم السواق)
    السواق : نعم بابا فيصل
    فيصل : لاتجيب شي من كنتاكي .. شوف مطعم كويس ونوع من السلطات وعصير طازج اوكي؟
    السواق : اوكي
    فيصل : ياويلك لو تجيب من هالكنتاكي المعفن
    السواق : ههههه طيب بابا
    راح السواق وجاب انواع السلطات وعصير طازج .. طيب؟؟.. وقول بابا فيصل قال.. يلله روح

    السواق : الو مدام ندى انا جيب هدا طلب
    ندى : اوكي خل وحده من الخدامات تجيبه فوق

    وصل طلب ندى وكانت فرحانه .. والمصيبه انها شافت الأكياس اللي مو باين عليها انها من كنتاكي وعصبت وصارت تفتش في الاكياس وماشافت غير الاكياس
    هيفا بعصبيه : هذا غبي السواق شكله مايعرف الفرق بين كنتاكي والخرابيط اللي جايبها
    ندى : غريبه سوراج مافهم علي .. لحظه بكلمه
    كلمت ندى السواق وكانت ميته ضحك
    هيفا : ندى شفيك؟؟.. اخاف سواقكم ينكت واحنا ماندري
    ندى : هيفا .. ترا السواق مظلوم واللي أمره يجيب السلطات هو فيصل يوم درا ان الطلب لك
    هيفا بعصبيه : أنا داريه اصلا .. هالمكان مشؤوووم .. اخوك هذا جني مادري من وين يطلع لي
    ندى : هيفوووه ترا فيصل اخوي .. وبعدين معه حق .. انتي محتاجه تتغذين لان اساسا أكلك مو صحي
    تسنيم : وانا بصراحه أأيد كلام ندى وفيصل
    هيفا : والله وكملت .. كلكم ضدي .. هالأكل ماراح آكله ومابي شي خلاص
    ندى : طيب حبيبتي .. ترا مافي أكل غير السلطه الموجوده عندك
    هيفا وودها تصيح من القهر : أجل أنا آكل هذا؟؟.. وربي أكل المستشفى أرحم
    ندى وتسنيم : ههههههههههه




    منيره : يعني عاجبك هالوضع ياعبد العزيز؟
    عبد العزيز : وشو؟.. من تقصدين؟
    منيره : سيف .. هذا واحد متزوج؟
    عبد العزيز : ماعليهم راح يتأقلمون مع بعضهم مع الوقت
    منيره : والله شكل سيف مو مرتاح لها كلش .. لو انك مرجعها لبيت ابوها كان احنا بخير
    عبد العزيز بنرفزه : وبعدين معاك منور .. كل يوم وبتفتحين لي سالفة سيف.. قلت لك مليون مره اتركيهم في حالهم وهم مع الوقت بيتأقلمون
    منيره : يوووه عبد العزيز .. ماحب اشوفك معصب .. شكلك يخوف
    عبد العزيز : ليه شايفتني شيطان؟
    منيره : اعوذ بالله .. انت ملاك مو شيطان .. الله يهديك خلاص لاتتنرفز .. ومثل ماقلت .. نخلهم في حالهم
    عبد العزيز : منور
    منيره : لبيه
    عبد العزيز : ليه تكرهين تسنيم؟
    منيره توهقت ماعرفت وش ترد عليه : لا ابد أنا ماكرهها ولا شي .. بس بصراحه هي ماعجبتني بس لانها مو من مستوانا
    عبد العزيز : والحين هي من مستوانا وزوجة ولدي .. وابيك تعاملينها هي وندى سوى
    منيره : يابو سيف انا عمري ماكرهت احد .. بس مادري ليه هالبنت احس من اشوفها اعصب واحط حرتي فيها
    عبد العزيز : انا فاهم شعورك .. انتي لشفتيها تذكرين فهد .. منيره فهد مات .. والحي ابقى من الميت .. وهذا ربي عوضنا بفهد ولد سيف .. وراح نشوف عيال ندى .. وفيصل ان شاء الله قريب زواجه
    منيره : الله يبلغنا بعيالهم ونشوفهم وهم يكبرون
    عبد العزيز :ان شاء الله .. بس لاوصيك .. ابي معاملتك مع تسنيم تتغير .. وانا عارف ان قلبك طيب بس تكابرين
    منيره : ان شاء الله


    فهد وهو يبكي : عايز ماما
    سيف : فهد تراك ازعجتني لك فتره تحن على راسي .. خلاص امك ماراح تجي
    فهد وهو مستمر ويبكي اكثر : عاوز مااااااامااااااا
    سيف وهو ساد اذانه بيدينه : ما راح تشوفها بعدين هي مو موجوده الحين
    انزعج سيف من بكي ولده وقرر يوديه لمنيره امه
    سيف : يما شوفي حل مع فهد أّذاني الا يبي امه .. وانا مو عارف اتصرف معه
    منيره : طيب خله عندي وانا ان شاء الله بشوف له حل
    طلع سيف من القصر
    نزلت تسنيم عشان بتدخل المطبخ وتاخذ شوية اغراض لاختها بالغرفه وشافت فهد وهو يبكي
    منيره : تسنيم جيتي بوقتك
    تسنيم مستغربه : خير يما
    منيره : فهد عجزت اسكته صجنا بصياحه .. ياليت تحاولين معه
    تسنيم استغربت من طريقة منيره وهي تكلمها .. كانت تكلمها باحترام : طيب يما باخذه معي غرفتي وان شاء الله ماراح يبكي ..صح فهودي؟؟؟
    فهد وهو يطالع في تسنيم بعيون دامعه : مش عايز .. عايز ماما
    تسنيم بابتسامه : انت تبي الماما صح ؟
    فهد : آآه
    تسنيم : طيب انا بقول لك ماما راحت فين بس بشرط
    فهد وشكله متحمس وماد بوزه : هيا فين؟
    تسنيم : اذا صرت هادي وتسمع الكلام راح اقول لك ماما فين .. اتفأنا؟؟ (اتفقنا)
    فهد : حادر (حاظر)
    تسنيم خذت الاغراض اللي محتاجتها من المطبخ وخذت فهد معاها وراحو لغرفة تسنيم
    هيفا شافت فهد وحبته على طول
    هيفا بخبال : شو هالأمور هايدااااا
    تسنيم : هههههههههههههه .. هيفا ... فهد يتكلم مصري مو لبناني
    هيفا : يووه سوري تلخبطت خخخ .. ايه الأمر(القمر) المنور ده!!.. دا انتا قميل قدن
    تسنيم : اوووب .. هيفوه تتكلم مصري ياحركاااات بس هههههه
    هيفا نافخه عمرها : احم .. اجل تحسبيني بسيطه؟
    فهد كان يطالع بهدوء في تسنيم وهيفا وهم يسولفون
    تسنيم : فهد حبيبي تعال اجلس جنبي عشان نتكلم مع بعض
    فهد : أناديكي ايه؟
    تسنيم : أي صح... وش يناديني؟
    هيفا : قول لها ماما
    فهد : ليه؟.. هوا عندي ماما اتنين؟
    هيفا : آه .. ماماتك اتنين وأنا خالتك ياحبيبي
    فهد : طيب ماما راحت فين؟
    تسنيم : فهودي حبيبي .. مامتك راحت الجنه
    فهد : ليه ماأخدتنيش معاها؟
    تسنيم : لانها تبيك تكبر اول شي .. عشان تشوفك كبير
    فهد : عاوز اروح معاها
    تسنيم : مايصير : لانك للحين انت صغير .. واذا تبي تروح لها لازم تاكل زين ولا تبكي كثير عشان تكبر بسرعه
    فهد : طايب وازا بكيت؟
    تسنيم : مايصير تبكي كثير لازم تصير قوي وتكبر بسرعه عشان يدخلونك الجنه وتشوف ماما
    فهد اقتنع من كلام تسنيم : انتي دلوئتي ماما؟
    تسنيم : ايه انا الحين ماما ليييين تكبر .. بس خل الكلام هذا سر بيني وبينك لاحد يدري انك بتشوف ماما اذا كبرت اوكي؟
    فهد : حادر ياماما

    __________________
    سيف : يمه وين فهد؟
    منيره توهقت : هاه؟؟.. فهد عجزت يسكت عندي وخليته عند تسنيم
    سيف : وشو؟؟؟.. وليه تخلينه عندها ؟؟.. يما انا أمنتك انتي عليه وحذرتك مايقرب من عند تسنيم
    منيره : بس هو الاحظه ارتاح لها .. يمكن هي تعرف تتعامل مع الاطفال
    سيف : طيب طيب .. انا لي تصرف ثاني معاها
    راح لجهة غرفة تسنيم وهو معصب ويصارخ : هالحقيره هذي مالها شغل في ولدي ولا عاد تقرب منه
    تسنيم عرفت انه متوجه لغرفتها وخافت انه يدخل واختها موجوده .. طلعت له ومعها فهد : ولدك بخير ماكلته ولا ذبحته .. ولو سمحت .. غرفتي لاتقرب عندها لان اختي موجوده بالغرفه
    سيف يبي ينرفزها وبسخريه : هه .. جبتي اختك بعد؟؟؟.. ليه ماتكملين باقي العائله وتجيبين ابوك وامك واخواتك ورجالهم وعيالهم بعد .. القصر كبير ويكفيهم
    تسنيم : لو سمحت لاتغلط على اهلي
    سيف بسخريه : لا عاد انا ماقدر اغلط على اهلك .. هم على عيني وراسي .. واذا تبين نكتب املاك ابوي كلها باسم ابوك ويصير ابوك الآمر والناهي مافي مانع
    تسنيم ماقدرت تمسك اعصابها : انت حقييييير سافل جبـ...
    مامداها بتكمل كلمتها الا جاها كف من سيف : الحقيره انتي .. وسمعيني زين لو مره ثانيه تجرأتي ولمستي ولدي والا شفته بغرفتك ماراح تشوفين مني خير.. صدقيني بتندمين
    فهد : بابا .. ليه بتضرب ماما؟
    سيف وهو فاتح عيونه من الكلمه اللي قالها ولده ؟ ماما؟؟؟؟...

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:42 pm

    (( البــارت الثاني عشر))



    هذي الغبيه مو امك
    تسنيم : احترم نفسك
    سيف بعصبيه : أنا محترم نفسي قبل اشوف وجهك .. على فكره .. الاسبوع الجاي ملكتي على سحر.. واتمنى تقومين بالواجب مع زوجتي .. باي
    طلع سيف وخذ ولده معاه وترك تسنيم واقفه منصدمه من اللي قاله


    ________________________________

    بنت خالت هيفا دخلت فجأه على تسنيم وهيفا بغرفتهم
    ليلى : هاااااي
    هيفا بفرحه : هلااااا
    ليلى ضمت هيفا : الحمد لله على سلامتك هيفوووه
    هيفا : الله يسلمك
    ليلى سلمت على تسنيم : وانتي تسنيم وش اخبارك
    تسنيم : الحمد لله .. تفضلي يالقاطعه
    ليلى وهي تجلس : ههههههه ادري اني قاطعه بس وش اسوي ؟؟.. انا عندي وظيفه وماقدر اروح لاحد عشان دوامي متعب مررره
    تسنيم : الله يكون بعونك
    هيفا : اخيرا شفتك .. تصدقين اني اشتقت لك موووت .. ولهت على سواليفك
    ليلى : حتى انا احس البيت من دونك صاير ممل .. افتقدنا رجتك
    تسنيم : حتى في بيتكم مسويه ازعاج؟؟؟.. الله يعين زوجها اجل
    ليلى : ههههههههههه
    هيفا : لا والله؟؟؟... اشوفكم تحشون فيني وانا جنبكم .. وبعدين زوجي قابلني برجتي انتو وش يحركم؟
    تسنيم : ابد الله يرزقك بالزوج الصالح
    هيفا بحزن : من وين بيجيني زوج صالح وابوي كذا
    تسنيم : هيفا لاتقلبين جلستنا نكد
    هيفا : ايه وش عليك انتي؟؟.. انتي متزوجه وخلاص ضامنته
    تسنيم ماقدرت ترد على اختها خاصه ان بنت خالتهم موجوده : هيفوووه من فضلك اسكتي وغيري الموضوع
    صارو يسولفون مع بعض ويضحكون

    _________________________
    سحر : خلاص سيف بيصير لي قريب
    ايمان : الله يوفقك سحوره
    سحر بفرحه : ياربي .. متى يملك علي متى؟؟.. ودي الوقت يمر بسرعه ويصير كل شي
    ايمان : حبيبتي حاولي انك تخلينه يستعجل عشان مايطير من يدك
    سحر : بس.... المشكله الحين ابوه .. هو رافضني من البدايه
    ايمان : ماعليك من ابوه .. حتى لو يتزوجك بالسر مو مشكله .. اهم شي يكون لك حبيبتي
    سحر : تظنين بيوافق يتزوجني من غير علم ابوه؟
    ايمان : مو هو قال انه يحبك؟
    سحر : ايه هو يقول كذا .. بس مادري اذا كان من قلبه والا لا
    ايمان : بديتي توسوسين؟؟؟... لاتحاتين شكله يحبك .. وانتي حاولي تخلينه يتمسك فيك اكثر
    سحر : يارب يتزوجني واقدر انتقم منه ومن الحقيره تسنيم
    ايمان : سحر انتي تحبينه والا بس تبين تنتقمين؟
    سحر : بصراحه كنت احبه .. لكن بعد مارفضني كرهته .. والحين العكس هو صار يميل لي ويحبني وانا حاقده عليه هو وابوه وامه وزوجته وناويه اطين عيشتهم ..ابي اعفس حياتهم
    ايمان : سحر والله اني خايفه عليك من اللي انتي ناويته
    سحر : اشوفك حن قلبك عليهم ؟؟؟.. هذولا مايرحمون ولا ينرحمون
    ايمان : اوكي سحر انا مشغوله الحين اكلمك وقت ثاني
    سحر : شفيك ايمان .. شكل كلامي مو عاجبك
    ايمان : لا عادي .. بس مشغوله شوي
    سحر : اوكي خوذي راحتك .. باي

    __________________________

    ناديه : طيب ياهند المشكله ابوي
    هند : انا ماني بزر اخاف من ابوي
    ناديه : ابوي مايهمه بزر والا كبير .. انتي تعرفينه يحب يسيطر وكلمته وحده
    هند : انا بتفاهم معه ويصر اللي يصير
    ناديه : انا ابي اعرف ابوي ليه صار يغيب عن البيت اوقات طويله .. ماكان كذا اول
    هند : تلقينه سهر مع الصيع وشراب وعفسه
    ناديه : يوووه استغفر الله .. يارب بعيد عنه هالاشياء
    اتصلت تسنيم على هند
    هند : هلا حبيبتي شخبارك؟
    تسنيم : الحمد لله .. وش اخباركم انتو طمنوني عنكم
    هند : احنا بخير الحمد لله
    تسنيم : والله اني ولهت عليكم وعلى امي اتمنى اشوفها بس خايفه من ابوي
    هند : طيب مو مشكله تعالي .. ولا تخافين من ابوي لان ابوي صار يسهر بره لفتره طويله مايجي الا متأخر
    تسنيم : ودي بس هيفا رجلها للحين ماطابت .. بس الحين الحمد لله تمشي متكيه بعصا كنها طفل توه يخطي ههههههه
    هند : ربي يشفيها
    صارت هيفا تصارخ على تسنيم وترمي عليها الخداديات وتسنيم تضحك
    هند : هههههههه والله انكم خبول ... للحين ماكبرتو؟؟؟؟
    تسنيم : انا كبرت بس اختك اللي تصغر .. تراها ذبحتني .. هذا بعد ورجلها تألمها كيف لو مافيها شي متوحشه وربي >> صارت تصارخ وتضحك على اختها هيفا اللي مازالت ترمي عليها كل شي جنبها
    تسنيم : هيفا عاد احترمي الضيفه ياخبله
    هند : ضيفه؟
    تسنيم : ايه ليلى بنت خالتي تسلم عليكم
    هند : الله يسلمها .. مررره هالبنت ماتنشاف اتذكرخا يوم صغيره بس .. ليه ماينشافون كلش قاطعين
    تسنيم : من اللي بيزورنا وابوي في البيت؟؟
    هند : أي والله انك صادقه
    تسنيم تبي تنرفز هيفا : تصدقين ؟؟... توني اكتشف ان هيفا ماتحب السلطات هههههههههه
    هند : ليه ؟؟ بالعكس السلطات مفيده لها خاصه ان جسمها ضعيف
    تسنيم : ايه حتى فيصل >> مامداها تكمل الا هيفا عصبت عليها >> وجع تسنيمووووه
    هيفا : تسنيموووووه وربي انك تنرفزين .. زين اوريك .. والله بزعل عليك
    تسنيم : ههههههه هند بكلمك بعد شوي .. بشوف حل مع الخبله اللي عندي .. يلله باي
    ليلى : والله الجلسه معاكم ماتنمل .. الوقت تأخر واعذروني بروح البيت
    هيفا : لاتروحين بدري خلك شوي
    تسنيم : أي والله بدري .. ماشبعنا من شوفتك
    ليلى : ودي بس ماقدرالوقت متاخر ولازم ارجع عشان ابوي مايعصب علي .. يلله عن اذنكم .. باي
    سلمت عليهم وطلعت
    هيفا بملل : ياربيي مليت من الجلسه ابي امشي تعبت ؟؟؟ تسنيم تكفين جيبي عصاتي بتمشى شوي شوي تعبت وانا على السرير
    تسنيم : طيب تمشي بره على مهلك بس انتبهي تطيحين
    خذت هيفا العصا عشان تتكي عليها وتساعدها عل المشي وطلعت تتمشى
    اما تسنيم فكانت سرحانه باللي قال لها سيف ( معقوله ياسيف تتزوج سحر؟؟... معقوله تبي تعذبني؟؟.. آآآآآآخ بس .. متى يحن قلبك علي متى؟؟)


    ناصر بمزح : ماتوقعت ولدك احلى منك
    سيف : وش احلى مني؟؟.. اصلا ولدي طالع علي
    ناصر : الا طالع على امه ملامحه مصريه
    سيف : عشانه ابيض؟؟... ركز على ملامحه كله انا .. اللهم بشرته هي اللي تختلف
    ناصر : يعني غصب تبي تصير حلو؟؟... ياخي مو احلى مني انت
    سيف : هههههههه .. تكذب وتصدق كذبتك؟؟.. مادري من قاص عليك
    ناصر : لو اني مو حلو ماقبلت فيني اختك
    سيف : ماعندها نظر هههههههه .. اجل انت تنحب؟؟
    ناصر : غيران؟؟؟؟.. يافديتني بس
    سيف : الا غريبه ندى ماجات اليوم
    ناصر : دايم تعبانه وتبي تنام .. علامات الحمل
    سيف : الله يكون بعونها
    ناصر سكت شوي لانه يبي يفاتح سيف بموضوع تسنيم لكنه خايف ان سيف يعصب لان هذا طبعه من احد يطري تسنيم تخترب اخلاقه
    ناصر : سيف
    سيف : هلا
    ناصر : وش وضعكم انت وتسنيم الآن
    سيف بضيق : واللي يرحم والديك سكر الموضوع قبل تبتديه
    ناصر : لا ماراح اسكره .. انت قبل تكون صديقي اعتبرك اخوي واعز شخص اعرفه .. ويهمني سعادتك
    سيف بسخريه : تهمك سعادتي؟
    ناصر : سيف ليه تغيرت فجأه كذا؟؟.. كنت تقول لي انك تحبها والحين تحول حبك كره .. ليه ياسيف ليييييه؟
    سيف بدا يعصب : لأني... >> ماكمل كلامه سكت
    ناصر : لأنك ايش .. تكفا لاتخبي عني شي .. انت حاطنا بحيره وماندري وش في قلبك .. يمكن اقدر اساعدك
    سيف : مادري وش اقول لك .. ناصر انا رافضها لاني مو بزر يختارون زوجتي .. لو ماستعجلو كان انا اللي طلبت الزواج منها
    ناصر : معناها للحين انت تحبها ومعاند نفسك
    سيف : احبها وودي اذبحها ودي اذبحححهااااا
    ناصر : الله يهديك ياسيف ... انت كذا قاعد تعذب نفسك بعنادك
    سيف : ابوي مايعتبرني رجال
    ناصر : ابوك يبي يضمن البنت .. لو ماتزوجتها انت كان بياخذها ابوها .. وانت تدري ابوها ظالم ويمكن يزوجها لواحد ثاني وتخسرها انت .. أبي اعرف انت كيف تفكر؟؟... معقوله تكون بهالغبااااء؟
    سيف : ناصر احترم نفسك تراك بديت تغلط علي اشوفك
    ناصر : آسف ياسيف ماقصد .. بس وربي منجد انت تنرفز
    سيف : ناصر أنا وعدت سحر اني بتزوجها
    ناصر : وشوووو؟.. تتزوجها؟؟؟... انت تبي تورط نفسك مع هالبنت؟
    قطع كلامهم فهد : بابا عاوز العب
    سيف : طيب الحين بنوقف عند المراجيح والعبك
    ___________________

    منيره : انت من جدك؟؟.. كيف تنفصلون بعد هالوقت؟
    فيصل : يمه هي ماتحبني .. سمعتني كلام ماودي سمعته هالبنت ماعاد ابيها كرهتها اكثر مما كنت احبها
    منيره : انتو تبون تذبحوني؟؟.. تبون تشمتون الناس فيني؟؟؟.. الناس تتكلم .. عيال عبد العزيز الـ.. يخطبون بنات خلق الله وينفصلون عنهم.. يافشيلتي
    فيصل وهو متنرفز وواقف على طوله : انا قلت كلامي يما وماراح اغيره .. هالبنت خلاص طابت نفسي منها .. وكرامتي ماتسمح لي اتزوجها ومن بكرا ورقة طلاقها توصلها
    كانت هيفا توها داخله وهي تمشي على راحتها وماسكه العصا اللي تتعكز عليها وسمعت الحوار وفيصل معصب ويصارخ على امه
    فيصل : شوفي يما .. الحين تعطينهم خبر الحيييييييييييين ماراح اصبر اكثر من كـ........ لمح هيفا وسكت
    هيفا انحرجت لانها دخلت الصاله وقطعت عليهم حديثهم ورجعت طلعت للحديقه مره ثانيه
    فيصل طلع متوجه للحديقه : المهم يما .. كلميهم لاتنسين
    وهو طالع شاف هيفا وكانت توها جلست على الكرسي وكانت لابسه عبايتها وحطت شيلتها على وجهها
    فيصل : السلام عليكم
    هيفا بارتباك .. وكانت متردده تقوم ترجع القصر والا تضل جالسه ومتوهقه عشان رجلها ماتقدر تتحرك بحريتها
    هيفا بهمس : وعليكم السلام
    فيصل : ممكن اجلس؟
    هيفا وهي مستغربه من سؤاله (شفيه هذا .. شيبي يجلس جنبي ) : براحتك
    جلس فيصل بعيد شوي : كنت ناوي اعتذر على اللي حصل لك بسببي
    هيفا باحراج : حصل خير
    فيصل : آنا آسف .. ذاك اليوم ماكنت قادر اسيطر على اعصابي .. عشان كذا ....
    هيفا : معذوور اخوي .. عن اذنك
    فيصل : وين؟؟... ماخلصت كلامي
    هيفا : طيب تفضل قول اللي عندك
    فيصل وهو فيه الضحكه : ادري ان اول موقف لك معاي كان محرج و انا بصراحه تفاجأت من الموقـ....
    قاطعته هيفا : اذا تبي تعتذر عن كل المواقف اللي صارت أنا قابله عذرك مافي داعي تتعب نفسك
    فيصل : ههههههه .. طيب ليه معصبه انتي الحين؟
    هيفا حست بنفسها : هاه؟؟... لا مو معصبه ولا شي عادي
    فيصل : طيب في شي بقوله لك
    هيفا : وشو؟
    فيصل : ممنوع أكل المطاعم .. وراح يكون أكلك سلطات عشان سالفة فقر الدم اللي عندك
    هيفا : لااااا سلطه لااا
    فيصل مات عليها ضحك : أجل وش تبين؟؟؟
    هيفا باحراج : مابي شي : عن اذنك ... مسكت عصاتها وبدت تتجه لمدخل الصاله
    فيصل : انتبهي لاتطيحين مره ثانيه ترا بنزيد كمية السلطات اذا انكسرتي مره ثانيه هههههههه
    هيفا وهي تتحلطم : نذل .. يبي يكسرني مع وجهه ماكفاه اللي صار لي بسببه

    ___________________________________

    في بيت سالم
    سالم : سعاد
    سعاد : لبيه
    سالم : انا بطلع وماراح ارجع الا متأخر
    سعاد : وانت من متى تجي بدري ؟؟.. كل يوم تجي آخر الليل
    سالم : انا ماقلت برجع اليوم ... بجي بعد اسبوع
    سعاد بصدمه : وشو؟؟.. اسبوع؟؟... وين بتروح؟
    سالم وهو متشقق من الوناسه : الليله عرسي
    مانتبه لهند اللي كانت واقفه وراه
    سعاد بغصه : بعد هالعمر؟؟؟تتزوج علي؟
    سالم : ايه .. ابي احس بالحياه .. مليت مقابل وجهك يالعجوز .. وخري عن وجهي بس مو ناقص اشوف دموع العجايز
    سعاد صارت تبكي بقهر
    هند : يما انتي ليه تبكين؟؟؟؟.... وانت يبا الله يوفقك وياها ويسعدك .. احنا بدونك بخير
    سالم بصرخه : اكلي تبين ياللي ماتربيتي... وانا اقول زوجك ماطلقك من خير .. اثاري لسانك متبري منك
    هند : ليه؟؟... تبيني اسكت اكثر مما سكت له؟؟؟.... انت وياه نفس الشي وجودكم وعدمه واحد
    سعاد مقطعه نفسها من الصياح مع انه مايستاهل دمعه منها تطيح من عينها عليه
    هند بسخريه : ههههه الحين انتي من جدك تصيحين يماا؟؟؟
    سعاد وهي تبكي : واللي يخليك ياهند لاتزيدين همي
    سالم بعدم مبالاه : لاتقعدون تسوون فيها فلم قدامي ... صياح ونياح وخرابيط .... وانتي ياهنوود .. لو ماتنطمين برميك بالشارع سمعتي؟؟؟
    هند : مو غريبه يبا .. عارفتك تسويها..اصلا انت رميتنا من زمان .. وانتي يما بسك .. لاتبكين وتعذبين نفسك .. لانه مهما بكيتي ماراح يرق قلبه المتحجر
    سالم : شوفي ياهنووود .. انا اليوم مستانس ومابي اعكر مزاجي واليوم عرسي .. شغلي معاك لرجعت ان شاء الله.. وطلع

    __________________________________

    عبد العزيز معصب : وش هالكلام؟؟؟... ماباقي شي على زواجكم تقول بننفصل؟؟
    فيصل : يبا نوره ماتحترمني ابد .. ماتعدني رجاااااال
    عبد العزيز : لانك مو رجال .. مقابلها كل يوم .. البنت هذي ماينفع معها الا واحد يسنعها .. لاترخي لها ولا تجيب لها مطالبها.. أي شي قالت لك ابيه رحت تركض تجيبه.. حسسها بقوتك .. وان عندك كلمه قدامها
    فيصل بنرفزه : يعني هذا جزاي اللي اوفر لها كل شي؟
    عبد العزيز : البنت مايكفيها اللي توفره لها .. تبي رجال شخصيته قويه عليها هو الآمر الناهي
    فيصل : يبا نوره ماتناسبني .. خلاص مابيها ..ولا تحاول تقنعني .. ماقدر ابيع كرامتي عشان كلام الناس اللي خايفين منه
    عبد العزيز : متأكد من قرارك؟؟.. والا بعدين تقول كله من ابوي مانصحني؟؟
    فيصل : يبا انا قد كلمتي .. انا مابيها وانتهينا
    عبد العزيز : شوف ياولدي ... ماودي اغصبك عليها لان كفايه اخوك سيف معذب بنت الناس معاه .. اختار البنت اللي تعجبك وان شاء الله ماراح اعارضك باللي تختارها
    فيصل : يبا انا حاس ان هيفا هي اللي تناسبني
    عبد العزيز باستغراب : هيفا؟؟؟؟؟
    فيصل : ايه .. هالبنت من شفتها ومو راضيه تطلع من عقلي .. احسها مناسبتني حييل
    عبد العزيز : فيصل .. هيفا لأ .. مستحيل راح تكون زوجتك
    فيصل :ليه يبا.؟؟؟... مو انت قلت لي اختار البنت اللي مناسبه لك؟؟؟... انا اخترت هيفا اخت تسنيم
    عبد العزيز : ياولدي اختر لك وحده غير هالبنت
    فيصل : بس انا مابي الا هالبنت بالذات
    عبد العزيز بعصبيه : تبي تنزل راس ابوك ؟؟؟؟
    فيصل : ماعاش من ينزل راسك يبا
    عبد العزيز : اجل شيل هالبنت من راسك >> طلع عبد العزيز وخلا ولده محتار ومقهور

    ____________________________

    هيفا : هذا مايستحي جريء حددده
    تسنيم باستغراب : شفيك تتحلطمين وش صاير؟؟
    هيفا : فيصلوه اخو زوجك الموقر
    تسنيم : شفيه؟
    هيفا : بكل جراءه جلس جنبي وحظرته ماخذ راحته يبي يسولف
    تسنيم : فيصل ماغيره؟؟؟
    هيفا وهي تشدد في كلامها : ايه فيصل
    تسنيم : ليه وش قالك هو؟
    هيفا : مادري وش سالفته .. توه حظرته يعتذر لي عما سبق من غباء
    تسنيم : هههههههه .. وش فيك عليه؟
    هيفا : حظرته مسوي نفسه يمون علي وينكت بعد
    تسنيم : غريبه فيصل ينكت
    هيفا وهي تقلد فيصل : انتبهي لاتطيحين مره ثانيه ترا بنزيد كمية السلطات اذا انكسرتي مره ثانيه هه هه هه هه هه
    تسنيم ماتت ضحك عليها : ههههههههههههه والله انكم تضحكون
    هيفا : صحيح؟؟؟؟....شايفتني نكته تضحكين علي؟؟؟
    تسنيم : هههههه .. طيب الرجال خايف عليك ويبي يعتذر .. وش فيها ..
    هيفا : مافي شي .. انسي خلاص
    __________________________

    سيف : فهودي خلاص بنمشي .. انت ماتشبع لعب؟
    فهد : بابا عايز العب كمان
    سيف : طيب لك دقايق بس وبعدها بنرجع البيت اوكيه؟؟
    فهد : طيب يابابا
    ناصر : خل الولد ياخذ راحته شفيك عليه؟
    سيف : حاس نفسي متضايق مالي خلق على شي ابد
    ناصر : اكيد بتكون متضايق وانت دامر نفسك بنفسك
    سيف : لاتزيد همي ويلله نرجع البيت
    صاح جوال ناصر وكانت المتصله ندى
    ناصر : هلا حبيبتي
    ندى بتعب : هلا قلبي .. وينك فيه؟
    ناصر : ههههههه شبعتي نوم؟
    ندى : مليت وانا نايمه .. حاسه جسمي تكسر من كثر مانام
    ناصر : جهزي نفسك بمرك انا وسيف الحين وبنروح للقصر
    ندى : طيب قلبي انتظرك>> سكرت
    ناصر : ههههههه أخيرا اختك شبعت نوم
    سيف : لاتلومها .. هذا اول حمل لها
    ناصر : الله يكون بعونها هذا بداية الحمل ولخبطها كذا .. اجل كيف بعدين؟
    سيف : لا لاتحاتي بس في بداية الحمل بعدين تتحسن حالتها .. هي الحين تتوحم .. لين يصير لها كم شهر وبيصير الامر طبيعي
    ناصر : وش السالفه يادكتور سيف ههههههههه .. وش هالمعلومات الخطيره؟؟... اثاريك داهيه
    سيف : ههههههههه .. طبعا بيكون عندي معلومه .. لاتنسى اني كنت متزوج وعندي ولد .. وشفت مراحل الحمل اللي مرت بها زوجتي وانا بمصر
    ناصر : أي صح كيف طافت علي ؟؟؟.. يلله مشينا ترا ندى تنتظرنا نمرها الحين
    سيف : اوكي يلله .. خلني بس اجيب فهد وانت شغل السياره وبنلحقك
    _______________________

    فيصل : مرحبا تسنيم
    تسنيم : هلا فيصل
    فيصل : تسنيم ممكن اتكلم معاك شوي؟
    تسنيم : خذ راحتك
    فيصل : طيب ... ماقدر اتكلم وياك بالجوال .. ممكن تجين الصاله؟
    تسنيم : ان شاء الله ثواني البس عبايتي واجي
    فيصل : طيب .. استناك واتمنى ماتتأخرين علي لان الموضوع مهم
    تسنيم : طيب يلله جايتك>> سكرت
    هيفا : مين؟
    تسنيم : فيصل
    هيفا : شيبي؟
    تسنيم : مادري عنه يقول يبي يكلمني بموضوع مهم
    هيفا : طيب روحي شوفي وش يبي .. يمكن يبي يسوي مطعم خاص بالسلطات
    تسنيم : هههههههههه .. المهم انا بروح اشوف وش يبي وارجع
    لبست تسنيم عبايتها وشيلتها ونزلت الصاله وشافته جالس يستناها
    تسنيم : السلام عليكم
    فيصل : وعليكم السلام
    تسنيم : عسا ماشر فيصل وش بغيت؟
    فيصل : تسنيم .. انا ابي اتزوج هيفا
    تسنيم منصدمه : تتزوج هيفا؟؟.... كيف؟؟... ونوره؟؟
    فيصل : نوره ماتحبني .. وانا بكره برسل لها ورقة طلاقها
    تسنيم : فيصل انا مالي دخل بحياتك .. واذا تبي هيفا كلم ابوك
    فيصل : ابوي رافض اساسا
    تسنيم : وانا ماقدر اساعدك
    _________________________
    منيره : شفيك عبد العزيز .. باين عليك خاطرك متكدر .. عسا ماشر
    عبد العزيز : عيالك بيجننوني
    منيره : ليه أحد قايل لك عنهم شي؟
    عبد العزيز : ولدك فيصل .. يقول يبي يطلق نوره
    منيره : هو قال لك؟؟
    عبد العزيز باستغراب : ليه انتي تدرين وساكته؟؟
    منيره : قال لي ويبيني اعطيك خبر وانا رفضت وقلت له يقول لك بنفسه
    عبد العزيز : عيالك بيجننوني بتصرفاتهم
    منيره : مادري من داعي علينا
    عبد العزيز : منيره
    منيره : لبيه
    عبد العزيز : فيصل مو بس يبي يطلق نوره .. فيصل يبي يتزوج هيفا
    منيره بصدمه : وشوووو؟؟
    عبد العزيز : هيفا مايعيبها شي وحالها من حال اختها .. لكن ابوها متوعد فيني .. واذا كلمته عن هيفا بيتمادى .. وانا ماستحمل انتهازاته واساليبه القذره
    منيره بعصبيه : يخسى الا هو
    عبد العزيز : منيره ابيك تقنعين ولدك ينسى هالبنت
    منيره : مادري وش اسوي بعيالك .. انا تعبت معهم .. كفايه اختي ام محمد زعلانه علي ومن تزوج سيف تسنيم وهي ماتكلمني .. وعيالك ماقصرو .. يحبون يحطونا بالمشاكل وهم يتبعدون
    عبد العزيز : خلينا الحين نصبر لين تطيب هيفا وترجع بيت خالتها .. يمكن عشانها موجوده في القصر متعلق فيها
    منيره : وانت صادق .. نصبر ولا نستعجل .. ان شاء الله ينساها ويرجع لعقله

    _________________
    فيصل : تسنيم انتي أملي الوحيد .. انتي اللي بتقدرين تساعديني ارجوووك
    دخل سيف وسمع الجمله الاخيره : تساعدك في ايش ياخوي العزيز؟
    فيصل : هلا سيف
    سيف : اعتقد ان المدام متزوجه .. والمفروض ياأخ فيصل يامحترم تستأذن من الغبي اخوك عشان تكلم زوجته
    تسنيم بشموخ : ليه؟؟... الاخ سيف شاك باخلاق زوجته؟؟؟
    سيف : اعتقد ان السؤال موجه لاخوي مو لك .. انتي تنطمين لين اتفاهم معاه
    فيصل : سيف أنا آسف مو قصدي اني اقلل من احترامك .. لكن في موضوع وحبيت اتناقش فيه مع تسنيم .. وتسنيم اعتبرها اختي لاتسيئ الظن
    منيره وهي نازله من الدرج : وش فيكم صراخكم واصل لين غرفتي؟
    سيف : فهد روح لجدتك .. بجي بعد شوي اوكي؟؟.. ولا تتشيطن خلك رجال
    فهد : طيب يابابا
    سيف : تسنيم
    تسنيم بدون نفس : نعم
    سيف : تعالي لي بالغرفه
    تسنيم : ماني جايه
    سيف : أنا زوجك واحترميني .. ماني بزر عندك
    تسنيم : آسفه اللي عنده كلام لي يقوله هنا
    سيف : المسأله عناد يعني
    تسنيم : والله عاد افهمه زي ماتفهمه
    عصب سيف ومسك يدها بقوه وسحبها غصب لين غرفته وقفل الباب وسحب منها الشيله والعبايه

    _____________________________

    في الصاله
    دخلت ندى وسلمت على امها وفيصل وباست فهودي : وين سيف ؟؟... ناصر يستناه بره
    منيره : سيف شكله معصب .. سحب تسنيم معاه مادري وش ناوي عليه
    فيصل بخوف : كله مني ... انا اللي حطيتها بهالموقف
    ندى : فيصلوووه وش صاير؟
    فيصل : كنت اتكلم مع تسنيم بموضوع ابيها تساعدني فيه ودخل سيف وانا وياها ننتكلم
    ندى : طيب وش صار بعدها؟
    فيصل : شافنا مع بعض وشكله ماعجبه الوضع .. حاس ان سيف يبي يأذيها
    منيره : وانت كيف تكلم البنت بدون علم زوجها؟؟... متى بتعرف السنع؟؟
    ندى : يما لاتضغطين عليه ... فيصل انت وش كنت تبي من تسنيم؟؟
    فيصل : كنت اقول لها اني ابي اتزوج هيفا اختها وابيها تساعدني لان ابوي مو راضي
    ندى باستغراب :: تتزوج هيفا؟؟؟؟.... ونوره؟
    فيصل بتضجر : ذبحتوني بنوره .. وربي مابيهاااا افهموني >> طلع من القصر بكبره
    _________________________
    تسنيم بصراخ : ابعد عني
    سيف : ليه؟....منقرفه مني صح؟
    تسنيم : دامك عارف انك مقرف لهالدرجه .. المفروض تبتعد من نفسك
    سيف صار يقرب منها اكثر وهي تبتعد لين حدها الجدار : والحين احسن؟
    تسنيم بقرف : ابعد عني
    سيف : اهاااا .. لهالدرجه قربي ينرفزك؟
    حاولت تبتعد عنه لكن هو محاصرها بيدينه
    تسنيم : سيف تكفا ابعد عني .. خلني اطلع ..والله مابيني وبين اخوك أي شي
    سيف : عارف .. وانا ماجبتك هنا عشان موضوع اخوي
    تسنيم باستغراب : ؟؟؟؟؟؟
    سيف : انا زوجك وحر باللي اسويه معاك
    تسنيم : سيف تكفا .. خلني اطلع .. اتركني
    كانت مرتبكه من قرب سيف لها وكانت تحاول بقد ماتقدر تبعده عنها لكن سيف قرب يفقد سيطرته على نفسه وماستحمل يصبر وصار يبوسها وهي تتوسله يبتعد
    سيف : ماقدر امنع نفسي عنك اكثر .. وبدال اروح للحرام انتي حلالي
    تسنيم : لااااااا مابيك وخر عني ياحقيييير
    ...........

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:45 pm

     
    ((البـــارت الثالث عشر))


    فجأه سمعو احد يطق باب الغرفه عليهم
    سيف : مين؟
    ندى تحسب ان سيف بيضرب تسنيم وخافت عليها : سيف افتح الباب .. حرام عليك لاتأذي البنت
    سيف بضيق : اووووف .. هذا وقته؟؟؟
    فتح سيف الباب ودخلت ندى
    ندى ضمت تسنيم وسلمت عليها : عسا ماضرك بشي؟
    تسنيم تهز براسها بمعنى لا وكانت تبكي من خوفها منه
    ندى : بصراحه خفت عليك يوم قالو لي ان سيف معصب على تسنيم وفيصل يوم شافهم يتكلمون مع بعض
    تسنيم : ماصار شي يلله نطلع
    سيف : وين؟
    ندى : سيف الكل ينتظرنا تحت
    سيف (اثاري قربي منك ينرفزك هه .. طيب يازوجتي العزيزه) : تسنيم
    تسنيم التفتت له : نعم
    سيف : ادري هالوقت مو مناسب.. لكن لفضيتي ابك بموضوع مهم
    تسنيم : طيب
    سيف : مو تطنشين .. لو ماجيتي انتي انا اللي بجيبك برضاك او غصب عنك
    تسنيم (ياربي هذا شيبي مني): طيب
    ندى : المهم ناصر ينتظرك بالمجلس
    سيف : ببدل ملابسي واروح له على طول
    __________________________

    ......... : مرحبا
    سالم : هلا .. مين معي؟؟
    ........ : انت سالم الـ..........
    سالم : ايه انا سالم .. من انت؟
    .........: معاك الظابط مشعل اللي ماسك قضية اختفاء بنتك هيفا
    (الظابط مشعل عمره 42 سنه .. وسيم وشخصيته قويه والكل يحترمه في القسم)
    سالم : ايوه ياحظرة الظابط ... طمني .. لقيتو بنتي؟
    مشعل : بنتك جانا خبر عنها انها موجوده بالرياض
    سالم : وشو؟؟؟؟... الرياض؟؟؟... وش وداها هناك؟؟؟
    مشعل : هذا اللي قدرنا نعرفه .... وللحين احنا نبحث عن معلومات اكثر
    سالم : طيب كيف عرفتو انها بالرياض؟
    مشعل : هي صاير عليها حادث .. سياره داعمتها وتعالجت عند مستشفى الـ... بالرياض
    سالم : عرفتو مين اللي دعمها؟
    مشعل : راح نوصل لاسم اللي دعمها ونحقق معاه .. يمكن يعرف مكانها
    سالم : الله يجاكم خير .. تكفون تلقونها
    مشعل : لاتحاتي .. ان شاء الله بنلاقيها
    سالم : شكرا ياحظرة الظابط
    مشعل : العفو هذا واجبنا .. مع السلامه
    سالم : آآآآخ بس لو القاك ياهيفوووووه .. الذبح قليل عليك
    ريناد (زوجة سالم الجديده ) : حبيبي شفيك تتحلطم بروحك؟
    سالم : هلا عمري ..لا مافيني شي .. يلله يارنودد دلعيني بدلعك فديتك والله
    ريناد بضحكه : لا ياحبيبي انت اللي تدلعني .. لاتنسى اني كبر اصغر بناتك
    سالم : آآآخ منك يارنوود .. انتي تستاهلين الدلع وابو الدلع
    ريناد : حبيبي متى بتعرفني على بناتك؟
    سالم تضايق من طلبها : لا حبيبتي انسي بناتي ولا تقربينهم
    ريناد : ياحرام .. مالهم احد وانا بكون لحالي بالشقه لما تطلع انت .. ملل بصراحه
    سالم : لا خليك بشقتك ولا لك شغل فيهم
    ريناد : بس انت قلت لي ان امهم متوفيه ومالهم احد غيرك
    سالم : رنووود قلت لك قفلي هالموضوع .. بناتي عايشين ومرتاحين ولا يبون احد يواسيهم انا مو مقصر عليهم بشي
    ريناد بزعل : خلاص ماراح اطريهم .. دامك خايف عليهم مني
    سالم : حياتي انا مابيك تحتكين فيهم عشان مايسممون عقلك بكلامهم عني
    ريناد : ليه؟
    سالم لطش كذبه : لانهم يعتقدون اني انا السبب بموت امهم
    ريناد : ليه وش سبب موتها؟؟؟
    سالم توهق مايدري وش يقول لها : المهم هي اصلا كانت مريضه وانا كنت بره البيت .. جيت متأخر وشفتها ميته بفراشها .. وشفت كم مكالمه كانت تدق علي وانا حاط جهازي على الصامت .. هذي هي السالفه
    المهم حياتي .. لاتذكريني بحاجات تضيق خلقي
    ريناد متأثره : مسكييينه ... الله يرحمها
    _______________________

    كانو متجمعين بالصاله وشاركتهم هيفا
    هيفا : السلام عليكم
    تسنيم ومنيره وندى : وعليكم السلام
    هيفا بمزح : ممكن اشارك؟؟؟؟
    ندى : هههههههه .. لايكون تحسبين نفسك مشاركه في برنامج!!!
    هيفا : هههههههه ياحبي لك ياندووو
    توجهت هيفا لمنيره وباست راسها .. شخبار الزعيم؟؟؟
    منيره استغربت خفت دم هيفا : الحمد لله طيبه
    هيفا : يارب دووم ... مليت من جلسة الغرفه قلت خلت انزل واجلس جنبهم .. وانتي ياتسنيموووه ماتتنزلين تعزميني على جلستكم النايس
    تسنيم : اصلا انا ماكنت ادري انهم بيتجمعون كذا والا كان قلت لك من البدايه
    ندى باستهبال : طيب خلاص .. ماما منيره
    منيره عاقده حواجبها : نعم
    ندى : هههههه لا ولا شي بس اشتقت لكم .. ياما مدحت فيكم تسنيمووه عند اهلي
    منيره باستغراب : وش تمدح؟
    ندى : تمدحك وتمدح ابو سيف وندى .. وربي جد انكم عسل >> عارفه لمنيره
    منيره بابتسامه : تسلمين
    ندى : تصدقين عاد؟؟... الجلسه معاكم تجنن .. ماحسيت نفسي غريبه ابد .. وامي تتمنى تشوفك من كثر ماتمدح

    سالم : آآآآخ بس لو القاك ياهيفوووووه .. الذبح قليل عليك


    _________________________________________

    رجع فيصل القصر ودخل المجلس وشاف ناصر وسيف
    فيصل : السلام عليكم
    سيف وناصر : عليكم السلام
    ناصر : لا ماصدق .. فيصل موجود؟؟؟؟... ياخي انت كنك ميت ماتنشاف .. وش هالغيبه؟
    فيصل : ههه .. اشغالي كثيره بالشركه .. وصاير اختلاس بالحسابات .. وكل شوي متصلين علي
    سيف : طيب سو اجماع لكل الموظفين وتحقق من كل واحد لاترخي لهم
    فيصل : بكره الصباح بسوي اجتماع وبعرف المختلس .. لو اعرفه مايجلس بالشركه ولا ثانيه وحده
    سيف : ايه خلك كذا شديد
    فيصل : والله اني شديد عليهم ولا اعطيهم وجه وصاير معاملتي معهم رسمي .. لكن بكره حسابهم معي
    ناصر : ياشديد ههههههه .. المهم متى نفرح بزواجك؟
    فيصل : ماراح اتزوج
    ناصر : ليه؟
    فيصل : اخاف اقول لكم تفتحون لي محاظره مثل غيركم
    سيف : فيصل وش قاعد تقول؟؟.. انتي محددين وقت زواجكم .. جننتونا كل شوي مأجليتنه
    فيصل : أبشرك بطلنا مره وحده .. انا ونوره ماعاد نصلح لبعض
    سيف : ليه طيب ؟.. وش صاير بينكم ؟؟.. اكيد على سبب تافه سويتوها كبيره
    فيصل : سيف الكلام اللي قالته خطير مو سهل
    سيف : ممكن اعرف وش قالت؟
    فيصل : طيب بقول لك وش قالت بالتفصيل

    ___________________________________________

    مشعل : محمد(شرطي عادي) ... جبتو لي اسم اللي دعم البنت؟
    محمد : ايه حظرة الضابط اسمه فيصل الـ......
    مشعل : وشو؟؟؟؟.... فيصل الـ.....
    محمد : ايه هذا هو اسمه
    مشعل بابتسامه : اوكي خلاص مافي داعي تبحثون عنه هذا انا اعرفه
    محمد : تحب نكلمه احنا والا انت تكلمه؟
    مشعل : لا خلوه انا اللي بكلمه
    محمد : براحتك حضرة الضابط

    ___________________

    ندى كانت تسولف وتضحك وفالتها
    الغريبه ان منيره ماعلقت ولا كلمتها ولا فكرت حتى تقاطعها
    ندى : آآآآي بطني .. هيفوووه تكفين وربي احس خواصري تعورني من الضحك
    هيفا : يوووه ماتبون تستانسووون؟
    تسنيم : يابنت اثقلي .. مو كذا عاد .. تراك ذبحتي البنت باستهبالك ورجتك
    هيفا : بس ماسويت شي .. قلدت بعض الشخصيات اللي شفتهم بزواجك .. الا صح .. ندى
    ندى : لا تكفين وربي كفايه علي كذا
    هيفا : هههههههههههه .. طيب طيب رحمتك
    تسنيم : الله يكفينا شر هالضحك
    ندى :أي والله .. هيفا اليوم فيها بلا على هالتنكيت
    منيره كانت جالسه بعيد عنهم وتسمع بسواليفهم وتتبسم >> ارتاحت لهيفا
    منيره في قلبها (( والله ان هيفا اطلق من هامغروره نوره اللي رافعه خشمها .. بس فشله لو فيصل يطلق نوره .. انا اللي اصير بموقف حرج وهم اللي يتبعدون ... الله يكون بعوني على عيالي المتقلبين بمزاجهم يمشون ولا يشاورون احد .. يووه .. شفيني صرت اسولف لحالي مني مجنونه )) : ندى وين فهد؟
    ندى : فهد مع ابوه بالمجلس
    منيره : وفيصل بالمجلس؟
    ندى : مادري والله .. خبري ناصر وفيصل وفهيد بس .. تبيني اروح اتأكد؟
    منيره : لا خلاص انا بروح لهم
    قامت منيره وراحت للمجلس
    ______________________________

    في المجلس دخلت منيره وفز ناصر يحب راس منيره : شخبارك خالتي
    منيره : الحمد لله .. شلونك انت؟
    ناصر : الحمد لله في احسن حال من بعد ماشفتك
    جلست منيره جنب ناصر وصات تسولف معه
    أما سيف وفيصل كانو بزاويه ثانيه ودار بينهم هالحوار
    سيف : ايه فيصل كمل كلامك .. وش قالت بعد؟
    فيصل : سيف انا اكتشفت ان نوره تحبك ماتحبني
    سيف : انا عارف انها تحبني القذره المنحطه .. وعينها قويه تعترف لك؟؟.. هذي ماتستاهلك
    فيصل : سيف .. يعني انت تدري انها ماتحبني؟؟
    سيف : انا ادري انها ماتحبك لكن مابيدي شي .. ماحبيت اوقف بطريقك .. خفت تفهمني غلط خاصه يوم عرفت انك تحبها مووت
    فيصل : انا كنت احبها اكثر من أي شي في حياتي .. تركت كل شي عشانها .. حتى انتو ياأهلي ماجلس معاكم ومقصر في حقكم .. كل هذا عشانها .. وبالاخير وبكل حقاره تقول لي انا احب سيف ماحبك
    سيف : فيصل .. قبل تنفذ أي شي براسك فكر
    فيصل : انا فكرت وقررت واقتنعت .. واستبدلتها باللي احسن منها مليون مررره .. راح اخطب هيفا
    سيف : هيفا؟؟... طيب ابوها كيف تتعامل معاه ؟؟.. راح يذلك .. ابوي ماقصر فيه .. واكيد هو الحين ينتظر الفرصه عشان ينتقم من ابوي وانت الحين تعطيه الفرصه يافيصل
    فيصل : انا راح اتفاهم معه .. لاأبوي ولا أي احد يكلمه .. انا بروح له بنفسي واكلمه .. واي شي يبيه راح انفذه له
    سيف : فيصل .. انا خايف عليك من هالمعتوه ابو تسنيم .. خايف يضرك
    فيصل : سيف انا ابي هيفا تعلقت فيها .. مقتنع فيها .. هيفا غير كل البنات .. متواضعه في كل شي
    سيف : وش دراك انها متواضعه .. هي مالها الا كم يوم بس في القصر
    فيصل : هيفا مثل تسنيم ..تسنيم اخلاقها عاليه .. طيبه وحنونه وعلى نياتها .. تسنيم جوهره تستاهل اللي يصونها
    سيف : فيصل .. لايغرك الشكل الخارجي .. ماتدري باللي داخل هالبنات
    فيصل : المهم .. انا اللي يهمني تكون هيفا لي وبس
    سيف : فيصل انا خايف عليك .. لاتتصرف لحالك .. أي شي ناوي تسويه قول لي وانا ان شاء الله بساعدك

    _______________________________________________

    هند : يلله يما بتروحين معي؟
    سعاد : وين بتروحين؟
    هند : بروح السوق ناقصتني اغراض
    سعاد : بتطلعين ولا استأذنتي من ابوك؟
    هند : ليه انا بزره استأذن ابوي؟؟... وبعدين السوق قريب ولا راح أتأخر .. اذا ماجبت اغراضي بنفسي مين يجيبها لي؟؟.. ابوي الحين مشغول بزوجته المقروده
    سعاد : طيب يابنتي روحي بس انتبهي لنفسك
    هند : طيب يما تبين شي من السوق اجيبه بطريقي؟
    سعاد : لا مابي شي الله يحفظك
    هند لبست عبايتها وفتحت باب الشارع بتطلع الا....
    ........ : السلام عليكم
    هند : وعليكم السلام ... نعم؟؟
    ....... : سالم موجود؟؟
    هند : لا مو موجود .. من انت؟
    ....... : اسمعي .. اذا جا الزفت سالم .. قولي له يقول لك حمد لك مهله اسبوع بس .. ولو ماسويت اللي قال لك عليك راح ينفذ اللي في باله طيب؟؟؟
    هند : وانت وش تبي بابوي؟
    حمد : ابوك؟
    هند : ايه ابوي .. وش بغيت منه؟
    حمد : انتي هيفا؟
    هند : لا ماني هيفا .... انت وش سالفتك ؟؟... وش عرفك بهيفا؟؟
    حمد : انتي وصلي الكلام اللي قلته لك لابوك وهو يفهمك .. باي


    _____________________________________________

    فجأه رن جوال فيصل
    فيصل : مرحبا
    مشعل : هلا فيصل
    فيصل وهو طالع من المجلس متجه للحديقه عشان ياخذ راحته وعن الصوت : هلا وغلا
    مشعل : هلا بهالصوت
    فيصل : شخبارك .. وين ايامك؟؟؟
    مشعل : والله لي سنتين بالشرقيه حسب دوامي
    فيصل : الله وين طيروك بالشرقيه
    مشعل : وش اسوي بعد .. طلبت نقل بس لسا ماجاني .. ان شاء الله قريب اكون بالرياض
    فيصل : اهااا .. اجل ساكن بالشرقيه حاليا انت وعيالك
    مشعل : ايه انا وولدي وامي
    فيصل : وزوجتك
    مشعل : زوجتي ؟؟... هه انفصلنا من سنتين .. وهي الحين راحت في طريقها
    فيصل : وانت للحين ماتزوجت؟
    مشعل : ان شاء الله القا لي بنت الحلال اللي تقبل بـ أمي المريضه وولدي
    فيصل : الله يرزقك الزوجه الصالحه
    مشعل : آمين يارب .. ماقلت لي ... تزوجت والا لسا؟؟؟
    فيصل : لا والله ماتزوجت للحين
    مشعل : الله يوفقك
    فيصل : ههه قريب ان شاء الله
    مشعل : فيصل انت مسوي حادث قبل فتره؟
    فيصل : حادث؟؟.. بسم الله علي .. من قال لك اني مسوي حادث؟
    مشعل : بس انا سمعت انك داعم بنت
    فيصل : اهاااااا .. ايه صح ..فعلا دعمت وحده وتعورت بس الحين الحمد لله هي بخير
    مشعل : فيصل .. البنت اللي دعمتها هربانه من بيت ابوها .. وانا الحين ماسك قضيتها وابوها مبلغ عنها من اكثر من شهر
    فيصل : ابوها؟؟؟
    مشعل :عطيناه خبر ان بنته موجوده بالرياض لكن للآن ماندري من عنده بالرياض
    فيصل : هيفا عندنا بالقصر
    مشعل : وشو؟؟؟؟؟.. عندكم؟؟؟

    ____________________________________

    عبد العزيز : وش بغيت ياسيف؟
    سيف : يبا انا بقول لك عن موضوع بس اتمنى ماتعصب علي
    عبد العزيز : سيف ادخل بالموضوع وبلا مقدمات
    سيف : ابي اتزوج
    عبد العزيز : وشو؟... تتزوج؟؟... وزوجتك؟
    سيف : يبه ابي اتزوج سحر
    عبد العزيز : انت وش سالفتك انت واخوك ؟؟... تبون تجننوني .. تبون تذبحوني؟
    سيف : يبه انا وعدت البنت اني راح اتزوجها .. ومابي اخلف وعدي .. البنت تنتظرني اتقدم لها
    عبد العزيز : خايف تخلف وعدك مع البنت ومو خايف على ابوك؟؟؟؟
    سيف : الله يديم صحتك ويطول بعمرك ويخليك لنا .. انا ماقلت كذا بس انا جد ابيها
    عبد العزيز : ومين هذي اللي ملخبطه عقلك؟
    سيف : سحر يبا
    عبد العزيز بعد تفكير دام ثواني : سيف انا موافق .. بس بشرط
    سيف : صحيح؟؟؟؟... طيب وش هو شرطك؟؟.. انا مستعد اسوي اللي تبيه
    عبد العزيز : دام انك تبي سحر .. تزوجها بس ماتجيبها بالقصر
    سيف : بس؟؟؟؟
    عبد العزيز : ايه .. وهد تخليه عند تسنيم
    سيف : لا يبا سيف راح آخذه معي وتربيه سحر
    عبد العزيز : هذا شرطي ياسيف واذا مو قابله .. انسى سالفة زواجك من سحر
    سيف : طيب شفيها سحر؟؟
    عبد العزيز : مشكلتكم ياعيالي .. ماتحبون احد ينصحكم .. تبون تمشون على كيفكم .. ولطحتو في مصيبه جيتو تشتكون عندي ... سيف لتزوجت سحر واكتشفت انها ماتحبك مثل سالفة اخوك مع نوره .. في هالوقت ماينفع تندم .. الشخص ماتعرفه الا اذا شت معاه .. ياولدي لاتتسرع في قرارك
    سيف : طيب انا........ انا واثق من سحر .. هي تحبني
    عبد العزيز : سيف .. دامك تبيها كلمها وقول لها انك بتعيشها بشقه لحالها
    سيف : ان شاء الله يبا

    ______________________________________

    ناصر : يلله ندا مشينا
    ندى : ياربي ..مو الحين نصوري .. بعد شوي .. نص ساعه بس
    ناصر : ندى انا تعبان ووراي دوام الصباح .. بكره اجيبك
    ندى : طيب بلبس عبايتي واجيك
    ناصر : لاتتأخرين
    ندى : طيب
    دخلت ندى غرفة تسنيم عشان بتاخذ عباتها الا شافت فهد لاعب باغراض هيفا
    ندى بشهقه : فهودي وش قاعد تسوي؟
    فهد صار يطالع بندى ومشخبط بوجهه بروج ندى ومبتسم
    ندى : هههههههههههههه .. والله انك مو سهل يادوووب .. تعال يابابا تعال
    ندى شالت عبايتها وشنطتها ومسكت فهد من يده وراحو عالصاله

    كانت هيفا مبسوطه تسولف وتضحك مع تسنيم
    ندى : هيفا عندي لك مفاجأه
    التفتت هيفا وتسنيم وشافو شكل فهد ووجهه ملخبط بالاحمر والاسود صارو يضحكون عليه
    هيفا : وش لاعب فيه الملقوف؟؟
    ندى وهي تضحك : في اغراضك
    هيفا : اغراضي؟؟؟
    تسنيم : اوووش ...لاتبينين له انك مو راضيه اسكتي .. لايلاحظك
    هيفا بابتسامه : فهودي عملت كدا ليه ياحبيبي؟
    فهد : كنت بلعب
    هيفا : بس الحاقات دي مايلعبوش فيها .. دي الحاقات للكبار بس
    فهد : مالئيتش حاقه العب فيها
    تسنيم : ياعمري يافهوودي .. خلاص قلبي بكره راح اشتري لك العاب بس لاتلعب في حاجاتنا حبيبي طيب؟
    فهد : حادر ياماما
    ندى : يلله اخليكم انا رايحه بيتي .. مع السلامه
    هيفا : ندو بدري .. شعندكم اليوم رايحين من حين؟
    ندى : ابد بس ناصر يقول تعبان ومانام زين .. بكره ان شاء الله اشوفكم
    _______________________________

    هند جات من السوق وشافت امها جالسه تحاتي وخايفه
    هند : يممه شفيك ؟؟
    سعاد : اشوا رجعتي
    هند : ليه يما وش صاير؟
    سعاد : ابوك بيجي الحين
    هند : هو داق عليك؟
    سعاد : ايه دق علي وبيجي .. يقول انه لقا هيفا .. ياويلي على بنتي
    هند : وش دراه بمكانها؟؟؟؟
    سعاد : الشرطه عرفو محلها .. وهو الحين يهدد مادري وش بيسوي فيها
    هند : يمه لاتحاتين .. انا بكلم تسنيم الحين وبخبرها
    سعاد : وتسنيم وش تقدر تسوي ؟؟
    هند : على الاقل ياخذون حذرهم .. مستحيل هيفا ترجع هالبيت .. بيذبحها ابوي يما بيذبحها
    سعاد صارت تبكي وخايفه على بنتها : لازم نشوف حل لهالمصيبه
    هند : انا عندي الحل .. بس ابيك تساعديني
    سعاد : وش بيدي يابنتي ..وش تبيني اساعدك فيه؟
    هند : ابيك لجا ابوي تسألينه مين اللي ماسك قضية هروب هيفا .. ابيك تجيبين اسم الظابط وانا بتصرف
    سعاد : كيف اجيب اسمه؟؟
    هند : يمه سوي شي مفيد في حياتك .. مثلي عليه .. حاولي فيه لين يعطيك الاسم
    سعاد : بحاول يابنتي .. الله يقدرني على هالظالم

    __________________________________

    سيف : سحر ابشرك ابوي وافق على زواجنا
    سحر : صحيح؟؟... وناااسه .. الحمد لله انه وافق
    سيف : بس في حاجه
    سحر : وش هي؟
    سيف : اذا تزوجتك راح احطك بشقه لحالك
    سحر : شقه؟؟... لا ياسيف انا مابي شقه .. ابي اعيش معاكم بالقصر
    سيف : بس هذا شرط ابوي الوحيد عشان اتزوجك
    سحر (السخيف .. وش الفايده لعشت معاه بشقه) : ليه حبيبي .. ليه ابوك حاقد علي كذا ويكرهني؟؟.. انا وش سويت له؟
    سيف : انا فاهم قصد ابوي .. هو مايبي يجرح شعور تسنيم
    سحر : حبيبي تكفا اقنعه اعيش معاكم بالقصر
    سيف : سحر انتي تبيني انا والا القصر؟
    سحر : طبعا انت
    سيف : خلاص .. انتي بتعيشين معاي .. وبعدين احسن لنا عشان نكون لحالنا وناخذ راحتنا مع بعض
    سحر : طيب قلبي .. موافقه
    سيف : خلاص حبيبتي جهزي نفسك ياقلبي
    سحر : ان شاء الله
    سيف : يلله باي عمري
    سحر : باي >> رمت الجوال على سريرها وسيف مابعد يقطع الخط
    سيف : الو سحر ... سحررررر >> كان يبي يقول لها أحبك
    ام محمد : من قاعده تكلمين ياسحر؟
    سحر : اكلم الغبي سيف
    ام محمد : وش تبين فيه؟؟.. يابنتي اتركي الانتقام عنك .. لاتدمرين حياتك عشانهم.. هو من اول رفضك
    سحر : يمممه انا ابي ادمرهم كلهم .. واحد ورا الثاني .. خاصه سيف الحقير المغرور .. راح اردها له
    كان سيف يسمع كل الكلام اللي دار بين سحر وامها : حيواااااااانه .. طيب ياسحر .. أنا اللي بأدبك
    _______________________________

    رجع سالم بيته
    سالم : سعاد .... سعاد يالعجوووز
    سعاد : نعم .. شفيك؟
    سالم : هند وينها؟
    سعاد : هند بغرفتها
    سالم : أكيد بغرفتها والا كالعاده ماتدرين؟؟
    سعاد : لا متأكده
    سالم : روحي ناديها عشان أتأكد
    سعاد : طيب >> راحت تنادي بنتها هند وجات هند
    هند : نعم يبا بغيتني في شي؟
    سالم : لا مابي شي .. بس ابي أتأكد انك موجوده بالبيت
    هند : يبا ...... في واحد سأل عنك اسمه حمد
    سالم بخوف : حمد؟؟؟؟
    هند : ايه يبا .. ويقول لك مهله اسبوع بس .. ولو ماسويت اللي قال لك عليه راح ينفذ اللي في باله
    سالم بدا عليه الارتباك : وهو متى جا؟؟
    هند : اليوم بعد صلاة العشا على طول
    سالم : اسمعي .. لو يجي مره ثانيه هذا الشخص وانا موجود .. قولو له اني مو موجود طيب؟؟؟
    هند : ليه يبا؟؟.... في بينكم شي؟؟؟... وبعدين ليه يسألني اذا كنت انا هيفا والا لا؟؟.. وش يبي بهيفا؟
    سالم : مو شغلك واذلفي عني وسوي اللي اقول لك عليه
    هند : ان شاء الله يبا
    طلعت هند وأشرت لامها بمعنى خوذي اسم الظابط
    سعاد بخوف : سالم .. الحمد لله انهم لقو هيفا
    سالم : ايه لقوها لكن للحين مايعرفون هي وين عايشه
    سعاد رفعت يدينها بتدعي : ايه الله يوفق ..... وش اسمه اللي يدورها عشان ادعي له
    سالم : مشعل الـ......
    سعاد بصوت واضح عشان هند تسمع الاسم : الله يوفق مشعل الـ.... ويطول بعمره ويخليه لاهله
    هند على طول كتبت الاسم بورقه عشان ماتنسا الاسم : الحمد لله عرفت اسمه .. لازم اكلمه

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:49 pm

     
    ((البـــارت الرابع عشر))


    سيف وهو ينادي لولده : فهودي وينك؟؟؟
    فهد طلع من غرفة تسنيم وشكله فرحان : انا هنا يابابا
    سيف : كم مره قلت لك لاتدخل بهالغرفه؟
    فهد : بس دي ماما وانا بحبها يابابا
    سيف : مادري وش مسويه فيكم هذي الكل يحبها .. شمعنى انا اللي تنرفزني
    فهد : بابا انتا بتئول ايه؟
    سيف : ولا شي حبيبي .. انت الحين روح على غرفتك
    فهد : لأ انا عايز اروح لجدووو
    سيف بابتسامه : اوكي روح له
    راح سيف يركض لغرفة جده عبد العزيز وشافه يسولف مع منيره
    عبد العزيز : هلا والله بولدي فهودي
    فهد : جدووو عايز انام معاكو
    منيره : هههههه ايه ياقلبي نام عندنا .. كم فهودي عندنا
    وصارو يلعبون فهد ويسولفون معاه

    *******
    اما سيف راح ناحية غرفة تسنيم وطق الباب
    تسنيم : ميييين؟
    سيف : ممكن دقيقه؟
    تسنيم ( اعوذ بالله .. الظاهر مالقا احد يتهاوش معه ) : طيب لحظه
    طلعت له تسنيم
    سيف : ممكن تجين معي لحظات بس .. عندي موضوع لازم اكلمك فيه
    تسنيم : اذا كان قصدك سالفة زواجك .. الله يوفقك ياسيف .. لكن انا خلوني بعيد .. ولا تحاتي ماراح اسبب لكم مشاكل .. واذا كان تبي اقنع ابوي عبد العزيز يوافق على زواجك ترا ماعندي مانع ومستعده اكلمه الحين
    سيف بابتسامه : انتي موافقه على زواجي؟؟
    تسنيم وباين من شكلها متضايقه : ايه عادي .. اصلا انا ماعاد اهتم .. تزوجت والا ماتزوجت مايهمني
    سيف : طيب تعالي نقنع ابوي يوافق على زواجي من سحر
    تسنيم بحزن : طيب >>> صارو يمشون مع بعض عشان بيروحون لغرفة عبد العزيز .. لاكن سيف خدعها ماكان ناوي يروح لغرفة ابوه .. كان ناوي يدخلها غرفته
    وصل قريب من غرفته مسكها ودخلها بسرعه وقفل الباب
    تسنيم بخوف : سيف ماتفقنا على كذا
    سيف : تسنيم انا ابيك تفهميني .. انا تعبت من تصرفاتك .. ليه دايم تتجاهليني .. الكل تعاملينهم احسن معامله ماعدا انا .. لييييه؟؟
    تسنيم : لانك عديم الاحساس .. كفايه سحر حبيبتك .. روح لها .. خلها تغرقك بحبها وحنانها .. سيف خلني اطلع
    سيف وهو محاوطها بيدينه : ماراح تطلعين ..اليوم بتنامين هنا
    تسنيم : سيف انت شارب شي؟؟؟
    سيف : انا في كامل قواي العقليه .. ومافيني أي حاجه .. انتي زوجتي وانا ابي حقوقي
    تسنيم : اكرههههههههك .. ابتعد عني ماااابيك
    سيف وهو يتقرب لها اكثر ويبوسها : بس انا احبك .. احبك من اول يوم شفك
    تسنيم وهي تحاول تبتعد عنه : تأخرت كثييير .. اتركني سيف اتركني
    سيف : مجنون لو اتركك .. تسنيم وربي احبك .. ماقدر امسك نفسي عنك .. أحبك وابيك
    تسنيم وهي تبكي : لاااااااااا .. ابتعد عني ارجووك
    سيف رماها على السرير و............ ^_*

    ______________________________

    سالم : المهم انا بروح بيتي الثاني
    سعاد : هه ..بيتك الثاني؟؟؟... الله يالعشره الطويله وصبري كله تبعثر بالهوا بلحظات
    سالم : بلا عشره بلا خرابيك .. انتي خلاص .. صلاحيتك منتهيه
    لبس غترته وطلع من البيت
    دخلت هند على امها اللي تركها سالم متحطمه من الكلمات اللي يرميها عليها بدون مراعاه لشعورها
    هند : يما روحي نامي ووسعي صدرك .. انتي معذبه نفسك وهو مبسوط بحياته
    سعاد : الله يصبرني يابنتي
    هند : الا قولي الله يوريه العذاب اللي ذوقنا اياه .. حياتنا مو مثل هالاوادم .. تشوفين الاب يراعي اهله ويراعي شعورهم .. يوقف معاهم في مصاعب هالدنيا .. ربي عطانا ابو بلا رحمه .. حسبي الله عليه
    في الصباح
    صحت هند بدري .. وأول ماصحت اتصلت على مخفر الشرطه
    هند : السلام عليكم
    ....... : وعليكم السلام
    هند : لو سمحت .. الظابط مشعل الـ.... موجود؟؟؟
    ....... : أي موجود .. لحظه احول المكالمه
    مشعل : السلام عليكم
    هند : وعليكم السلام
    مشعل : نعم اختي أي خدمه؟
    هند : الله يعطيك العافيه .. انا بنت سالم الـ.... الكبيره
    مشعل : هلا فيك .. بايش اخدمك؟
    هند : انا اعرف مكان هيفا اختي
    مشعل : هيفا موجوده بقصر عبد العزيز الـ.....
    هند : انتو عطيتو ابوي خبر بمكان وجودها؟
    مشعل : الى الآن لأ
    هند : تكفا ياحضرة الظابط لاتعلمونه مكانه .. تراه متوعد يبي يذبح اختي
    مشعل : ليه هو لعبه يذبحها؟.. مافي حكومه؟.. لاتخافين يمكن مجرد تهديد بس
    هند : ولو .. هو دمرنا .. والحين يبي يدمر اختي
    مشعل : لو سمحتي .. وضحي لي اكثر هو وش مهددها فيه؟
    علمته عن اللي يسويه ابوها كله
    مشعل : أنا آسف .. المفروض ماتقولين لي كل هالمعلومات .. هذي اسرار بيوت .. وبعدين هذا ابوك وهو يبي مصلحتكم .. يأمنكم كل وحده عند زوجها
    هند : تكفا يامشعل ... اقصد حضرة الضابط .. تكفا ساعدنا
    مشعل : ماعندي مانع تسميني مشعل .. اسهل لك
    هند : والله انه باين عليك شهم وقلبك طيب
    مشعل : شوفي يا......
    هند : اسمي هند
    مشعل : عاشت الاسامي ياهند .. حاليا ماراح اعطي ابوك خبر عن مكان وجودها لين اوصل لحل
    هند : جزاك الله خير ماتقصر
    مشعل : خلاص انتي الحين تطمني .. وانا أي شي يصير راح ابلغك اوكي؟
    هند : شكرا .. الله يوفقك ماتقصر
    مشعل : طيب الحين عطيني رقمك عشان أي شي نوصل له ابلغك
    هند : رقمي ...............050
    مشعل : اوكي مع السلامه

    _____________________________

    فتحت تسنيم عيونها وصارت تطالع بنفسها بدون ملابس وشافت ملابسها مرميه على الارض
    صارت تطالع سيف اللي نايم ومو حاس بنفسه .. قامت بقهر بدون لايحس ولبست ملابسها وطلعت من غرفته وراحت لفرفتها
    دخلت بشويش وشافت هيفا نايمه .. دخلت الحمام الله يكرمكم وتروشت وطلعت لبست بيجامتها ونشفت شعرها
    هيفا : صرتي تدخلين مثل المجرمين .. تراضيتو؟؟
    تفاجأت تسنيم ان اختها مو نايمه وكانت تدري بوجودها : نامي احسن لك
    هيفا جلست : وش سويتو علميني تسنيم بعصبيه : انتي انطمي .. اللي صار مو برضاي اصلا
    هيفا : هههههههههه خلاص فهمنا
    تسنيم بدت تبكي : الحقير .. مو بهالاسلوب
    هيفا : تسنيموه هذا زوجك مو غريب
    تسنيم وهي مخبيه وجهها بيدينها : بس مو بهالطريقه
    هيفا جات ناحيتها وجلست جنبها : هو فعلا طريقته غلط .. كان المفروض يصير هالشي باقتناع منكم انتو الاثنين مو بالغصب
    تسنيم وهي مازالت تبكي : قهرني ياهيفا قهرني باسلوبه
    هيفا : خلاص تسنيم .. مافي داعي تعذبين نفسم بالبكي .. كل شي صار وانتهى

    ____________________________________________

    مشعل : مرحبا هند .. أنا آسف ياهند .. ابوك عرف بمكان هيفا
    هند بخوف : طيب ليه قلتو له .. انت عارف انه متهددها كيف تعطونه خبر بمكانها
    مشعل : انا مثلك ماكنت ادري انه عنده خبر بمكانها .. ابوك اتصل ورد عليه اللي مداوم مكاني لاني استأذنت وعلمه بمكانها
    هند : معناها لازم اتصل على هيفا واعطيها خبر
    مشعل : حتى لو عطيتيها خبر .. وين بتروح؟
    هند : على الاقل يكون عندها علم ويخبونها بالقصر
    مشعل : لا الافضل انها تطلع من القصر لان احتمال ابوك يبلغ شرطة الرياض عن هالموضوع ويسوون تفتيش بالقصر.. يعني تطلع أأمن لها
    هند : مشكور يامشعل .. ماراح انسى وقفتك معاي طول مانا عايشه .. والحين استأذن لازم اتصل على اختي ابلغها قبل ابوي يوصل

    سمعت هيفا صوت جوالها وراحت تشوف مين المتصل
    هيفا : هلا هنود .. وش عندك من الصبح متصله؟
    هند : هيفا لازم تطلعين من القصر اليوم
    هيفا بخوف : ليه؟؟.. وش صاير؟؟؟
    هند : ابوي عرف مكانك
    هيفا بصدمه : لاااا مستحيل .. كيف؟؟ >> وبدت تبكي
    تسنيم بخوف : هيفا شفيك؟؟... شصاير؟؟... شفيها امي؟؟؟
    هيفا : ابوي عرف مكاني ياتسنيم اهئ اهئ اهئ
    تسنيم : ياربي وش هالمصيبه ؟؟.. جيبي الجوال .. الو هند
    هند : هلا تسنيم
    تسنيم : هند وش صاير قولي .. كيف عرف ابوي مكان هيفا؟
    هند : مو مهم الحين كيف عرف .. ابوي معصب ويتهدد فيها .. تهاوش مع امي وطلع وقال لها انه بيروح الرياض يدور عليها
    تسنيم : طيب مين اللي بلغه انها موجوده بالقصر؟
    هند : الشرطه عرفو مكانها
    تسنيم : طيب وش نسوي الحين؟
    هند : طلعوها من القصر باسرع وقت بسرعه ياتسنيم مافي وقت .. ابوي في أي لحظه بتشوفونه موجود
    هيفا على طول بدت تجهز اغراضها لانها ماراح تستحمل تكون تحت رحمة ابوها

    ____________________________________________

    سمع صوت نغمة جواله وانزعج .. خذ الجوال وكانت عيونه تدور بتسنيم .. فهم انها طلعت
    سيف وهو يجلس وصوته دايخ من النوم : الوو
    سحر : صباح الخير حبيبي
    سيف عقد حواجبه : صباح النور
    سحر : توك صاحي؟
    سحر : شكلي ازعجتك
    سيف : لا عادي .. كم سحر عندي؟
    سحر : فديتك حبيبي .. تدري؟؟.. انا مشتاقه لك موووت
    سيف وهو مبتسم على جنب : وانا أكثر ياحبيبتي
    سحر : قلبي انا وافقت تسكني بشقه لحالي
    سيف : اهاااا ... لا حبيبتي خلاص انتي بتعيشين معنا بالقصر وبتربين ولدي
    سحر : ولدك بحطه بعيوني
    سيف : طيب حبيبتي انا بتروش وارجع اكلمك طيب؟
    سحر بدلع : س ماقدر اصبر .. انا ماصدقت اسمع صوتك ... تدري؟؟.... صوتك وانت صاحي من النوم يخقق
    سيف : ههههه صحيح؟؟... هذا بس صوتي .. لو تشوفين شكلي بتخقين اكثر
    سحر : يارب اكون من نصيبك واستمتع بشوفتك ياحياتي كل يوم
    سيف : اوكي قلبي كلمك بعد ماطلع من الحمام .. باي
    سحر : باي قلبي
    تروش ولبس ملابسه وخذ جواله وطلع من الغرفه.. اتجه لغرفة تسنيم .. وده يطق الباب عليها بس تراجع ورجع وغير رايه وطلع للحديقه

    _______________________________________________

    سعاد : هند كلمتي خواتك؟
    هند : ايه يما وعطيتهم خبر
    سعاد وهي تبكي : قلبي على بنتي خايفه يسوي لها شي
    هند : ان شاء الله مايلقاها
    سعاد : ان شاء الله
    هند : يما انا مستغربه من حاجه
    سعاد : وش هي
    هند : هذا اللي اسمه حمد .. اللي سأل عن ابوي .. وش عرفه بهيفا؟؟
    سعاد : مادري والله
    هند : ومو بس كذا .. يهدد في ابوي ويتوعده .. استغرب طريقة كلامه
    سعاد : الله يستر لايكون مسوي عمله كبيره ابوك
    هند : الحين اقول لك ان الرجال يهدد تقولين عمله كبيره؟؟.. اكيد مسوي عمله كبيره
    سعاد : تتوقعين وش مسوي؟
    هند : هذا اللي ابي اعرفه يمااا .. المسأله متعلقه بهيفا
    سعاد : لازم نعرف وش المصيبه اللي مسويها ابوك
    هند : ايه يما لازم نعرف لكن كيف؟؟؟... هذا اللي محيرني

    _________________________________________

    تسنيم : يلله هيفووه بسرعه
    هيفا : طيب خلاص انا خلصت
    تسنيم : اكيد شلتي كل اغراضك؟
    هيفا : ايه اكيد .. باقي بس السريرهههه >> فاضيه تمزح
    تسنيم : صج خبله .. مو وقت مزح يالمرجوجه
    هيفا : طيب انا خلصت مابقى شي لي
    تسنيم : طيب يلله البسي عباتك عشان نروح مع السواق
    لبسو تسنيم وهيفا عباياتهم
    تسنيم : لحظه خليني اتأكد ان السواق موجود .. بدق عليه
    هيفا : طيب بسرعه
    اتصلت تسنيم على السواق وتأكدت انه موجود ومجهز السياره
    تسنيم : يلله هيفا السواق بره ينتظرنا
    شالت هيفا اغراضها ونزلت مع تسنيم


    _________________

    في الحديقه كان سيف يسولف مع سحر بالجوال .. لكن مو حب لها .. هو عرف انها تبي تنتقم لكن يبي يبي يوصل لحاجه يبيها .. يبي يقلب عليها خطتها
    سيف : طيب شرايك نفهم بعض اكثر
    سحر : بس احنا فاهمين بعض كفايه .. خاصه اننا كنا مخطوبين من زمان .. بس الظروف ابعدتنا .. ابوك جبرك انك تتزوج (بقرف ) هذي اللي من الشرقيه
    سيف : اوكيه مو مشكله .. اتركي تسنيم عنك .. انا ودي نفهم بعض اكثر .. لاننا من قبل ماكنا نكلم بعضنا ولا نعرف اسلوب بعض .. انتي ماعرفتي كل شي عني للحين.. اصبري ولاتستعجلين .. والزواج اضمنيه
    سحر : طيب حياتي .. امي تناديني بروح اشوف وش تبي
    سيف : طيب اكلمك وقت ثاني .. باي

    وقف سيف عشان بيدخل القصر لكن سمع شخص ينادي
    طلع سيف يبي يشوف مين اللي على الباب
    سيف : نعم
    ........ : السلام عليكم
    سيف : وعليكم السلام ..هلا بو تسنيم .. تفضل
    بو تسنيم وهو يصارخ : انا مو جاي اتفضل .. انا جاي آخذ بنتي
    سيف : طيب انت الحين ادخل .. بنتك بالحفظ والصون
    بو تسنيم : خلها تطلع لادخل لها واذبحها الحيوانه
    سيف بدا يعصب : لو سمحت وطي صوتك وتفاهم معاي بهدوء

    تسنيم سمعت صوت ابوها وبخوف : هيفا ابوي موجود
    هيفا بدت تبكي : يمااا لااااا تكفين تسنيم .. شكل سيف بيقول له عني .. تكفين روحي تفاهمي معاه
    تسنيم بخوف : هيفا والله حتى انا خايفه .. كملت .. سيف وابوي مع بعض مصيييبه
    هيفا وهي تبكي : تكفين تسنيم شوفي لي حل روحي قبل يقول له سيف اني موجوده
    تسنيم : طيب انا بروح وامري لله
    تشجعت تسنيم وراحت لهم
    تسنيم : اووه ابوي هنا؟؟.. هلا يبه تو مانور المكان >> باست راسه
    سالم مسك تسنيم من يدها بقوه : وين هيفوووه الكلبه
    تسنيم بألم : آآآآآه .... يبا هيفا مو هنا
    سالم عصب عليها زياده : وتكذبين بعد >> رفع يده بيعطيها كف .. وكانت تسنيم مغمضه عيونها لان الكف لامحاله واصل لها
    لكن استغربت انه ماصار شي .. فتحت عيونها بشويش شافت سيف ماسك يد سالم
    سيف : وتمد يدك على زوجتي وانا اطالع؟
    سالم : هذي بنتي وانا حر باللي اسويه
    سيف : اول كانت لك الحريه في بنتك .. لكن الحين هي زوجتي واليد اللي تنمد عليها اكسرها فاهم؟؟؟
    سالم شاف نظرات سيف المخيفه : بنتي لازم تطلعونها وانا متأكد انها عندكم
    تسنيم : انت غلطان يبا هيفا مو هنا
    سالم : انتي انطمي ياحيوانه
    سيف وهو معصب : ماسمح لك تتلفظ على زوجتي بهالالفاظ ... يلله اطلع بره
    سالم : ماراح اطلع الا ببنتي
    سيف : ماعندنا لك بنت ويللع اطلع برجولك والا ترى وربي بخليك تطلع بنقاله
    سالم وهو متجه لبره : راح ارجع واطلع بنتي غصب من عندكم

    ______________________________________

    فيصل كان نازل بيطلع وشاف هيفا واقفه عند الباب اللي بين الحديقه والصاله : صباح الخير
    هيفا وهي تبكي : .... >>ماردت عليه
    فيصل : هيفا انتي تبكين؟؟.... خير عسا ماشر؟
    هيفا وهي تبكي : ابوي جاي ياخذني .. بيذبحني يافيصل .. ابوي مايرحم >> وصارت تشهق وهي تبكي
    فيصل : هيفا لاتبكين كذا .. تراك قطعتي قلبي .. انتي اهدي الحين واحنا ان شاء الله بنتصرف
    هيفا : ماراح يسكت ابوي .. هو الحين معصب ويبي ياخذني معاه غصب
    فيصل : طيب مين اللي مع ابوك الحين؟
    هيفا : سيف وتسنيم
    فيصل : طيب انتي خلك الحين هنا وانا بشوف وش سالفة ابوك
    طلع فيصل الحديقه وشاف سيف وتسنيم
    فيصل : صباح الخير
    سيف : هلا فيصل
    فيصل : وش صاير؟ .. تقول هيفا ان ابوها موجود ويبي ياخذها معاه
    سيف : كلامها صحيح
    تسنيم : تكفون لازم هيفا تكون بمكان آمن
    فيصل : خلاص انا عندي شقه قريبه كنت اروح لها لصرت متضايق .. تجلس فيها فتره لين نشوف حل للموضوع
    تسنيم : ياليت .. لان حتى بيت خالتي بيكون من ضمن البيوت المشتبه فيها ان هيفا موجوده فيه
    سيف : بسرعه خلي اختك تطلع الحين
    راحت تسنيم تنادي اختها وفيصل شغل سيارته وركبو اربعهم وتوجهو لشقة فيصل

    _________________________________
    عبد العزيز ومنيره صحو من النوم وجلسوو بالصاله
    عبد العزيز : غريبه القصر مافي حس .. معقوله للحين نايمين؟
    منيره : شكلهم نايمين .. خلهم على راحتهم .. تبي نفطر الحين؟
    عبد العزيز : لا مالي نفس .. يمكن بعد شوي تنفتح نفسي للأكل
    منيره : اجل خلاص متى مانفتحت نفسك للأكل قل لي عشان نفطر مع بعض
    الشغاله : بابا بابا
    عبد العزيز : نعم
    الشغاله : هدا في بابا تسنيم يجي هنا ويصرخ واجد
    عبد العزيز : ابو تسنيم؟؟... وش يبي بعد؟
    الشغاله : بابا تسنيم قول جيب بنتي
    عبد العزيز : ومن دخله القصر؟
    الشغاله : سيف
    عبد العزيز : وسيف وينه الحين؟.. بغرفته؟
    الشغاله : سيف فيصل مدام تسنيم هيفا كلو بررره
    عبد العزيز : ماتدرين وين بيروحون؟؟
    الشغاله : مادري بابا
    منيره : عبد العزيز كلم سيف واسأله وين رايحين هم

    ___________________________________

    سالم راح لقسم شرطة الرياض
    الظابط ماجد : كيف مختطفينها؟؟
    سالم : خذوها من بيتي وانا مادري
    الظابط ماجد : كم لها من اختطفت؟
    سالم : اكثر من شهر
    الظابط ماجد : طيب هي راحت برظاها والا غصب؟
    سالم : شكلهم غاصبينها .. انا مو مقصر على بنتي شي
    الظابط ماجد : بينك وبينهم عداوه؟
    سالم : ايه .. ولدهم متزوج بنتي بالخدعه .. وانا متهاوش معهم وشكلهم يبون يقهروني وخطفو الثانيه واخفوها
    الظابط ماجد مو مقتنع من كلام سالم : كيف ولدهم متزوج بنتك ويختطفون الثانيه .. مايصير
    سالم : مو انا اللي اقول هالكلام .. اذا تبي تتأكد من صحة كلامي كلم الظابط مشعل الـ.... بالشرقيه هو اللي محقق بالقضيه
    الظابط ماجد : اوكي انت الحين انتظر بره وانا بكلم الظابط مشعل وأتأكد من صحة كلامك
    اتصل ماجد بالظابط مشعل
    الظابك ماجد : السلام عليكم
    مشعل : وعليكم السلام
    ماجد : الظابط مشعل؟
    مشعل : نعم معاك
    ماجد : انا الظابط ماجد بمنطقة الرياض .. في قضيه اختطاف وانت ماسك القضيه
    مشعل : القضيه اللي عندي هروب مو اختطاف
    ماجد : لكن سالم الـ... بلغ الآن ان بنته مختطفه واللي خطفها عبد العزيز الـ....
    مشعل : مثل ماقلت لك البنت هربانه مو مخطوفه .. واعتقد ان الاب معاملته مع اهله قاسيه
    وفعلا جاني خبر ان البنت في بيت عبد العزيز الـ.....
    ماجد : اهاا .. طيب شكرا ياظابط مشعل .. مع السلامه
    مشعل : حياك

    _______________________________________________

    في السياره
    اتصل عبد العزيز على سيف
    سيف : هلا ابوي
    عبد العزيز : سيف وش صاير اليوم؟؟... وش يبي الزفت سالم؟
    سيف : جاي يبي ياخذ بنته بالغصب
    عبد العزيز : وانتو الحين وين رايحين؟
    سيف : بنودي هيفا بشقة فيصل وبنخلي تسنيم معها
    عبد العزيز بشده : الحين ترجعون كلكم .. بلا شقه بلا مشاكل .. ترجعون والبنت ترجع لابوها حالا
    سيف : يبه انت تدري ان فيصل يبي هيفا .. وابوها اكيد بيرفض لانه اساسا حاقد عليك
    عبد العزيز : سيف لاتطول السالفه وهي قصيره .. الحين ترجعون وتسلمون هيفا لابوها وبدون مشاكل
    سيف : ان شاء الله يبا
    كانت هيفا مستغربه من اللي قاله سيف وتقول في قلبها (( فيصل يبيني؟؟... معقوله؟؟؟.. بهالسرعه تعلق فيني؟؟..ماعتقد .. يمكن يبي يصلح الموقف اللي صار .. او يمكن عشان متهاوش مع زوجته ويبي يتزوجني عشان يقهرها ... ياربي شكلي بنجن وانا افكر)
    سيف : فيصل ارجع
    فيصل : وين؟
    سيف : القصر يعني وين؟
    فيصل : ليه؟؟
    سيف : ابوي راح يجاوبك على هالسؤال

    ________________________________________

    سالم ومعاه عسكري وقفو عند القصر
    طلع لهم عبد العزيز
    عبد العزيز : تفضلو
    سالم بصراخ : احنا مانبي نتفضل .. انا جاي آخذ بنتي وامشي
    عبد العزيز : انت هنا عند قصري .. واحترم اللي قاعد يكلمك
    سالم : وين بنتي؟
    عبد العزيز : انت ادخل وبنتك الحين بتجي
    سالم والعسكري دخلو الحديقه
    وصلو فيصل وسيف وتسنيم وهيفا
    توهم دخلو اتجاه الحديقه .. هيفا ضمت تسنيم يوم شافت ابوها
    هيفا بخوف : تسنيم ابوي هنا بياخذنني
    تسنيم : هيفا اهدي شوي
    هيفا وهي تبكي : لا مابي اروح معاه تكفين
    فيصل : ماراح ياخذك انا اللي بوقف بوجهه
    سيف : كيف بتمنعه .. انت ماتشوف اللي معاه؟.. هو جاي ياخذ بنته بالقانون

    __________________________________

    لمح سياره داخله من الباب المخصص للسيارات وصار يدقق بالموجودين فيها
    سالم : هذي هي بنتي >> وراح اتجاه السياره
    نزل فيصل من السياره وكانت عيون سالم على الباب الخلفي للسياره .. توه بيفتح باب السياره الا مسكه فيصل
    فيصل : لحظه لحظه وش تبي تسوي؟
    سالم بعصبيه : باخذ بنتي وخر عن وجهي
    فيصل : طيب خلنا نتفاهم اول
    سالم : مابي اتفاهم .. باخذ بنتي وامشي
    فيصل : طيب انا ابي اتزوج بنتك واللي تطلبه انا مستعد
    سالم سكت فجأه .. وبضحكه : تبون تخدعوني مره ثانيه؟.. بنتي زوجها بالشرقيه
    فيصل باستغراب : وشو؟؟؟.. كيف؟؟

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:53 pm


    ((البـــارت الخامس عشر))


    سالم : هيفا متزوجه
    فيصل : كيف متزوجه ؟؟
    سالم : مو مهم كيف .. المهم جيبو بنتي عشان بسلمها لزوجها
    هيفا وهي تبكي : كذااااب انا مو متزوجه .. وربي مو متزوجه
    سالم : انطمي لاكسر ضلوعك
    تسنيم : يبا وش هالكلام اللي تقوله؟؟... متى هيفا تزوجت؟؟.. ومتى وقعت اصلا على زواجها
    سالم : هيفا متزوجه قبلك .. وهي وقعت على عقد قرانها .. اعتقد تذكرون متى

    قبل زواج تسنيم
    ناديه : اي والله السوق صاير ناااار .. بس الفساتين جناااان
    تسنيم : ياحظك ندوي تروحين وتجين بحريتك .. وزوجك الله يحفظه مو مقصر عنك
    هيفا : مااالت بس .. اجل احنا اللي حابسنا ابوي في هالبيت كنا قطاوه
    تسنيم : ههههههه .. والله جبتيها
    ناديه : المهم انا بروح الحين اطبخ العشا لزوجي حبيبي
    هيفا : أي روحي طبخي له لين ينفجر .. حرام عليك زوجك صار دوووب .. شوي شوي عليه ارحميه من هالاكل اللي تعطينه
    ناديه : وانت وش دخلك؟؟.. كيفي انا وزوجي .. اكلي عاجبه وبالعافيه عليه .. وبعدين هو عاجبني سواء كان دووب والا معصقل
    هيفا : هههههه .. طيب طيب كلتينا على زوجك روحي طبخي له لايموت جوووع >> راحت هيفا مع زوجها

    سالم : هيفوووه
    هيفا : ياويلي ابوي يناديني
    تسنيم : روحي شوفي وش يبي
    هيفا : اللهم اجعله خير
    تسنيم :. هههههههه حلمانه انتي؟... روحي شوفي شيبي لايسوي لنا مصيبه

    هيفا : نعم يبا
    سالم بعصبيه : سنه وانا اناديك؟؟؟
    هيفا : لا يبا كنت آ.....
    قاطعها سالم : المهم لاتهذرين علي .. وقعي هنا
    هيفا باستغراب : حق ايش يبا؟
    سالم : انتي وقعي وبعدها بقول لك ليه .. بسرعه انا مستعجل لاتأخريني
    وقعت هيفا وطلع سالم
    تسنيم : هاه .. وش كان يبي منك ابوي؟
    هيفا : مادري قال لي وقعي ..وقعت وقال لي بعدين اقول لك ليه وطلع
    تسنيم : ياخبله توقعين على شي ماتدرين عنه؟
    هيفا بدون اهتمام : وشو يعني؟.. عندي املاك مثلا ومخليني اوقع عشان يستولي عليها؟.. ماعندي الا ملابسي اللي بدولابي يبي يبيعهم حلال عليه
    تسنيم : هههههه اما عاد يبيع ملابسك
    هيفا : عادي البس من ملابسك هههههههه
    تسنيم : ههههه انتي مادري من وين تجيبين هالافكار

    نرجع للاحداث الحاليه
    تسنيم : يبا .. يعني التوقيع اللي طلبته من هيفا كان عقد قران هيفا؟
    سالم : ايه .. هو على طول كتب عليها وسافر .. تو من اسبوع رجع ويبيني اسلمه زوجته .. وانا اتهرب منه لانها حظرتها هربانه وموسعه صدرها هنا
    فيصل حس ان الدنيا تدور فيه (( حظه مو حلو .. نوره اللي حبها طلعت ماتحبه وتركها .. والحين حب هيفا وطلعت متزوجه)
    عبد العزيز : سالم خذ بنتك وتوكل على الله
    فيصل وده يمنع سالم عشان ماياخذ هيفا لكن ماباليد حيله .. انشلت حركته مايقدر يدافع عن وحده هي لغيره
    سالم مسك يد هيفا اللي كانت تبكي بقوه وتقاوم ابوها لانها ماتبي تروح معه وركبها السياره ومشى
    اما عبد العزيز وسيف وفيصل وتسنيم كانو يستغربون الموقف اللي صار .. كيف سالم بهاللؤم يزوج بنته وهي ماتدري طول هالوقت

    _________________________________
    راحت تسنيم غرفتها واتصلت على هند : الو هند
    هند : هلا تسنيم
    تسنيم وهي تبكي : ابوي أخذ هيفا
    هند : وشو؟؟؟؟... كيف أخذها ؟؟.. انا قلت لكم طلعوها من القصر كيف تقولين أخذها؟
    تسنيم : هند ابوي مزوج هيفا بدون علمنا .. وقعها على عقد القران بدون يعلمها انه زواجها
    هند : مستحييل .. كيف توقع وهي ماتدري؟؟
    تسنيم : مادري هي وقعت بدون تفكير .. واللي تزوجها يقول كان مسافر وتوه راجع من اسبوع والحين يطالب فيها
    هند : أهااااا ... الحين بس فهمت وش يبي حمد الـ...... أثاريه هو زوج هيفا
    تسنيم : يارببي .. هند وش الحل الحين ؟؟. وش نسوي؟؟
    هند : مادام هيفا وقعت معناها يكون زوجها غصب عنا .. هذا حكم ابوي
    تسنيم : بس لازم نشوف حل .. انا خايفه على هيفا تراها خبله اخاف تسوي بنفسها شي
    هند : خلي الامر على الله .. بس تتوقعين بيجيبها البيت على طول؟؟
    تسنيم : مادري وش يفكر فيه ابوي

    ____________________________________

    منيره : معقوله في ابو بهالقلب القاسي؟؟.. كيف يزوج بنته بدون علمها؟
    عبد العزيز : بنات سالم ونعم البنات .. وامهم ربتهم صح .. لكن سالم مايستاهل يكون عنده هالبنات
    منيره : سيف وين فهد؟
    سيف : يمكن بغرفة العابه .. من سويت له هالغرفه وهو مايطلع منها
    فيصل وباين عليه الحزن : خسيس .. حقيير .. هذا كيف يعامل بناته كذا؟
    منيره : فيصل احنا مالنا شغل فيهم .. هذول بناته وكيفه معهم .. ماعلينا الا من نفسنا وبس وانسى هيفا يافيصل .. انساها ..خلاص هيفا الحين متزوجه .. طلعها من حياتك
    قام فيصل وراح لغرفته وهو مقهور
    _________________________

    في سيارة سالم
    سالم : اقول انطمي لاتزعجيني بصياحك
    هيفا وهي تبكي : يبااا تكفا مابي اتزوجه
    سالم : ههه ياغبيه انتي الحين زوجته .. والحين بوديك البيت وتجهزين نفسك عشان بياخذك على طول لبيته
    هيفا : مستحييييل مااابي
    اتصل سالم على زوجته : هلا ريناد
    ريناد : هلا حبيبي
    سالم : ابيك الحين تروحين السوق وتشترين فستان لبنتي على ذوقك .. اشتري احسن فستان طيب؟
    ريناد : طيب وليه بنتك ماتروح هي وتختار لها فستان على ذوقها؟
    سالم بعصبيه : اقول لك روحي الحين مع السواق واشتري الفستان ولاتقعدين تعورين راسي انتي الثانيه
    ريناد : ان شاء الله .. بس ماعرف المقاس
    سالم : هي تقريبا مثل مقاسك .. ابي الفستان يكون موجود خلال ساعه
    ريناد : بس مايمديني ادور بالسوق
    سالم : اشتري أي فستان .. بس اهم شي يناسب حق زفه
    ريناد : اوكي حبيبي بروح من الحين عشان يمديني اشتريه

    بعد ساعه ونص وصلو الشرقيه وتحديدا بيت سالم الثاني
    سالم : يلله نزلي
    هيفا بخوف : يبه تكفا مابي اروح له .. من جدك ادخل بيته وانا بهالشكل؟
    سالم : هذا مو بيته .. هذا بيتي الثاني
    هيفا باستغراب : بيتك الثاني؟
    سالم : بعرفك على زوجتي .. وهي اللي بتساعدك بتجهيز نفسك
    هيفا : مابي ودني لامي .. تكفا يبا
    سالم : مو بكيفك .. انتي احمدي ربك ماذبحتك .. ابي اسلمك لزوجك سليمه
    دخلو البيت وكانت ريناد تنتظرهم
    ريناد : الحمد لله عالسلامه
    سالم وهو ماسك هيفا اللي خايفه منه : الله يسلمك
    ريناد : هذي هي هيفا؟
    سالم : خذيها وجهزيها الحين .. حمد بيجي بعد ساعتين
    (( حمد عمره 38 غني ومتورط في عمليات غير قانونيه .. متزوج وماعنده عيال >> مافيه عيال))



    هيفا كانت على طول تبكي
    ريناد : هيفا لاتبكين تراك قطعتي قلبي
    هيفا باشمئزاز : وخري عني .. انتي كيف تسمحين لنفسك تتزوجن واحد كبر ابوك
    ريناد : هيفا زواجي من ابوك مو باختياري
    هيفا : تبين تبررين موقفك؟
    ريناد : هيفا ابوك خطبني من زوج امي .. وانا اضطريت اقبل فيه عشان ابتعد عن البيت اللي عشت فيه العذاب
    هيفا : وابوك وينه؟
    ريناد : ابوي متوفي وزوج امي عذبني واحيانا يغلط علي
    هيفا : ولو .. على الاقل تزوجتي واحد من عمرك مو كبر ابوك
    ريناد : هيفا البيئه اللي انا عايشه فيها بيئه وصخه .. زوج امي يسكر و.........
    هيفا : و ايش؟؟
    ريناد بحزن : اعتدى علي كذا مره .. وافقت على ابوك عشان افتك من زوج امي الحقير .. ابوك هو الوحيد اللي قبل فيني .. مين بيقبل في بنت اعتدى عليها زوج امها .. ماحد يبيني
    هيفا انكسر خاطرها على ريناد : معقوله؟؟... وامك وينها عنك؟
    ريناد : امي مقطوعه من شجره مالها اخوان ولا خوات .. يوم يتزوجها ابوي كانت عند جدتها وجدها .. بعد ماتزوجت ابوي وجابتني توفى جدي وبعدها بشهر جدتي ... وبعدها بسنتين ابوي صار عليه حادث ومات.. وامي وامي مو مصدقتني .. زوجها لاعب في عقلها .. وامي تحبه موووت .. عشان كذا وافقت على ابوك .. كرهتهم
    هيفا : طيب ابوي معاملته معاك كيف؟
    ريناد : بصراحه ابوك في البدايه كان مدلعني .. لكن بعدين صار يقسى علي شوي ... ويصرخ علي لكن انا احاول اهديه وارضيه بقد ماقدر
    هيفا : اهااا .. حتى احنا في البيت معاملته معنا زفت وامي دايم يهينها واحيان يضربها
    ريناد : مسكينه امك استحملته .. الله يرحمها
    هيفا باستغراب : الله يطول بعمرها .. امي للحين عايشه
    ريناد : بس ابوك قال لي انها متوفيه
    هيفا : جعل يومه قبل يومها
    ريناد : تكفين هيفا لاتدعين عليه كذا .. انا وين اروح؟؟؟

    ______________________________________________

    اتصل مشعل على هند : مرحبا هند
    هند : هلا
    مشعل : وش الاخبار مع اختك؟.. سمعت ان ابوك استرجعها
    هند : ايه أخذها معاه ويبي يزوجها واحد مانعرف عنه شي
    مشعل : الله يستر عليها
    هند : بس هو يبي يزوجها غصب .. وطريقته غلط .. كذا راح يدمرها
    مشعل : اهم شي الرجال يكون فاهم معنى الزواج ويحسن معاملتها
    هند : مادري وش قصة حمد الـ...... ياترى بيعامل اختي زين والا بيسيئ معاملتها
    مشعل : وشو؟؟؟.... حمد الـ.....؟؟؟؟
    هند : ايه
    مشعل : هذا اللي بيتزوج اختك؟
    هند : ايه هذا هو
    مشعل : هذا مطلوب عندنا .. لنا شهور ندور عليه بتهمة تهريب .. مسكنا كل اللي معاه ماعدا هو هرب
    هند : وشو؟؟؟.. وطلع مجرم بعد؟؟
    مشعل : هند .. ودي تساعديني .. ابيك تعرفين مكان حمد وتبلغيني
    هند : بس انا ماقدر
    مشعل : هند تكفين تصرفي .. الموضوع يخص البلد ويخص اختك
    هند : طيب راح احاول
    مشعل : اعتمد عليك؟
    هند : مشعل ماقدر أأكد لك لكن اوعدك اني احاول
    مشعل : اوكي باي
    __________________________

    عبد العزيز : منيره في ثنتين على الباب
    منيره : غريبه مين هذولا؟
    راحت منيره تشوف مين هالثنتين
    نوره : هلا خالتي .. شلونك >> باست راس منيره
    منيره باستغراب : الحمد لله
    ام نوره سلمت على منيره : هلا منور شلونك .. وين ايامك .. كلش ماتتصلين ولا تسألين
    منيره بابتسامة مجامله : ههه الحمد لله .... والله انا مثل ماتشوفين ماطلع من البيت .. متفرغه لبيتي وعيالي
    ام نوره : شفتك ماتكلمينا ولا تسألين عنا استغربت
    منيره : تفضلو دخلو مافي الا عبد العزيز وانا بس
    دخلو .. ونوره باست راس عبد العزيز وجلست
    ام نوره : شلونك يابو سيف .. ان شاء الله طيب؟
    عبد العزيز : الحمد لله انا بخير ... عن اذنكم بروح ارتاح بغرفتي

    ___________________________________


    كان فيصل متضايق ومايدري وش يسوي .. هل يسكت ويرضى بالامر الواقع .. او انه يحاول ويسترجع هيفا بأي طريقه
    قرر انه يكلم الظابط مشعل
    فيصل : مرحبا مشعل
    مشعل : هلا فيصل وش اخبارك؟
    فيصل : اخباري زفت والحمد لله
    مشعل : افااااا .. ليييه؟؟.. وش صاير عليك
    فيصل : مشعل انت تعرف هيفا بنت سالم
    مشعل : ايه سمعت ان ابوها أخذها وزوجها
    فيصل : اييه .. مشعل انا احب هالبنت وابي اتزوجها .. لكن الحقير ابوها اخذها وزوجها بالغصب وبدون ماتدري .. هالبنت المفروض تكون زوجتي
    مشعل : فيصل هدي اعصابك .. انا اعرف اللي متزوجها .. هذا اكبر مهرب بالشرقيه .. وهو مطلوب عندنا .. ولمسكناه اكيد جزاه الموت
    فيصل : صحيح؟
    مشعل : ايه .. انت تطمن .. هيفا وصلتنا لخيط القضيه .. وان شاء الله بتكون البنت لك لكن لاتستعجل
    فيصل حس براحه بعد ماسمع ان هيفا بترجع له : مشعل لاوصيك .. انتبه للبنت لايصيبها شي .. هالبنت انا هيمان فيها .. روحي وعقلي فيها
    مشعل : هههههه .. طيب ياقيس .. والله وصرت تحب
    فيصل : عقبالك
    مشعل : الحب مرض ماله دوا الا حبيبه
    فيصل : المهم .. ابيك توصل لي أي خبر عن هيفا اول باول تكفا
    مشعل : تطمن .. راح ابلغك عن أي شي يخص هيفا.. بس انت ريح اعصابك
    _____________________________________________

    سالم : خلصتو؟؟؟
    هيفا بخوف : ريناد تكفين مابي اروح وياه
    ريناد : لا ياسالم مابعد تجهز .. يبي لنا شوية وقت
    سالم : ليمتى يعني؟؟.. ناوين لآخر الليل؟
    ريناد : لا .. شوي بس .. لاتستعجلنا لانها للحين ماجهزت البنت
    سالم : طيب انا بروح الحين وبرجع بعد شوي
    سمع عبد العزيز نغمة جواله وشاف المتصل هند
    سالم : نعم وش تبين؟
    هند : هلا يبه .. مبروك لزواج هيفا .. فرحت لها من جد يوم سمعت الخبر
    سالم استغرب من هند : طيب وش تبين الحين؟
    هند : ابد مابي شي .. بس ابي اشوف اختي وابارك لها .. معقوله اختي بتتزوج ولا نشوفها؟
    سالم : مو لازم .. كلميها جوال وباركي لها
    هند : بس يبه لازم اقنعها عليه والا بتفشلنا مع الرجال
    سالم : طيب انا فيتي الثاني الحين
    هند : عند زوجتك الثانيه؟.. اوكي مو مشكله .. ودي اجي عشان الخبله هيفا ماتفشلنا مع الرجال .. انت تدري هيفا صغيره ماتعرف امور الزواج
    سالم : طيب .. على ماتتجهز بمرك الحين .. جهزي نفسك
    هند بفرح : طيب يلله هذاني بجهز نفسي الحين بسرعه
    سكرت من ابوها وعلى طول اتصلت بمشعل وعلمته .. واتفق معاها مشعل انه بيكون قريب من بيتهم ومجرد ماتركب هند مع ابوها مشعل بيلحقهم لين البيت اللي بينزلون فيه وبيستنى حمد عشان يمسكه
    _____________________________________________

    تسنيم كانت بغرفتها ودخل عليها فهد : ماما ممكن تئولي لي حكايه؟
    تسنيم بابتسامه : ايه ممكن .. اجلس وراح اقول لك قصه حلوه
    فهد : عايز حكاية الدجاجه والتعلب
    تسنيم : ههههه .. طيب راح اقولها لك اياها >> صارت تسنيم تقص له القصه وفهد مبسوط وبعدها صارت تسولف معها لييين نام غطته وهي تطالع بملامح وجهه البريئه والطفوليه .. باسته ودخلت تتروش
    بعد ماخلصت لبست بيجامتها وفتحت البوم الصور اللي عطتها اياه ندى وصارت تتأمل ملامح سيف وهو يلعب بالكوره .. وهو يشوي ويتمازح مع فيصل .. وهو داخل البحر ... حست وهي تطالع الصور كأنها وياهم .. كل مامرت عليها صوره صارت تتبسم على حركاتهم واشكالهم اللي باين عليهم مبسوطين
    فجأه وهي تقلب بصفحات الالبوم شافت صورة فهد
    تسنيم صارت دموعها تنزل لحالها : آآآه يافهد .. انت الوحيد اللي رسمت البسمه على شفاتي .. من بعدك ذبلت ابتسامتي .. وضحكتي مالها معنى .. ليت الايام ترجع وترجع انت وترجع لي الابتسامه
    سيف دخل بهدوء وكانت تسنيم ضامه الالبوم : تسنيم
    تفاجأت تسنيم بوجود سيف : من متى وانت هنا؟
    سيف : وش اللي بيدك؟
    تسنيم وهي مازالت ضامه الالبوم : ولا شي
    سيف : ممكن اشوف؟
    تسنيم : لا .. مافي شي يستدعي تشوفه
    سيف : ليه في اسرار؟؟.. تسنيم جيبي اللي بيدك
    تسنيم باصرار : لا >> توها بتقوم الا ضمها ومسك الالبوم وخذه منها بالقوه
    سيف شاف الصوره ودمعت عيونه يوم شاف صورة اخوه .. سكر الالبوم ورماه على السرير وطلع

    _____________________________________

    في الصاله
    ام نوره : ايه يامنيره بصراحه بنتي انا بنفسي اقول عنها غلطانه .. اجل في وحده تقول هالكلام لخطيبها؟
    منيره : والله يام نوره اللي سمعته من فيصل انه يبي يكنسل هالزواجه .. تعبت وياه مو راضي يقتنع
    نوره بندم : خالتي انا مستعده اتأسف له .. ماكنت اقصد اجرحه بكلامي .. كنت ابي احسسه بالغيره بس
    منيره : لا يابنتي طريقتك خطأ ..الرجال لنجرحت كرامته مستحيل يسكت او يسامح .. انا عارفه فيصل ولدي ... تراه لحقد حقد
    نوره : خالتي انا ادري اني غلطت بتصرفي معاه .. وادري انه زعلان .. اتصل عليه مايرد علي
    منيره : نوره .. فيصل ماعاد يفكر فيك .. شالك من باله نهائي .. ويقول بيوصل لك ورقة طلاقك قريب بس ابوه رافض وهاوشه
    نوره : يطلقني؟؟؟... ليه وش شايف علي هو عشان يطلقني؟؟؟
    ام نوره بلقافه : ايه وش شايف على بنتي .. بنتي الكل يتمناها .. يحمد ربه ان نوره وافقت عليه .. والحين يقول يطلقها؟
    منيره : الله يستر على بنتك واحنا ماعبناها .. لكن نوره الله يهديها ماقصرت لين خلت فيصل يكرهها ويكره حتى طاريها .. حتى نفسيته تعبت من ذاك اليوم
    ام نوره : المهم يام سيف اقنعي ولدك وخلونا نعجل بالزواج
    منيره : والله عاد الراي مو رأيي انا لحالي .. نشوف فيصل وش يقول
    نوره : فيصل انا راح اتفاهم معه .. هو موجود الحين؟
    منيره : لا هو طالع
    نوره : خالتي ممكن تكلمينه يجي؟؟.. بس لاتقولين له اني موجوده
    منيره : طيب بتصل فيه الحين

    ______________________________

    كان يمشي ورا سيارة سالم لين وقف جنب بيت ونزل سالم هو وهند ودخلو البيت
    اتصل مشعل على الشرطه عشان يجونه في نفس المكان ووصف لهم البيت
    دخلت هند على هيفا وعلى طول ضمتها
    هند بخوف : شخبارك حبيبتي .. ماأذاك ابوي؟
    هيفا : لا .. بس مابي اتزوج
    هند بصوت هامس : لاتحاتين .. ماراح تروحين معه
    هيفا : كيف؟؟
    هيفا : بعدين .. مو وقته الحين (وبصوت مسموع ) مبروووك حبيبتي
    ريناد : هلا فيك هند تو مانور البيت
    هند ماعطت ريناد وجه : ........
    هيفا : هند .. ترا ريناد مظلومه حالها من حالنا
    هند : كيف مظلومه؟
    علمتها هيفا قصة ريناد وانكسر خاطر هند عليها
    هند : اثاري حياتك كذا؟؟.. بس انتي الحين طحتي في ابوي اللي مايرحم
    ريناد : ابوك انا عارفه وش محتاج .. هو يبي وحده تدلعه وتتدلع عليه هههه
    هند : ايه الحين الشياب صارو يراهقون .. مشكلة شياب هالايام
    ريناد : ههههههه .. هند .. هيفا .. اتمنى ماتعتبروني زوجة ابوكم .. ابيكم تعاملوني كني اختكم
    اتصلت هند على امها وطمنتها انهم بخير


    ___________________________

    رجع سيف لغرفة تسنيم : تسنيم .. فهد للحين نايم؟
    تسنيم بدون نفس : ايه
    سيف : طيب ممكن اتكلم معاك شوي؟
    تسنيم : لا .. وفر على نفسك
    سيف : تسنيم ليمتى واحنا نعامل بعضنا كذا؟
    تسنيم : هالسؤال المفروض تسأله لنفسك مو لي
    سيف : تسنيم .. ماودي فهد يصحى على صوتنا .. خلينا نتفاهم بره
    تسنيم : الظاهر ماعندك تغيير لخططك .. تبي تعيد نفس السخافه اللي امس؟
    سيف : اوعدك ماراح يتكرر اللي صار البارح بس خلينا نتفاهم
    تسنيم طلعت وياه بره الغرفه
    سيف : شوفي ياتسنيم .. ودي نتفاهم بغرفتي عشان ماحد يسمع كلامنا .. ولاتخافين وربي ماراح المسك
    تسنيم : سيف .. اللي صار امس غلط .. المفروض ماتعاملني كذا
    سيف : وانا بغيت اكلمك عن هالموضوع واتأسف لك عن اللي صار>> دخلو بغرفة سيف
    تسنيم : وش الفايده الحين .. انت خليتني احقد عليك >> صارت تبكي
    سيف ضمها : تسنيم لاتعتقدين اني بيوم اتركك .. تسنيم انا احبك .. ماقدرت اخبي شعوري اتجاهك
    تسنيم : انت تحب سحر ماتحبني
    سيف بضحكه : هههههه .. تغيرين؟؟..المهم سحر هذي انا ماطيقها .. لو احبها كان تزوجتها من زمان .. انا بس كنت ابي اغيضك .. انتي الوحيده اللي حبيتها من بعد ام فهد
    تسنيم وهي تبعده عنها : ابعد عني .. (وبدلع ) .. بس انا للحين ماحبك
    سيف بابتسامه : متأكده؟
    تسنيم : ايه
    سيف : طيب حطي عيونك بعيوني وقولي انك ماتحبيني
    تسنيم بخجل : مابي
    سيف : هاه .. ترا انتي بغرفتي لاتنسين ... بحركاتك تخليني ماسيطر عن نفسي
    تسنيم : اجل بطلع قبل تفقد سيطرتك
    سيف : ههههه .. تبين تهربين؟
    تسنيم وهي ماسكه الباب بتطلع .. سيف
    سيف : عيون سيف
    تسنيم بدلع : اكرهك
    سيف مسكها بسرعه : وشو وشو؟؟؟
    تسنيم بخوف وخجل : ولا شي .. اتركني
    سيف : اذا تبين اتركك قولي انك تحبيني
    تسنيم : لا .. اتركني اول
    سيف : طيب اذا ماقلتي بتزوج سحر اللي تحبني
    تسنيم : سخيييييف
    سيف مسك شعر تسنيم وقرب وجهها لوجهه : منو السخييف هاه؟
    تسنيم وهي مغمضه عيونها بخوف : ماحد
    سيف باس تسنيم بحنيه وتسنيم كانت مستسلمه له ... فجأه سمعو صوت فهد يبكي >>>خرب جوهم خخخخ


    رجع فيصل للقصر وكان ضايق صدره ودخل الصاله .. تفاجأ من الموجودين
    فيصل باستغراب : نوره؟؟؟؟

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:58 pm

    (( البــارت السادس عشر ))
    نوره وهي متجهه له وبمشية دلع : ايه نوره ياقلب نوره وعيونها
    فيصل بعصبيه : ولك عين جايه هنا بعد الكلام اللي قلتيه؟؟... انتي ماعندك ذرة حيا؟؟؟... اللي مثلك يخبي وجهه عن الناس بعد الكلام اللي قلتيه
    نوره : فيصل انا آسفه مو قصدي .. والله اني احبك
    فيصل : بس انا ماحبك.. وورقتك قريب بتوصلك .. عن اذنكم .. باي >> طلع وخلاهم مصدومين
    نوره : خالتي تكفين اقنعيه
    منيره : والله لو اقدر كان قنعته .. ابوه ماقدر يخليه يغير رايه فكيف انا؟؟
    ام نوره : بس يامنيره انا اخبر ان كلمتك ماشيه على اولادك
    منيره : ذاك اول .. الحين اولادي كبرو وكل واحد يمشي برايه
    نوره صارت تبكي : طيب وش نقول للناس اللي قلت لهم عن زواجي من فيصل
    منيره : ودي اساعدك يابنتي بس مثل ماقلت لك الراي الاول والاخير لاولادي .. فيصل خطب وحده ثانيه ووافقو اهلها
    نوره بصدمه : خطب وحده غيري؟؟؟.... مين هي؟؟؟
    منيره : اسمحي لي يانوره ماقدر اقول اسم البنت .. ولا نبي مشاكل .. البنت اختارها فيصل بنفسه ومصر عليها
    عصبت ام نوره وخذت بنتها وطلعو وهم معصبين

    _______________________________________

    نزل بكامل اناقته من السياره .. عدل بشته ووقف عند بيت سالم
    طق الباب وفتح له سالم الباب : هلا حمد تفضل
    توه بيدخل الا سمع صوت وراه يأمره يوقف : حمد انت مطلوب بقضية تهريب
    التفت حمد على الشخص اللي يكلمه وشافه رافع عليه السلاح
    خاف حمد وسحب سالم قدامه عشان يحتمي فيه وطلع هو بعد سلاحه
    حمد : لو قربتو عندي بقتل هالشايب >> يعني سالم
    سالم من الخوف مو قادر يوقف على رجوله : حمد انت شقاعد تسوي؟
    حمد بصرخه : انت انثبر ولا كلمه .. وانتو ابتعدو عني
    مشعل : حمد ارمي سلاحك وسلم نفسك
    حمد : ماراح اسلم نفسي وابتعدو عني >> حمد لازال ماسك سالم وصار يقرب من سيارته وهو محتمي بسالم عشان يبي يهرب
    وصل عند سيارته فتح الباب ودفع سالم بقوه بعيد عنه لدرجة ان سالم طاح وهرب حمد بسيارته وصارو الشرطه يلاحقونه
    بسياراتهم
    كان سالم في أشد الخوف .. دخل البيت في حالة صدمه .. كان بيفقد حياته بسبب حمد
    ماقدرو الشرطه يمسكون حمد لانه ضيعهم بعد المطارده الطويله

    ____________________________

    رجع مشعل لبيت سالم
    مشعل : سالم لازم آخذك معي لقسم الشرطه
    سالم بخوف : انا ماسويت شي ولا اعرفه .. هو بس خطب بنتي وانا زوجتها له
    مشعل : سالم لاتخاف احنا بس نبي افادتك .. شوية اسأله لاغير
    سالم : ماراح تسجنوني؟؟
    مشعل بضحكه : ماراح نسجنك تطمن .. انت تعال معاي وبعد مانخلص من افادتك راح ترجع لبيتك ان شاء الله
    سالم : طيب
    سالم ومشعل كانو متجهين لقسم الشرطه .. سمع سالم صوت جواله وشاف المتصل هو حمد
    سالم بخوف : هو اللي متصل
    مشعل : رد عليه بسرعه
    رد سالم على حمد
    سالم : الوو
    حمد : ياكلب ياحقير .. وصلت انك تبلغ عني الشرطه؟
    سالم بخوف : والله مابلغت عنك .. مادري ميف عرفو عنك .. وبعدين ليه ماقلت لي انك مهرب .. ورطتني وياك
    حمد : المهم : هيفا راح آخذها يعني باخذها
    سالم : فلوسك برجعها لم مابيها .. ماعندي لك بنت
    حمد بضحكة سخريه : ههههههههه انت تنكت علي؟؟... هيفا باخذها هي قانونيا زوجتي
    سالم : مستحيل اسمح لك
    حمد : المهم شغلي معاك بعدين مو الحين >> سكر في وجه سالم
    مشعل : وش قال لك؟
    سالم : يهدد فيني الحيوان .. ويقول انه بياخذ هيفا غصب علينا
    مشعل :لاتحاتي ياسالم راح اخلي عسكري يحرس عند بيتك وغير الدوريات راح تمر عليكم كل وقت .. وان شاء الله مااراح يقرب عندكم ومعاكم حراسه
    سالم : حظرة الضابط .. انا اخاف على نفسي .. كنت بموت في لحظه
    مشعل : سالم انت مشكلتك تزوج بناتك أي شخص وبدون تسأل عنه او تعرف عن اخلاقه او ماضيه .. وهذا انت الحين عرضت نفسك للخطر
    سالم وتوه يحس انه ظالم بناته : انا ظلمت بناتي .. وكنت بموت بسبب السافل حمد وبناتي مو راضيين عني
    مشعل : سالم .. حاول تعدل معاملتك مع بناتك .. مهما قسيت عليهم تراهم يخافون عليك لانك ابوهم والمفروض تكون انت حاميهم
    سالم ولاول مره تدمع عينه : انا فعلا قسيت عليهم .. كنت ابي يكون لي ولد يكون لي عون وانا كبير بالسن .. لكن ربي عطاني بنات
    مشعل : المشكله ان ايمانك ضعيف .. المفروض ترضا باللي الله عطاك .. غيرك محروم حتى من البنات

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    هيفا : وش صاير؟؟.. حاسه ان في شي بره
    هند بضحكه : هههههه الظاهر مسكوه
    هيفا : مسكو مين؟
    هند : زوجك العزيز مهرب مخدرات
    ريناد بخوف : وشو؟؟؟؟... مخدرات؟؟؟... لايكون ابوك متورط معه؟
    هند : لا لاتخافين .. ابوي ماظن يسويها ويكون معاه .. صح هو يحب الفلوس بس يخاف من المشاكل
    هيفا : طيب ابوي وينه؟
    هند : اتزقع راح مع الشرطه
    ريناد : طيب راح اتصل عليه واتكمن قلبي مو متطمن
    اتصلت ريناد وسمعت رنة الجوال بالبيت
    ريناد : ماأخذ جواله ..ياربي وين راح سالم؟
    هيفا : لهالدرجه خايفه على ابوي؟
    ريناد : طبعا بخاف عليه .. هو الوحيد اللي طلعني من ظلم زوج امي
    هند بابتسامة سخريه : واحنا يدخلنا بظلم الناس هه
    ريناد : ترا ابوك والله انه طيب .. لكن اللي عاميه الفلوس
    هند : على فكره .. كم دفع فيك؟
    ريناد : ولا ريال
    هيفا : ههههههههههههه توقعتها
    هند : بس عاد انطمي .. بلا ضحك ماصخ
    ريناد : مايهمني الفلوس .. اهم شي اني اعيش مثل الناس
    هند : يابنت الناس .. تطمني بتعيشين .. امي يمكن في البدايه بترفض وجودك .. لكن اتركيها علينا
    ريناد : وربي عرفت من اول ماقال لي سالم انه عنده بنات انكم اطيب بنات .. تمنين خوات وحصلو لي .. هذي الامنيه الثانيه اللي حققها لي سالم بعد ماخلصني من زوج امي
    ___________________________________


    ام نوره وهي معصبه : كلا منك .. فشلتيني نزلتي وجهي بالارض
    نوره وهي تبكي : يما انا متندمه لاني خسرت الاثنين ... سيف وفيصل .. وش اسوي الحين .. يما تكفين حاولي تقنعينه يرجعني له
    ام نوره : انتي ماتفهمين؟؟.. قالو لك مايبيك .. غلطتك انتي تحمليها
    نوره : يما انا مابي احد .. توني احس بأهمية فيصل بحياتي .. دللني وماقصر عني بشي .. وانا نكرت اللي سواه عشاني .. وقف بوجه اهله عشان يتزوجني .. ويوم قربت اكون له للأبد خربت على نفسي بكبريائي
    ام نوره : هذا انتي اعترفتي بنفسك .. تماديتي
    نوره : انتي ربيتيني على هالاسلوب
    ام نوره : انتي شقاعده تقولين؟؟.. هذا جزاي اني ربيتك على العز وموفره لك اللي تبينه؟؟
    نوره : يما انا مابي شي .. ابي احس بالحب .. ابي احس بخوفك علي .. ابي اللي ينصحني ويمنعني عن الغلط .. انا سويت اشياء كثير غلط وانتي أيدتيني .. ولا مره قلتي لي هذا غلط ومنعتيني
    ام نوره : هذا جزاي اني مابيك تحتاجين لاحد ؟؟.. دافعت عنك في الصح والغلط لاني احبك .. انتي وحيدتي وربيتك على الدلع
    نوره وهي تبكي : ياليتك مادلعتيني .. ياليتك مو امي
    ام نوره بصدمه : هذا ردك على امك؟؟؟؟... ياخسارة تربيتي فيك ياخسارة شقاي
    نوره : يما تكفين خلاص .. انا كرهت الدنيا ومافيها .. كرهت كل شي >> وراحت تركض غرفتها

    _______________________________________

    فهد كان يضحك بقوه وهو يلعب معه ويدغدغه
    وتسنيم تضحك من ضحك فهد
    سيف وهو يطالع تسنيم ويضحك عليها : شكلي ادغدغك ماادغدغ فهد
    تسنيم : ههههه .. لا بس مستانسه عشان فهد مستانس
    سيف يطالع تسنيم بحب : يارب تكونين مستانسه دوم
    تسنيم بخجل : البركه فيك
    سيف حط فهد على الكنبه وقام اتجاه تسنيم وصار يددغها وهي تضحك بقووه وفهد يضحك على ابوه وتسنيم ^_^
    دخلت ندى وشافت الموقف اللي يصير بالصاله بين سيف وتسنيم
    ندى وهي تعمس بعيونها : لحظه لحظه .. الحين انا بحلم ولا بعلم والا عيوني صار فيها شي؟؟؟
    سيف وهو يضحك : ههههه هلا ندوو .. انا اخبر الناس لدخلو عند احد يسلمون قبل
    ندى : ههههههه هلا سيوف شخبارك؟؟
    سيف : الحمد لله بخير وانتي شخبارك مع البيبي
    ندى : اكيد بخير .. دام ان الجو عندكم ضحك ووناسه .. انا بخير والبيبي مجنني ماغير يتحرك كنه يبي يطلع
    تسنيم قربت من ندى وسلمت عليها : اخبارك ندووو .. اشوفك نسيتينا وفضلتي النوم علينا
    ندى وهي رافعه حاجب .. رفعت يدينها : يارب تحملين وتجربين الحمل صح وبعدها تقولين مالومك .. واجي انا واجننك
    تسنيم : هههههه .. انا عندي ولد والحمد لله .. مو مستعجله على الحمل
    ندى : لا والله؟؟؟؟... اذا انتي ماتبين سيف يبي
    سيف وهو يطالع بتسنيم : بصراحه ايه .. ابي عيال من تسنيم
    تسنيم بخجل : اللي الله يكتبه بيصير
    ندى : ايه صح .. وش صاير على هيفا .. علموني وش صار
    صارت تسنيم تعلم ندى عن اللي صار كله

    _____________________________________


    اتصل فيصل على مشعل لكن مشعل مارد عليه
    فيصل بارتباك : ياربي هذا وقته ؟؟؟...تكفا مشيعل رد علي
    كان مشعل في هالوقت مشغول وهو ياخذ معلومات من سالم
    سالم : في احد يدق عليك ن فتره
    مشعل : هلا فيصل
    فيصل : هلا فيك .. ياخي ماصارت .. لازم الواحد يعيد الاتصال الف مره عشان ترد عليه؟؟؟
    مشعل : هههههه .. لا بس انا مشغول الحين .. انا بالدوام ... ان شاء الله لخلصت من شغلي بدق عليك على طول
    فيصل : لاتتأخر اوكي؟؟.. باي
    مشعل : ايوه ياسالم .. ابي أكثر مكان يكون حمد فيه متواجد
    سالم : هو اكثر شي يكون موجود بمزرعته
    مشعل : طيب ابيك تدلنا بمكان مزرعته عشان نسوي تفتيش كامل
    سالم : راح ادلكم اياها في أي وقت تبون بس اهم شي مادخل انا وياكم
    مشعل : لازم تروح ويانا .. وتطمن ماراح تكون بخطر .. مجرد ماتورينا مكانها راح ترجع مع عسكري يوصلك لين بيتك
    سالم : اذا كان كذا انا ماعندي مانع
    مشعل : خلاص الحين العسكري بيوصلك لين بيتك ومتى ماتصلت عليك خلك جاهز اوكي؟
    سالم : طيب .. المشكله انه عندي بيتين مو واحد .. وبناتي الحين لحالهم
    مشعل : خلاص شيل بناتك وودهم عند امهم .. اذا صرتو في بيتواحد أأمن لكم
    سالم : ان شاء الله

    ______________________________________

    ريناد : هند تكفين ابي اتطمن على سالم
    هند بتضجر : اوووهووو ذبحتينا انتي .. ابوي بخير لاتحاتين
    ريناد : لا ماظن قلبي مو متطمن
    هند : طيب طيب انا بروح الحين اطل بالشارع يمكن ابوي بره مع عسكري والا شي
    فتحت هند الباب وطلعت راسها وصارت تتلفت تدور على ابوها اذا كان موجود والا لا ... فجأه حست بيد تسحبها وتسد فمها
    حاولت تبي تصرخ لكن ماقدرت لان اليد اللي ماسكتها كانت يد رجال واقوى منها
    صارت تتحرك بقوه عشان تفلت من يده
    حمد رفع السلاح ناحية راسها : لو تنطقين كلمه وحده بس راح افجر راسك سامعه؟.. ركبها السياره ومشى
    هند صارت تتنفس صعوبه من شدة الخوف وصارت تبكي : لاااا اتركني
    حمد : انتي هيفا؟؟
    هند : لا انا مو هيفا
    حمد : مين انتي ؟
    هند : نزلني .. مو مهم انا مين؟
    حمد رفع السلاح ناحيتها مره ثانيه وبصرخه : مين انتي؟
    هند بخوف : انا اختها الكبيره
    حمد : اهااا .. هيفا مثلك حلوه؟
    هند : حقييييييير
    حمد : شوفي لو تعيدين هالكلمه ماراح اتردد وافجر راسك .. انا مايمنعني شي مسجون مسجون
    هند : بس انا مو اللي انت تبيها رجعني ارجووك
    حمد : هههههههههههه .. ليه؟؟.. غبي ارجعك؟؟.. انتي صفقه بالنسبه لي .. راح اطالب بالاستبدال فيك ... هيفا مقابلك انتي
    هند : مستحيييل .. ولا في الحلم تطال اختي .. نجوم السما اقرب لك

    ________________________

    ريناد : هند تأخرت وش سالفتها؟
    هيفا : هي تقول بتتأكد بس من عند الباب .. شكلها راحت تتمشى هههههههههه
    ريناد : هيفا مو وقته تنكتين
    هيفا : اجل وين راحت؟
    ريناد : هي خذت جوالها؟
    هيفا : مادري شنطتها مو موجوده يمكن خذتها .. اتوقع عندها جوالها
    ريناد : طيب اتصلي عليها
    هيفا بهبال : انا جيت لحالي ماعندي شي ههههه
    ريناد : وش هاليوم المقرود ؟؟.. كيف بنكلمها الحين؟؟.. ابوك جواله موجود بالبيت واختك ماعندنا رقمها ... انتي حافظه رقم اختك؟
    هيفا : لا .. شايفه عقلي كمبيوتر يخزن ارقام؟
    ريناد : اووووهوووو.. انتي مامنك فايده
    دخل سالم عليهم : بسرعه جهزو نفسكم بوديكم البيت الثاني
    هيفا : يبا شفت هند؟
    سالم : لا .. ليه هي وين راحت؟
    ريناد : طلعت تدور عليك وماجات للحين
    سالم بعصبيه : وليه تطلع؟؟.. هذي غبيه؟
    ريناد : طيب دق عليها جوالها عندها
    اتصل سالم على هند
    حمد : مين اللي داق عليك؟
    هند بخوف : هذا ابوي
    حمد : جيبي الجوال .. الو سالم .. مافي داعي تدور على بنتك لانها عندي .. واذا تبيها جيب زوجتي وخذ بنتك الملسونه
    سالم : طيب انا وش ذنبي ماسويت شي عشان تخطف بنتي
    حمد بصرخه : تحسبني غبي؟؟؟ تبلغ عني وتقول مالي ذنب .. الذنب راكبك من راسك لين رجولك .. مثل ماقلت لك .. تسلم لي هيفا .. اسلم لك هند .. وغير كذا ماعندي .. ولقررت دق علي .. باي >> سكر بوجه سالم

    ________________________

    سيف كان جالس بالحديقه وفهد نشر العابه بوسط الحديقه وجالس يلعب
    رن جوال سيف ورد على المتصل
    سيف : هلا وغلا والله
    سحر : حيا الله هالصوت وراعي الصوت .. اشتقت لك موووت
    سيف : هههههه .. طيب ارحمي نفسك .. تراك شككتي الكل فيني .. ذبحتي زوجتي من الغيره .. كل شوي ويجيني مسك منك
    سحر بفرح : ههههه وانا عندي اغلى من سيف ؟؟؟.. انت كل شي بدنيتي.. مسجات الدنيا بقصايدها كلها ماتقدر توصف شقد غلاتك عندي
    سيف : هههه واضح ياقلبي .. انا عارف وش قد غلاتي عندك .. لكن بعدين راح تغليني اكثر واكثر
    سحر سمعت فهد وهو يطلب من ابوه يركب له اللعبه : بابا مش عارف اصلح اللعبه دي
    سيف : طيب ياحبيبي الحين اصلحها لك
    سحر : ههههههه ياحليله .. هذا ولدك؟؟؟
    سيف : ايه هذا فهودي ولدي ههههههه
    سحر : بس غريبه يتكلم مصري
    سيف : مع الوقت راح يتعلم لهجتنا
    سحر : تصدق؟؟... اشتقت اشوفه
    سيف : لو تشوفينه يسحرك بطفولته .. ماشاء الله عليه أي احد يشوفه يحبه على طول
    سحر : جد شوقتني لشوفته ممكن تصوره وترسل لي صورته؟
    سيف : لا ماينفع الصوره .. قريب راح تشوفينه على الطبيعه احلى واوضح
    سحر : اكيد؟؟؟
    سيف : طبعا اكيد .. سحر مضطر اقفل الخط
    سحر : ليه؟؟.. انا ماصدقت اكلمك تقول بتسكر؟؟؟
    سيف : اخوي فيصل جاي صوبي مابي احد يعرف عنا شي الحين .. يلله باي >> يصرف
    سحر : اوكي قلبي باي .. لاتنسى تكلمني بعدين
    سيف : اوكي >> سكر بوجهها خخخخخخ

    ________________________________________

    هيفا : يبا لازم تبلغ الشرطه الحين وش تنتظر؟؟
    سالم وهو ماسك قلبه ويتصل على مشعل : الو مشعل
    مشعل : هلا
    سالم : مشعل .. حمد خطف بنتي هند
    مشعل : وشو؟؟؟ .. متى؟؟
    سالم : قبل اوصل البيت .. الخسيس خطف بنتي >> توه يحس ان عنده بنات
    مشعل : طيب الحين امر عليك وتودينا مكان المزرعه اللي قلت لي عنها
    سالم : طيب انا انتظرك
    هيفا وهي مبلمه ( اول مره تشوف ابوها وهو خايف عليهم.. كيف تغير؟؟.. من غيره؟؟؟.. معقوله في يوم واحد صار يهتم فينا ويخاف علينا؟؟...يمكن عشانه تعرض للموت خاف من عذاب الله .. ويمكن عشان غلطته انه زوجني لواحد مهرب خاف يروح بمصيبه ويتورط وياه ) قطع حبل افكارها صوت ريناد
    ريناد : يلله هيفا جهزي نفسك لازم نطلع من هنا
    هيفا : وين بنروح؟
    ريناد : بيت امك؟
    هيفا : طيب انا جاهزه يلله
    ____________________________

    في الليل السعه 8 ونص
    هند : وش بتستفيد باسلوبك هذا؟؟... اختي ماتبيك غصب هو؟؟؟
    حمد : شوفي تراني مستحملك اكثر من اللازم .. لو تنطقين بحرف ثاني بتشوفين وش راح اسوي
    هند باستهزاء : يممه خوفتني .. وش راح تسوي يعني تبي تقتلني؟؟... يلله هذاني جنبك
    حمد : هههههه يعني عادي عندك؟؟؟.. شجاعه ماشاء الله عليك
    هند : اسمع .. انا مو خايفه منك ولا من اشكالك .. اصلا انا مايهمني مت والا حييت .. اهم شي ان اختي افتكت منك ومن وجهك
    حمد وقف السياره في منطقه خاليه من البيوت (صحراء ) : طيب واذ قلت لك اني مافكر اقتلك؟؟ ..انزلي
    هند بخوف : لا ماراح انزل
    حمد : قلت لك انزلي
    هند : قلت لك ماراح انزل انت ماتفهم؟
    عصب حمد وراح للجهه الثانيه عشان بينزلها غصب بس هند قفلت البيبان وكان المفتاح موجود بالسياره ماشاله
    حمد توه يتذكر انه خلا المفتاح بالسياره بس المشكله ان هند ماتعرف تسووق >> هذا القهر
    حمد باستهزاء : يعني انتي الحين مسويه نفسك ذكيه علي..(رفع المسدس )) افتحي الباب والا بفجر راسك من ورا النافذه
    هند فتحت الباب وطلعها من السياره : مسويه نفسك قويه علي هاه؟؟ (مسكها من شعرها)
    هند بألم : آآآآه ياغبي تتقيوى على مرره؟؟... روح تحدى رجال .. والا مانت قد مواجهة الرجال؟؟
    حمد : هههههه .. تبين تنرفزيني؟؟... للأسف خطتك فاشله .. وبعدين انا ماتقيوى على مرره مثل ماقلتي .. انا بهالوقت محتاج لمره .. انتي عارفه ان المفروض اليوم عرسي على اختك.. لكن ماحصل لي اختك .. ابي امتع رجولتي .. فهمتي؟؟.. والا تبين افهمك بالفعل؟
    هند : خسيس حيوااان .. انت كيف تفكيرك منحط كذا؟؟
    حمد بعصبيه حط المسدس بجيبه عشان ياخذ راحته .. لز هند بالسياره لانه يبي يحاول يعتدي عليها
    هند صارت تتحرك بقوه عشان تبي تبعده عنها ومن كثر ماتقاومه تعبت انهارت قوتها وهدت .. صار يبوسها وهي مستسلمه .. استغرب استسلامها بهالسهوله .. ثواني بس الا ......... طااااااااااااااااااااااخ
    ( تظاهرت هند بالاستسلام لانها تبي توصل للمسدس اللي بجيبه .. وفعلا مسكت المسدس وعلى طول وجهته اتجاه بطنه وضربت عليه الرصاص)
    حمد تبلم .. وقف بجمود .. صار يحس ان كل شي توقف بلحظه .. ماحس باتجاه الرصاصه وين كانت .. نزل عيونه على بطنه شاف ثوبه تلطخ دم .. انهارت قواه من منظر الدم اللي يشوفه مالي ثوبه ... طاح على الارض
    _______________________________________

    بالمطعم
    ندى : نصووور عااااد .. تراني خلاص مليت والله
    ناصر : الحين انا مدلعك وخايف عليك وابي أغذيك تقولين مليت؟؟؟؟
    ندى : بس عااااد ماقدر آكل أكثر من طاقتي
    ناصر وهو رافع الملعقه باتجاه فم ندى : بس هذي .. آخر مره يلله كوليها عشاني ياقلبي
    ندى وهي فاتحه فمها بقرف وأكلت اللي بالملعقه : خلاص أكثر من كذا ماقدر
    ناصر : طيب وحده ثانيه .. مو لك هذي عشان البيبي ههههههه
    ندى : انت تبي تذبحني؟؟؟؟.... مااااابي خلاص تكفا نصوري يكفي
    ناصر : ههههههههههه .. طيب خلاص .. حبيبتي ماتبين تتحلين؟
    ندى تفكر : اممممم .. ابي آيس كريم >>> تموووت بالآيس كريمات
    ناصر : اوكي .. بس لما تخلصين اللي بالصحون
    ندى بقتت عيونها عالآخر : خلاص مابي شي .. مشينا يلله
    ناصر : ههههههههههههه .. خلاص بيجي الآيس كريم الحين
    ندى : طيب حبيبي .. شرايك ناكله بالسياره احسن واحنا رايحين للقصر
    ناصر رافع حاجب : اهااااا ... قولي انك تبين تروحين لاهلك
    ندى : وش فيها طيب .. مشتاقه لهم .. ماتشبع وانت مقابلني ليل نهار؟؟
    ناصر : يعني اهلك صارو اهم مني... يلله قومي .. شكلي بدور لي على زوجه ثانيه
    ندى بشهقه : من جدك بتسويها؟؟؟
    ناصر : تتحديني؟؟
    ندى برطمت : خلاص روح تزوج بس انساني >>> صدت عنه
    ناصر : ههههههههه .. فديت اللي يحبوني يانااااااس
    ندى بدلع : ماحبك .. روح دور لك على وحده تحبك
    ناصر : معقوله اترك هالجمااال وادور على غيره؟؟.. كذا اكون ماعندي ذوووق
    ندى طالعته بنص عين : أي هين
    ناصر قام من مكانه ومسك وجهها اتجاهه وباسها .. وبحنيه >> وانا اقدر استغنى عن حبيبتي؟؟ .. انتي روحي .. انتي الهوا اللي اتنفسه
    ندى باحراج : طيب يلله خلنا نمشي .. تخوف انت بحركتك هذي .. شكلك ناوي على مصيبه
    ناصر : ههههههههه .. آآآآخ بس .. مشكلتك تخربين الجو
    ندى : يعني ناوي ؟؟؟ يمممه منك >>> وقفت على طولها .. يلله مشينا مو ناقصين ننفضح هنا
    ناصر كان ميت عليها ضحك : اوكي يلله

    _______________________________________

    هند خذت جوالها وبيد مرتجفه اتصلت على مشعل
    هند بخوف وارتباك : مشعل >> انفجرت بكي
    مشعل : هند انتي وينك؟؟؟؟؟

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 5:02 pm

     ((((البارت السابع عشر))))

    هند : قتلته يامشعل قتلته اهئ اهئ اهئ
    مشعل : هند اهدي شوي .. اسمعيني زين خلك مركزه معي .. انتي الحين وين موجوده؟؟؟
    هند : مادري بصحرااء
    مشعل : طيب : في دليل جنبك؟ .. أي شي تشوفينه قولي لي .. جبل .. شي مبني .. أي شي
    هند صارت تطالع بالمكان وحمد يتقلب من الالم والدم مالي ثيابه : في مبنى شكله مثل الورشه مهجوره وفيها سيارات متكسره
    مشعل : طيب بنحاول نلقاك بس لاتسكرين الخط خلك معاي
    هند : مشعل لازم اسكر .. الجوال مافي بطاريه
    مشعل : طيب ياقلبـ.... >> انتبه لكلمته وسكت
    هند : وشو؟
    مشعل : المهم انتي الحين سكري وانا بدق عليك كل شوي لين القا مكانك .. باي (شفيني انا بديت اخربط.. لايكون من جدي حبيتها؟؟.. هذا وقت هالتفكير؟؟).. اتصل على مركز الشرطه وطلب دعم للبحث عن هند وحمد المصاب
    هند وهي خايفه وتقرب جنب حمد اللي مايتحرك : انت ميت؟؟.... شافته يتحرك وابتعدت عنه ومازال المسدس بيدها
    حمد : آآآآه .. آآآآآآآه .. والله ماخليك .. والله اذبحك >>>> مايتوب ... الحين هو على وشك الموت ويهدد بعد مع وجهه
    هند : هذا جزا اللي يفكر يغلط علي ياحقييير .. عشان تعرف انا مين؟
    _______________________________________

    كانت مقطعه نفسها من البكي لانها خسرت الاثنين ..سيف وبعده فيصل
    نوره وهي في غرفتها لحالها وتسولف على نفسها مثل المجنونه : مستحيل اتركك يافيصل .. يوم صرت احبك تبتعد عني؟؟... ياربي مستحيل تسوي نفس سواة اخوك مستحيييل
    ام نوره طقت عليها الباب وكانت ماسكه ظرف : نووره فتحي الباب
    نوره بصراخ : ماراح افتح خلوني بحالي لاحد يكلمني اكرهكم كلكم اكرهكم
    ام نوره وهي منكسر خاطرها على بنتها : يانوره لاتسوين بنفسك كذا .. بكره تتزوجين احسن منه .. بالطقاق اللي يطقهم
    نوره : يمااااا قلت لك روحي عني مابي احد ماااابي احد ماتفهمييين؟
    ام نوره : يابنتي افتحي الباب بقول لك حاجه
    قامت نوره وفتحت الباب لامها : شتبين؟
    ام نوره شافت شكل بنتها اللي باين عليه الارهاق والتعب وقلة النوم وضمتها تبكي على حالها : يابنتي ارحمي نفسك .. مايصير اللي تسوينه بنفسك
    نوره : يما لازم فيصل يتزوجني لااازم
    ام نوره طلعت الظرف : بس فيصل طلقك يانوره
    نوره بصدمه : طلقني؟؟.. لا يمه انتي كذاااابه فيصل يحبني مستحيل يطلقني
    ام نوره : يابنتي كيف اكذب عليك وورقة طلاقك في يدي
    نوره صارت تصارخ مثل المجنونه: لاااااا فيصل ماطلقني .. فيصل يحبني لااااااااا

    _______________________________________

    ناصر : يلله تفضلي ياست الحسن والدلال
    ندى بدلع : احم .. طبعا .. ماتشوف فارشين لي البساط الاحمر؟؟
    ناصر : هههههه .. اقول يلله انزلي بلا دلع .. والا ترى الحين بدوس على الطبلون ماتشوفينا الا بالغرفه في بيتنا
    ندى بدلع : فديتك ياقلبي حلالك >> فتحت الباب بسرعه ونزلت
    ناصر : هههههههههههه اشوفك انحشتي
    ندى : لازم اسوي كذا لان زوجي فقد عقله
    ناصر : وشو؟؟؟... انا مجنون؟؟... طيب اوريك >> نزل بيلحقها
    ندى بخوف : لالالا تكفى نصور مافيني شده اركض دبتي (بطني)
    ناصر : ههههههه فديت دبتك وكلك يالبطه .. المهم نادي لي سيوف صديق عمري هو اللي يحس فيني
    ندى : يحس فيك؟؟... ليه سيوف وش يسوي لك؟؟؟
    ناصر : الظاهر انتي اليوم مو صاحيه .. اقول بس انتي نادي سيف وانتي ساكته .. اخاف الآيسكريم اللي كلتيه فيه كحول
    ندى : هههههههه .. يصير ليه لا
    ناصر : انا بدخل المجلس مو تخليني ملطوع لحالي وتنسيني؟؟
    ندى : لا ياقلبي انا انسااااك؟؟.. مستحيل .. الحين بنادي سيف لك
    ______________________________________

    مشعل : هند خلاص مافي داعي تبكين
    هند وهي تبكي : خايفه كل شي جنبي ظلام .. المكان موحش
    مشعل : شوفي هند .. مجرد ماتشوفين انوار مقربه عندك عطيني خبر طيب؟
    هند : بس انا الحين اشوف سيارات
    مشعل : طيب انا بشغل السفتي الحين واذا شفتيه قولي لي طيب؟
    هند : طيب ... أي مشعل شفته ... هذا انت؟
    مشعل : ايه انا
    هند : ابوي معاك؟
    مشعل : ابوك خليت العسكري يرجعه
    هند : طيب انا اشوفكم الحين مقربين .. وفي نور قوي يتحرك
    مشعل : هند انا الحين بحرك الكشاف في كل اتجاه اذا صار اتجاهه عليك قولي وقف عشان اعرف مكانك لان المكان ظلام مو قادرين نحدد موقعك بالضبط
    هند : طيب
    صارو الشرطه يوجهون الكشاف في عدة اتجاهات لين صار الكشاف باتجاهها مباشره وقالت لهم يوقفون
    اتجهو ناحيتها
    نزل مشعل وعلى طول اتجه لهند : هند انتي بخير؟
    هند اول مره تشوف مشعل : ايه الحمد لله انا بخير
    مشعل : اوكي اركبي السياره
    هند : طيب .. انت مشعل؟
    مشعل : ايه انا مشعل .. عطيني السلاح .. واركبي السياره
    سلمت هند السلاح بيد مشعل وركبت السياره وكانت مررره مرتبكه ومنهد حيلها من كثر مابكت
    اما حمد شالوه بسياره ثانيه لانه مصاب وعلى طول بيتجهون فيه للمستشفى

    ___________________________________

    سالم وهو ينادي : سعاااااااد
    سعاد جات بسرعه : هلا سالم
    هيفا ضمت امها وصارت تبكي لانها ماشافتها من وقت طويل .. اشتاقت لحظن امها وحنانها .. ولهت على ريحتها وصوتها وشوفتها
    سعاد وهي تبكي : شلونك يابنتي .. ولهت عليك .. سالم طلبتك لاتأذي بنتي
    هيفا : لا يما ... ابوي ماجابني عشان يأذيني
    سعاد التفتت للي واقفه ورا سالم : مين هذي؟
    سالم : هذي زوجتي الثانيه
    سعاد عصبت : وجايبها هنا؟؟؟... طلعها من بيتي
    هيفا : يما الله يهديك .. تعالي وانا بفهمك
    سعاد لازالت بعصبيتها : مابي اشوفها في بيتي وبس
    هيفا : طيب يما هي بتطلع بس اسمعي السالفه الحين
    ريناد : ياأم هند .. أنا آسفه لاني تزوجت سالم .. ماكنت ادري انه ....
    سالم بصرخه : ريناااااااد
    سكتت ريناد من صرخة سالم ... لان سالم مايبي سعاد تكرهه اكثر
    سالم : سعاد .. ريناد جايبها هنا مؤقت بس لين يصيدون حمد ويرجعون هند منه
    سعاد بخوف : هند؟؟؟.... شفيها هند؟؟.. وينها؟؟؟؟
    سالم : حمد خطف هند .. ولا ندري هل الشرطه بيلقونهم والا لا
    صارت تبكي لخوفها على بنتها : شلون اخذها؟؟... كلا منك ياسالم .. كلا منك دمرتنا بسبب طمعك وجشعك .. هند بتروح بسبب جشعك
    سالم بصرخه : سعااااد .. خلاص عااد .. كفايه اللي انا فيه كفايه >>> مسك قلبه وتسند على الجدار بتعب
    هيفا بخوف : يبا شفيك؟؟؟
    ريناد : سالم بسم الله عليك .. سالم خلاص هد اعصابك
    سعاد خافت على سالم وراحت تجيب له مويه : سالم اشرب مويه .. بسم الله عليك .. خلاص ياسالم لاتتعب روحك .. ارتاح يابو بناتي .. مالنا بهالدنيا غيرك
    سالم مع انه كان يحس بألم بقلبه نزلت دموعه وهو يتكلم في قلبه : (( معقوله يخافون علي وانا اللي ماعمري سويت لهم شي يفرحهم؟؟.. معقوله مهتمين فيني وانا اللي مضيعهم؟؟.. كل اللي سويته فيهم ويحبوني وخايفين علي ؟؟..والله اني ظلمتكم .. ظلمتكم حييييل
    شالوه ووده غرفته عشان يرتاح وعطوه ادويته

    ______________________________________

    ناصر وسيف جالسين بحديقة القصر .. وفهد جالس بحظن ابوه
    ناصر : آآآآآخ بس .. متى ندى تولد عشان اتدلع بولدي
    سيف وهو يضحك : هههههههههه الاخ غيران؟؟؟
    ناصر : اقول بس لاتتدلع بولدك المصري .. ولدي خليجي .. سعودي ميه بالميه
    سيف : اتحداكم تجيبون مثل ولدي .. لجبتو ولدكم حطوه جنب ولدي وطلعو الفوارق السبعه ههههههههههههههه
    ناصر : لاتتحداني بفهيد .. تحداني لجبت الثاني .. مانبي جنسيات مختلفه ياحبيبي
    سيف : وحتى ولدي اللي من تسنيم راح يكون احلى من ولدكم .. بالله يانصور روح طالع نفسك بالمرايه .. ولدك طبق الاصل بيطلع عليك
    ناصر : يابخت ولدي لطلع شبيهي .. البنات بيخقون عليه
    سيف : شكلك واثق مررره
    ناصر : طبعا .. الحمد لله انا وسيم ومافي من جمالي هالايام
    سيف وهو ميت ضحك : يرحم امك اسكت وارحمني ترا خلاص مو قادر اضحك اكثر
    رن جوال سيف
    ناصر : اقول بس رد على جوالك لاتموت علينا
    سيف تغيرت ملامح وجهه وبان عليه انه تضايق يوم شاف اسم المتصل
    ناصر : سيف شفيك؟؟
    سيف : سحر داقه
    ناصر : وهذي للحين متعلقه فيك؟
    سيف : ايه .. الحيوانه هذي لازم أأدبها عشان تعرف ان سيف ماينخدع من امثالها
    ناصر : طيب رد عليها
    سيف : لا ماراح ارد .. مالي خلق ارد عليها الحين
    ناصر : طيب دامك ماتبيها ومزعجتك غير رقمك
    سيف : ههه لا .. انا ابيها
    ناصر بضيق : ياليل التعقيدات .. انت ناوي تجنني ..مره ماتبيها ومره تبيها .. مادري وش سالفتك
    سيف : بعدين تعرف قصدي .. مو وقته الحين

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 5:06 pm

     
    ((تكملة البـــــارت 17))




    هند : بترجعوني البيت؟
    مشعل : وليه مستعجله على البيت؟
    هند : ؟؟؟؟؟؟؟
    مشعل : ماراح ترجعين الحين .. واذا خايفه عشان اهلك يحاتون .. انا بتصل على ابوك واطمنه
    هند : ايه كلم ابوي .. اكيد هم يحاتوني الحين
    اتصل مشعل على سالم : مرحبا سالم
    سالم بتعب : هلا .. وش صار لبنتي؟؟.. لقيتوها؟؟
    مشعل : الحمد لله قبضنا على حمد .. اما هند هذا هي موجوده معي بس ماراح اجيبها البيت على طول
    سالم : الحمد لله انها بخير .. بس ليه ماتجيبونها البيت؟
    مشعل : سالم .. انت تعرف قوانينا .. راح نسألها كم سؤال بالقسم وان شاء الله بنجيبها للبيت براس الخدمه
    سالم : اهم شي تكون بخير .. تراني ماعرفت قيمة بناتي الا الحين
    مشعل : هند في عيوني لاتحاتيها .. يلله باي
    هند انحرجت من آخر كلمه قالها مشعل : مشعل ..مايصير تاخذون افادتي بكرا؟؟.. حاسه اني تعبانه
    مشعل : هند ودي اوديك البيت .. لكن صعبه .. انتي ضربتي حمد بالسلاح .. لازم اعرف كافة التفاصيل اللي صارت وياك وانتي مع حمد
    هند بتضجر : الله يكون بالعون
    مشعل : هههه مالومك .. ادري انك تعبانه .. لكن اوعدك ماراح أأخرك

    ___________________________________

    هيفا : شقال لك الضابط يبا؟
    سالم بابتسامه وتعب : لقوها وصادو حمد المجرم
    هيفا وهي تطالع في ابتسامة ابوها اللي اول مره تشوفها : يبا
    سالم وجه عيونه جهة هيفا : نعم يابنتي
    هيفا ضمت ابوها وهي تبكي : احبك يبا .. احبك .. بس تكفا لاتقسى علينا .. احنا محتاجينك
    سعاد : هيفا خلاص .. ماتشوفين ابوك تعبان؟
    هيفا بابتسامه : الله يزيل التعب منه .. فيني ولا فيك يبا
    سالم كانت عيونه تدمع من كلام هيفا : اوعدك يابنتي اني راح اتغير .. راح اكون سالم الطيب اللي يخاف على بناته .. اوعدكم
    كانت سعاد واقفه بعيد وتطالع ريناد وترجع تطالع سالم
    فهم سالم عليها : سعاد تعالي
    سعاد : آمر ياسالم
    سالم : انا عارف انك متضايقه من وجود ريناد .. لكن صدقيني وهذاني بقول هالكلام جنبها وهي تسمع .. انتي ياسعاد اعز واغلى حرمه بالنسبه لي.. انتي ام بناتي ولك كل الاحترام .. كنت اعاملك بقسوه لان الشيطان اعماني بالطمع .. لكن الحين فتحت.. لأن ربي هداني .. وهذاني من الحين بقول لكم ..(طالع ريناد) ريناد
    ريناد : نعم
    سالم : أي شي سعاد تبيه تقولين تم .. واعتبريها مثل امك
    سعاد : وانت؟؟؟.. وش تعتبرك؟؟؟
    سالم : سعاد هالبنت مستحيل ترجع لذاك البيت الوصخ
    هيفا علمت امها بالظروف اللي عاشت فيها ريناد .. لكن سعاد برضو مو متقبله وجود ريناد لانها اصلا غيرانه
    ريناد : مادري وش اناديك؟؟.. ودي اقول لك يما .. لكن خايفه ماتقبليني اكون وحده من بناتك .. واذا كان قصدك ان سالم يطلقني .. انا ماعندي مانع .. لكن مايصير اكون معاكم وانا مطلقته .. وهم مايصير ارجع لظلم ومعاملة زوج امي .. عندي اموت ولا ارجع لذاك البيت
    سعاد ابتسمت برضا : ريناد .. انتي بتبقين زوجة سالم يمكن تجيبين له الولد اللي انا ماقدرت اجيبه له .. وناديني يما .. وانتي البنت السابعه اللي ماحملتها في بطني
    ركضت ريناد اتجاه سعاد وضمتها
    __________________________________________________

    عبد العزيز : فيصل ولدك ماصار ينشاف .. وش قصته ؟؟
    منيره : من راحت هيفا وحاله ملخبط .. هالبنت سحرته
    عبد العزيز بحزن : ودي اسعده وازوجه البنت اللي يحبها .. لكن الضروف ضدنا
    منيره : خله براحته .. مع الوقت بينساها .. الحين هي لغيره واكيد بيشيلها من باله بعدين
    عبد العزيز : منووور .. اللي يحب ماينسى حبيبه .. تذكرين يوم كنا صغار؟؟؟
    منيره : أي والله ... اتذكر يوم اهلنا يرفضون يزوجونا لبعض بسبب العداوه اللي بين اهلي واهلك
    عبد العزيز : الحمد لله انهم تراضو .. كل عداوتهم عشان الورث
    منيره : الحمد لله ان جدنا الله يرحمه كان كاتب وصيه وساواهم بحقوقهم من الورث
    عبد العزيز : يااااه ... كنت بنجن لو ماتزوجتك
    منيره باحراج : يوووه ذكرتني بايام اول .. يازين وقت شبابنا
    عبد العزيز : ليه والحين احنا شياب؟؟؟.. للحين احنا شباب
    منيره : ههههههه .. مهما كبرنا بيضل حبنا مثل اول سواء كنا شباب والا شياب
    عبد العزيز : منووور
    منيره : لبيييه ياعيوون منور
    عبد العزيز : ودي ارجع ذكرى زواجنا
    منيره : تذكر اول ليله من زواجنا؟؟.... اهديتني اساور ولبستني اياهم .. للحين محتفضه فيهم
    عبد العزيز قام من على السرير واتجه للدولاب .. طلع من الدولاب علبه صغيره حمرا مغلفه بالديباج
    عبد العزيز : تفضلي حبيبتي
    منيره : وش هذا؟
    عبد العزيز : افتحيها وتعرفين
    فتحت منيره العلبه وشافت طقم الماس فخم يجنن .. ضمت عبد العزيز : الله لايحرمني منك ومن حبك ياقلبي
    عبد العزيز : وانا كم منيره عندي؟؟؟
    سمعو صوت بنت تصارخ وتبكي
    عبد العزيز : خير ؟؟... وش هالصراخ؟؟؟
    نزل عبد العزيز ومنيره عشان يشوفون مين اللي تصارخ

    _____________________________________

    مشعل بعصبيه : وشو؟؟... حاول يعتدي عليك؟؟؟.. حقيييييير زين ماسويتي وضربتيه بالرصاص
    هند : ماكان بمقدوري الا اني ادافع عن نفسي باي طريقه .. هذي الطريقه الوحيده اللي بتخليه يبتعد عني
    مشعل : يستاهل اللي جاه .. بس الحمد لله ان الرصاصه ماسببت اضرار باعضاء جسمه ... يعني راح يتشافى بسرعه .. هو الآن فقد دم كثير لكن لصحى حسابه معي عسير
    هند : خلاص يكفيه اللي جاه الحين
    مشعل : بس انا مايكفيني .. هو غلط عليك وانا راح احمله ثمن اللي سواه فيك
    هند كانت مستغربه (ليه عصب يوم قلت ان حمد يبي يعتدي علي؟؟؟.. لهالدرجه مهتم فيني؟؟) : مشعل خلاص .. يكفي الحكم اللي بيجيه.. هذا اذا ماحصل على اعدام .. هو دمر شباب بلدنا واكيد بيصدر عليه حكم قاسي
    مشعل غمض عيونه بقوه وخذ نفس عميق عشان تهدى اعصابه .. فتح عيونه لاحظ ان هند تناظره باستغراب
    مشعل : هند انا وعدتك انك ترجعين البيت بسرعه .. تقدرين الحين ترجعين البيت ... تبين انا اوصلك والا اوصي عسكري يوصلك؟
    هند : مادري .. براحتكم .. اهم شي اكون بالبيت
    مشعل بهدوء : لا .. راح اوصلك انا افضل .. لازم اتأكد انك وصلتي البيت بامان
    هند : اكيد بوصل بامان .. لان حمد خلاص مسكوه .. ماظن في خطر علي الحين
    مشعل : ولو .. اذا انتي متطمنه انا مو متطمن .. وبعدين انا دوامي انتهى ومره وحده اوصلك بطريقي .. يلله تفضلي عالسياره
    ___________________________________

    سعاد : سالم .. هند تأخرت للحين ماجات؟
    سالم : يحققون معها .. والتحقيق يبي له سين وجيم .. يعني احتمال تتأخر
    سعاد : طيب اتصل عليهم تأكد
    مسك سالم جواله بيدق الا سمعو هيفا تصارخ بفرح : هند جااات يباااا
    هيفا ضمت هند : شلونك هند .. عسا مالعوزك الزفت والا غلط عليك؟
    هند بتعب : يخسى الا هو يغلط علي
    سعاد ضمت هند وهي تبكي : تخرعت عليك يابنتي .. عسا ماضرك الحرامي
    هند وهي حاسه بتعب غير طبيعي : تراني بخير .. والله اني بخيير .. بس تكفون ابي ارتاح وبعدها كملو تحقيق .. كفايه التحقيق اللي بالشرطه
    سعاد : روحي ارتاحي يابنتي حسبي الله عليه الحيوان لعوزك
    هند بخوف : من تدعين عليه يما؟؟؟ >>> تحسب امها تدعي على مشعل خخخخخخ
    سعاد : الكلب اللي خطفك
    هند : ايه يما كثري دعوات .. ترا دعواتك مستجابه >> قالتها بتعب .. تصبحون على خير
    هيفا : هند شفيك صايره وصخه كذا؟؟.. على الاقل تروشي .. ريحتك دخان (شهقت) هنود لايكون تجرأ ولمسك؟
    هند : ياربي منكم .. هو حاول بس ماقدر ياخذ اللي يبيه .. خلاص ارتحتو؟؟.. وخرو عني بنام >> رمت نفسها على السرير
    هيفا : هنود قومي
    هند :همممممم
    هيفا : قومي تروشي
    هند : مابي .. يابنت وربي تعبانه خليني انام .. لصحيت بتروش
    هيفا : لا الحين
    هند وهي متضجره من اصرار هيفا : اووووف .. زين خلاص بتروش .. ارتحتي الحين؟؟؟
    __________________________________________

    عبد العزيز : وش هالصراخ؟؟؟؟
    نوره بصراخ : نااااادوووووه .. خلوه يجي يقابلني مو ينخش؟
    عبد العزيز : هييه انتي .. وش تبين من ولدي؟؟.. ماكفاك اللي سويتيه فيه؟؟
    نوره : انا ماسويت شي .. هو اللي تبلى علي .. يوم خذ اللي يبيه مني يطلقني؟؟... مين بياخذني بعد اللي سواه؟؟؟؟
    عبد العزيز : وش قاعده تقولين؟؟؟... انتي من جدك ؟؟؟
    نوره : ايه .. ولدك يبي يرميني بعد مافقدت عذريتي
    منيره بعصبيه : استحي على وجهك يابنت .. ولدي مايسويها
    نوره : يعني صار ولدكم هو الشريف وانا لا؟؟؟... روحو اسألوه وش سوا
    منيره بخوف : وش هالمصيبه الجديده اللي نزلت علينا؟؟؟
    عبد العزيز : شوفي يابنت الناس .. انتي روحي الحين وبلا فضايح .. وانا راح اتفاهم مع فيصل
    نوره : لو مايتزوجني ولدكم والله ثم والله لافضحكم قدام كل الناس
    منيره : خلاص يانوره روحي بيت اهلك واحنا بنتفاهم مع فيصل .. واتركي التهديد اللي ماله داعي

    ___________________________________________

    اتصلت هيفا على تسنيم
    هيفا : هلا تسنيمووه .. شخبارك؟
    تسنيم : الحمد لله .. قولي لي وش صار مع زوجك؟
    هيفا : وجع لاتسمينه زوجي .. جعله يموت .. لالالا ان شاء الله مايموت ويبلشون اختي
    تسنيم : كنك قاعده تقولين الغاز؟؟؟
    هيفا : الغبي حمد الحرامي بدال يخطفني احولت عيونه وخطف هند .. عاد يوم اكتشفا ان هند مو انا صار يهدد
    تسنيم بخوف : والحين هند وينها؟؟
    هيفا : هند نايمه
    تسنيم : توك تقولين ان حمد خطفها والحين تقولين نايمه؟؟؟
    هيفا : ايه .. لان اصلا يوم خطفها ماعطيناك خبر عشان ماتحاتين .. الحين الحمد لله صادو المجنون وهند رجعت البيت والحين هي نايمه لانها تعبت من كثر ماحققو معها
    تسنيم : طيب وابوي وامي؟؟
    هيفا : تسنيموووه وش ابشرك فيه؟؟... ابوي صاااار غييييير من بعد ماتعرض لتهديد حمد
    تسنيم : هيفا خلي كلامك واضح لاتجيبين الغاز تراك صدعتي براسي
    هيفا : طيب طيب .. اسمعي .. راح اقول لك كل اللي صار بالتفصيل ...................................

    _______________________________________

    سحر : طيب متى؟؟؟... تراني تعبت وانا انتظر
    سيف : ماعليه حبيبتي صبري شوي .. ليه مستعجله؟؟
    سحر : طبعا استعجل .. هاللحظه هذي انتظرها من زمان .. وانت ابرد من اعصابك مافيه
    سيف : احسن شي لما تكونين متحمسه لهاللحظه .. ابي اسعدك .. انسيك العالم كله .. ابي اكون انا بس لحالي بعالمك
    سحر : سيووفي تراك بكلامك تحمسني اكثر .. صرت انجن لو ماسمع صوتك كل يوم
    سيف بابتسامة خبث : وانا ناوي اجننك ياحياتي
    سحر : انا اصلا مجنونه فيك .. انت جننتني وخلصت
    سيف : ههههههه .. طيب ياقلبي ... سحوره عمري يلله جيبي بوسه
    سحر : لا مو الحين .. ماينفع بالجوال
    سيف : يلله عاد لاتتغلين علي
    سحر : ههههههه طيب اممممممــ ........وااااح
    التفت سيف وهو مبتسم على الانتصار اللي حققه لانه فعلا خلاها تتعلق فيه .. التفت .. تفاجأ باللي واقفه تطالعه بغضب لانها سمعت كل كلامه

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 5:09 pm

     
     
    (( البـــارت الــــ 18 ))


    طلع من الشركه متأخر لان الشغل متزاحم عليه .. سمع صوت جواله ورد
    منيره : هلا فيصل
    فيصل : آمري يما
    منيره : فيصل لازم تجي الحين .. في مصيبه ولازم نشوف لها حل .. بسرعه تعال لاتتأخر
    فيصل : اشوف كثرت مصايبكم .. وش صاير بعد؟
    منيره : لجيت بتعرف
    فيصل : طيب مسافة الطريق واكون عندكم .. باي
    مجرد ماسكر الخط من امه دق عليه مشعل
    فيصل : هلا مشعل .. طمني وش صار
    مشعل : الحمد لله كل الامور بخير
    فيصل بفرح : يعني صدتوه
    مشعل : ايه صدناه ومصاب برصاصه .. هند طلقت عليه
    فيصل : هند؟؟؟.... وش دخل هند في القضيه؟؟
    مشعل علمه السالفه كلها
    فيصل : اهااااا .. طيب وهيفا ؟؟.. للحين على ذمته .. كيف نخليه يطلقها؟؟
    مشعل : راح ننتظر لين تتحسن حالته .. فيصل انا مالومك يوم حبيت هيفا
    فيصل : ؟؟؟؟؟؟
    مشعل : مادري .. احس اني تعلقت بهند .. يمكن ارتحت لها .. او .... حبيتها
    فيصل : ههههههههه .. يعني حب خلف الكواليس هاه؟؟؟
    مشعل : ههههههه صح .. هي ماتدري بشعوري اتجاهها للحين .. وصعبه اعترف لها بهالضروف
    فيصل : طيب يامجنون هند .. اوصيك على هيفا واشوفك اهتميت بهند اكثر ههههههه
    مشعل : ياخي من حقي القى شريكة حياتي مثل مالقيت شريكة حياتك
    فيصل : طيب انا الحين وصلت عند القصر .. عن اذنك .. كمل تفكيرك بحبيبتك ووافني بمزيد من التطورات .. باي

    _______________________________________________

    سيف : من متى وانتي واقفه هنا؟؟
    ندى : مو مهم من متى .. المفروض انا اللي اسألك ليه قاعد تلعب على الحبلين مادري وش سالفتك .. معقوله ياسيف للحين تحب سحر؟؟... وتسنيم ماتدري باللي قاعد يصير
    سيف : ومن قال لك اني احب سحر؟
    ندى : اللي قال لي هو اللي سمعته باذاني
    سيف : اللي سمعتيه باذانك كله كذب
    ندى : سيف لاتدمر حياتك وتدمر بنات خلق الله .. دامك ماتبيها اتركها في حالها .. واذا ماتصرفت انت انا بتصرف .. مستحيل اشوف الغلط واسكت عليه
    سيف : ندى ارجوك لاتتدخلين في حياتي .. انا حر في تصرفاتي .. وبعدين انا مو صغير عشان تعلميني الصح والغلط
    ندى : سيف .. لو ماتترك سحر .. راح أخبر ابوي عن اللي تسويه فيها .. وهذاني حذرتك

    سيف بعصبيه : ندى انتي اهتمي بشؤونك ولا لك شغل بشؤون غيرك .. وابتعدي عني ... لاتحطين راسك براسي
    ندى : مستحيل اسكت على اللي يصير ... راح أخبر ابوك عن تصرفاتك
    توها بتدخل الصاله الا مسكها سيف : ندى صدقيني .. انا مافكر اضر احد .. عطيني فرصه كم يوم وراح اعلمك وش ناوي بس لاتخبرين ابوي عن شي
    ندى : طيب ابي اعرف الحين .. وش ناوي تسوي؟.. بتتزوجها؟؟
    سيف : لاماراح اتزوجها .. لكن ابي أأدبها عشان تاخذ عبره لنفسها
    ندى : اكيد ياسيف؟؟.. ترا وربي انا خايفه عليك .. ماستحمل اشوف شي يضرك .. انت اخوي الكبير واعزك
    سيف بابتسامه تطمن ندى : حبيبتي .. معقوله اضر نفسي؟؟؟.. وحتى سحر ماراح اضرها .. بس ابيها تتأدب عشان ماتتعرض لحياتي وتتركني للابد .. ابيها لسمعت تنساني .. لسمعت اسمي ترتعب
    ______________________________________________

    دخل فيصل الصاله شاف امه وابوه يستنونه وشكلهم معصبين
    فيصل : السلام عليكم
    عبد العزيز ومنيره : وعليكم السلام
    عبد العزيز : تعال يافيصل
    فيصل : وش السالفه تراكم رجيتوني .. وش قصتكم ؟
    عبد العزيز : فيصل انت لمست نوره؟
    فيصل باستغراب : وش هالسؤال؟؟
    عبد العزيز : خلصني .. قول لي انت لمست نوره والا لا؟؟؟
    فيصل : طيب وش جاب هالموضوع الحين ؟؟.. نوره انا طلقتها وخلاص
    عبد العزيز : منيره .. فهمي ولدك الغبي .. شكله للحين مو فاهم انا وش اتكلم فيه
    منيره : فيصل نوره كانت موجوده وتقول انك جيتها
    فيصل بعصبيه : هالبنت تتبلى علي .. والله مجيتها ولا لمستها .. يما لاتصدقونها
    منيره : طيب هي تهدد وتبي تفضحك ياولدي .. اقصر الشر .. مانبي مشاكل .. تزوجها وفكنت من مشاكلهم
    فيصل : ليه انا مجنون عشان اتزوجها؟؟.. لو مافي بالعالم بنت غيرها مافكرت اتزوجها
    عبد العزيز : زواجك من نوره بيتم .. ولا ابي اسمع منك ولا كلمه
    فيصل : يبا وربي ماجيتها .. يبا تكفا لاتربطني فيها انا مااابيها
    عبد العزيز صرخ على فيصل : اوص ولا كلمه .. واستر على البنت مانبي فضايح
    طلع فيصل وهو معصب وبعد نص ساعه رجع البيت ولى غرفته ونام وهو مقهور من نوره
    ______________________________________________

    في الصباح كان مشعل مداوم رفع السماعه وكلم المستشفى اللي يتعالج فيها حمد
    مشعل : حمد استعاد وعيه؟
    العسكري اللي يحرس غرفة حمد : ايه ياحظرة الضابط .. حمد بخير والرصاصه كانت بمكان مش خطر
    مشعل : طيب انا جاي الحين
    خذ نظارته وجواله ومفاتيح السياره وطلع
    ركب سيارته ومشى عشان بيروح المستشفى .. تخيل مكان هند يوم كانت معاه بالسياره
    خذ جواله واتصل على هند : مرحبا هند
    هند توها صاحيه من النوم : هلا
    مشعل : طمنيني عنك .. ان شاء الله نفسيتك احسن؟
    هند : الحمد لله
    مشعل : شكلي ازعجتك وخربت عليك نومتك
    هند : لا والله .. كنت صاحيه .. بس انا كذا لازم اتم عشر دقايق اتقلب واتمغط لين اصحصح هههه
    مشعل : ههههههههه .. هند ودي افاتحك بموضوع .. بس اخاف يكون الوقت مو مناسب
    هند : تفضل
    مشعل : مو الحين .. لين تصحصحين وتخلصين تمغطك ههههههه
    هند : هههههه .. اوكي
    مشعل : انا الحين رايح المستشفى .. وناوي اكفخ حمد
    هند : يووه ليييه؟؟
    مشعل : لانه حط يده الوصخه عليك .. ماراح ارحمه
    هند : بس هو كفايه اللي فيه
    مشعل : كاسر خاطرك؟؟
    هند : لا بس يكفي انه بينحكم عليه .. لاتوصخ يدك عليه
    مشعل : طيب بعد ماتفاهم ويا حمد برجع ادق عليك عشان الموضوع اوكي؟
    هند : طيب
    ____________________________________________

    سيف وتسنيم كانو نايمين بغرفتهم رن جوال سيف
    سيف : هلا فيصل
    فيصل : انت نايم؟
    سيف وهو دايخ نوم : يعني انت الحين داق علي عشان تسألني هالسؤال؟
    فيصل : اوكي سيف لصحيت دق علي
    سكر سيف الخط وكمل نومه
    اما فيصل اتصل على نوره
    ردت نوره وكانت توها صاحيه من النوم : نعم
    فيصل : نوره انتي ليمتى بتضلين تلاحقيني .. تراني تعبت منك
    نوره : فيصل انا احبك .. ليه ماتفهمني؟
    فيصل : انتي تمشين بالعكس؟؟.. يوم كنت احبك محتقرتني ولا معبرتني .. كنت مجرد غبي بنظرك .. مستخدمتني وسيله عشان توصلين لاخوي .. والحين تقولين تحبيني؟؟؟؟ .. للأسف انتي تحبين اخوي .. واذا تبين اخوي روحي له هو مو تتبلين علي
    نوره : فيصل انا احبك انت .. ابيك انت .. صدقني انا كنت غبيه لاني قلت الكلام عنك .. فيصل انا ماتخيل نفسي اعيش بدونك
    فيصل : يعني الدعوه عناد .. يوم صرت احبك واموت فيك .. ماتبيني ومستهينه فيني .. ويوم كرهتك تجبريني احبك ؟؟
    نوره : اوعدك اني راح احبك للأبد
    فيصل : بس انا احب وحده ثانيه ومستحيل اتخلى عنها عشانك .. سمعيني زين .. البارح امي وابوي كانو يبون يجبروني عليك عشان الكذبه اللي انتي قلتيها لهم .. وانا وافقت اني اتزوجك .. لكن لاتضنين اني بستمر بزواجي معاك .. راح نتزوج .. لكن انتي بجهه وانا بجهه وماراح اقرب لك ابد .. ومن الحين اقولها لك انتي تحرمين علي حتى لو كنتي زوجتي .. مجرد اوراق لاغير .. بترضين تعيشين مع واحد مثل اخوك؟؟؟؟؟؟
    نوره وهي تبكي : فيصل خلاااااص .. ليه تعذبني كذا؟؟؟؟
    فيصل : نوره والله اني اتمنى لك الخير مثل ماتمناه لنفسي .. يانوره شوفي حياتك مع واحد يحبك .. لاتدمريني وتدمرين نفسك
    نوره وهي تبكي : فيصل مهما بعدت عني راح اضل احبك .. حتى لو ماتزوجتني .. الله يوفقك يافيصل >> سكرت الخط

    _______________________________________

    في المستشفى .. بغرفة حمد
    مشعل : حمد لازم تعترف بمكان البضاعه
    حمد : ماعندي شي
    مشعل : لازم تعترف .. انت ماراح تستفيد بهالبضاعه اللي مخبيها .. راح يحكمون عليك اعدام .. على الاقل توب لله قبل لاتموت .. سو خير لو مره وحده في حياتك واعترف عن مكان البضاعه ... الكميه اللي انت مخبيها تقتل الكثير
    حمد : قلت لك ماعندي
    مشعل : لاحول ولا قوة الا بالله .. يعني مصر على عدم الاعتراف؟
    حمد وهو يضحك : شخبار الملسونه هند؟؟.. ترا للحين ماخلصت شغلي معاها .. ماراح اخليها على اللي سوته
    مشعل عصب عليه : ياحيواااان لاتلفظ اسمها على لسانك لاوالله اقطعه لك

    حمد يبي ينرفز مشعل : هههههههه لقطعته كيف اعترف؟؟؟
    مشعل : ياكلب والله لو ماتتسنع لاسنعك بطريقتي
    حمد : وش بتسوي يعني؟؟ تقتلني؟.. يلله اقتلني
    مشعل : ومن قال اني بقتلك .. انا اعرف كيف اتصرف معاك ... ضغط مشعل على جرح حمد وصار حمد يصرخ ويتألم لين استسلم واعترف بمكان البضاعه
    مشعل : الحين البضاعه واعترفت بمكانها .. الحين ابيك تطلق هيفا
    حمد : مستحيل اطلقها
    مشعل : ههههههههه .. طيب مو لازم تطلقها ... تعرف ليه؟... لان لامحاله بينحكم عليك بالاعدام لان كمية المخدرات اللي انت مخزنها عندك كبيره جدا .. وهيفا راح تتحرر منك بسهوله .. سواء طلقتها او لا هي بتتخلص منك
    طلع مشعل من المستشفى وخذ معام مجموعه من الشرطه وداهمو المخزن اللي اعترف بمكانه حمد ولقو المخدرات كلها وشالوها

    ___________________________________

    بعد ماصحى سيف من النوم .. توه تفرغ يدق على اخوه : هلا فيصل .. شفيك داق علي من الصبح خربت علي نومتي
    فيصل : ههههههه .. تو الناس .. الطيور طارت بارزاقها وانت توك متفرغ
    سيف : خير وش فيك؟؟؟... شكنت تبي خلصنا
    فيصل : كل الخير ياخوي ... كنت ابيك تساعدني بس الحين خلاص تصرفت لحالي
    سيف : خير وش كنت تبيني اساعدك فيه؟
    فيصل : كنت ابيك تشوف حل مع الغبيه نوره اللي متبيليه علي اني لامسها
    سيف : ليه انت صج لامسها؟
    فيصل : ياربي منك .. الحين اقول لك متبليه علي تقول لامسها؟؟.. من جدك ياسيف؟؟
    سيف : هههههههه .. طيب وش سويت معها
    فيصل : تكلمت معها والحمد لله اقتنعت بكلامي
    سيف : اخبرك ماعندك اسلوب مع البنات .. وش قلت لها؟
    فيصل : ليه شايفني مافهم؟؟.. تراني اذكى منك بس للحين ماعرفتوني زين
    سيف : ههههههه .. طيب اهم شي هي ماراح تتعرضك مره ثانيه؟
    فيصل : ماظن بتتبلى علي مره ثانيه .. تخيل !!!.. تقول لي الله يوفقك .. اول مره تدعي لي بحياتها هههههه
    سيف : فيصل ترا هالبنت كاسره خاطري
    فيصل : حتى انا كاسره خاطري .. لانها تحبك مرره وانت ماعطيتها وجه
    سيف : اقووووول بس
    فيصل : ههههههههههه .. يلله بس عندي شغل بروح الشركه
    سيف : اوكي حتى انا لازم اروح الشركه واشوف اللي لي واللي علي...باي


    __________________________________________________ _______



    جالسه بغرفتها والتفكير مو راضي يختفي من عقلها
    قررت تتصل عليه عشان تعرف وش الموضوع اللي كان بيكلمها فيه مشعل
    هند : مرحبا مشعل
    مشعل بابتسامه : هلا والله
    هند : مشعل ..امممممممم .. بصراحه انا صرت احاتي .. مادري وش الموضوع اللي تبي تقول لي عليه
    مشعل : هههههه .. مستعجله؟
    هند : لا عادي .. بس انشغل تفكيري شوي .. ممكن اعرف وش هو الموضوع؟؟؟
    مشعل : هند .. لو اتقدم لك بتوافقين علي؟
    هند ماقدرت تنطق ولا كلمه
    مشعل : الووووو
    هند : هلا .. معك
    مشعل : أنا آسف .. ادري ان سؤالي هذا فيه احراج لك .. لكن لاتردين علي الحين .. فكري على مهلك واذا فكرتي ومنحرجه انك تردين علي .. اكتبي قرارك برساله جوال وارسليها لي سواء كانت قبول او رفض
    هند تبي تغير السالفه : وش سويتو مع حمد؟
    مشعل : ابد اعترف بمكان البضاعه ونظفنا المكان من السموم الموجوده
    هند : الحمد لله .. طيب وهو وش بيصير معاه؟
    مشعل : شي مؤكد بيحكمون عليه اعدام .. لان كمية المخدرات كبيره
    هند : مادري كيف اشكرك على وقفتك معانا
    مشعل : اقول لك كيف بس ماتزعلين؟
    هند : لالالا خلاص لاتقول >> خافت يطلب منها شي محرج
    مشعل : ههههههههههههه .. لاتخافين .. كنت بطلب منك تنتبهين لنفسك لانك تهميني
    انحرجت هند وماعرفت وش تقول : طيب انا مضطره اسكر لان .....
    مشعل قطع كلامها : لانك انحرجتتي .. خلاص اخليك الحين .. وعلى فكره ... حمد مو راضي يطلق هيفا .. لكن مو مشكله هو مصيره بينعدم وبترتاح منه اختك .. بس اللي اهم هو انتي
    هند : عن اذنك مضطره اسكر الخط
    مشعل : ههههه .. طيب يلله باي

    _____________________________________

    هيفا : ريناد تراك مللتيني .. ماصارت كل شوي وتنامين .. شدعوا ؟؟... حتى المريض ماينام مثلك
    ريناد : هيفا والله مادري وش صاير فيني .. حاسه بتعب وكسل .. راسي بينفجر
    هيفا : شكل ابوي مدلعك ومخليك تنامين على كيفك وتصحين على كيفك .. عشان كذا نومك ملخبط ومتقطع
    ريناد : يووووووه .. شكلك متفهمين .. اقول لك اول مره يجيني هالحاله تقولين مدلعني؟؟
    هيفا : طيب خلاص عاد .. ماباقي شي وتطقيني
    ريناد : ياليت اقدر هههههههه
    هيفا : أي هين كان انا اللي اكفخك
    ريناد تبي تجنن هيفا : انا مرت ابوك .. يعني بمثابة امك .. المفروض تناديني ماما وتحترميني وتطيعيني
    هيفا : لا والله؟؟؟... هذا الناقص بعد .. لا بعد عطيني الرضاعه وسكتيني بلعبه
    ريناد : هههههههههههه .. هيفوووه وربي اتخيل شكلك وانتي ماسكه الرضاعه واللعبه ههههههههههه
    هيفا وصلت حدها : وربي لو ماتسكتين الحين ياوليك
    دخلت عليهم هند : وش عندكم على الضحك .. صوتكم واصل لغرفتي
    ريناد : هههههههه تعالي شوفي اختك كيف معصبه
    هند : وش سالفتكم طيب ؟؟
    هيفا : حظرتها مرت ابوك .. تبيني اناديها ماما
    هند : ههههههههههههههه .. طيب وش فيها لناديتيها ماما .. عادي
    هيفا : لا والله؟؟؟.. ليه ماتنادينها انتي؟؟؟
    هندا : انا مايصلح .. لاني اكبر منها .. لكن هي اكبر منك
    هيفا : اكبر مني بشهور بس
    ريناد تسوي حركات بعيونها عشان تغيض هيفا : اهم شي اني اكبر منك .. حتى لو كان بيوم
    هيفا : رنووووود لاتحرقين اعصابي احسن لك
    هند : ههههههههه .. ريناد ترا اول مره اشوف هيفا متنرفزه كذا .. انتي الوحيده اللي قدرتي عليها .. والا هي دايم تنرفزنا .. والحين جاتها اللي تنرفزها ... احسن جربي القهر كيف
    هيفا قامت من جنبهم وراحت غرفتها

    __________________________________

    جالس بغرفته ويفكر .. كنت اشتاق لها وهي موجوده بالقصر .. والحين هي بعيده .. كيف بشوفها ؟؟.. كيف بتكلم معاها؟؟.. اشتقت لصوتها حيييييل .. لازم اكلمها
    اتصل على تسنيم
    فيصل : مرحبا تسنيم .. شخبارك؟؟
    تسنيم : هلا فيك فيصل .. الحمد لله انا بخير .. انت شلونك؟؟؟
    فيصل : انا بكون بخير بس بعد ماتساعديني في حاجه
    تسنيم : انت مثل اخوي .. آمر باللي تبيه
    فيصل : طيب ماترفضين؟
    تسنيم : اذا كنت ماقدر على طلبك اكيد برفض
    فيصل : لا .. طلبي تقدرين عليه .. بس تكفين لاترديني
    تسنيم : طيب وش اللي تبيه يافيصل
    فيصل : ابي رقم هيفا اختك . تكفين لاتقولين لا .. طلبتك
    تسنيم : بس انا فعلا ماقدر اعطيك رقمها بدون علمها .. لازم استئذن منها قبل .. يمكن هي رافضه فكرة انك تكلمها
    فيصل : لا .. ماودي تعلمينها .. صدقيني ماراح اقول لها اني اخذته منك .. وبعدين انا ناوي اصير زوج اختك
    تسنيم : ونعم فيك يافيصل ..هيفا راح محظوظه لو كانت من نصيبك .. خلاص راح اعطيك رقمها .. بس مو تقول لها انك اخذته مني؟؟؟؟
    فيصل : صدقيني ماراح اجيبك في الطاري .. انتي عطيني رقمها وتطمني
    عطته الرقم وكان مستانس .. على طول دق عليها .. وهيفاستغربت الرقم .. اول مره يجيها هالرقم الغريب .. فتحت الخط وسمعت فيصل وهو يقول الو واستغربت الصوت وسكرت بوجهه.. فيصل ملزم الا يسمع صوتها.. اتصل عليها مره ثانيه وثالثه ورابعه ولا ترد .... ونفس الشي تتجاهل الرقم .. آخر شي حطته على الصامت لانها انزعجت من تكرار اتصاله >> متعقده من سالفة حمد
    هيفا سمعت نغمة رساله وارده .. فتحت الرساله وشافت الرساله من نفس الرقم الغريب ومكتوب فيها ...
    ياصاحبي جعل ربي يخليك
    ارفق بقلبي وارحمه ياحياتي
    ارحم غريق في غرامك يراعيك
    بعدك عذاب وشوف زولك غناتي
    بين العرب هواجس القلب تطريك
    وماظن ينسى من يسوي سواتي
    متعلق قلبي بحبك ويغليك
    وعسى غلاكم مايسبب وفاته
    هيفا : ياربي مين هالمجنون اللي يرسل لي رسايل مثل كذا؟؟؟... اووووف .. انا احسن لي انام شوي ولا اتعب راسي بالتفكير >> نامت
    _______________________________________

    عند ريناد وهند
    ريناد : زين والله انك قدرتي تتصرفين .. بس ابي اعرف كيف جاتك الجرأه وطلقتي عليه؟؟
    هند : قلعته .. اللي مثله مو حسافه يموت ونفك العالم من شره وبلاويه
    ريناد : هههههه.. تدرين لو انا مكانك؟؟..كان مادري وش بيصير فيني
    هند : الحمد لله انه ماخطف هيفا .. والحمد لله ان الله نجاني منه
    ريناد : ربي عطاك على قد اعمالك .. انتي مررره طيبه وقلبك ابيض .. اووووف ياربي حاسه بدوخه مو راضيه تروح
    هند : من متى؟
    ريناد : من امس .. احس بكسل غير طبيعي ... دايم ودي انام
    هند : ههههه شكلك حامل
    ريناد : حامل؟؟؟.... ليه الحمل كذا علاماته؟؟؟
    هند : ايه .. ريناد شرايك نروح المستوصف وتسوين تحليل؟؟
    ريناد : اخاف مو حمل .. يمكن كسل بس
    هند : ولو .. حتى لو ماكان حمل .. خذي تحليل وشوفي .. وش خسرانه انتي؟
    ريناد : لا انا اخاف من الابره .. واذا تبين تتاكدين اذا فيني حمل او لا نجرب شريط اختبار الحمل
    هند : اوكي .. بروح اشتريه الحين
    ريناد بخوف : لا تكفين لاتروحين لحالك .. مانبي يتكرر اللي صار
    هند : ههههههههه ... لاتخافين ... حمد عليه حراسه مشدده ومايقدر يقوم لانه للحين مجروح .. يعني مستحيل بيجي مره ثانيه وبيكرر فعلته
    ريناد : ولو .. لاتروحين .. اذا شفت ابوك بيطلع يجيب اغراض والا شي .. بقول له يجيب لي واحد
    هند : اوكي ياخوافه

    _________________________________

    ندى جالسه بالصاله وشاغله نفسها بالتفكير .. دخلت عليها تسنيم
    تسنيم : وش يفكر فيه الحلو؟
    ندى : هاه؟؟.. لا مافكر بشي
    تسنيم : كل هالسرحان؟؟؟... وتقولين مافكر بشي؟
    ندى : ههههه .. لا مافي شي .. تعالي بس اجلسي جنبي ياصقيقتي العزيزه ههههه
    تسنيم : ندى .. كم شهر لك من الحمل الحين؟
    ندى : دخلت السابع .. ليه؟
    تسنيم : ابد .. بس مجرد سؤال .. ندو تحسين نفسك ثقيله او متضايقه وانتي حامل؟
    ندى باستغراب : لايكون انتي حامل وساكته؟؟؟
    تسنيم : لا تطمني مو حامل .. بس خايفه من الحمل
    ندى : ياحليلك بس .. الحين انتي خايفه من الحمل وانا خايفه من الولاده >> تغيرت ملامحها من الخوف
    تسنيم . يوووه ماقصد اخوفك ههههه .. الله يسهل عليك ياندو .. متى تولدين بس نبي ولد صغنطوط عشان يكون مع فهيد .. كاسر خاطري فهودي مامعاه طفل مثله يلعب معه
    ندى : لا ياحبيبتي .. انا ابي اجيب بنت عشان تكون لفهيد حبيبي .. ويصيرون عيال بنتي حلوين
    تسنيم : ههههههههه .. طيب واذا كبر وقال مابي بنتك وش تسوين؟
    ندى : اصلا ماراح يقاوم جمالها ولا راح يرفض تكون زوجته ..(وبغرور) يمكن بنتي اللي تقول مابيه .. ابي زوجي يكون مثل جمالي
    تسنيم : ندى .. ناصر تزوجك عن حب والا زواج تقليدي؟
    ندى : امممممم .. تزوجني عن حب .. طبعا هو ولد عمي ونفس الوقت صديق اخوي سيف
    تسنيم بحماس : علميني كيف حبك وتزوجك
    ندى : سيف وناصر مخططين يطلعون البحر وكانو بياخذون معاهم فهد اخوي الله يرحمه
    تسنيم بحزن : تدرين ندوو؟؟... اشتقت لفهد كثيير
    ندى : تسنيموووه الذكريات القديمه اتركيها عنك وعيشي بحاظرك احسن .. وخليني اكمل قصتي
    تسنيم : هههه طيب كملي لاتعصبين علينا
    ندى : سيف قال لي اجهز كل شي لان الخدم كانو مشغولين لان ابوي شاري اثاث جديد للقصر والخدم يرتبون ويفرشون وامي تشرف عليهم .. المهم .. جهزت الشاي والقهوه وطلعت للحديقه وانا موسعه صدري وقاعده اغني على راحتي .. وانا ملتفته برجع للقصر صدمت في ناصر .. مجرد ماشفته صرت ابكي من الفشله ههههههه
    تسنيم : ههههههههه .. وبعدين وش سوا هو يوم شافك تبكين؟؟؟
    ندى : قهرني صار يضحك علي .. احر ماعندي ابرد ماعنده .. والل قهرني ازيد .. طلع ل مندل من جيبه وعطاني اياه عاد انا زدت بكي ههههه .. كن الامر عادي .. ولا حس على الاقل يصد عني .. ودي انحاش بس رجولي انشلت وتفكيري انشل ماعرفت اتصرف
    تسنيم : ههههههه بعدها خطبك على طول؟
    ندى : ايه .. خطبني بس ماوافقت عليه في البدايه .. مع اني حبيته من اول ماشفته .. بس كابرت
    تسنيم : انو كلكم فيكم نفس الاسلوب .. عندكم العناد محتل المرتبه الاولى
    ندى : هههههههههه .. مو كلنا .. فيصل غير عنا
    تسنيم : اهم شي انك وافقتي عليه بعدين
    ندى : وبعد معانااااه منه
    تسنيم : مسكين شكله للحين مستحمل عنادك ههههههه.. وان شاء الله اللي في بطنك ماياخذ عنادك
    ندى : لا اللي في بطني ابيه يكون علي
    تسنيم : الله يجيبه بالسلامه

    _________________________________

    صحت هيفا من النوم وشافت 6 مكالمات لم يرد عليها ورسالتين
    فتحت جوالها وشافت ان المكالمات من نفس الرقم الغريب
    فتحت اول رساله .. كان متوب فيها

    إنتظرتك ليه طولت الغياب

    وأنت لامن غبت لحظات افقدك
    جمرةاشواقي تناديك
    بعتاب

    كيف جالك قلب تنسى موعدك؟
    سيد الإحساس حسك كيف غاب

    كيف عن دافي شعوري يبعدك
    وادري إنك ماتأخرت
    بغياب

    بس أناإللي دايم
    أسبق موعدك
    فتحت الرساله الثانيه .. كان مكنوب فيه
    هيفا وربي اشتقت لك .. لاتقسين علي .. ارجوك مشتاق اسمع صوتك .. ردي علي
    اشتقت لك موت ..... فيصل

    هيفا اول ماقرت اسمه شهقت وحطت يدها على فمها وبققت عيونها : فيصل؟؟؟؟؟..... ياربي وش اسوي الحين؟؟.. المشكله استحي اكلمه .. رجعت حالة الاتصال الى عام .. توها بتحط جوالها على الطاوله الا جاها اتصال من فيصل .. صارت تفكر ترد والا ماترد .. في آخر لحظه ردت
    هيفا : الو
    فيصل : مرحبا
    هيفا : هلا
    فيصل : هلا والله بهالصوت
    هيفا : هلا فيك
    فيصل : شغلتي بالي عليك .. اتصلت كثير ومارديتي
    هيفا :كنت نايمه
    فيصل : اخاف اكون ازعجتك؟؟
    هيفا : لا .. من وين لك رقمي .. توني شريته ..كيف عرفته؟؟
    فيصل : مو مهم كيف عرفته .. المهم اني سمعت صوتك
    هيفا : فيصل .. انت ليه تكلمني بهالطريق؟؟
    فيصل : ليه؟؟.. وش فيها طريقتي؟
    هيفا : يعني احس تعاملني كني............
    فيصل : هيفا انا احبك .. وراح اعاملك كحبيبتي .. اتمنى اسلوبي ماضايقك .. لاني راح اخطبك قريب .. انا الحين انتظر حل للغبي حمد عشان يطلقك .. ماراح يبرد قلبي لين اخلي النذل يطلقك غصب عنه
    هيفا : فيصل طريقتك خطأ اصلا
    فيصل : ليه؟؟... وش الخطأ اللي سويته؟
    هيفا : فرضا احد شاف رسايلك .. اكيد بشكون ان في بيننا علاقه من زمان .. بصراحه تضايقت يوم قريت رسايلك
    فصل زعل من كلام هيفا : طيب انا آسف .. يلله باي >> سكر الخط
    هيفا : يوووه شفيه هذا؟؟؟.. لايكون زعل؟؟ ياربي شسوي الحين ؟؟

    ________________________________________________

    دخل سيف على ندى وتسنيم وهم يسولفون وجلس جنبهم
    سيف : عاد الحريم لصارو يسولفون وخرو عنهم
    ندى تطالعه بنص عين : لا عاد وانتو يالرجال ماشاء الله لجلستو مع بعضكم كنكم بتتضاربون
    سيف : ههههههههههه .. عاد انا بصراحه اللي جد ابي اضرب زوجك .. كل شوي وهو مقارن نفسه فيني
    ندى : منو ناصر؟؟؟
    سيف : لا الجني حقه
    تسنيم : هههههههه .. سيف لاتنرفز ندو .. عاد كل شي ولا ندى
    سيف : لا والله؟؟ الحين صارت ندى اهم من زوجك؟؟؟
    تسنيم : زوجي يستحمل .. اما ندى مثلي من الجنس الناعم .. مايستحمل ضغط من احد .. وخاصه ان ندوو حامل .. يعني النفسيه عندها عدم
    ندى وهي تطالع بتسنم باستغراب : يعني انا مجنونه؟
    تسنيم : هههههههه .. ابي اعرف انتي ليه تفسرين الاشياء بغير معانيها؟؟؟... انا اقصد ان نفسية الحامل تكون دايم تعبانه .. ماتحب احد ينرفزها ومحتاجه لهدوء ودلع
    ندى : اهااا .. احسب بعد
    سيف جلس جنب تسنيم وبهمس : وانتي متى تصير نفسيتك مثلها؟
    ندى لقطت الكلمه من سيف : بعض الناس مستعجلين على رزقهم
    تسنيم : ههههههه .. حشا مو اذان .. صايره لاقط اصوات
    ندى : بسم الله على اذاني لاتعطينهم عين
    تسنيم : لاتخافين .. عيني مو حاره
    ندى حست بألم بسيط وتغيرت تعابير وجهها .. ووضح شكلها انها متألمه
    تسنيم : ندى تحسين بشي؟
    ندى : ايه حاسه بالم يروح ويرجع
    سيف : ندى تبين اوديك المستشفى؟
    ندى : لا مايحتاج .. ماحس بالم قوي .. ناصر وين؟
    سيف : مادري عنه .. قال لي ان عنده شغل وبيرجع
    ندى : اهاا ... يعني مو بالمجلس هو ..آآآآآآه >> رجع عليها الالم
    سيف : ماقلت لك اوديك المستشفى افضل؟؟؟؟
    تسنيم : انا بقوم البس عباتي وبروح معكم
    سيف : بسرعه
    ندى : عادي بصبر لين يجي ناصر ويوديني
    سيف : لا ياندى يمكن في خطر على الطفل لو انتظرنا اكثر .. انا بكلم ناصر يجينا بالمستشفى
    لبست تسنيم عباتها وساعدت ندى عشان تركب السياره واتجهو للمستشفى
    _________________________________

    وقفت سياره عند بيت سالم وكان فيها طفلين .. بنت وولد
    سالم كان بيطلع وشاف الطفلين
    سالم : مين انتو ؟؟.. وش جايبكم هنا؟
    نزل رجال من السياره : مرحبا .. انت ابو هند؟؟؟؟
    سالم : ايه انا بو هند .. خير؟؟؟
    .......... : الطفلين هذول عيال هند .. وانا عمهم محمد اخو ابوهم
    سالم : ياهلا والله .. تفضل
    محمد : زاد فضلك
    سالم دخل محمد بالمجلس .. اما الطفلين صارو يدورون انهم بالبيت
    هند شافت عيالها ماصدقت اللي شافته عيونها.. ماقدرت تمسك دمعتها .. ضمتهم بشوووق وصارت تبوس فيهم من كثر شوقها عليهم
    بالمجلس
    سالم : غريبه جايب العيال من نفسه
    محمد : ابوهم عطاك عمره .. توفى بحادث هو ومرته .. والحمد لله ان العيال في البيت مع الشغاله
    سالم : لاحول ولا قوة الا بالله
    محمد : سالم .. بصراحه انا مهتك بعيال اخوي .. عشان كذا ودي اطلب يد بنتك هند ونربي عيال اخوي
    سالم : انت عندك زوجه؟
    محمد : ايه انا الحمد لله متزوج وعندي عيال .. وراح اعامل عيال اخوي مثل معاملتي لعيالي وحالي متيسر ولله الحمد
    سالم : طيب انا ماقدر ارد عليك الحين .. لازم اسأل هند بالموافقه
    محمد : بامكانك تسألها الحين .. لاني ماراح اطول هنا
    سالم : ان شاء الله .. عن اذنك اروح اشوف رايها
    محمد : خذ راحتك

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 5:14 pm

     
    ((البـــارت الــ 19 ))

    هيفا شغل تفكيرها كلام فيصل .. وخافت يكون زعل منها لانها ماتقصد تزعله
    قررت تتصل عليه
    هيفا : مرحبا فيصل
    فيصل وهو يتغلى : نعم
    هيفا : اوكي سوري على الازعاج .. لكن حبيت اقول لك حاجه
    فيصل : تفضلي
    هيفا : فيصل .. للحين اقول ان اسلوبك غلط
    فيصل : وشو؟؟؟
    هيفا : طيب لحظه بس خلني اكمل كلامي
    فيصل : طيب قولي
    هيفا : اذا مثل ماقلت انك تبي تخطبني .. اعتقد المفروض الشخص الوحيد اللي تقدر تكلمه هو ابوي مو انا .. ولو ابوي يدري انك ترسل لي رسايل حب وغرام وربي يسوي كارثه . مافي احد يرضى على بناته
    فيصل : بس انا تفكيري شريف
    هيفا : ادري .. لكن غيري ماراح يصدقك .. ماودي اطول معاك .. ومثل ماقلت لك .. اذا تبيني اكون زوج لك اخطبني من ابوي .. وبلاش اتصال ورسايل
    فيصل : يعني ماتصل كلش الا لين ابوك يوافق اكون زوج لك؟
    هيفا : طبعا
    فيصل : واذا رفض؟
    هيفا : راح يكون رأيي من رأي ابوي .. اذا ابوي موافق انا موافقه
    فيصل : واذا مو موافق بعد انتي ماتوافقين؟
    هيفا : انت كلم ابوي اول شي وبعدين يصير خير .. ماقدر اعطيك كلمه اكيده
    فيصل : اوكي خلاص .. رقم ابوك عندي وراح اكلمه .. وآسف على اسلوبي اللي مو عاجبك
    هيفا : اوكي باي
    فيصل (ياربي منها .. ماتبرد القلب ولا تعطي وجه): باي يا....... هيفا
    هيفا ودها تضحك عليه بس مسكت نفسها .. واول ماسكر الخط ماتت من الضحك
    دخلت هند على هيفا ومعاها عيالها وكانت مررره فرحانه : هيفا عيالي جابوهم هههههههه
    هيفا : وشو؟؟. عيالك ؟؟... ياحلاتهم (صارت تضمهم وتبوس فيهم ) يجنننووون فديتهم .. متى جابهم المقرود؟؟
    هند : اللي جابهم عمهم
    هيفا : صحيح؟؟؟.. طيب وابوهم ليه ماجابهم حظرته .. اخاف مو قادر ينفق عليهم
    هند : ابوهم مات بحادث هو وزوجته .. الحمد لله ان عيالي سالمين
    هيفا : ربي ماينسا عباده .. انتقم لك منه
    هند : الحمد لله على كل حال .. اهم شي عيالي بيضلون معاي للأبد .. وبيكبرون قدام عيوني وقلبي متطمن عليهم
    دخل عليهم سالم
    سالم : هند تعالي معاي ابيك
    هند : ان شاء الله يبا .. هيفا خلي ريم ومؤيد عندك

    ________________________________________

    سيف : متى تبين الزواج؟
    سحر : اتمنى اليوم قبل بكرا
    سيف : سحر .. راح اتكلم معاك بصراحه .. وابيك انتي بعد تكونين صريحه معي
    سحر : طبعا ياقلبي
    سيف : سحر انتي تحبيني جد والا في خاطرك نار الانتقام مني لاني رفضتك من البدايه؟
    سحر : انا؟؟... لا أنا احبك جد ... عمري مافكرت اني انتقم منك .. وبعدين انت ماسويت لي شي عشان انتقم
    سيف : متأكده؟
    سحر : طبعا متأكده
    سيف : بس انا سمعتك بنفسي ياسحر .. سمعتك وانتي تقولين لامك بنتقم وبدمرهم كلهم .. كنت صادق معك .. وكنت بقول لك احبك لكن انتي شلتي الجوال من اذنك تحسبيني سكرت الخط .. لكن بهالوقت اللي سمعت كلامك اسودت الدنيا بعيوني .. تمنيت الارض تنشق وتبلعني ولا اكون بهالغباء واصدق انك تحبيني
    سحر : سيف انا صدق كنت ابي انتقم .. لكن حبيتك جد .. نسيت شي اسمه انتقام .. وانا موافقه على أي شرط تقوله لي .. والله اني حبيتك
    سيف : سحر .. لولا خوفي من الله .. كان ضريتك .. وخليتك طول عمرك تحتقريني وتكرهين طاري سيف .. ربي رحمك .. صديقي كان عارف باللي بيني وبينك .. ونصحني .. واحمدي ربك انه وصلت على كذا .. سحر لآخر مره بحذرك مني .. لو تقربين صوبي او اسمع بس اسمك او اشوفك داقه على رقمي .. تدرين وش بسوي؟؟
    سحر : سيف ليه تسوي لي كذا .. انا ماغلطت عليك عشان تعاقبني
    سيف : اسمعيني زين .. لاتقاطعيني .. رقمي تحذفينه من عندك .. ولو اسمع انك متبليه علي لو باتفه سبب .. راح اخليك مو بس تكرهيني؟؟.. بخليك تكرهين نفسك واليوم اللي عرفتيني فيه .. اطلعي من حياتي اذا تخافين على نفسك .. وخليني اعيش مرتاح مع زوجتي وولدي .. باي
    ناصر لمح سيف وهو واقف بره المستشفى يكلم وقرب عنده
    ناصر : وين ندى؟؟
    سيف : يسوون عليها فحوصات .. تسنيم معاها .. تعال نشوف وش يقول الدكتور عن حالتها
    دخل سيف وناصر المستشفى

    _______________________________________

    سالم : هند .. الحمد لله ان عيالك رجعو لك .. لكن مثل ماهم محتاجين لأم ترعاهم .. برضو محتاجين ابو يهتم بمصاريفم وعلاجهم ودراستهم
    هند : طيب يبا وش المشكله؟؟.. بامكاني ادور على وظيفه واعيل عيالي واوفر لهم كل اللي يبونه
    سالم : يابنتي انتي محتاجه لرجال يسندك .. وانا رجال كبير ماظمن كم باقي من عمري
    هند : الله يطول بعمرك يبا .. ويخليك لنا
    سالم : عم عيالك تقدم لك .. ويبيني ارد عليه الجواب الحين .. انتي وش رايك؟؟
    هند : لا يبا مستحيل ...انامو موافقه
    سالم : لاتستعجلين بالرد يابنتي .. فكري شوي على مهلك
    هند : يبا هذا قراري .. مابي اتزوجه
    سالم : يابنتي انتي عندك طفلين .. كفايه انه بيتكفل فيهم
    هند : يبا ردي الاخير هو الرفض .. لاتحاول معاي
    سالم : طيب انا بقول له رفضت ويتوكل على الله
    طبعا محمد رجع لاهله .. هند توها تتذكر ان مشعل ينتظر ردها فتحت جوالها وكتبت في رساله
    السلام عليكم .. مشعل ابشرك عيالي رجعو لي بصحه وعافيه .. يعني صرنا ثلاث اشخاص .. هل مازلت تفكر بالزواج مني؟
    بعد ثواني اتصل مشعل عليها .. ردت عليه وهي مرتبكه : هلا مشعل
    مشعل : هلا فيك .. هند انتي وعيالك في عيوني ولو ماكفتكم عيوني قلبي يوسعكم حتى لو تعزمين جيرانكم
    هند : هههههههه .. يعني قابلني بعيالي؟
    مشعل : عيالك قطعه منك .. وانا ابيك كامله
    هند باحراج : اكيد؟
    مشعل : اكيدين مو بس اكيد
    هند : طيب عم عيالي خاطبني وانا محتاره وش ارد عليه .. يقول انه اولى في تربية عيال اخوه
    مشعل بمزح : وشو؟؟ ... لو توافقين عليه اذبحكم اثنينكم
    هند : هههههه شدعواااا .. تطمن رفضته
    مشعل : وانا؟؟
    هند : انت وشو؟؟؟
    مشعل : تسوين نفسم مو فاهمه؟؟؟... انا مقبول والا مرفوض؟؟؟.. يهمني رايك
    هند : امممممممم ... (باحراج) مقبول
    مشعل : الحين اجي اخطبك .. باي >> مستعجل الاخ خخخخ
    ___________________________________________

    بالمستشفى
    ناصر : دكتور طمني؟؟
    الدكتور : مين فيكو زوجها
    ناصر : انا يادكتور .. طمني عنها
    الدكتور وهو يبتسم : ندى مافيهاش حاقه .. مجرد تقلصات خفيفه .. هي بس بتتدلع
    ناصر : آآآخ بس منها ومن دلعها
    الدكتور : تئدرو تاخدوها معاكم
    سيف : الحمد لله ان مافيها شي
    دخل ناصر عليها بالغرفه : هلا والله باللي يتدلعون
    ندى : اصلا مو انا اللي اتدلع
    ناصر : اجل منو؟؟
    ندى بدلع : ولدك يعني مين غيره؟؟
    سيف ميت من الضحك : ههههههه .. تسنيم ياويلك لو تسوين مثلها
    ناصر : ياكثر عيارة اختك .. هذا بعد توها بالسابع آآه وآآه ..اجل لوصلت لين التاسع وش بتسوي؟؟
    ندى : والله عاد اللي يبي العيال يستحملنا
    ناصر : الله يعينا ياسيف .. نستحمل بعد وش نسوي .. يلله مشينا ياقلبي .. ولاتكثرين دلع ترا ماقدر
    سيف : ههههههه .. انا اللي ماقدر على الدلع .. اشوفك صرت انت اللي تتدلع
    ناصر : وش اسوي .. نشوف اللي يتدلعون نتدلع مثلهم صح ندويتي؟؟
    ندى : خذو راحتكم اضحكو وتطنزو على كيفكم .. وانا كيفي بسوي اللي يريحني وبتدلع على كيفي
    تسنيم : ندووو ماعليك منهم هم بس مقهورين لانهم مضطرين يدلعونا وهذا واجبهم
    سيف : لا ياحبيبتي .. مثل ماندلعكم تدلعونا .. مافي شي ببلاش
    ندى : اقول بس فكونا من هالسيره .. تراكم كرهتوني الدلع مرره وحده وييله مشينا

    _____________________________________

    دخلت ناديه وسلمت على الكل
    هند : شخباركم ؟؟.. وش مسويين
    هند وهيفا يتطالعون
    هند : ناديه اشوفك نسيتينا .. وين رايحه فيه انتي ؟؟.. حتى اتصال مافيه؟؟؟.. وجهازك دايم مغلق
    ناديه : كنت مسافره مع زوجي تركيا
    هند : ماتنلامين .. موسعه صدرك واحنا بحاله يعلمها الله
    ناديه : ليه وش فيكم؟؟؟.. صاير شي؟
    هيفا : وش عليييك؟؟ رايحه تدورين على مهند .. شكل زوجك مو مالي عينك
    ناديه : مالت بس ومالت مره ثانيه .. زوجي يسواه مليون مرره .. وان كان على الشيب اللي فيه .. اخليه يصبغ شعره اشقر ويصير احلى من مهند الابرص
    هيفا : والله اخاف يشوفونه الاوادم اللي بتركيا ويحسبونه مهرج .. ويرمون عليه ليرات خخخخخخخ
    ناديه عصبت على هيفا وقامت بتضربها وهيفا ميته ضحك عليها
    هند : بسكم عاد تراكم صايرين بزران بحركاتكم
    ناديه بعصبيه : اجل عاجبك اللي تقوله عن زوجي؟؟؟
    هيفا : لاتصيحين بس تفشلينا هههههه
    ناديه : سمعتي هنووود؟؟
    هند : هيفا عيب .. على الاقل احترمي اللي اكبر منك
    هيفا : هالايام مافي اكبر ولا اصغر .. الشخص ينوزن بعقله مو بعمره
    ناديه : عاد انتي عقلك عقل طفل بو خمس سنوات مايحتاج ينوزن .. كلش الفهم عندك ميح
    هيفا : ماتطولين عقلي ياحلوه .. اللي مايطال العنب حامض عنه يقول هع
    هند : ممكن تهدون شوي؟؟؟... في موضوع بكلمكم فيه وابي رايكم
    ناديه : قولي على الاقل للغبيه تفكنا من لقافتها وقلة ادبها
    هيفا : ماقليت ادبي انا اقول الصراحه .. اجل تروحين تركيا ولا تقولين لنا؟؟؟
    ناديه : ههههههههههههههههه .. اثاري البنت مقهوره .. روحي تشرطي على زوجك الاهبل خليه يرميك هنا ويفكنا من غيرتك الماصخه
    هند : يعني مو لازم افتح الموضوع والا ايش؟؟
    ناديه : لالالا ... قولي هند وش الموضوع؟
    هند : في واحد بيجي يتقدم لي
    هيفا : لايكون تقصدين عم عيالك .. انتبهي ياهند
    هند : لا .. اللي بيتقدم لي مشعل
    هيفا : وعيالك
    هند : عيالي بيكونون عندي وهو موافق ان عيالي يكون معي
    ناديه : منو مشعل هذا؟؟؟.. وش عرفك فيه؟؟..وش سالفة عم عيالك
    هيفا وهي تقوم : هند .. الله يعينك عيدي قصة حياتك كلها .. انا بقوم غرفتي عشان مايصدع راسي .. لان يبي لك اليوم بطوله وانتي تعيدين وتزيدين وبالموت بتفهم هههههههه
    ناديه : ياهبله ترا استحملتك كثير .. وابرك لو تطسين غرفتك لانك غثيييييييثه
    هيفا جلست : اجل هونت ببقى معكم .. مشتهيه اغثك >> صارت تحرك حواجبها
    ناديه : لا روحي غرفتك احسن .. ترا مانحب الملاقيف احنا
    هند : لا خليكم ثنتينكم وانا اللي بطلع عنكم .. تراكم مللتوني >> قامت وراحت غرفتها
    ناديه : هذا زين؟؟؟.. ياكرهك بس
    ______________________________________

    عبد العزيز : منيره .. فيصل بالبيت والا طالع؟
    منيره : بغرفته
    عبد العزيز : طيب خلي أي احد يناديه
    منيره قالت للخدامه تنادي فيصل وهي جلست جنب عبد العزيز
    فيصل : السلام عليكم
    منيره وعيد العزيز : وعليكم السلام
    عبد العزيز: تعال يافيصل جنبي
    فيصل: ان شاء الله يبا
    عبد العزيز : وش صار معاك انت ونوره ؟؟.. عسا اتفقتو على شي؟؟
    فيصل : ايه يبا .. كل اللي قالته نوره كذب ... انا كلمتها وهي اقتنعت .. يعني مافي نصيب بيننا
    عبد العزيز : متأكد؟؟
    فيصل : ايه يبا متأكد .. واذا تبي تتأكد اكثر كلمها بنفسك
    عبد العزيز : بكلمها الحين >> اتصل على نوره عشان يبي يتأكد
    نوره : الو
    عبد العزيز : هلا نوره .. وش اخبارك؟
    نوره : الحمد لله انا بخير
    عبد العزيز : نوره وش صار معاك انتي وفيصل .. اتفقتو على حاجه؟؟؟.. هو قال لي انه بيكلمك ويتفق معاك على الزواج
    نوره : بصراحه ايه .. فيصل كلمني .. وللأسف مابيننا نصيب بالزواج .. وعلى فكره فيصل مالمسني .. كانت هذي حجه عشان اتزوجه .. لكن خفت من ربي يعاقبني على كذبتي
    عبد العزيز : يعني كل كلامك كان كذب؟؟
    نوره : انا آسفه .. وبلغ فيصل سلامي .. والله يوفقه .. وانا ان شاء الله بيجيني رزقي ومو مستعجله على الزواج
    عبد العزيز : الله يسامحك ظلمتي ولدنا وشككتينا فيه .. بس الحمد لله انك اعترفتي وماسكتي عن الخطأ .. اللله يوفقك يانوره بالرجال اللي يسعدك .. سلمي لي على الوالده .. باي



    سالم طق الباب على هند
    هند : تفضل
    سالم : زاد فضلك
    هند كانت على سريرها ويوم شافت ابوها اللي دخل عدلت جلستها : هلا يبه .. غريبه جاي لغرفتي
    سالم : هند في رجال بالمجلس .. وهو جاي يخطبك .. وجاي اشوف رايك عليه
    هند : منو يبه؟
    سالم : الضابط مشعل
    هند : يبا انا ماقدر اقول شي .. رايي من رايك
    سالم : يعني موافقه.. مشعل ونعم فيه ماقصر معنا .. وانا مرتاح له .. لكن ماودي اكرر نفس الغلط اللي كنت عليه قبل وازوجكم بدون رضاكم .. ابي رايك انتي مو انا
    هند : يبا دام انه عاجبك فأكيد بيعجبني .. انا موافقه عليه لكن شرطي الوحيد هو عيالي .. يكونون معاي
    سالم : هو قال لي انه مستعد يتكفل بعيالك وبيعتبرهم عياله
    هند : اذا كذا ماعندي مانع
    سالم ضم هند : مبروك يابنتي
    دخلت ناديه على هند وشافت ابوها ضام هند واستغربت
    ناديه :وش السالفه؟؟.. هند لايكون للحين ماشبعتي من حنان ابوي!!!.. خلي لنا شوي
    هند : ياهبله ابوي يبارك لي لاني انخطبت ووافقت .. يعني خلاص بتزوج
    ناديه : والله؟؟؟؟ >> ضمت هند .. مبروووك ياهند مبرووووك من كل قلبي مبرووووك
    هند : مابقى شي وبتغنين هههههههه
    صارت ناديه تزغرط وتجمعو كلهم في غرفة هند (سعاد وريناد وهيفا وناديه والعروس هند ومعاهم سالم ) اول مره يحسون بالفرح
    مشعل سمع الزغاريط وعرف ان هند وافقت
    راح سالم يبشر مشعل بالقبول : مبروك يامشعل
    مشعل : الله يبارك فيك .. اجيب المليك الحين؟؟ >> حدده مستعجل
    سالم : هههههه .. بكره يكون افضل
    مشعل : طيب عمي .. ودي بكره بعد الملكه اشوفها
    سالم : ان شاء الله .. هند من تملك عليها بتكون زوجتك .. من حقك تشوفها
    مشعل : اوكي خلاص .. استأذن انا ياعمي >> باس راس سالم وطلع

    __________________________________________

    دخلت تسنيم وندى صالة القصر .. شافو عبد العزيز ومنيره جالسين لحالهم
    ندى وتسنيم : السلام عليكم ..
    عبد العزيز ومنيره : وعليكم السلام
    ندى : اشوف امي وابوي دايم مع بعض .. ياحلاتكم .. كنكم طيور الحب هههههه
    عبد العزيز : اجل وش تبينا نكون ؟؟.. منووور شريكة عمري.. الله يخلينا لبعض ..لاتعطينا عين
    ندى : بسم الله عليكم من كل عين حاسده .. الله يحميكم يارب ويطول باعماركم
    منيره : اشوفكم داخلين بعبيكم من وين جايين ؟؟
    تسنيم :من المستشفى
    منيره بخوف : ليه عسا ماشر؟؟.. مين المريض؟؟
    تسنيم : ندى جاها الم في بطنها .. خفنا عليها ووديناها
    منيره : وش قال الدكتور طمنينا
    تسنيم : يقول انها مافيها شي .. بس تتدلع
    عبد العزيز : هههههههههه .. طالعه على امها
    منيره : ايه وش عليكم انتو؟؟؟.. ماجربتو الحمل والولاده .. كان ماتلومونا
    عبد العزيز : مانكر فضلك يام عيالي .ز ماقصرتي حملتي وولدتي ورضعتي وربيتي .. والحين دور عيالنا يحملون المسؤوليه
    رن جوال تسنيم
    تسنيم : هلا هيفا
    هيفا : جبت لك خبر يجنن
    تسنيم : خير .. قولي .. ياحبي للأخبار الحلوه
    هيفا : هند انخطبت ووافقت
    تسنيم : صحيح؟؟... مبروووووك .. عقبالك هيفوووه
    هيفا : آمييين يارب ..ان شاء الله يجي بحصانه ركض .. (تذكرت حمد ) .. حسبي الله عليك ياحمد .. حتى احلامي ماتكتمل .. يارب يموووت ونفتك منه
    تسنيم : ههههههه .. الله يوفقك يارب بساهم شي مثل ماقلتي ان شاء الله تتخلصين من حمد ياهيفا .. ومبروووك مره ثانيه وربي فرحت .. اخيرا اختي بتتزوج واحد سنع
    دخل فيصل وسمع مبروك وحمد وهيفا اختبصت الامور عنده : مين اللي بيتزوج؟؟
    ندى بصوت واطي : فيصل عاد اسكت خل البنت تكمل كلامها مع اختها .. حتى احنا ماندري وش السالفه.. اصبر يوووه
    فيصل ماقدر يصبر : تسنيم مين اللي بتتزوج؟؟
    تسنيم : اختي هند بكره ملكتها على مشعل
    فيصل : مشعل؟؟؟؟..... بكره ملكته وماقال لي؟؟؟>>> طلع لحديقة القصر وعلى طول اتصل بمشعل
    رد مشعل : القلوب عند بعضها توني بدق عليك ههههههههه
    فيصل : لا بدري ... وش بعده ؟؟.. يوم خضيت قلبي؟؟
    مشعل : ههههههه.. ليه وش السالفه؟
    فيصل : اول شي مبروك
    مشعل : الله يبارك فيك .. طيب وثاني شي؟؟؟
    فيصل : ثاني شي المفروض انت اول واحد تبشرني .. مو تخليني بغيت انجن .. حسبت هيفا هي اللي انخطبت
    مشعل : الله يهديك .. انت تدري ان هيفا للحين على ذمة حمد.. كيف بتتزوج واحد ثاني؟
    فيصل : ياحظك يامشعل .. ضمنت هند .. وعقبالي اضمن هيفا
    مشعل : فيصل انا بحاول اخلي الزفت يطلق هيفا غصب عليه .. بس انت اصبر
    فيصل : تكفا يامشعل تكفا .. عشان بدال الفرحه تصير فرحتين .. ونسوي عرسنا بيوم واحد

    ___________________________________

    سحر جالسه تطالع التلفزيون وباين عليها انها متضايقه
    جات امها وجلست جنبها : شسويتي مع سيف .. اتفقتو على شي؟؟
    سحر تضايقت اكثر يوم امها طرت سيف : ماتفقنا على شي
    ام سحر : حاسه انك ماتبين تتكلمين معاي .. انا امك وودي بسعادتك يابنتي مافي داعي تخبين علي
    سحر : يما اعتقد كلامي واضح .. ماتفقنا على شي .. سيف خلاص مايبيني
    ام سحر : انا حذرتك منه بس انتي ماتطيعين الكلام .. الا تبين تنفذين اللي براسك
    سحر : اني جايه تتشمتين علي؟؟
    ام سحر : لا ابي سعادتك .. ابيك تعرفين ان الام قلبها دليلها .. انا عارفه ان سيف لاعب لعبته عليك قبل انتي تلعبين لعبتك عليه
    سحر : يما قفلي الموضوع ولا تتكلمين عنه كلش .. مو مكتوب لي السعاده ابد >> قامت تبكي
    ام سحر : يابنتي لاتتعبن نفسك بالبكي .. كل انسان ومكتوب له رزقه .. انا واختي صرنا مانكلم بعض بسبب هالسالفه .. المفروض من تزوج سيف تبتعدين عنه .. انا لاحظت عليك العكس .. صرتي تتقربين منه اكثر
    سحر : هو قال لي انه يحبني .. انا خربت على نفسي .. كان ناوي يتزوجني وسمعني يوم اقول اني ابي انتقم منه وغير رايه
    ام سحر : سيف مو مكتوب لك .. ارضي بالمكتوب يابنتي

    ___________________________________

    اتصل العسكري اللي يحرس حمد بالمستفى على مشعل : مرحبا ضابط مشعل
    مشعل : هلا
    العسكري : حمد يحاول الهرب من المستشفى
    مشعل بحده : كيف هرب؟؟؟
    العسكري : مسك ممرضه وهددها بمشرط واضطرينا نخليه خوفا على سلامة الممرضه
    مشعل : هو طلع الآن من المستشفى والا باقي فيها؟؟
    العسكري : للحين موجود بالمستشفى وطالب سياره والا بيقتل الممرضه
    مشعل : طلبت دعم ؟؟
    العسكري : ايه الشرطه ماليه المكان بره المستشفى
    مشعل : طيب انا جايكم الحين

    ________________________

    سيف عازم تسنيم على عشا بالمطعم
    سيف : يلله تسنيم بسرعه السياره واقفه على الباب
    فهد : بابا انا جاهز
    سيف : شاطر ياحبيبي .. بس نستنى ماما تسنيم ونمشي اوكي؟؟
    فهد : اوكييييه
    سيف : تسنيم ماصارت .. كل هذا تلبسين عبايتك؟
    تسنيم : خلاص هذاني جاهزه
    سيف : اوكي يلله
    ركبو السياره .. خذ سيف شريط ماجد المهندس واشتغلت الاغنيه
    انسى كل الناس خليني احظنك .. غمض عيونك وانسى بحضني نفسك
    انــســى عــمــرك وانــســى عــمــري .. امتزج بيا وصيــر عطــري
    ليــش انـــا ويـــاك احـــس .. بـــالــوقــت يـــجري
    انسى كل النــاس .. كل الـنــاس .. خلينـي احظــنك

    هذي اول مره احس كلي عشق .. اعطيني فرصه اتنفسك اخاف اختنق
    وياك انت تأكدت اني قبلك ماعشت .. وعلى كل لحظه بدونك ياحبيبي تندمت
    انــســى عمرك وانسى عمري .. امتــزج بيــا وصيـر عطــري
    ليــــــش وانـــــا ويــــــاك أحــــس بالــــوقت يجــــري

    تسنيم سرحت بعيون سيف وسيف مره يلتفت لتسنيم ومره ينتبه للشارع وهو يسووق لين وصلو المطعم
    دخلو المطعم وطلبو لهم
    سيف وهو يناظر في تسنيم : آآخ لولا فهد معنا كان .......
    تسنيم شهقت : سيف الولد يفهم
    سيف : ذبحتيني بنظراتك لي بالسياره
    تسنيم : بصراحه كلمات الاغنيه مررره رووعه ورومنسيه
    سيف : تستاهلين ياقلبي وهالاغنيه بالذات تحكي اللي في خاطري اقوله لك
    تسنيم : كل يوم حبي لك يزيد .. سبحان من غير الاحوال .. بعد ماكنا ننفر من بعض سرنا مثل الماصه ننجذب لبعض .. الله لايغير علينا
    سيف : طيب ياقلبي ذوقيني الاكل من يديك الحلوه
    تسنيم : تستاهل ياقلبي >> خذت الملعقه وصارت تغرف من الشوربه وتأكل سيف
    فهد : ماما وانا مين بيأكلني؟؟؟
    ضحكو تسنيم وسيف وصارو يأكلونه اثنينهم >> توهق المسكين فهيد
    __________________________________________

    ريناد : هند الألم رجع
    هند : وين هو الالم؟
    ريناد : راسي واحس نفسي قالبه
    هند : قلت لك نروح المستشفى انتي مو راضيه .. وش تبيني اسوي لك؟؟
    ريناد : خلاص بخلي سالم يوديني .. توها بتطلع الا حست انها ودها تستفرغ اللي في بطنها وعلى طول راحت الحمام الله يكرمكم
    هند : ريناد السالفه واضحه.. شكلك حامل ومبروك مقدما هههههه
    ريناد : تكفين هند قولي لابوك يوديني المستشفى مو متحمله الالم
    راحت هند وعلمت ابوها .. وبالمستشفى طلعت نتيجة التحاليل حمل .. طبعا فرح سالم بحمل ريناد
    بعد مارجعو البيت الكل بارك لها على الحمل
    هيفا : سويتيها؟؟؟
    ريناد : ههههههه .. وحده متزوجه اكيد بتحمل
    هند : عقبالك ياهيفا
    هيفا : آآآآآمييين .. بس مو من حمد
    ريناد : اجل من ميين؟
    هيفا : من الهوا .. وانا وش دراني من بيكون زوجي؟
    هند : فيصل
    هيفا : ؟؟؟؟؟
    هند : لاتحسبيني مادري عن شي .. تسنيم قالت لي ان فيصل يبيك وميت عليك
    هيفا : بس عاد تراك فضحتينا
    ريناد وهند استغلة الفرصه يوم شافو هيفا منحرجه واستلموها

    __________________________

    في المستشفى
    مشعل : هذا اكيد فقد عقله
    مازال حمد ماسك الممرضه وبيده مشرط يهدد بقتلها
    حمد : سهلو لي طريق بطلع
    مشعل : حمد الافضل تسلم نفسك .. واترك هالمسكينه
    الممرضه صارت تصارخ من الخوف وحمد يصرخ عليها عشان تسكت
    مشعل : لاتعرض نفسك للقتل .. بامكانهم يصوبون عليك وينهونك في أي لحظه
    حمد يضحك مثل المجنون : انا ميت في كل الاحوال .. بس ماراح اموت لحالي

    ?????? ?
    زائر

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف ?????? ? في الأربعاء أبريل 06, 2011 5:18 pm

     
    ((ا((لبــــارت الــ 20 والأخيــــــــــر
    مشعل : حمد قلت لك سلم نفسك
    حمد : انا بترك الممرضه لكن تجيبون هيفا
    مشعل : انت غبي ماتفهم؟؟.. هيفا ماتبيك .. اترك الممرضه والا بسمح لهم يصوبون عليك
    حمد : مايقدرون وهذي عندي ((يأشر على الممرضه اللي جنبه))
    الممرضه من الخوف مو راضيه تسكت وصارت تصارخ .. وحمد متأذي من صراخها
    حمد صرخ على الممرضه : اوووووص .. ان طلعتي صوت والله اقطع رقبتك باللي في يدي
    حاول مشعل يقرب من حمد : حمد اترك اللي في يدك وخل الممرضه تروح .. انت ماتشوفها خايفه ؟؟.. هي مالها ذنب .. خلها تروح لاهلها
    حمد : انا مستعد اتركها .. بشرط ماشوف احد عند المستشفى .. مابي ولا شرطي يكون موجود غيرك انت بس
    مشعل : طيب مو مشكله انا بخلي الشرطه الحين كلهم يبتعدون
    حمد : عطني مفتاح سيارتك
    مشعل : حمد جرحك للحين ماشفا بالكامل .. يعني ممكن تعرض نفسك للخطر.. لازم تكمل علاجك
    حمد : مو مهم .. عطني مفاتيح سيارتك بسرعه
    رما مشعل مفاتيح السياره على حمد
    حمد : قل لهم يبتعدون
    مشعل : محمد(عسكري من الشرطه ) خل كل الموجودين من الشرطه يبتعدون
    محمد : ان شاء الله
    ابتعدو كل الشرطه وحمد يقرب من سيارة مشعل والممرضه مازال ماسكها
    ركب السياره وخذ الممرضه معاه
    مشعل قرب من عند السياره : انت وعدتني تترك الممرضه
    حمد : هههههه شايفني غبي؟؟؟.. الممرضه ولاتخافون عليها ماراح اضرها .. الا اذا شفت سيارة شرطه وراي اكيد بيصير فيها شي ثاني
    مشعل : يعني بتتركها؟
    حمد : قلت لك ايه .. بحطها بأي مكان بس مايكون وراي سيارة تراقبني وان شفت أي سياره او حتى مجرد شك بقتلها بدون تردد سامع؟؟
    مشعل : حقيييير
    مشى حمد ومعاه الممرضه .. يوم ماشاف احد لحقه ترك الممرضه بالشارع وهو كمل طريقه
    الممرضه وقفت لها تكسي ورجعت المستشفى .. مشعل امر الشرطه يراقبون مزرعته .. وحط حراسه على بيت سالم وامرهم مايطلعون من البيت لين يصيدون حمد
    ___________________________________

    اتصل فيصل على سالم
    فيصل : السلام عليكم
    سالم : وعليكم السلام .. مين معي؟؟
    فيصل : انا فيصل
    سالم : من فيصل؟؟
    فيصل : فيصل ولد عبد العزيز الـ.....
    سالم : هلا فيك .. خير وش بغيت؟؟
    فيصل : كان ودي اجي عندكم الشرقيه واكلمك في الموضوع لكن خفت اتعنى وبالاخير ماستفيد من جيتي
    سالم : فيصل ممكن توضح كلامك؟؟
    فيصل : بصراحه انا ودي اخطب هيفا منك .. واتمنى اكون استاهلها
    سالم : بس هيفا متزوجه
    فيصل : انت تعتبر هالخسيس زوجها؟؟؟.. هذا مايستاهل حتى اظفر من اظافيرها
    سالم : فيصل .. احنا الحين نحاول نبي حمد يطلق هيفا .. لكن لسوء الحظ .. حمد هرب
    فيصل : وشو؟؟؟ هرب؟؟.. متى؟؟
    سالم : اليوم هرب من المستشفى ... والحين الشرطه قالبين الدنيا يبون يصيدونه
    فيصل : عمي .. انا اللي يهمني الحين ... لو يصيدون حمد بتوافقون علي لتقدمت لهيفا؟؟
    سالم : انت ونعم فيك يافيصل .. لكن انا مابي افتح هالموضوع .. ولا ابي احد يدري لين نشوف حل لهالمشكله
    فيصل : تطمن ماراح احد يدري غير شخص واحد بس
    سالم : مين؟
    فيصل : مشعل .. انا ماخبي عليه شي .. وهو يدري اني ابي هيفا
    سالم : لا مشعل ولدنا الحين .. وان شاء الله بكرا بيملك على هند
    فيصل : الله يوفقهم ان شاء الله .. وعقبالي
    سالم : هههه .. ان شاء الله
    __________________________________

    مشعل جاب المليك بيت سالم وملكو به على هند
    سالم : مبروك يامشعل منك المال ومنها العيال
    مشعل : الله يبارك فيك >> يستنى متى يشوف هند
    سالم : عن اذنك بروح اسوي لك طريق
    اتصل مشعل على فيصل وبشره انه خلاص ملك على هند .. بارك له فيصل بفرح وكله امل انه في يوم من الايام راح يكون زوج لهيفا

    في غرفة البنات
    هند كانت لابسه
    http://fashion.azyya.com/user73155-a...cture10718.jpg

    ناديه : والله حلوه بسك وانتي مقابله المرايه .. شكل المرايه ملت وانتي تطالعين نفسك
    هيفا : وانتي وش عليك منها ... خليها تتأمل جمالها .. صايره تجنن
    هند : مادري شفيني .. حاسه اني مرتبكه .. يوووه استحي
    ناديه : اللي يشوفك يقول اول مره تتزوج
    هيفا : اقول انتي اسكتي احسن لك .. بصراحه ماتنلام
    ناديه : عقبالك يام لسانين
    هيفا : تبين الفكه مني؟؟؟
    هند : ياربي .. انتو ماتصلحون تكونون مع بعض .. ممكن تتهاوشون بره؟؟
    هيفا : لالا احنا مانتهاوش .. احنا بس نتناقش >> تبتسم ابتسامة مجامله
    هند : هذا تتناقشون وكنكم تتهاوشون.. اجل لو تتهاوشون وش بيصير؟؟
    دخلت هند على بناتها وهي فرحانه لبنتها هند : ماشاء الله عليك يابنتي طالعه قمر
    هيفا : اجل زوج المستقبل وش بيقول دام امي خقت على شكل هند خخخخخخ
    توها بترد عليها هند
    دخل سالم عليهم : جاهزه ياهند؟؟
    ناديه : أي يبا جاهزه
    سالم : يلله اطلعو انتو بخلي مشعل يجي يشوف زوجته
    هند بخوف : يبا انا مو مستعده
    ناديه بلقافه : ماعليك منها ترا هي مستعده بس مستحيه
    سالم : المهم انا بنادي مشعل الحين .. وخلو مؤيد وريم عندكم
    دخلت عليهم تسنيم : السلام عليكم
    الكل بفرح : وعليكم السلام
    تسنيم ضمت هند وباركت لها وسلمت على هيفا وناديه وضمت امها بشوق
    تسنيم : هند عيالك يجننون ههههههههه
    هند : اكيد لانهم طالعين على امهم
    التفتت تسنيم وراها وشافت ريناد طالعتها باستغراب : اكيد هذي ريناد
    هند : ايه هذي مرت ابوي ريناد
    جلسو الكل مع بعض سوالف وضحك لين جاتهم سعاد
    سعاد : يلله يابناتي ترا ابوكم راح ينادي مشعل .. اطلعو للغرفه الثانيه
    راحو البنات للغرفه الثانيه .. دقت منيره على سعاد تبارك لها وباركت لهيفا وناديه وتسنيم ووصتها توصل تبريكاتها لهند
    ________________________________

    رن جوال سيف .. استغرب ان الاتصال كان من سحر
    سيف : مرحبا
    سحر : هلا سيف وش اخبارك؟
    سيف : وبعدين معاك انتي؟؟؟.. ماينفع فيك حتى التهديد؟؟
    سحر : سيف لاتسيء فهمي .. انا اتصلت عليك عشان ابشرك اني انخطبت وانا وافقت عليه .. وان شاء الله زواجي قريب
    سيف : الله يوفقك معاه ويكون لك الزوج الصالح
    سحر : سيف .. انا آسفه لكل اللي سويته .. وامي بكرا بتجي لامك عشان تتسامح منها
    سيف : الله يجمع بينهم .. مهما كان هم اخوات .. امي ماظن بتردها بالعكس .. حتى امي منحرجه من امك .. هم اختارونا لبعض لكن احنا مو مناسبين ولا مكتوبين لبعض .. واتمنى المياه ترجع لمجاريها وكل شي يصير مثل اول
    سحر : طيب انا استأذن الحين .. باي
    سيف : حياك >> افتك منها
    _________________________________
    سالم ومعاه مشعل : تفضل مشعل ادخل
    مشعل دخل الغرفه وعلى طول كاانت عيونه مركزه للي جالسه بخجل
    سالم : هذي هي هند .. وانا بخليكم على راحتكم .. بس يامشعل لك عشر دقايق لاغير طيب؟
    مشعل : ان شاء الله عمي
    هند كانت مررره مرتبكه ويدينها ترجف
    مشعل جلس جنبها ومسك يدها : هند فيك شي؟؟.. ليه ترتجفين؟؟
    هند : .......
    مشعل : هي حدا الاثنين .. ياانك بردانه .. او خايفه..وش الاحتمال الصحيح؟؟
    هند مو قادره تنطق ولا كلمه
    مشعل : هند .. مو وقت خوف او خجل .. لايكون خايفه اكون مثل زوجك الاولي .. وبعدين انا ماخوف .. طالعيني عدل
    هند طول الوقت وهي منزله راسها >> مستحيه ياعيني
    مشعل : عشاني ماسك يدك مستحيه؟؟... اذا ماتكلمتي معاي بزيد
    هند مازالت ساكته ولا كنه يكلمها
    مشعل عاند ورفع يدها وباسها : اذا تكلمتي بوقف طيب؟؟ >> دنا منها لدرجة انه لصق فيها
    هند : لا خلاص بتكلم >> ابتعدت عنه شوي
    مشعل : هههههههههههه .. طيب ياقلبي .. المفروض ابوك يعطينا وقت اطول .. ماينحسب علي الوقت اللي كنتي فيه ساكته
    هند بخجل : مشعل لاتضغط علي .. شوي شوي
    مشعل : لا ماقدر .. انا انتظر هاليوم بفارغ الصبر .. مو مصدق اني وياك في مكان واحد .. مو مصدق اني بكون زوجك .. هذا اسعد يوم كنت انتظره
    هند : طيب والحين هذاني صرت حلالك
    مشعل : وهذا انتي قلتيها .. حلالي .. ومسموح لي أي شي اسويه
    هند بخوف : لا
    مشعل : وش اللي لا .. مسك وجهها ورفعه .. قرب منها الا طق الباب سالم وابتعد مشعل بسرعه
    سالم : اتوقع كذا يكفي .. خواتها يبون يجلسون معها
    مشعل كان يتكلم في قلبه (وهذا وقت اخواتها؟؟.. طول الوقت وهم معها ومايشبعوون؟.. اجل انا مانلام)
    مشعل : طيب عمي ممكن دقيقه بس.. في حاجه بقولها لعروستي؟؟
    سالم : طيب بسرعه .. بستناك بالمجلس >> راح المجلس
    مشعل : اوكي قلبي لازم اسلم عليك قبل اروح >>رفع وجهها لجهته وعطاها بوسه سريعه .. باي ياقلبي
    دخل المجلس ..اوكي عمي انا طالع .. توصي شي؟؟
    سالم : وين؟؟.. بدري .. انا لحالي بالمجلس تقهوى معي
    مشعل : مشكور عمي .. بس تعبان شوي لاني مانمت زين اليوم .. عن اذنكم .. باي
    __________________________________

    انتشر خبر هروب حمد .. وصارت الشرطه تراقب كل شارع وكل منطقه لان حمد يعتبر خطير ومسلح وممكن يأذي أي احد عشان يحقق اللي يبيه
    مر على اختفاء حمد شهر كامل بدون أي أثر له ولا يدرون عنه أي معلومات ومن بعد الشهر جا للشرطه بلاغ عن وجود جثه بمكان مهجور .. وهالجثه باين عليها موجوده من فتره طويله .. وصلت الشرطه للمكان اللي فيها الجثه .. وكانت هالجثه جثة حمد
    مجرد ماسمع مشعل خبر وفاة حمد على طول اتصل بفيصل وبلغه عن خبر وفاته
    فيصل: متأكد ان اللي لقوه ميت هو نفسه حمد؟؟
    مشعل : فيصل الخبر اكيد .. ومن الحين اقول لك مبروك مقدما
    فيصل بفرحه : مو مصدق .. اخيرا هيفا بتكون لي .. اليوم بكون بالشرقيه
    مشعل : يعني بتجي عشان هيفا .. وانا مو متنزل تجي تشوفني؟
    فيصل : ههههههه .. الله يعلم شكثر مشتاق اشوفك
    مشعل : اهم شي انت تعال واضمن البنت لاتروح عليك
    فيصل : افا عليك .. انا مكلم ابوها ووعدني انه اذا طلقها حمد راح تكون هيفا من نصيبي .. آآآخ بس ودي اطير عشان اوصل بسرعه
    مشعل : الله يخلي لك عقلك بس .. شكلك بتنجن انت
    فيصل : عقلي سرقته هيفا
    مشعل : ههههههه .. كل هذا حب؟؟؟.. يلله بس خلنا نشوفك بالشرقيه ونحظر ملكتك .. على الاقل اصير انا احسن منك واحظر بملكتك
    فيصل : افاا عليك .. بكره العصر اكون عندكم .. اليوم بنشغل بحاجات وبكره يوم السعد .. باي
    _________________________________

    عبد العزيز جالس يلاعب فهد ويسولف معه بالصاله
    منيره : ماشاء الله عليه كبر بسرعه
    عبد العزيز : يتهيأ لك
    منيره : بس انا ملاحظه هالشي .. لان ملابسه كانت كبيره عليه شوي ..والحين صار مقاسهم ضبط عليه
    دخلت عليهم ندى وشكلها مررره تعبانه
    ندى : السلام عليكم
    منيره وعبد العزيز : وعليكم السلام
    ندى باست راس ابوها وامها وجلست جنبهم
    منيره : ندى شفي وجهك اصفر؟؟
    ندى بتعب : مافيني شي .. بس صحيت من النوم وانا حاسه ظهري بينقص وبطني مرره يألمني
    منيره : اخاف آلام طلق
    ندى بخوف : لاتخوفيني مابي اولد الحين
    منيره : طيب انتي خلك مرتاحه يمكن يخف الألم
    ندى : ان شاء الله يما .. بس مو راضي الألم يخف
    عبد العزيز : ندى كلمي ناصر وخليه يوديك المستشفى .. يمكن بتولدين
    اتصلت ندى علة ناصر : هلا ناصر .. وينك فيه؟
    ناصر : انا مع السيف بالحديقه
    ندى : طيب ابيك توديني المستشفى تعبانه
    ناصر : اخاف تتدلعين مثل ذيك المره هههههه
    ندى بتعب : ناصر والله من جد اتألم
    خاف عليه ناصر : بسرعه طلعي الحين .. بقرب لك السياره>> سكر الخط
    سيف : خير؟؟ وش فيها ندى؟
    ناصر : شكلها بتولد .. تروح معي؟؟
    سيف : اوكي .. يلله
    طلعت ندى وركبت السياره
    اول ماحرك ناصر السياره
    ندى : آآآآآآه
    ناصر بارتباك : ندى شفيك؟؟
    ندى : حاسه ان الطفل بيطلع اهئ اهئ اهئ
    سيف : ندى معليه استحملي شوي .. المستشفى قريب
    ندى وهي تبكي وتتألم : ناصر بسرعه ماقدر استحمل
    وصلو المستشفى وعلى طول جابو لها كرسي متحرك وعلى غرفة الولاده

    ________________________________

    اتصل فيصل على سيف يبي يقول له يروح معاه الشرقيه عشان يخطبون هيفا
    فيصل : هلا سيف
    سيف : هلا فيك
    فيصل: سيف ابي اكلمك بموضوع مهم
    سيف : وش موضوعك؟
    فيصل : ودي تروح معي الشرقيه بكرا عشان نخطب هيفا لي
    سيف : عطيت ابوي خبر؟؟.. والا بتتصرف بدون شور احد؟؟
    فيصل : لا بكلمه ان شاء الله بعد شوي .. وش هالازعاج اللي جنبك .. وين انت فيه؟؟
    سيف : بالمستفى
    فيصل : عسا ماشر
    سيف : انا وناصر جايبين ندى المستشفى لان شكلها بتولد
    فيصل : اهاااا .. طيب ياسيف .. لولدت بالسلامه بشروني مو تنسون؟
    سيف : طبعا ياخوي العزيز .. انت مايهمك الا الاخبار الجاهزه .. تطمن لولدت ببشرك
    فيصل : باي ياخوي العزيز .. والله اني احبك >> مصلحه
    سيف : هههه وانا بعد احبك يلله باي
    تأخرت ندى في غرفة الولاده .. وسيف وناصر خايفين عليها
    جاتهم منيره وعبد العزيز بالمستشفى
    منيره : هاه؟؟ وين ندى الحين؟
    ناصر : بغرفة الولاده
    عبد العزيز : الله يسهل عليها ويحفظها هي وولدها
    منيره صارت تبكي خايفه على ندى
    جلسو يحاتون طول الوقت لين طلع الدكتور
    الدكتور : مين زوج هيفا؟
    ناصر بخوف : انا
    الدكتور : مبروك جابت ولد .. والحمد لله على سلامتهم
    ناصر بفرح : الله يبشرك بالخير .. دكتور اقدر ادخل لها الحين؟
    الدكتور : طبعا بس ماتتأخرش عشان هي تعبانه ولازمها راحه
    دخل لها ناصر وسيف وعبد العزيز ومنيره وباركو لها وتحمدو لها بالسلامه .. جابو الولد بعد مانظفوه وجهزوه منيره حملت الولد وخلته بحظنها وباسوه كلهم وصارو يتأملون في ملامحه الصغيره
    ناصر : حبيبتي اخيرا صرتي ام
    ندى بابتسامه وتعب : وانت بعد صرت أب
    سيف جالس يراقبهم ويتبسم
    ناصر انتبه له : وش سالفتك انت لك فتره تتبسم .. كن اول مره تشوف زوجين فرحانين بمولودهم
    سيف : ههههههه .. بصراحه خاصه هالمواقف ماتتفوت .. يعني مادري .. احس كني اتابع فلم ههههه
    ناصر : ماعندك سالفه
    سيف وهو يقلد ناصر : اخيرا صرتي ام .. (نعم صوته عشان بيقلد ندى وبدلع .. وانت بعد صرت أب ) ياعيني على الرومنسيه بس ههههههههههه
    ندى : سيف ترا مافيني طاقه ارد عليك
    سيف : اجيب لك مشروب الطاقه؟؟خخخخخخ
    ناصر عصب على سيف وطلعه بره بالغصب وسيف ميت عليه ضحك .. ومنيره وعبد العزيز يضحكون على تصرفاتهم

    الكل فرح للمولود الجديد وسلامة ندى .. وبشرو الكل بخبر المولود
    تسنيم واهلها كلموهم على الجوال وباركو لندى ولامها ولابوها
    في اليوم الثاني
    فيصل : يبا انا ناوي اخطب اليوم
    عبد العزيز : قال لي سيف .. روح وياه والله يوفقك
    فيصل باستغراب : متى قال لك؟
    عبد العزيز : البارح .. كان ودي اروح معكم بس ماقدر لاني تعبان شوي
    فيصل : سلمات .. وش متعبك؟
    عبد العزيز : ياولدي انت تدري اني كبرت بالسن وماستحمل طريق طويل .. وانت بتروحون بسياره
    فيصل : ماتشوف شر يبا .. سيف قال لك انه بيروح معي؟
    عبد العزيز : ايه .. عشان مره وحده وانتو راجعين تجيبون تسنيم لان فهد مشتاق لها ودايم يسأل عنها
    فيصل : لي فتره ادق عليه مايرد .. > سمع نغامة جواله وشاف المتصل هو سيف ... هلا سيف
    سيف : هاه .. جاهز؟؟؟
    فيصل : لا تفصيل هههههههه
    سيف : فاضي تنكت مع وجهك .. يلله انا انتظرك بره
    فيصل : هههههه .. طيب هذاني جايك
    عبد العزيز : الله يحفظكم ... انتبهو للطريق
    فيصل : ان شاء الله يبا .. مع السلامه

    _____________________________________

    سالم : هند مشعل بيجي بعد شوي
    هند : وشو؟؟
    سالم : ويقول يبي يجلس معاك
    هند :وانت وش قلت له؟
    سالم : وش تبيني اقول له يعني؟؟.. قلت له حياك الله .. شوفي يابنتي .. انا بعطيه وقت يشوفك فيه .. وبيكون كل خميس ونص ساعه بس لين يتحدد الزواج .. واذا يبي يكلمك يتصل عليك
    هند : مو مشكله يبا .. قول له هالكلام.. بس هو متى بيجي؟؟
    سالم : الليله بيجي .. رن جواله
    فيصل : هلا عمي
    سالم : هلا فيك
    فيصل : عمي انا جايكم بالطريق .. انا وسيف
    سالم : حياكم الله .. متى توصلون؟
    فيصل : احتمال نوصل المغرب .. عمي طبعا انت عارف ليش انا بجي
    سالم : ههههه ايه عارف .. وراح اعطي هيفا خبر انك جاي
    فيصل بفرحه : الله يخليك لنا ياعمي .. انا استأذن يلله باي
    فيصل من فرحته بهاليوم صار يغني
    طاير من الفرحه طاير
    و قلبي على نار ناطر
    ثاير من الشوق ثاير
    وحشني شوف هيفا

    مدري شقدم هديه
    كل شي اشوفه شويه
    هي نجمه الشرق هيه
    و هي احلى بنات الخليج

    هيفا مني وفيني
    مكانها وسط عيني
    ابيها و اهيا تبيني
    و هذا الحكي من زمان
    سيف فرحان لاخوه وفي نفس الوقت يضحك عليه لانه اول مره يسمع فيصل يغني واول مره يشوفه فرحان هالكثر

    سالم دخل على هيفا وتسنيم وريناد وناديه (ناديه كل يوم صارت تجي بيت ابوها عشان خواتها)
    سالم : هيفا
    هيفا : نعم يبا
    سالم : فيصل بيجي اليوم يخطبك
    هيفا تفاجأت بالخبر : اليوم؟؟.. يخطبني؟؟
    سالم : ايه اليوم .. اهم شي ابي اعرف رايك
    هيفا : يبا ممكن تجي معاي شوي بكلمك بره
    طلعت هيفا من الغرفه ومعاها ابوها .. بعدها بـ5 دقايق رجعت للغرفه اللي فيها خواتها جالسين .. ناديه وتسنيم كانو مستغربين ويبون يعرفون وش كانت هيفا تقول لابوها بره ولاتبيهم يسمعونها وكانت تعابير وجه هيفا خاليه من الفرح
    ناديه : وش السالفه؟؟.. اشوف كثرت الاسرار
    هيفا وشكلها حزين : مافي اسرار ولا شي .. بس انا رفضت فيصل
    تسنيم بصرخه : وشو؟؟؟ رفضتيه؟؟.. حرام عليك .. فيصل ميت عليك .. انتي مجنونه؟؟.. هو ينتظر هاللحظه وانتي بكل برود ترفضينه؟؟
    هيفا : ماعليكم مني .. لاحد يتدخل بحياتي .. بصراحه انا ماحبيت هالفيصل
    تسنيم : هيفا والله لو ترفضينه بزعل عليك .. فيصل لو يسمع ردك وربي يصير له شي
    ريناد : ايه هيفا وافقي عليه .. هو شكله يحبك
    هيفا : بس انا ماغصبته يحبني .. فيصل مو الشخص اللي اتمناه
    ناديه بقهر : تسنيم انتي قاهره نفسك ليه على هذي (تأشر على هيفا) .. هي المفروض تحمد ربها ان فيصل فكر فيها .. والا من زينها عشان يحب هالوجه؟
    هيفا : اوووهوووووو ... انتو شفيكم علي؟؟.. غصب اوافق عليه؟؟.. مابيه وخلاص .. ولو سمحتو لاتجيبون سيرته .. انسو هالموضوع نهائيا
    دخلت ساره على بناتها فرحانه : الله يوفقكم يابناتي .. ومبروك مقدما ياهيفا على موافقتك لفيصل
    ناديه وتسنيم فتحو عيونهم عالآخر وبصوت واحد : وافقت؟؟؟؟
    سعاد وهي مستغربه منهم : ايه وافقت
    في هالوقت هيفا متوهقه وخايفه من اللي بيجيها من ناديه وتسنيم وكانت نظراتها كلها اجرام .. ابتسمت في وجه تسنيم وناديه لكن صار اللي هي خايفه منه .. استلموها تكفيخ على مزحها الثقيل .. وريناد ميته ضحك عليهم وسعاد تحاول تبعدهم عنها >> لعبت باعصابهم هالبنت خخخخخخ

    المهم الحين ان فيصل وسيف وصلو بالسلامه وتمت الموافقه بعد ماكلم عبد العزيز سالم واعتذر له عن عدم حضوره للخطبه.. وفيصل اتصل على مشعل عشان يجيهم في بيت سالم .. وجابو المليك وملكو عليهم .. والكل بارك لهم
    هيفا لبست فستان
    @@@@@@@@@@@@

    كانت جاسه بخجل وبخوف .. دخل فيصل وكله فرحه
    فيصل : اخيرا صرتي حلالي .. مسكها من يدها ووقفها قباله .. انتظرت هاللحظه كثير .. طلع من جيبه علبه صغيره .. فتحها وطلع منها خاتم الماس .. لبسها اياه
    هيفا بخجل : شكرا
    فيصل : هذا شوي عليك .. انتي تستاهلين اكثر ياقلبي >> رن جواله... الو
    مشعل وهو يضحك : فيصل نصيحه .. قول لعمي يزيد من الوقت تراه جايك بالطريق بيكرشك هههههههه
    فيصل : الله يرجك ياشيخ
    وفعلا سالم طق عليهم الباب وطلب من فيصل انه يطلع
    فيصل : عمي وش هالكلام؟؟.. انت تدري اني بالرياض ولا في فرصه اشوفها الا اليوم .. ويمكن اتأخر ماجي
    سالم : طيب مو مشكله .. بس لاتتأخر علينا احنا بالمجلس ننتظرك
    فيصل : ان شاء الله عمي
    _______________

    ناصر ومنيره وعبد العزيز كانو بالمستشفى عند ندى
    منيره : وش بتسمون ولدكم؟
    عبد العزيز : شوفو له اسم حلو
    ندى : ناصر شرايك ؟؟.. انا اسميه والا انت؟
    ناصر : طبعا انتي اختاري له اسم لانه طالع يشبهك
    ندى : هههههه .. بس ملامحه للحين صغيره ومو واضحه .. يمكن يصير يشبهك
    ناصر : طيب حبيبتي وش نسمي ولدنا؟
    ندى : امممممم .. شرايكم باسم ريان؟؟
    ناصر : دام هالاسم عاجبك بيكون عاجبني
    منيره : حلو اسم ريان
    عبد العزيز : يعني نناديك بو ريان؟
    ناصر : هههههه .. اخيرا بيتغير اسمي
    ندى : وانا ام ريان .. وناااااسه هههههه
    ناصر : الحين ضمنا ريان .. لازم نجيب له اخت
    ندى : لا والله؟؟... بعد هالعذاب في الولاده وتفكر اني احمل ثانيه .. لا مابي
    منيره : ههههههه .. مع الوقت بتنسين الولاده وانتي اللي بتقولين نبي طفل مع ريان
    عبد العزيز : الله يبلغنا بشوفة عيالكم وهم كبار ونشوف عيالهم
    ______________

    مشعل ازعج فيصل وهو كل شوي وداق عليه جوال
    فيصل : وش بغيت انت تراك ازعجتنا
    مشعل : ياخي حس ... ابي اشوف زوجتي .. ابي اجلس معها شوي
    فيصل : اعتقد انا مامنعتك من شوفة زوجتك
    مشعل : عمي يقول لطلع فيصل بخليك تشوف هند
    فيصل :خلاص انا جايكم الحين
    طلع فيصل من هيفا وجلس بالمجلس .. واتفقو يكون زواج مشعل وفيصل في يوم واحد


    ندى طلعت من المستشفى
    سيف تسنيم وفيصل رجعو للرياض بالسلامه
    تسنيم وفيصل وسيف دخلو الصاله وشافو منيره وعبد العزيز وفهد جالسين : السلام عليكم
    عبد العزيز ومنيره : وعليكم السلام
    فرح فهد لشوفة ابوه وامه تسنيم وراح ضم تسنيم على طول لانه اشتاق لها مررره
    تسنيم : ياقلب يافهوودي اشتقت لك موووت
    فهد : وانا برضو اشتئت لك موووت
    سيف : وانا ماشتقت لي؟؟
    فهد : وانت برضو ياباب
    قربت تسنيم من منيره وباست راسها وباست راس عبد العزيز
    منيره : الحمد لله على سلامتكم
    تسنيم : الله يسلمك
    عبد العزيز : الحمد لله على سلامتكم .. عسا انبسطتو؟؟
    تسنيم : الله يسلمك .. ايه انبسطنا مررره وتمنينا انك كنت معنا ويسلمون عليك كلهم
    عبد العزيز : الله يسلمك وياهم
    سيف : يلله تسنيم .. انا بروح انام >> يلمح يعني تعالي خخخ
    فهد : بابا انا عايز ماما تكون معايا
    سيف : فهد احنا جينا من بعيد يعني تعبانين .. اذا ارتاحت ماما بتجلس معاك
    فهد : لا مش عايز .. ماما مش حتروح معاك
    انقهر سيف من ولده وراح غرفته اما تسنيم ضلت بالصاله وسوالف مع منيره وعبد العزيز
    سمعت تسنيم نغمة جوالها وشافت المتصل سيف
    لاحظ عبد العزيز ملامح تسنيم باين عليها مستغربه من المتصل
    تسنيم : هلا
    سيف : احبك اموووت فيك ولهان عليك مووووت
    تسنيم بوهقه : ايه ادري
    سيف : تسنيم تعالي ابيك .. مشتاق لك
    تسنيم : اممممممم .. بعد شوي مو الحين
    سيف : لا الحين .. والا فهيد اعز مني؟؟؟؟>>> غيران من ولده
    تسنيم ماودها تبين شي لان عبد العزيز ومنيره ساكتين ومنتبهين لكلامها : هههههههه ... اثنينكم نفس الشي
    فهم عبد العزيز ان تسنيم متوهقه مه فهد .. احتارت لان فهد يبيها تكون جنبه وسيف يبيها تروح له
    عبد العزيز : فهيد .. شرايك توريني غرفة العابك ؟؟
    فهيد بفرح : عايز تشوفها؟
    عبد العزيز : ايه ابي اشوفها يلله قوم ورني
    راح عبد العزيز مع فهد .. وتسنيم استغلت الفرصه واستأذنت من منيره وراحت لسيف
    دخلت الغرفه ماشافت احد .. فجأه طلع لها سيف من ورا الباب وضمها وصرخت هي
    سيف وهو ساد فم تسنيم : اوووووش .. انا ماصدقت انك جيتي .. اخيرااا ياقلبي .. حبيبتي انا حافظ قصيده وابي اقولها لك
    تسنيم : طيب حبيبي قول وانا كلي لك آذان صاغيه
    سيف : طيب اسمعي

    ترى لو للحروف أهداب تعجز لاتغطيني
    لأني للحروف إيحا ووحيك سر لإذعاني



    نسيت من أجلك الصادق اللي الروح يعطيني
    ونسيت الأول والآخر والقاصي مع الداني


    وجاري المسح للباقي وأنت اللي تكفيني
    حرام أحط معك غيرك وأحبك وأظلم الثاني


    كفايه أنت في دنياي أمل باقي يسليني
    أمل صوته إذا ضاع الأمل ألقاه بأركاني


    كفايه همسك الحاني إذا جاني يدفيني
    ويبدد وحشة ظروفي وتشرق فرحة أكواني


    تراك بعالمي شمعه تبدد ظلمة سنيني
    وتراك بدنيتي دنيا لها لون وشكل ثاني


    ودنيا' مابها حسك ماأبيها وعمرنا فاني:
    أنا سميتك الدنيا وأنت وش مسميني؟

    تسنيم ضمت سيف بحب وهمست باذنه : سميتك معشوقي





    بدت التجهيزات لزواج فيصل ومشعل
    تم الزواج وكان من افخم حفلات الزواج اللي صارت بالرياض

    بعد 4 شهور تسنيم حملت والكل فرح لها وبعدها بشهر حملت هيفا
    اما ريناد ولدت وجابت توأم ولدين وصار لهم أمين ريناد وسعاد اما سالم كان فرحااان مررره لان الله رزقه بهالولدين بعد هالعمر
    هند ومشعل عاشو احسن زوجين وام مشعل مرررره طيبه مع هند وعيالها مستانسين مع ولد مشعل اللي فرح فيهم من اول يوم شافهم
    سحر تزوجت وسافرت مع زوجها .. نوره مازالت عايشه على ذكرى فيصل والى الآن ماجاها نصيبها
    ام سحر تسامحت من منيره ومنيره استقبلتها بكل حب ورجعو مثل علاقتهم اول
    عبد العزيز ارتاح لما شاف كل عياله متزوجين وكل واحد فيهم سعيد بزواجه
    طبعا تسنيم ولدت وجابت بنت تشبهها وسموها قمر اما هيفا جابت ولد وسموه عبد العزيز على اسم جده
    avatar
    رهوووفه
    عضو متواجد
    عضو متواجد




    عَدَدْ مُشَآرَكَآتِيْ : : 437
    نُقـَآطٍـيْ : : 627
    تَقْيِمٍيْ : : 8
    تاريخ التسجيل : 17/02/2011
    عَمَلِيْ : : طــآآآلبه..,

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف رهوووفه في السبت أبريل 30, 2011 11:34 am

    مشكوورة ع الروايه الروعه
    وما تقصرين يالغلآ~

    دلووعه والدلع مبتليني
    عضو جديد


    عَدَدْ مُشَآرَكَآتِيْ : : 6
    نُقـَآطٍـيْ : : 6
    تَقْيِمٍيْ : : 0
    تاريخ التسجيل : 01/08/2011

    eerg رد: رواية ّّ((سميتك معشوقي))ّ

    مُساهمة من طرف دلووعه والدلع مبتليني في الثلاثاء أغسطس 02, 2011 2:12 pm

    تسلمين ع الروايه الحلوة

    دمتي للمنتدى

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 8:19 pm